facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في ذكرى تاسيس وكالة الأنباء الاردنية


فيصل تايه
16-07-2020 05:38 PM

تحل اليوم الذكرى الحاديه والخمسين لميلاد وكالة الانباء الاردنية (بترا) ، ففي السادس عشر من تموز لعام ١٩٦٩ ولدت كمؤسسة مستقلة تابعة لوزارة الاعلام ثم ليصبح رمزها الرسمي (بترا) في العام ١٩٨٠ ، ومنذ ذلك اليوم تقطع (بترا) الطريق نحو المستقبل بأقدام راسخة على طريق المهنية الاعلامية، ومواكبة لأحدث مستجدات الاعلام الرقمي من أجل الوصول بالخبر الصادق إلى المتلقي في أقصر وقت ممكن ، واذ تخطو وكالة الأنباء الاردنية خطواتها في عامها الواحد والخمسين فإنها تتطلع إلى مزيد من النجاح والتطور بعقول وسواعد اردنية واعية، وبأحدث وسائل الاتصال والتواصل .

لقد استطاعت (بترا) اللحاق بكل ما هو جديد ومتطور سواء على المستوى التقني أو على مستوى الأفراد، والذي ينعكس مباشرة على النشرة اليومية للوكالة، من حيث الخدمة والمحتوى ، وحجم التغطية محلياً وعالمياً ، وبالمقارنة بين التكنولوجيا التي كانت تستخدمها الوكالة عند تدشينها أو عدد العاملين بها أو وسائل الاتصال التي كانت متاحة وقتها، لنستطيع أن نميز وبجلاء الى أي مدى لحقت بركب التطور والتقدم والنماء .

وكالة الانباء الاردنية استطاعت وعلى مدى سني عمرها من تقديم خدماتها الصحفية بالكلمة والصورة والفيديو من خلال نشرتها الإخبارية الرئيسية، والتي تغطي كافة الانشطة المحلية الرسمية وغير الرسمية في الدولة، بالإضافة إلى تغطيتها للأنباء والأحداث على الساحات العربية والعالمية ، وفقاً لأولويات تحرص الوكالة على اتباعها، تضمن تميز الخبر وتوازنه مع الحرص الشديد على الدقة في معالجة الأخبار ، ولا تتوقف الوكالة عند هذا المستوى من حجم الخدمة الإخبارية، بل تسعى بدأب للتطوير لتواكب بذلك الفعاليات السياسية والاقتصادية الهامة التي تشهدها المنطقة ، وما تعكسه تلك الفعاليات من تنام لدور الاردن البارز في المحافل الإقليمية والعربية والدولية.

وكالة الانباء الاردنية وهي تزهو بما حققته من منجزات مهنية فى خدمة الوطن ، اصبحت علامة بارزة من علامات الإعلام في المنطقة والعالم بفضل انتهاج الكلمة الصادقة والموضوعية فى الطرح، وتعززت هذه المنجزات في ضوء الدعم الكبير الذي حظيت به الوكالة في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، حيث اولى جلالته منذ تسلمه مقاليد الحكم في البلاد اهتماما كبيرا بالإعلام والصحافة لما لهما من اهمية كبيرة في الارتقاء بالوطن ، وبنفس النهج الذي سار عليه المغفور له الوالد الباني الحسين بن طلال طيب الله ثراه ، اضافة للدعم الكبير الذي حظيت ومازالت تحظى به الوكالة من قبل الحكومات المتعاقلة ، ذلك الدور الكبير الذي عزز دور الوكالة وقطعها شوطا كبيرا على طريق المهنية وتعزيز تواجدها على الساحة الوطنية والعربية والاقليمية والعالمية.

لقد كان للكوادر الصحفية الاردنية التي عملت في وكالة انباء الاردنية والتي مكنتها من النهوض بالعمل الإعلامي لتصبح الوكالة احد أهم المصادر الموثوقة للأخبار المحلية والعربية بكل فعالياتها السياسية والاقتصادية والثقافية مما أهلها أن تكون الجهاز الذي تنقل عبره كلمة الاردن إلى العالم ، حيث تستكمل وكالة انباء الاردنية في هذه الظروف والاحوال خطة تطويرية زمنية جديدة مستكملة مشوارها الاعلامي وهي تقف بثبات على إرث اعلامي رصين خلفه الاعلاميين الاردنيين الكبار لتواكب احدث التطورات التكنولوجية وانتهاج الاساليب الإعلامية لنقل المعلومة والخبر وابراز الوجه الحضاري للاردن وفق الرؤية الاستراتيجية المأمولة.

لقد عملت وكالة الانباء الاردنية بمهنية عالية واداء منقطع النظير ، حيث زرعت مراسليها المعتمدين في اهم العواصم العربية والأجنبية ، لتحصل الوكالة على أخبارها من مصادرها الموثوقة ، اضافة الى شبكة مندوبيها في الداخل الذين يغطون كل النشاطات الرسمية والأهلية ، ويضاف إلى ذلك علاقات الشراكة والتعاون واتفاقات التبادل الإخباري بين وكالة الأنباء الاردنية ووكالات الأنباء العربية ومعظم الدول الأجنبية.

اما على صعيد الكادر البشري ، فتسهم وكالة الأنباء الاردنية على إعداد وتأهيل وتخريج جيل جديد متمكن من الإعلاميين والصحفيين الاردنيين ، بعد صقلهم بالمهارات والتجارب، بالإضافة إلى إلحاقهم بالدورات التدريبية المتخصصة على يد أمهر الإعلاميين من الاردن والعالم العربي تنظمها (بترا) بشكل دوري في كافة فروع العمل الاعلامي وبالتعاون معهد الاعلام الاردني .

واخيرا وبهذه المناسبة لا يسعنا الا الاعراب عن اعتزازنا البالغ للمستوى الذي وصلت إليه (بترا) خلال مشوارها الممتد والزاخر بالنجاحات والانفرادات والخدمات الاعلامية المتميزة ، والتي تفيض دائماً بالخبرات والكفاءات الوطنية المخلصة التي استطاعت أن تحقق لهذه المؤسسة الحضارية مكانة عالية بين وكالات الأنباء العربية والعالمية.

بقي ان نقول اننا نتمنى على هذه المؤسسة الوطنية الرائدة مواصلة تطوير أدائها وتنمية قدرات أبنائها واستحداث العديد من الخدمات التي توفر المعلومات والأخبار لمختلف المؤسسات وتعزيز التواصل مع المواطنين كما ونتمنى منها القيام بحملة تكريم مبدعيها ، ولنتذكر البعض ممن قدموا خدمات جليلة للاعلام الاردني الملتزم ، ولرد الجميل لمن خدموا وافنوا عمرهم خدمة لعملهم في وكالة الانباء الاردنية ، فبذلك أعتقد اننا سنجني الكثير من البهاء بهذا العمل الإنساني ونزرع البهجة في قلوبهم .
والله ولي التوفيق




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :