facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عيد الكرك والطفيلة .. سوق تترنح واضاح تبور


31-07-2020 12:31 PM

عمون – محمد الخوالدة - لم تحدث مناسبة عيد الاضحى الانفراج التجاري المنشود ، فيما لم يشهد سوق الاضاحي الرواج الذي انتظره باعتها منذ امد لتحقيق عائد مالي مجزيلبي احتياجات اسرهم المعيشية كمورد رزق وحيد ، وليساعدهم في توفير مايكفي من مال للانفاق على مواشيهم التي تضاعفت بحسب قولهم كلفة تربيتها لارتفاع اسعارالاعلاف وغير ذلك من مستلزمات التربية الاخرى .

ركود السوق طال الكثير من التخصصات التجارية ذات الصلة بتوفير مستلزمات العيد من مواد تموينية وكسوة الاطفال التي تعد وفق مواطنين المتطلب الاهم ، فالعيد في اساسه وفق هؤلاء اضافة لقدسية مناسبته ، هو ايضا فرحة تبهج الاطفال بلبس الجديد والحصول على العيديات ، فمجمل الظروف الاقتصادية التي تمر بها شرائح واسعة من مجتمع محافظة الكرك حالت دون تمكن الكثير من الاسر من تامين كل ماتحتاجه من ضروريات العيد ، كحالة تتباين من اسرة لاخرى كمتغير تمليه الامكانات المالية المتاحة ، فلئن استطاعت اسر تدبير ماتحتاج من تموين وكسوة اطفال ، فثمة اخرى لم تجد ولو شحيحا من مال لاحياء عيدها ماتكسي به اطفالها حتى لو ولون من اسواق الملابس والاحذية المستعملة .

استنادا لشهادة باعة وتجار فالمارباسواق وسط مدينة الكرك يرى سيارات تتزاحم وغيض من راجلين يتسوقون ، فمشاهد استقبال العيد برمتها هنا في الكرك وتبنيا لراي عارفين بالامر تتوزع مابين تجار وباعة اضاح يشكون كساد تجارتهم ومايعنيه ذلك من تداعيات قد لايقوي اكثرهم على تحمل تبعاتها ، ومواطنين اضناهم البؤس وضحالة المورد ، فغالبيتهم يتكسبون من رواتب متدنية الكم يقبضونها نهاية كل شهركدخول وحيدة انتابها المزيد من الهزول بارتفاع متواصل لتكاليف العيش وغلاء اسعار "قش" الاخضر واليابس براي المواطن ابو ابراهيم.

حتى الزيادة الاخيرة التي طرأت على الرواتب واشتبشر الموظفون بها خير ، بل منهم قال ابو ابراهيم من رتب على نفسه التزامات مالية للغير من تجار وجهات مقرضة ، اضيفت بطبيعة الحال قال ابو ابراهيم لما سبقها من التزامات كانت تذهب اصلا بجزء لايستهان من الرواتب الشهرية بعد ان اعتبر الموظفون الزيادة اياها دخلا ثابتا وراسخا ، غير ان " حساب السرايا لم يطابق حساب القرايا" لفت ابو ابراهيم ، اذ حلت جائحة كورونا التي تذرعت بها الحكومة غير محقة برايه لوقف صرف العلاوة ، وتساءل ابو ابراهيم ايمكن في ظل هكذا وضع ايعقل ان يعطي اكثر المواطنين للاحتفال بعيد الاضحى مايستحق عدة واستعداد ؟.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :