facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شغب ضد الحكومة أم الشعب؟


حلمي الأسمر
17-03-2010 03:32 AM

لست في وارد الدفاع عن الحكومة ، وليست هذه هي مهمة الكاتب المستقل ، الذي يتحسس هموم الناس ونبضات قلوبهم ، ولكنني أشعر بمنتهى النزاهة والحياد أن هناك من يضع العصي في عجلة الحكومة ، في ظروف بالغة الصعوبة والدقة ، ناهيك عن الصعوبات والمطبات الطبيعية والأخطاء التي تعترض طريقها بشكل اعتيادي ، وهي من صنف المشكلات التي تواجه أي حكومة كائنا من كان فريقها الوزاري.

في وقت سابق تحدث الملك بشكل واضح عما كانت تفعله الصالونات ورواد النميمة السياسية ، من إعاقات وفتن ، وها نحن نشهد دورا جديدا وأكثر شدة لهذه الصالونات وغيرها من قوى ومتربصين ، وهدفهم ليس مصلحة الوطن ، بقدر ما يسعون إلى إظهار الرئيس ووزرائه بصورة العاجزعن تسيير الدفة بأمن وسلام ، فكلما هدأت جبهة فُتحت جبهة أخرى ، وعلى نحو فجائي ، ومن شأن هذا إشغال فريق الدوار الرابع بإدارة الأزمات بدلا من الإنشغال بحل المشكلات ، وفي النهاية يدفع المواطن والوطن ثمن هذا الشغب الذي اعتدناه مع كل حكومة جديدة ، إلا أنه هذه المرة أخذ منحى آخر أكثر شدة وتتابعا ، ولعل بعض الأخطاء الرسمية التي تُرتكب هنا وهناك وفرت مادة دسمة لهذا الشغب.

الحكومات تخطىء ، والوزراء يقعون في بعض الهنات ، شأنهم شأن أي وزراء سابقين ، ولكن الأخطاء تختلف وتتمايز ، ولا ضير من اعتذار من يخطىء أو من يُساء فهمه ، أو يخونه التعبير ، ولكن هناك مصلحة أكبر من الحكومة تتقدم أي مصلحة أخرى ، وهي مصلحة الوطن والمواطن ، الذي لا يدري بما يجري من صراع في "طبقات الجو العليا" بل إنه لا يهمه بما يجري من تصفيات ودسائس ، فهمه اليومي يطغى على كل هم.

أخطر ما يمكن أن يحدث أن تمتد هذه الصراعات والتصفيات إلى الشارع ، الذي قد يجري توجيهه على نحو خاطىء دون أن يدري ، استثمارا للظروف الصعبة التي تعيشها بعض القطاعات كالمعلمين مثلا ، الذين نشعر أن مطلبهم بإنشاء نقابة مطلب محق ، ولكن يتعين أن لا يتم استغلاله لتصفية حساب لصالح هذه الجهة أو تلك ، ولهدف باطني لغاية في نفس يعقوب.

ارحموا هذا البلد ، وارحموا أبناءه المبتلين بهموم وطنية كبرى تحتاج للحد الأدنى من صفاء النفوس ، والتوقف عن صناعة العراقيل والمطبات وافتعال المشكلات،

شغب "الكبار" الأبدي ضد الحكومة (أي حكومة) لا يصب في صالح الشعب ، بل هو شغب ضد الشعب في النهاية ، لأن من يدفع الثمن في النهاية هو هذا المواطن الغلبان
الدستور.




  • 1 18-03-2010 | 12:56 AM

    ابدعت

  • 2 من الكرك الابية 18-03-2010 | 01:26 AM

    نعم

  • 3 18-03-2010 | 01:36 AM

    100/100


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :