facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المسؤولية المجتمعية للشركات فن لا يتقنه غير القليل


د.محمد عدنان الحموري
16-07-2020 06:41 PM

تعاني اغلب الدول حول العالم سواء متقدمة او نامية من عجز مالي في موازناتها، حيث تقوم تلك الدول بالانفاق على مجموعة قطاعات حكومية حيوية منها القطاع الصحي، والاقتصادي، والاجتماعي، والبنية التحتية، والتعليم، وغيرها الكثير، حيث يتمثل دخل اي بلد على الاغلب من مجموعة مصادر مثل المصادر الطبيعية، النفط والغاز،  فرض الضرائب، الرسوم على المعاملات الحكومية، الجمارك، السياحة، وفي اغلب الاوقات لا يغطي دخل تلك الدول جميع نفقاتها.

لذا تلجأ الدول بشكل عام للاقتراض لسد العجز في الموازنة لان النفقات في اغلب الاوقات اكبر من الايرادات، لذا نرى هناك محاولات كثيرة من الدول لاشراك القطاع الخاص كشريك اساسي لمساعدة الحكومة على مواجهة بعض التحديات التي تواجهها مقابل تسهيلات حكومية لتلك الشركات متمثلة بتوفير بنية تحتية او تخفيض في الضرائب او توفير اراض وغيرها الكثير، وفي محاولة من القطاع الخاص المتمثل بالشركات في تقديم المساعدة للحكومات كمبادرة حسن نية وامتنان لما تقدمة الحكومة والمواطنيين لتلك الشركات وهو ما يعرف بالمسؤولية المجتمعية على تلك الشركات، حيث تقوم شركات في القطاع الخاص بتخصيص جزء من ارباحها لمساعدة الحكومة في جانب معين، فعلى سبيل المثال تقوم شركات بتوفير مقاعد دراسية مجانية لبعض المواطنين الفقراء في الجامعات او المدارس والبعض يقدم مساعدات عينية وبعض الشركات تقدم مساعدات صحية وبعضهم يقدم برامج لدعم الايتام وهناك امثلة وطرق كثيرة لتغطية هذا الجانب من تلك الشركات.
 
هنا سأستعرض فكرة مبدعة لم تخطر على بال أحد، قام بها احد مدراء سلسلة مطاعم عالمية معروفة، حيث قامت السلسلة بتخصيص مبلغ سنوي لتغطية جانب المسؤولية المجتمعية حالها حال اغلبية الشركات، وفي عام 2017 وبالتحديد في ولاية ديلاوير الامريكية قامت الشركة بحملة كبيرة قامت بها بسد الفجوات والحفر في الطرقات العامة في شوارع الولاية وعند تغطية تلك الحفر تركت الشركة شعارها على تلك الحفرة مع عبارة (اجل قمنا بذلك) واطلقت الشركة حملة على مواقع التواصل الاجتماعي مفادها ان استثمارهم بتقديم المساعدة للولاية في البنية التحتية وسد الحفر توفر على سكان الولاية الكثير من الاموال والجهد وتحافظ على سياراتهم، وفي تعليق طريف ومبدع قالت الشركة انها تقوم بذلك حتى نتجنب اتلاف الطعام اثناء نقله الى العملاء.

تفاعلت الولاية وكل الولايات الاخرى على مواقع التواصل الاجتماعي مع سلسلة المطاعم بشكل ايجابي ووفر للشركة دعاية مجانية لن تحصل عليها حتى لو دفعت الملايين. هل من الممكن أن نرى مبادرات وافكار مماثلة مقدمة من شركات القطاع الخاص في بلداننا العربية، اتمنى ذلك لان ثقتي بهم كبيرة.
 
عندما تضرب أضرب عصفورين بحجر واحد




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :