facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





السلام عليك أبا الحسين وابن الحسين


ابراهيم حامد المبيضين
09-06-2007 03:00 AM

السلام عليك أيها الملك.. وعلى الزمن الذي وشمته بالعز ، ووشحته بالكرامة ، وتوجته بانجازاتك التي تشرق كشمس الوطن ، وتتألق كتاريخه، وتزهر كزيتونه . السلام عليك.. في يوم جلوسكم البهي، إذ يسافر في وجدان شعبك الوفي، وشما أصيلا، لا ينمحي، وفي تاريخ أمتك، نقشا من بهاء، وفي قصائد الشعراء بحر أمجاد، لم تتطاول إليه بحور الشعر من قبل..

السلام عليك.. أيها الملك المطوق بالجلال والرفعة والعطاء، وعلى شعبك الذي هو في قلبك مآل للوعد، وأنت في قلوبه مصدر للأمل.. فليس مثلك من ارتاد الإصلاح، وأحيا التاريخ، وكرس الحقوق، وليس مثلك من نهض بأعباء القيادة مطلقا في سماء الأردن أعيادا من انجازات ، وانجازات من حقائق ناصعة ، وحقائق من صروح وطنية ، وليس مثلك من رهن حياته كلها لخدمة أمته، فأنعش فيها أنبل قيمها ، وأروع أحلامها ، واصدق آمالها ، وأكرم عطاءاتها .

والسلام عليك ، وأنت تسجل في صفحات الملوك ما يطوق ضلوع الأمة بوشاح المجد ، وسماءها بمطر المكرمات ، وينثر في أرضها بذور العطاء ، فتهمي على أرواحها بالسكينة ، وعلى حاضرها بالانجاز ، وعلى مستقبلها بالوعد الأجلى من الحق ..

هو ذا عيد جلوسك ؛ يأتي من جديد : تزفه الريادة التي ما تفتأ تنبثق من بين يديك مطرا يهمي على أرواح شعبك ، وتحفّه الأمنيات التي ما أن تدخل إلى مشارف مقامكم حتى تتحول إلى حقائق ساطعة ، وانجازات رائعة . وهو ذا عيد الأردن بك ، يعود مفعما بالآمال الكبرى التي تزرعها وعودك ؛ من أول الوفاء في الكرك إلى آخر الكبرياء في الطفيلة، ومن أول النخوة في السلط ، إلى آخر اهازيج الرجال في معان ، ومن شموخ القصيدة في مادبا ، إلى صلوات المساجد في عمان ، ومن بخور تراب الرمثا ، إلى أشواق وادي اليابس ..

وهو ذا العيد الثامن لانبثاق عرشك السامي في قلوب شعبك ، وثمة ابتسامة على ملامحك وشيب على مفرقيك والوطن كل الوطن مرسوم على جبينك فيكسيك وقارا وتكسيه جلالا ..

السلام عليك أيها الملك ؛ يا قامة أعلى من القصيدة ، ويا غيثا أكرم من المطر ، يا سيد الحكمة والعفوية ، ويا رائد الصبر والكبرياء ، يا ابن سيد الملوك ويا حفيد سيد الرسل ، ويا صدر الوطن الممتد من حدود دحنون الوادي إلى حدود الغيم والسحاب ..

يا صاحب الجلالة ، ويا نسغ الكرامة الممتد من فتح مؤتة ، إلى رايات الشريف الحسين بن علي ، ومن كتائب عبد الله بن الحسين الشهيد، إلى انجازات الحسين بن طلال العميد ، ومن زغرودة في العقبة ، إلى ترويدة في عجلون ..

هو ذا أنت يا سيدي : المليك الذي في ضمير شعبه روح وهاجة، وعقيدة راسخة، ووطن معنوي، وجوهر ولاء أصيل، وقوة وجدانية هائلة، ومشعل وطني يهدي إلى سواء السبيل ؛ وهو ذا شعبك يلتف حولك، فيتألق التاريخ، وتصفو الكبرياء، ويتحقق الحلم، ويكبر الزمان.. وهو ذا شعبك يقف إلى ظل رايتك، قامته هامة نخيل، وصوته نداء مؤذن، وهتافه تكبيرة صلاة، ومبايعته تعويذة دم، وعروة وحدته ميثاقه الخالد، فلا إقليمية ولا طائفية ولا فئوية ولا مذهبية تتقدم على التزامه الوطني.

كان التاريخ يحتاجك لتجدد نقاءه، وكان المجد يستدعيك لتعلي بنيانه، وكان العدل يتشوقك لتقيم ميزانه، واصطفتك العلياء لتكلل جبينها بالغار ، وبايعك الشعب لتباشر قيادته إلى فضاءات الديمقراطية والحرية والأيام الأجمل . وحين بزغ فجرك، وطلع نجمك، فجّرت فيهم ثقافة الانهماك في الوطن، ومفاهيم العدالة، وشموخ المسئولية، وكبرياء الوطنية ، وثوابت الرسالات الخالدة .. فشمخت بك الكتابة ، وازدهى بك المجد ، وتوشحت بعزمك القصائد ، وراقت بك الأيام ، واتسعت لانجازاتك العيون ، وارتفعت بعزيمتك الجباه ..

فسلام عليك : خشوعا في صلاة الشيوخ ، وبهجة في عيون الأطفال ، وشموخا في عنفوان الشباب ، وأغنية على ظفائر النساء .. وسلام على الأردن إذ تصعد بك ومعك إلى ذرى الدول وجباه الأمم وعنفوان البلدان..

وسلام على اسمك الذي من اسم الملك الشهيد ، ولونك الذي من صفاء الحسين الأول، ووقفتك التي من شموخ طلال ، وريادتك التي من ثورة الحسين الشريف ، ورايتك القادمة اليك من رايات جدك النبي .. سلام عليهم في الخالدين الأبرار، وسلام عليك في الواعدين.. وكل عام وأنت بخير ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* كاتب ومستشار إعلامي / البحرين
Kateb99@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :