facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رعب الانقراض أم استعراض قوى ضعيف .. ؟!


11-03-2010 07:45 AM

نفهم جيداً الفَرقَ ما بين الصالح والطالح، وما بين المهني والعشوائي، ونفهم جيداً الفَرقَ بين بيتٍ أسّس على محبة هذا الوطن وقيادته وشعبه، وبيتٍ لا يزال يعاني من الأثر النفسي لطلاق الزوجين طلاقاً خلافيّاً، بعد أن تزوجت الأم أزواجاً كثراً، وتركت الأبناء يعانون فقدان النضوج والاعتداد بالشخصية المتفرّدة؛ ما خلق عندهم اضطراب الهوية الشخصية للفرد، فمرةً تراه يحابي الأب، ومرةً يذرف دموعه في ذكرى الأم، ولا يدري أيكفر أم يؤمن بقضاياه الداخلية، فيجلس على قارعة الأيام ليبث الفرقة بين هذا البيت وذاك، وبين الأخ وابن الأخ، وتبني الميكافيلية التي تبيح الوسيلة للوصول إلى الغاية والهجوم العشوائي لتحصين ضعفهم.

أما ما لا نفهمه؛ فهو كيف يخلط راصد صحيفة الغد اليومية، التي تصدر في الأردن، بين من أسماهم مرتزقة وعصابة من المرتشين والفاشلين والحاملين للعديد من الألقاب التي تبرع بها كاتب الزاوية المجهرية، وبين المحترمين ممن ينتقدون الحكومة على أساس الاختلاف في الرأي والبرنامج، لا الشخوص حسب الأهواء، خصوصاً عندما يعرف الجميع أن الصحف الالكترونية المحترمة، باتت خطراً على صحافة ورقية تراجعت القهقرى، في ظل تراجع مهنيتها، وتقاعسها في الدفاع عن الحريات، وفشلها في عكس الرؤية الوطنية، وتعاظم أخطائها، وحشوها بكتَّاب الواسطة الذين تصرف لهم مكافآت بآلاف الدنانير في الوقت الذي تمارس على موظفيها كافة أشكال التعسف والتمييز، فضلاً عن تردي الأوضاع المالية لها، وانكشاف حسبها، ما جعل مؤسسات رسمية تتساءل عن كيفية النفقات ومنح الهبات، فدبَّ الرعب في عجائزها، واستعرض مثقفوها عضلاتهم الورقية.

راقبت خلال الأيام الماضية ما يجري، فلم أجد مبرراً لعبوات الغضب التي فجّرتها جريدة الغد وحاولت جرّ صحف يومية أخرى معها، وكانت النتيجة أن رفض رئيسا تحرير يوميّتي الدستور والعرب اليوم الانجرار وراء هذا العبث، وأبى 'النقيب الأستاذ' إلا أن يلتفَّ حول تلميذه 'النجيب' ويشرك صحيفة الوطن في معركة افتعلها برهومة وباركها زغيلات لغاية في نفسيهما... ويأتي كلُّ ذلك في سياق لفت الانتباه، ومحاولة خلق حالة خلافية تُشعِل بعود ثقاب رخيص حقلاً وطنياً غالياً. أما مسألة دفاعها عن شخص رئيس الحكومة سمير الرفاعي فهو ليس قاصراً لينصِّب 'الراصد الشبح' نفسه والياً عليه، ولا هو متّهماً لينبري متطوعٌ نكرةٌ للدفاع عنه.. ودفاع كاتب أو صحيفة عن رئيس حكومة بعينه هو حقٌ لها إن رأت أن سياستها التحريرية تحتِّم عليها الوقوف مع الحكومات على حساب وجع المواطن وهمومه، أما أن تناصب العداء لكل من ينتقد الحكومة أو يقف في صف الناس، وأن تخلط الحابل بالنابل، وتستخدم ألفاظاً أقل ما يقال فيها إنها لا تليق بصحيفة يومية، فذلك حديث طارئ علينا، ولا أحسبه إلا جرّ الجميع إلى ساحة معارك فاشلة لا تخدم الوطن الذي يتباكى عليه تجار المشاعر ولطّامات المناسبات.

إن 'الحواجز الطيارة' أو 'محاسيم المليشيا' وهي مصطلحات يعرفها من رضعوا من ضرع الحكايات المريضة التي تجرتها الصحافة المنهارة والمرعوبة والشوفينية لتجرّ الجميع لساحة حرب فكرية وطنية مدمرة، وتلك الحواجز لا يمكن أن تبنى على صفحات الصحف اليومية، وتلك الحواجز لمن لا يعرفها كان يقف عليها شرذمةٌ من العصابات المسلحة بالسلاح الرسمي ليقوموا بتفتيش العابرين عبرها للتدقيق في هوياتهم السياسية، فأمننا الوطني وحريتنا العامة والصحفية أهم وأسمى من 'البلاك رايترز' والجائعين لخبز السلطة، والراقصين على موائد التمويل الخارجي، والمتطوعين بالمعلومات للهيئات والسفارات الأجنبية.

إننا نربأ بأنفسنا، أن ندير فوهات أقلامنا عن ساحة الفساد والمفسدين والآكلين السحت، ومغتصبي حق المواطن، وعن الراكبين على ظهر الوطن، لنوجهها إلى صحف يومية زميلة، كنا نظن أنها في ذات الخندق الوطني، الذي يقع في الأردن؛ الشعب والأرض والنظام، ولا ندري إن كان 'بعضها' قد صبئ عن عقيدتنا الأردنية الوطنية، فقام بعملية التفاف على الوطن والشعب والنظام، وجرها لذلك العرق الدساس حيث درس 'رئيس التحرير الباعض' كتباً ليست في المنهاج الوطني الأردني ربما، ولا يزال يشتبه الأسماء والأشياء.

وهنا سأذكِّر الأستاذ بالمهنية السابقة التي جعلت من الغد صحيفة نحترمها، خصوصاً بعدما جاءت بخيرة صحفييها من صحيفة الرأي التي كانت صحيفة الوطن الأولى قبل أن يهرول رجلها ليؤيد ألفاظاً نابية لوثت أعين الناس على مدى الأيام الماضية، وسأذكّره بوجود كوكبة من كتاب الغد المحترمين جداً، لا بل العمالقة الذين استأثرت بهم الصحيفة فأصبحوا بوصلتها وسبب شرائها.

وسأذكّره بالمهنية البديلة، والتي باتت أجندة لاستهداف الإسلام والتيارات الإسلامية التي برزت في مقالات نشرت، والمنهجية في اغتيال المجتمع الأردني، والمنهجية التي سعت للنيل من تركيبة العشائر الأردنية تارةً، والعادات والتقاليد الأردنية تارةً أخرى، والبحث في كل ما يمسّ الوشائج الاجتماعية والتربية الفضلى، وسأذكّره أن وزير الداخلية في الحكومة السابقة نايف القاضي، لا يزال هو 'نايف القاضي' وهو وزير الداخلية في الحكومة الحالية أيضاً، فهل تغيرت الأحوال وتقاربت الأميال لتتغير منهجية رئيس التحرير في قصف وزارة الداخلية بالمضادات الصحفية والراجمات المعلوماتية المضَللة، أم أن نشر غسيل الأحياء الفقيرة، وتضخيم الحوادث الفردية والمشاكل الناتجة عن تغير تركيبة المجتمع المحلي، على حبل الغد هو مهنية جيدة، وهل أنا مضطر إلى تذكيره بعدد القضايا التي أثيرت في 'عمون' مثلاً، ثم أصبحت مادة موسعة على صفحات الغد فيما بعد دون ذكر المصدر، أم أذكّره بالفقرات المحذوفة من مقالات الزملاء الكتاب والتي حملت حقائق لا تعجب الزميل غير الغالي، أو تستشهد بزملاء من خارج حدود حكومة الغد الثورية.

إن كان الأستاذ يظن نفسه 'رئيس تحرير الأرض المحتلة' فيجب أن نذكِّره بأن أرضنا ليست محتلة لينصب نفسه مؤدّب صبيان، وحامل عصا السلطان، وإن وطئها شر محيق فلا تنتظرك لتخلصها من الشرور التي يتبنى فكرها، أذناب العرب الذين ليسوا مع اللحم المطبوخ ولا هم مع الجلد المسلوخ، وهنا نطمئنه بأن بلدنا لم يعد لها أعداء سوى الطابور الخامس، والخوف مستوجب من 'أبو الريش' الذي سكن يوماً في 'الحمرا' فسلم بيروت لـ'البريغادير آرئيل شارون' يوماً ما.

إذاً؛ سنضطر آسفين إلى أن نتجاوز حدود حريتنا لنتطاول على حرية مجلس إدارة الصحيفة التي نحترم زمالتها، ونحترم الزملاء الذين ينصاعون أحياناً للجبهات الهوائية الباردة، ونطالبها بأن تدرس فعلياً نتائج رعشة رأسها المنتشي، قبل أن تنقلب حافلة مسيرتها، وأن لا تتحول إلى نعش طائر يقتل كل ركابه بناء على مزاج السائق، فالصحافة ليست جارية في بلاط أحد، بل هي سيدة محترمة في هذا الوطن، ورئاسة التحرير تعني أن تكون رجلاً سياسياً بامتياز، وأن تضع جميع القضايا على مسافة واحدة دون تمييز ولا انحياز أو تبني مواقف بناء على وصفات أيديولوجية معينة لتأخذهم العزة بالإثم.. وإن كان هناك من يبحث له عن منصب أو مكسب، فلا يجعلنا سبباً في فشله.


Royal430@hotmail.com




  • 1 11-03-2010 | 08:23 AM

    الصحافة دقت ببعضها يا حبااااايب

  • 2 امريكا 11-03-2010 | 08:24 AM

    لله درك

  • 3 Jordan Lover 11-03-2010 | 08:32 AM

    شكرا ع المقال . وسيبقئ الاردن اولا رغم انوف بائعوا الهوى, وعبدة الدولار والشيكل

  • 4 حسان سلطان المجالي 11-03-2010 | 08:45 AM

    الصحافة هي الكلمة الحرة التي تنطق بصدق حال الوطن وحال ابنائه ، والصحافة هي مرآة الوطن وصورته في الخارج ، والصحافة يطلق على منتسبيها لقب الفرسان ،والصحافة كانت ولا زالت في وطني مهنة لا يمكن ان ينتسب اليها من لا مهنة .
    نعلم جميعاُ ان المرتزقة والطارئين لهم وجود في كثير من مواقع الحياة والصحافة واحدة منها ، لكن مالم نكن نعلمه أن في الصحافة مراهقين تبواؤا فيها مواقع المسؤولية وأطلقوا هم على انفسهم مصطلح المشاهير ..
    اقولها بصدق وبصراحة وأنا لست واحداً من الجسم الصحفي أن المشكلة الوحيدة التي خلقتها الصحافة هي أن الكثير ممن انتسبوا اليها حديثاً يعتقدون انها المطية الأسهل لبلوغهم سدة الحكم في المواقع الحكومية الرسمية ، لكنهم نسوا قولاً أردنياً قيل قبل أكثر من خمسين عاماً لشاعر الأردن عرار
    (ان المطايا لا تمشي لبغيتها ، إن علاها غير فرسان )،
    لذلك حتى يصلوا لمبتاغهم ويكون مشروعاً فإن المقتضى هو أن يترجموا بالأفعال لا بالأقوال صفة الفروسية ، تلك الصفة التي أول عناوينها ان يغشوا الوغى دفاعاً عن الوطن وعن حقوق ابنائه وأن يصدوا وينأءوا بأنفسهم عن المغانم والمكاسب ،حباً بالوطن و حياء وترفع ، وأن يكون همهم وأملهم و حلمهم أولاً وعاشراً( المملكة الأردنية الهاشمية )الوطن والأهل والعشيرة والقيادة الشرعية .
    شكراً أخي فايز فأنت المبدع دوماً .

  • 5 حسان سلطان المجالي 11-03-2010 | 08:45 AM

    الصحافة هي الكلمة الحرة التي تنطق بصدق حال الوطن وحال ابنائه ، والصحافة هي مرآة الوطن وصورته في الخارج ، والصحافة يطلق على منتسبيها لقب الفرسان ،والصحافة كانت ولا زالت في وطني مهنة لا يمكن ان ينتسب اليها من لا مهنة .
    نعلم جميعاُ ان المرتزقة والطارئين لهم وجود في كثير من مواقع الحياة والصحافة واحدة منها ، لكن مالم نكن نعلمه أن في الصحافة مراهقين تبواؤا فيها مواقع المسؤولية وأطلقوا هم على انفسهم مصطلح المشاهير ..
    اقولها بصدق وبصراحة وأنا لست واحداً من الجسم الصحفي أن المشكلة الوحيدة التي خلقتها الصحافة هي أن الكثير ممن انتسبوا اليها حديثاً يعتقدون انها المطية الأسهل لبلوغهم سدة الحكم في المواقع الحكومية الرسمية ، لكنهم نسوا قولاً أردنياً قيل قبل أكثر من خمسين عاماً لشاعر الأردن عرار
    (ان المطايا لا تمشي لبغيتها ، إن علاها غير فرسان )،
    لذلك حتى يصلوا لمبتاغهم ويكون مشروعاً فإن المقتضى هو أن يترجموا بالأفعال لا بالأقوال صفة الفروسية ، تلك الصفة التي أول عناوينها ان يغشوا الوغى دفاعاً عن الوطن وعن حقوق ابنائه وأن يصدوا وينأءوا بأنفسهم عن المغانم والمكاسب ،حباً بالوطن و حياء وترفع ، وأن يكون همهم وأملهم و حلمهم أولاً وعاشراً( المملكة الأردنية الهاشمية )الوطن والأهل والعسشيرة والقيادة الشرعية .
    شكراً أخي فايز فأنت المبدع دوماً .

  • 6 11-03-2010 | 09:39 AM

    واااال. هاي معركة حامية الوطيس.

  • 7 م ا و 11-03-2010 | 09:40 AM

    يرجى اعلان مقاطعة جريدة الغد من قبل الجمهور فهذه الصحيفة منذ انطلاقها وهي لم تدخل مشط راسي خصوصا ما رافق انطلاقها من بهرجات ومباركات مراجع عليا

  • 8 المهتدي بالله 11-03-2010 | 09:47 AM

    أخي أستاذ فايز : اعتز بكتاباتك ومواقفك ... لكن وبمنتهى المحبة أقول : لقد جانبك الصواب في مقالتك هذه ... وتذكر دوما أيها العزيز : " ليس الشديد بالصرعة انما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب " ... أقول لك هذا لكي لا تنفقد محبيك الذين لا تعلمهم .
    وهدانا الله جميعا سواء السبيل .

  • 9 خالد الحماد 11-03-2010 | 10:00 AM

    مبدع دائما واتمنى لك التوفيق في مقالاتك

  • 10 ابو كركي 11-03-2010 | 10:24 AM

    عمون ومن سائر على نهجها هم من في القمة لإن الحق دئما يعلو خصوصا في وطننا ونحن مع الحق ولن نرضى بإن يكون اعلامنا الاردني طريق لمن اراد البحث عن منصب او تجديد عقد مثل مابقول المثل(الي ربع ربع والي قبع قبع) ربع يقصد بها الربيع

  • 11 اخيرا 11-03-2010 | 10:34 AM

    اخيرا نطقتوا

  • 12 سامي 11-03-2010 | 10:45 AM

    برأيي ان الصحافة الالكترونية المحلية ستتبع نفس المنهج الذي انتهجته الصحافة الورقية من حيث التواري عن الانظار عند الخطر والعمل بحرية ضمن توجيهات سرية وبرنامج معد لها .

    الصحافة الالكترونية الخارجية يمكن ان تكون حرة اذ ان سقف الحرية في بلدنا يمكن ان تصله يدي

  • 13 عطا_السويد 11-03-2010 | 10:53 AM

    والله انني شخصيا اعتز وافخر بك ايها الفايز فايز انك صحفي اردني فانت لم تغير من منهجك واسلوبك منذ أن بدأت اقرأ لك, وكل ما ذكرته لا غبار عليه بل أنك تعبر عما عانينا ومازلنا نعاني منه من الصحف الورقيه,خاصه أنني كنت احد العاملين بها سابقا.
    ولو اردت الحديث عن بعض القضايا الوطنيه لأصاب القراء المحترمين حاله من الصدمه بواقعنا المرير وانت اعلم بذلك ايها الصحفي الكبير.

  • 14 ملعوبه 11-03-2010 | 11:02 AM

    اتوقع انها ملعوبه وبذكاء حكومي ومن خلال كتاب مستأجرين في الصحف الورقية
    لالهاء الصحف الإلكترونية عن ما يدور وراء الكواليس الحكومية

  • 15 مواطن 11-03-2010 | 11:04 AM

    نفهم جيدا الفرق ما بين الصالح والطالح ، وما بين المهني و العشوائي ، ونفهم جيدا الفرق بين بيت أسس على محبة هذا الوطن وقيادته وشعبه ، وبيت لا يزال يعاني من الأثر النفسي لطلاق الزوجين طلاق خلافي ، بعد أن تزوجت الأم أزواجا كثر ، وتركت الأبناء يعانون من فقدان النضوج والاعتداد بالشخصية المتفردة ما خلق عندهم اضطراب الهوية الشخصية للفرد ، فمرة تراه يحابي الأب ، ومرة يذرف دموعه في ذكرى الأم ، ولا يدري أيكفر أم يؤمن بقضاياه الداخلية ، فيجلس على قارعة الأيام ليبث الفرقة بين هذا البيت وذاك ، وبين الأخ وابن الأخ ، وتبني الميكافيلية التي تبيح الوسيلة للوصول الى الغاية والهجوم العشوائي لتحصين ضعفهم
    ........................
    هذا هو اساس المشكله...
    وهذا هو المسكوت عنه.......
    شكرا يا ابن الفايز

  • 16 سلطي 11-03-2010 | 11:05 AM

    ابدعت يافايز كما هي عادتك ،، لقد عبرت عن معظم الشعب الاردني بعباراتك القويه الصريحه دون لف او دوران فابدعت واخلصت ففهمنا جميعا مرادك ،، كيف لا وانت ابن الاردن البار

  • 17 فادي الغنانيم 11-03-2010 | 11:10 AM

    ما فيه زود عليك يا استاذ كفيت ووفيت ودائما للامام ان شاء الله

  • 18 متابع ومطلع 11-03-2010 | 11:28 AM

    أتمنى من محرري الغد او الرأي المحترمين وفي جميع مقالاتهم وكتاباتهم التي لم يتطرقو الى كشف من هم هؤلاء الخفافيش ولماذا لم يذكروهم واذا كان كلام برهومة صحيح وهناك ادلة يحتفظ بها فلماذا لم يسم تلك المواقع حتى نميز الخبيث من الطيب ..للأسف ولغاية الآن لم نصل للمستوى الرفيع والمصداقية المهنية في إعلامنا المحترم

  • 19 مراقب 11-03-2010 | 11:29 AM

    أرجو أن تستمر هذه الحملة العادلة ضد المدعو موسى برهومة الذي كان وما زال يتخذ صحيفته التي يرأسها منبرا لإطلاق الإتهامات الظالمة والألفاظ النابية جزافا على أي احد بمجرد انه يأتي هذا الشخص بما يعارض اطماع برهومة الشخصية وغاياته غير النبيلة التي يسترها تحت اقتعة المهنية والدفاع عن الحريات الصحفية ،، تلك الحريات هو أول من انتهكها عندما نصب نفسه قاضيا بل وليا يحق له أن ان يصدر الأحكام الظالمة على من يشاء وأن يسحب الإمتياز المهني ممن يشاء ,,, هذا الشخص كلما مر في خيالي يذكرني يحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لصحابته
    هذا المدعو برهومة بظن أن تراسه لصحفية يومية عريقة كالغد جعله يمتلك سلاحا نوويا فتاكا يستطيع أن يبيد فيه كل من بناقضه أو يفسد عليه نشوة صعود نجمه الوهمية التي اصطنهعا هو لنفسة لكن هيييهات لأن الزمن يأبي ان تنقضي ايامه دون ان يعري اللئيم لظلمه وبنصف الكريم لنبله

  • 20 غرور الانترنت 11-03-2010 | 11:32 AM

    اي شايفيين حالكو على شو دخلك.
    اي لما صدرت كانت الصحف الورقية كنتوا كش مولودين.
    احكيلكوا شغلي : اي يخلف عالانترنت اللي خلتكوا تبينو.

  • 21 ممتعض 11-03-2010 | 11:32 AM

    أذا هي استمرار لمعركة سياسية بين مؤيدي تطبيقات وزارة الداخلية لقرار فك الارتباط و معارضيه.
    أقول لكافة الصحافيين....بالله عليكم لا تستعملوا الصفحات الالكترونية و المطبوعة لنشر غسيلكم. فهل لانكم تملون هذه الصفحات تظنون انكم تملكون قرار جرجرتنا لنجلس و نتفرج على حلبة مصارعتكم؟
    أتقو الله فالوطن يحتاج لهذه الصفحات لمشاهدة حلبات صراع نظيف.

  • 22 الراصد 11-03-2010 | 11:40 AM

    "والراقصين على موائد التمويل الخارجي ، و المتطوعين بالمعلومات للهيئات والسفارات الأجنبية " هاي حلوه كثير بس بدي اسالك من الذي يقف عند فتات موائد السفارة ال ......... اذا بدك ببعثلك صور موثقة

  • 23 ليش يا فايز 11-03-2010 | 11:42 AM

    هذا المقال فيه خروج عن كل قواعدك يا فايز الفايز ... التي هي قواعد القارئ تقريبا ...

  • 24 اتمنى ان اكتب اسمي يا خال 11-03-2010 | 11:46 AM

    مبدع من يومك يا خال اديب وانت بتنتقد واديب وانت تنتصر للحق

  • 25 زمان الصمت 11-03-2010 | 11:57 AM

    ان ما يجري في يصب في مصلحة القاريء الاردني .. لانه في النهايه سيعرف المحق من المضلل.. "والميه تكذب الغطاس " وما ينفع الناس يمكث في الارض اما الزبد فيذهب جفاء ولك تحياتي ايها المتميز دوما.

  • 26 طلال الزبن ـ برلين 11-03-2010 | 11:57 AM

    مع أن بيان الحقيقة والرد على الادعاءات المسيئة حق وواجب، كما هو حب الوطن أيضا، الا أن خير الكلام ما قل ودل ووأد الفتنة في مهدها والاعراض عن ألقول السفيه واجب أكبر، بارك الله بك يا أخ فايز.

  • 27 غبي 11-03-2010 | 11:57 AM

    بداية المقال موفقة جدا
    اما نهايته فانك تؤكد ما تتطرق له صحيفة الغد!!!
    يكفي لعباً بالنار، فانه ستحرق الجميع، والخاسر الاكبر هو الوطن الذي كما تقول (لم يعد لها أعداء سوى الطابور الخامس) فهل أخذت وعدا من البوديغارد بذلك؟
    الذي لا يرى من الغربال أعمى، وحاشاك ذلك ولك الاحترام والتمنيات بالتوفيق.

  • 28 من ابو زيد الحميدي-الى الاخ فايز 11-03-2010 | 11:58 AM

    يا ابن العم؟ اريد ان تكتب لنا في مقال منفصل وبالتفصيل كيف وصل-على غفلة منا وغفلة من الزمن وغفلة من الوطن وغفلة من الشرف وغفلة من الرجولة- مثل هذه الاشكال حتى ضنّ الضّان ان الاردن قد خلت من رجالها وابنائها المخلصين واصبحت ساحة لمن لا يعرفون جدهم الثاني؟ وعلى من تقع المسؤولية؟ وكيف نعود بوطننا الى حضنه الدافيء لنرقد في دفء حضنه من جديد.؟؟؟ الرجاء الرد علي يا ابن العم وشكرا".

  • 29 كاسك يا وطن 11-03-2010 | 12:02 PM

    ..عمون الغد الراي ...
    كلكم تتجارون بدم الوطن النازف
    ليس فيكم من مخلص إلا فريق العرب اليوم .. والله اعلم.

  • 30 لبنى 11-03-2010 | 12:07 PM

    ما هي مشكلتنا ((الفزعات)) ويا ليت بتكون بتروي وانو الواحد يحسب اذا فزع مع الاخرين راح تكون النتائج ايجابيه ام سلبيه ؟؟؟؟!!!!!!! واتوقع انهم طاشوا على شبر ميه ... ولذلك راينا التهجم والتخبط من بعض الاقلام ...ابدعت في سطور يا كاتبنا وبالتوفيق

  • 31 ابو صهيون 11-03-2010 | 12:09 PM

    ونفهم جيدا الفرق بين بيت أسس على محبة هذا الوطن وقيادته وشعبه ، وبيت لا يزال يعاني من الأثر النفسي لطلاق الزوجين طلاق خلافي ، بعد أن تزوجت الأم أزواجا كثر ، وتركت الأبناء يعانون من فقدان النضوج والاعتداد بالشخصية المتفردة ما خلق عندهم اضطراب الهوية الشخصية للفرد ، فمرة تراه يحابي الأب ، ومرة يذرف دموعه في ذكرى الأم ، ولا يدري أيكفر أم يؤمن بقضاياه الداخلية ، فيجلس على قارعة الأيام ليبث الفرقة بين هذا البيت وذاك ، وبين الأخ وابن الأخ ، وتبني الميكافيلية التي تبيح الوسيلة للوصول الى الغاية والهجوم العشوائي لتحصين ضعفهم .

  • 32 متابع موضوعي 11-03-2010 | 12:20 PM

    اخي العزيز كلامك جميع ولغتك راقية ولكنك بمناقشك للموضوع على هذا النحو ترتكب نفس الخطأ الذي يرتكبه راصد الغد فلا تعمم اثناء دفاعك عن المواقع الالكترونية فالجزء الاكبر منها لا يحمل الا الغث.فلا تضع نفسك في فوهة المدفع الذي يطلق قذائفه بشكل عشوائي ...
    احسبك ومازلت من خيرة الكتاب الذي لا يخشون في الله لومة لائم فلا تمللا قلمك بحبر الاخرين الذين تعرف اكثر منا ان همهم الاول جمع الاموال عن طريق الابتزاز حتى لو كان ذلك على حساب كل البشر

    دمت والله من وراء القصد

  • 33 مجد الاردن 11-03-2010 | 12:31 PM

    اخي فايز سوف اختصر مقالك بسؤل للعليان وبرهومه.ماذا يعرفون عن دير الكهف او عيمة او زحر او القرى البعيده عن عمان وهل يعشقون وصفي وهزاع وعبدالحميد شرف واحمد عبيدات من الذي يعرفهم بعيدا عن عمان ,من انتم ؟

  • 34 الدكتور سامي الفلاحات 11-03-2010 | 12:46 PM

    تحليل رصين منك يا استاذ فايز حول هذه الزوبعة على المواقع الالكترونية والتي ما كان يجب ان تدخل رحاها صحيفتين يوميتين لا شك انهما ستدفعان من رصيدهما الشعبي ثمنا لها ،، احييك على هذا القلم المبدع 0

  • 35 Wael Mansi 11-03-2010 | 12:48 PM

    أخي وصديقي الأستاذ فايز أرفق لكم مقالة مهمة لأفضل مؤسسة عالمية في وسائل الإعلام والإعلان واسمها I Media وتتحدث عن أفول نجم الصحف في العالم وأن بينها وبين انقراضها سنوات قليلة وأنه يجب عليها أن تفكر بالاغلاق اليوم قبل الغد لتجنب الخسائر والانهيار المفاجئ وضرورة أن تتحول إلى مواقع الكترونية تقدم خدمات إعلانية متنوعة ، للأسف المقالة باللغة الانجليزية ولكنها مهمة جدا وإذا أردتم أن أترجمها فأنا جاهز مع إعطائي وقتا كافيا( يوم فقط) وشكرا لأننا نتعلم من ابداعاتك في الكتابة الصحفية

  • 36 سوسة 11-03-2010 | 12:55 PM

    الله يحيك يا استاذ فايز على المقال الي بفش الغل الناس صايرة ما تعرف قدرها وحتى مش عارفة شو تحكي ذلك هي بتحكي بدون جمرك اخ لو في عالحكي جمرك

  • 37 سوسة 11-03-2010 | 12:55 PM

    الله يحيك يا استاذ فايز على المقال الي بفش الغل الناس صايرة ما تعرف قدرها وحتى مش عارفة شو تحكي ذلك هي بتحكي بدون جمرك اخ لو في عالحكي جمرك

  • 38 محمدجودت خضر 11-03-2010 | 01:00 PM

    بارك الله فيك تصور بأن جميع الكتاب من أمثالك والله كأنه حلم

  • 39 الصحفي محمد العبادي 11-03-2010 | 01:18 PM

    كيف انحرف الزميل برهومه ب "الغد" عن رسالتها
    وكيف تسوق المواقع الالكترونية الوطن بجداره ؟؟
    ----------------------------------------


    ابدعت عمون في نشر هذا المقال ،وكانت رائده في تناولها للازمة التي يسعى بعضهم توريط الحكومة بها ووجدوا في الزميل رئيس تحرير صحيفة الغد اداة سهله ومخلبا لديه قابليه للنهش تحقيقا لمصالح شخصيه .
    قبل كل شيء فان التعرض للزميل الكاتب موسى برهومه لايعني ابدا التعرض لصحيفة الغد التي اسست لتكون منبرا للحقيقه والحر ية والراي والراي الاخر مع تغليب مصلحة الوطن الاردني على كل اعتبار. ونجحت الصحيفه بفضل جهود رؤساء تحريرها الاوائل لتكون عند حسن ظن مؤسسيها والقراء الاردنيين التواقين لكل الحقيقه وليس لنصف الحقيقه ، لن انصاف الحقائق اخطر من تجاهل الحقيقه .
    لقد استقطبت الغد نخبه مختاره من افضل الصحفيين في الصحف الاردنيه والخارج ولديها نخبة من افضل الكتاب الليبراليين محبي الوطن بحيث اصبلح كادر الصحيفة عموما مفخرة اردنية . الا ان الاستاذ برهومه تمكن خلال فترته رئاسته ل"الغد" من تحويلها عن رسالتها فركز على انصاف الحقائق والسلبيات وضخمها وعممها بحيث بدا الوطن الاردني متخما بالسلبيات ولا يمكن اصلاحه فتحقق هدف سعى اليه عن حسن نيه وهو تشويه صورة الاردن محليا وعربيا واقليميا ودوليا من خلال تضخيم حوادث فرديه سلبيه وتقزيم الانجازات الوطنيه بل وتجاهل الاخبار الايجابيه ونشرها في اماكن مخفيه من الصحيفه على حساب التركيز على السلبيات التي توجد في كل مجتمع في الدنيا ولا تخلو منهاالا الجنه ونحن لسنا في الجنة .
    وحين شعر بان اوراقه قد كشفت تماما استثمر اندفاع بعض السادة الوزراء لاعدام الحريات الصحفيه من خلال التصدي للمواقع الالكترونية ، وجدها فر صة مناسبة حتى لايتم كشف كل اوراقه وحتى يبقى رئيسا لتحرير الغد فترة اخرى عله يستطيع اكمال اللوحه القاتمه التي رسمها للاردن والاردنيين من كل المنابت والاصول .
    ويعرف الزميل العزيز ان حرية المواقع الالكترونية قد اصبحت مبدأ عالميا وان اية حكومة تعبث بهذا المبدأ لن تسلم من سخط العالم الحر . ويكفي للتدليل على ذلك تدخلا ت دول كبرى ونصحها للحكومة الاردنية بان تجد وسيلة ديمقراطيه للرقابة على المواقع الالكترونية وان لاتخنقها ولا تضطهدها حتى لايستمر الاردن مصنفا عالميا في قائمة الدول غير الحره نتيجة الممارسات الحكومة رغم ان جلالة الملك عبد الله الثاني اكد اكثر من مرة ان سقف الحريه في الاردن السماء . وان الدستور الاردني يكفلها وتقارير المنظمات الدولية تحث الاردن باستمرار على ضرورة ابقائها تاجا على راس الوطن ورؤوس مواطنيه .

    ان الخدمات التي قدمتها المواقع الالكترونية للاردن لاتقدر بثمن لدى المتنورين الذين يحبون وطنهم وحجم السلبيات فيها لايتجاوز 10% فقك في حين ان 90% مما تنشره ايجابي يركز على الاخبار الوطنيه في صدر صفحاتها الاولى في حين تعمد الغد الى نشرها في صفحات داخليه او عناوين باهته
    كما ان المواقع الالكرتونية الاردنية وبشهادات غربيه اصبح مرجعا معتمدا للتعرف على واقع الاردني الرسمي والشعبي وانجازات الوطن وتحركات قيادته وتفاعل الاردنيين مع هذه القياده كما تؤكد كل المواقع الالكترونية الاردنية التي تزين صفحاتها الاولى باخبار الوطن وقيادته وتفتح المجال لكل المواطنيين ليتفاعلوا مع هذه الاخبار لترسم هذه المواقع لوحة جميلة للاردن وقيادته وشعبه تنبض بالحب والحياه والامل والمستقبل وتعمر عن عمق الولاء والانتماء للوطن والقياده وحرص الجميع على معالجة الثغرات والسلبيات ليبقى الوطن جميلا وتبقى صورته مشرقه محليا وعربيا ودوليا
    انها لوحة المواقع الالكترونية عموما وليست اللوحه التي يسعى الاستاذ الزميل لرسمها .
    ان الاردن على مفترق طرق ممايستلزم تشجيع الراي والراي الاخر واسكات الاسوات الظلاميه ورفع راية الحريه لأن الوطن لايكبر الا بالحريه ونظره على دول العالم المتقدم لنعرف ان هذه الدول لم تفرض قيدا واحدا على الحريه فنجحت اقتصاديا في بناء اقتصاد قوي واجتماعيا في بناءانسان حر منتج فهل نواصل المسيره كما ارادها قائد المسيره الملك عبد الله الثاني ليبقى الاردن كما يريده الملك وابناء الاسرة الاردنية الواحده من كل المنابت والاصول .

    لقد وجد الزميل الكريم ان اللوحه التي بدا برسمها لتشويه صورة الوطن ينقصها اعدام الحريه لتغدوا هذه اللوحه تقطر دما مادته خبر الحريه وسمعة الوطن الاردني كله حتى يستطيع اعداء الوطن تعليق هذه اللوحه في دهاليز الر ذيله السياسيه ومواخير الظلامين والحاقدين .

  • 40 الحبيب الغالي.. فايز الفايز 11-03-2010 | 01:44 PM

    الغالي فايز الفايز... ما طرحته في مقالك ينصب فيما انت ضده: بأن لا نوجه نحن معشر الصحفيين فوهات بنادقنا على انفسنا ونترك من وجدنا لنراقب اداءه في ضمان مسيرة وطن ورقي مواطنه... ورغم ذلك فإن التوقيت هو المبرر الذي يقبل... وعليه اتمنى ان تكون لا تقصد في مقالك: ان تكتب المؤسسة الصحيفة التي تعنيهاوتقصدها ما تريده انت ( انت هنا ليس بشخصك الفاضل، انما كل من يتفق معك في الرؤية ويقف في ذات الزاوية التي تنظر فيها الى مصلحة الوطن)... وعليه فلنتفق بداية ان يكون التعامل بحسن النوايا.. نختلف ونتفق تحت مظلة مصلحة الوطن، وليس خارج حدوده... فالاختلاف في وجهات النظر والتقييم ( مع حسن النوايا) قد يصب في مصلحة الوطن لان التنوع الفكري والاراء قد يعزز في توجيه المسيرة نحن طريقهاالصحيح... الا ان حالة التفرد في الرأي والقول بانه الصحيح، قد تكون الوسيلة التي تستغلها الحكومة في محاولات التشويش على اجهزة مراقبة الصحافة لها لتتفرد في قرارتها ضد العامل والموظف والطالب في لقمة عيشهم وراحة بالهم.


    واتفق معك في عدم حواز ما ذهب اليه الكاتب في الغد رغم محاولاته لغوياعدم التعميم إلا ان حالة عدم الارتياح من الصحافة وخاصة الالكترونية منها من قبل الحكومة، قد تصنف المقال في زواية ايجاد المبررات لفرض القيود على هذا النوع من الصحافة ووقف تحلقه في فضاءاته الواسعة التي تدور مجالاتها في اغلبها ومعظمها لمصلحة الوطن والمواطن.

    الغالي فايز... في البال الكثير الذي نتمنى ان توجه سهام النقد له خصوصا وان هنالك قرارات تطبخ في مطبخ الحكومة لطبخ حالة المواطن وتسرق ما فيه جيوبه....

    الغالي فايز....عند تشكيل الحكومة كان من القرارت الاولى لوزير المالية شراء سيارة تليق بمقامه، خصوصا وانه كان بعيدا عن موقع الوزّرنه لسنوات قليلة، وهو الوزير ذاته الذي لا تذهب حلوله لمعالجة اخطاء الحكومةإلا لجيوب المواطن، الذين هم اصلا فقراء، إلا من حبهم لوطنهم وقائدهم،فكان قرار رفع المشتاقات النفطية بدون مبرر، لياتي التخفيض بعدها بنسب بسيطه جدا، وفرض ضرائب جديدة تأخذ بميدأ الجباية الجبرية من جيوب المواطنين، وليس على اساس رسوم وضرائب مقابل خدمات، كما هو الحال بالدول التي حكوماتها تسعى لخدمة المواطن فيها.

    وزير المالية الغى رسوم الخروج البرية، ورفع رسوم الخروج عبر الجو الى اربعة اضعاف... وزير المالية خالف اتفاقية دولية بفرضه رسوم مبالغ فيها على السيارات الهجينه، والتي وبحسب علمي يجب ان تعفى من الجمرك بموجب اتفاقية دولية لمصلحة البيئة.. ولكن حب الوزير في ايذاء المواطن اقدم على القرار، رغم ان زميله وزير البيئة نفى قبل اسبوعين تقريبا مثل هذا التوجه.

    هذا الوزير وبلغة الارقام التي يتقنها، لا يعرف منها إلا ما يخرب بيت المواطن.. الذي بات دعاه حاليا ان يكون على رأس قائمة التعديل الحكومي المرتجى.

    وهنالك اسئلة كثيرة يجب ان تجيب عليها الصحافة، ماذا حصل على نتائج تحقيق اخطاء التوجيهي وفساد الزراعة والمصفاة.

    واجابات على اسئلة حول مضامين ما تطبخه الحكومة للمرحلة المقبلة.

  • 41 محمد القادري 11-03-2010 | 01:54 PM

    والله كعادتك يا فايز رزين ومنطقي وكلام عربي اصيل.

  • 42 كاسك يا وطن بديل 11-03-2010 | 02:19 PM

    خسئت وبئست يا الذي هو أنت.

  • 43 تايه 11-03-2010 | 02:21 PM

    مش فاهم مين ضرب مين ؟؟؟

  • 44 رامي - اردني في زمن التمويل الخارجي عبر البحار 11-03-2010 | 02:35 PM

    قلة يقرأون ما بين السطور ، قلة من ينتبهون للسياق العام لاي صحيفة وفي اي اتجاه واي فكر او ايديلوجيا تتبنى:

    1- اي مبرر اخلاقي يسمح لاي صحيفة ان يوضع كلام الله عز وجل بدون اقواس وبدون قال تعالى او صدق الله العظيم !!!! يقتبسون لملحدين وعلمانيين ومثليين ويضعونها بين اقواس ويتكبرون ولا يجدون مانعا من وضع كلام الله وكانه مجرد كلمات عابرة!!!! ووصل الحال ان تم الاستهزاء باية قرآنية في مقال عنوانه كان استهزاء بكلام الله فنحن سنبقى خير امة اخرجت للناس رغم انف الملحدين

    2- اي انسانية وشماعتها الكثر وتجارة حلب المساعدات التي يتم فيها تحويل القضايا السياسية لقضايا انسانية ان لعبة انسنة القضايا السياسية عبر مدخل خبيث هو القضايا الانسانية الفردية اسلوب جديد متجدد هدفه حرق هذا المجتمع تحت ذرف دموع التماسيح

    3- اي مبدأ صحفي يسمح لاي كان بالاستقواء على الدولة بالخارج وفي نفس الوقت تعيين انفسهم اوصياء لحماية الدولة من الداخل!!! ما هذه الشيزوفرينيا

    4- فلتفتح الابواب على مصراعيها وليعرف الناس مصادر التمويل للبعض وكيف نشأت بعض دكاكين الوراقين

    وللحديث بقية وبقايا كثيرة وما اكثرها ولكن اكتفي بهذا القدر حتى نبقى في دائرة المباح

  • 45 رامي - اردني في زمن التمويل الخارجي عبر البحار 11-03-2010 | 02:35 PM

    قلة يقرأون ما بين السطور ، قلة من ينتبهون للسياق العام لاي صحيفة وفي اي اتجاه واي فكر او ايديلوجيا تتبنى:

    1- اي مبرر اخلاقي يسمح لاي صحيفة ان يوضع كلام الله عز وجل بدون اقواس وبدون قال تعالى او صدق الله العظيم !!!! يقتبسون لملحدين وعلمانيين ومثليين ويضعونها بين اقواس ويتكبرون ولا يجدون مانعا من وضع كلام الله وكانه مجرد كلمات عابرة!!!! ووصل الحال ان تم الاستهزاء باية قرآنية في مقال عنوانه كان استهزاء بكلام الله فنحن سنبقى خير امة اخرجت للناس رغم انف الملحدين

    2- اي انسانية وشماعتها الكثر وتجارة حلب المساعدات التي يتم فيها تحويل القضايا السياسية لقضايا انسانية ان لعبة انسنة القضايا السياسية عبر مدخل خبيث هو القضايا الانسانية الفردية اسلوب جديد متجدد هدفه حرق هذا المجتمع تحت ذرف دموع التماسيح

    3- اي مبدأ صحفي يسمح لاي كان بالاستقواء على الدولة بالخارج وفي نفس الوقت تعيين انفسهم اوصياء لحماية الدولة من الداخل!!! ما هذه الشيزوفرينيا

    4- فلتفتح الابواب على مصراعيها وليعرف الناس مصادر التمويل للبعض وكيف نشأت بعض دكاكين الوراقين

    وللحديث بقية وبقايا كثيرة وما اكثرها ولكن اكتفي بهذا القدر حتى نبقى في دائرة المباح

  • 46 نقطة نظام 11-03-2010 | 03:02 PM

    يا جماعة مشان الله ارحمو هالبلد المزحوم بمشاكلة من الكلام الفاضي والحوارات اللي ما بتطعمي خبز ولا بتسد العجز، مش معقول احنا تركنا كل مشاكلنا وهمومنا و صرنا علكة بفم الصحافة وغير الصحافة، ياجماعة قيادة بلدنا من حكومات ومؤسسات محتاجة وقفة رجال صابرين على الشدائد من قبل كل واحد فينا ومحتاجين دعمنا بكل اللي بنقدر عليه من جهد وعلم وعمل وحتى الدعم المادي وغير ذالك لن يغير بالواقع شيْ سوى مزيدا من الفقر والقهر والعجز والتعجيز بالاضافة الى الهاء الناس عن عملها ، هذي البلد بلدنا وابو حسين قايدنا واللي مش عاجبة يفارقنا.

    اخ فايز ارجو ان لا تكون ممن اغرتهم تعليقات القراء وتصفيق البلهاء. (نصيحة ) اجعل من بلاغتك علم ينتفع به.

  • 47 جيمس بوند 11-03-2010 | 03:36 PM

    تحياتنا ...ياسر ابو هلالة.

  • 48 بلال 11-03-2010 | 03:44 PM

    الرقص مع الذئاب

  • 49 اردني 11-03-2010 | 04:59 PM

    على مجلس إدارة الغد إنهاء خدمات هذا "برهومة" حتى لا يسيء لرسالتها ويقضي عليها ..

  • 50 استطراد جديد في موضوع قديم 11-03-2010 | 05:01 PM

    يا من كتب مستعرضاً نعلم جيداً من أُسس على محبةالوطن والمواطن و نعلم أيضاً من هم الأشخاص الحقيقيين الذين أسسواو بنوا هذا الوطن الجميل ، أنت تعلم كذلك من هم الأشخاص (الفكرة وصلة أكيد)الذين تأُسسواو تربوا على المحسوبيه والواسطه و هدر المال العام والأكل والشرب على ظهر المواطن التعبان، تعقيب صغير على كتيبك هذا: أنت تبث سموم العنصرية التي أتعبت و مزقت و أرهقت أردننا الغالي على مدي نصف قرن تقريباً، و أريد أن اقول إن تدنّي مستوى الوعي الاجتماعي، يدفع المسؤولين و الصحفيين الى التوسل والاعتماد على أسس ومقومات غير صالحة لبناء دولة وإقامة انظمة اجتماعية صالحة قادرة على اسعاد شعوبها. فهم لا يملكون سوى معاول هدم وتخريب لكل ما يمت الى بناء الدولة بصلة، ذلك أن اسس ومقومات بناء الدولة ومعايير المواطنة، لا تبنى على ما يؤدي الى تقسيم المجتمع كالطائفة او المذهب او العرق في الدولة و أخيراً تذكر كلام الله {مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق .

  • 51 د.موفق هنانده 11-03-2010 | 05:18 PM

    والله فشيت الغل يا فايز الفايز وكلامك نابع من الصميم فمن يعمل لخير البلد حياه الله وسدد على طريق الخير خطاه ومن يعمل بالمز والهمز لتشويش والتخريب فمصيره جهنم الدنيا وسوء الختام

  • 52 قال إليكتروني حر 11-03-2010 | 05:35 PM

    أستغرب بأمرك يا عمون ، التعليق الذي يأتي بهواكي و هوا كتابك تنشريه و العكس صحيح !!!!؟؟؟؟؟

  • 53 Isra 11-03-2010 | 05:46 PM

    السلام عليكم ...... ممكن نعرف شو يلي صاير ... انا أول مرة بسمع عن انه في مشكلة في جريدة الغد .... ممكن يا استاذ فايز تشرحلنا الموضوع ببساطة أكثر ... مشا نتخذ موقف من الموضوع ......

  • 54 Tariq 11-03-2010 | 05:53 PM

    تجار المشاعر ولطّامات المناسبات .
    "الحواجز الطيارة " أو " محاسيم المليشيا " وهي مصطلحات يعرفها من رضعوا من ضرع الحكايات المريضة التي تجرتها الصحافة المنهارة والمرعوبة والشوفينية لتجر الجميع لساحة حرب فكرية وطنية مدمرة
    " البلاك رايترز " و الجائعين لخبز السلطة ، والراقصين على موائد التمويل الخارجي ، و المتطوعين بالمعلومات للهيئات والسفارات الأجنبية .

    أم إن نشر غسيل الأحياء الفقيرة ، وتضخيم الحوادث الفردية والمشاكل الناتجة عن تغير تركيبة المجتمع المحلي.
    Dear Mr Fayez ..
    i'm writeing by English because i don't have arabic keybord just only and i'll put the smile face expression :) to tell that it's a kind of humorous introductons...

    First of all i would thank you very much for you efforts to be free of limits and raise up your voice against the black Agendas which are on the way to be use and applyed in jordan .
    i can bet that our home is suffer from those who seek the foreign support .
    we need peolpe who stand to stop this movemnet Jordanians now adays are playing the role of soil where the others try to plant ther plantings
    most of us has athis feeling .

    it's nothing just exprees whats inside
    and your expressions above is the exact discription for the most of (them) :the gangs against us "i call them"
    Thank you

  • 55 واحد ما بعرف جدو 11-03-2010 | 06:05 PM

    نعتذر

  • 56 د. أسيد الذنيبات 11-03-2010 | 06:17 PM

    الكاتب العزيز لطلما أحببنا أن نقرأ لك ونسمع أنين قلمك يدافع عن هذا الوطن
    ولكن اسمح لي وأنا متعاطف جدا مع القضية التي تدافع عنها أن أسجل بعض عتبي على بعض العبارات التي وردت في مقالك والتي أتمنى أني أسأت فهمها ليس إلا
    فالكاتب العزيز يقول " وهنا نطمئنه بأن بلدنا لم يعد لها أعداء سوى الطابور الخامس ،"
    أردننا الذي نحب مستهدف من أعداء كثر فهناك بالإضافة للطابور الخامس أعداء كثر طالما ذكرنا بهم الكاتب العزيز ونبهنا إلى خطورتهم
    لا يمكن أن ننساهم تحت وطئة الغضب فلم يكن السلام العادل والشامل يوما إلا وهما وسرابا

  • 57 صريحي جدا 11-03-2010 | 07:35 PM

    اولا هذه ليست مقاله بل نص للردح ليس اكثر وذكرتني باشقائنا المصريين بعنفصوا وبحولو الامور من اقصى اليمين الى اقصى اليسار زي مباراه الفوطبول اياها
    ثانيا شو دخل فك الارتباط بهيك موضوع ام ان الموضوع هو نفوس ملانه وبس
    خليكوا بالمواضيع وبلاش حلط الحابل بالنابل لانه دليل ضعف ونقص حجه
    وانشر تنشوف

  • 58 جرا>>> 11-03-2010 | 08:04 PM

    >>> تصول وتجول بعد ان استكملت عملية >>>

  • 59 قارئ لعمون 11-03-2010 | 08:08 PM

    عندما نقرأ مثل هذه الاخبار الصحفية المحزنة عن صحفي بدأبحملة على الصحافة الالكترونية التي هي متنفس حقيقي لكل من هو راغب وطالب للحقيقة , نعم الحقيقة الصحفية التي يبدو أنها غيبت عن الاستاذ موسى برهومة في صحيفة الغد التي صار لها وزن اعلامي كبير في بلدنا الحبيب .وعلينا أن نعرف ماهي الصحافة الالكترونية التي تأخذ طابع الرقي والجد في عملها كما هي عمون أمامنا الان . لأن الصحافة الالكترونية تعتمد على أساسات وبيانات ثابتة وراسخة واضحة أمام العيان كافة .نتأمل أن يعود كثير من الصحافيين الى رشدهم وانتباههم لمعرفة الصواب من الخطأ....

  • 60 عمار 11-03-2010 | 08:19 PM

    برهومة اعطي اكثر من حجمة انا بقول اسفهوه

  • 61 فلا تلم شعبك 11-03-2010 | 08:32 PM

    ادعو الى مقاطعة الجريده ال..

  • 62 ناسف جاسر 11-03-2010 | 08:39 PM

    الحق على ...

  • 63 الى صريحي جدا 11-03-2010 | 09:36 PM

    اولا انت لست صريحي (خلي عنك هالحكي)
    ثانيا اللي بعرف انه لو بتابع مقالات تلك الصحيفة
    وقرأت السم الذي فيه وقرأت التعليقات التي علمته حجمه بعدين بتحكي ولو تابعت كيف جوقة الحقوق المنقوصة عملت طنة ورنة وصارت تدور بالحارات على قصة واحد انسحب جوازه واللي بقرأ مقالاتهم بقول نصف مليون انسحب جوازه بالله اسكت وعيرنا سكوتك

  • 64 الى بعض الملعقين 11-03-2010 | 09:50 PM

    ليش دخلكم الغذ نشرت تعليق واحد دافع عن المواقع الالكترونية في حملتها المسعورة ؟؟ كل واحد بدور النار على قرصه ما حدا احسن من حدا قولوا للغد تنشر تعليقاتنا التي تنتقدها بعدين طالبوا عمون ماشي اما عالم

  • 65 vulgar and worthless 11-03-2010 | 10:06 PM

    بظلوا دايماً حتى لو ..

  • 66 كركي2 12-03-2010 | 12:31 AM

    يبدو ان موضوع النية في الكتابة او الرد نسقطه من حسابناهذا بالنسبة للكتّاب حتى ان عمون انتقائية في القبول او الرفض والمديونة على بطن الوطن عشر مليارات وكل رئيس جديد بزيدها
    وحارس للسلطان ليس بناصح ومحترس من مثله وهو حارس

  • 67 مغترب 1984 12-03-2010 | 12:48 AM

    كنت اتمنى يااخ فايز ان لاتدخل هكذا سجال للحفاظ على صورتك الجميله في عيوننا.... اشعر بالاسف والحزن عند قرائتي لمقالك وانا من اشد المعجبين بقلمك الذي لم يسدد الا للدفاع عن الضعفاء دون تمييز...ولا اقول الا انه لكل جواد كبوه ... شاكرا" لعمون الغاليه المهنيه العاليه .

  • 68 د. كميل سيناوي 12-03-2010 | 01:12 AM

    أرجو من محرر عمون أن يتسع صدره لنشر تعليقي
    أتفق مع الاستاذ فايز الفايز في كثير من النقاط التي ذكرها، خاصة ما ذكره عن أجندة الصحيفة التي أشار إليها، و موقفها من الكثير من الشخصيات الوطنية والدينية.
    لكنني أيضاًأذكره بأن بعض الصحف الالكترونية ساهمت فيما يمكن تسميته (باغتيال الشخصية) بعضها من خلال أخبار موجهة، تجتزئ الحقائق، وبعضها الآخر من خلال توسيع مدى حرية التعليفات الجارحة التي تتناول بعض الشخصيات الوطنية، و تتهمها، بدون أية منهجية أو مصداقية.
    أعتقد أن المسألة ليست مسألة ورقية أو الكترونية، لكنها مسألة: إلى ماذا تهدف الصحافة؟ هل تهدف إلى الرقي بالوعي الجمعي للمواطنين، أم تهدف إلى غير ذلك؟

  • 69 hellllllllllo 12-03-2010 | 02:05 AM

    الغد لم تسمي اي موقع بعينه بل قالت بعض المواقع فما يغضبكم

  • 70 الى الكاتب والى رئيس تحرير عمون 12-03-2010 | 03:18 AM

    اتمنى على الكاتب فايز الفايز وشيخ عمون سمير الحياري ان لا نكتفي بالدفاع عن الأردن والأردنيين فقط بالكلام ..اسمحولي انكم تحاربون الأقلام الأردنية في عمون بالذات والأردني كالأفعى لا يمكن يعض وطنة او بطنة لكنكم في عمون تحاربون كل قلم اردني وما ب وشاكلة ب لولا هذه الحرب لما وصل ...كلامي قد يبدو قاسيا لكن اريدكم ان لا تقمعوا اي قلم اردني وطني حتى لو كان مبتديء كما تنظرون انتم له ...شكراَ

  • 71 رضوان علاونه 12-03-2010 | 05:18 AM

    قرأت للكاتب عدة مقالات سابقه وكانت تنم عن شخصيه طيبه
    وصريحه وواقعيه

  • 72 عاطف الحمايده 12-03-2010 | 11:30 AM

    بداية اشكرك يا ابن العم فانت لسان الأردن الحر راجيا منك يا صديقي اجابة طلب المعلق رقم 28

  • 73 طفيلي ابو قنوه 12-03-2010 | 01:00 PM

    قناة العربيه وجريدة الغد!!!

  • 74 عتريس 12-03-2010 | 01:16 PM

    شو مالكم؟

  • 75 عماد الحوراني 12-03-2010 | 04:28 PM

    ابدعت يا فايز كعهدك دوما كان الله في عون رئيس تحرير الغد وهو يلمس الطباعة الاولية لصيغة النعي لصحيفته لان شعبنا الاردني دائما قبلته نحو من ينحاز لقضايا الناس وحب الاردن ومقارعة الفاسدين

  • 76 عادل حسين 12-03-2010 | 06:28 PM

    السؤال المهم هنا قولولنا بس ماخذين البلد ورايحين فيها على وين وايش اللي بدكم اياه بالزبط

  • 77 كركي بحب الاردن والعرب 12-03-2010 | 08:18 PM

    كل الاحترام لكل الاقلام الوطنية التي تكتب للوطن الذي يحاول الفاسدين والمحسوبين بالتطاول عليه
    كل الاحترام لك يا فايز وابدعت

  • 78 نشمية 12-03-2010 | 11:50 PM

    تحية افتخار بكل قلم اردني حر كأمثالك و من معك في عمون الابية... وصح لسانك بكل ما قلت... ولكن الى متى ستبقى مصالحنا الشخصية تؤثر لو بقليل على مصالحنا الوطنية ؟

  • 79 منذر العلاونة .وعالمكشوف 13-03-2010 | 01:49 AM

    ...
    سبق وقلنا من خلال مقاله في الشاهد ..لو وضعوا (هتلر عمان ) في في اسطرها ..لنجحت من خلال اعلاناتها ..وعظم الله اجركم ..

  • 80 حلا المجالي 13-03-2010 | 07:15 PM

    عمون تستحق الاحترام والكاتب المبدع فايز نبض غلابى الاردن

  • 81 مصبا الهلسة 14-03-2010 | 02:29 PM

    الاستاذ فايز فليتسع صدرك لما ساقوله وانت الاردني الملتصق بقضايا الشعب والوطن والمدافع الشرس والاشرس عن حقوق الاردنيين 0فانا ارى فتح معارك جانبيه (على اهميتها)تلهينا عن قضايا اكثر الحاحافمناك اخبار عن لهف حقوق العمال تحت ما يسمى تعديل قانون الضمان الاجتماعى 0والذى يراد منه الانقضاض على حقوق العمال والموضفين التقاعدية 0المطلوب من جميع الاردنيين وبالاخص العاملين بالصحافة (السلطة الرابعة)ومن الاحزاب السياسيه والنقابات العمالية والمهنية وجميع العمال اصحاب المصلحة الحقيقية ان يقفوا بوجه اية تعديلات على القانون 0فيا ايتها القوى الحية اتحدوا للدفاع عن حقوقكم0


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :