facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الوطن ليس " محفظة " تضعونها في جيوبكم الخلفية


21-03-2010 03:56 AM

لا تستقيم المحبة والقلب معتمل بالضغائن ، ولا تستوي النصيحة والنفس تستهويها الرغبات وتحدوها الشهوات ، و تتنازعها الرغبات ، ولا تقوم للمناصحة قائمة ، والقوم يتربص بعضهم ببعض ، لذلك يستغرب المراقب هذه الأيام من أشخاص تثور ثائرتهم ، و تنكمش جباههم ، و تمتلئ صدورهم بالغيظ ، وتتزحلق على ألسنتهم جمل العتاب ، و تتراكض من أفواههم الشكاوى والتذمر ، وهؤلاء الأشخاص تمتلئ الحكومة الرفيعة بهم ، وكأني بهم كمن يستجم على شاطئ بحر ، لا يرتدي سوى سروال السباحة ، ثم يعيب على الناس لأنهم ينظرون له .

للأسف ، فإن حكوماتنا باتت ضيقة الصدر مقابل شكوى المواطن ، الذي امتلأ صدره حزنا ، وعينيه دموعا ، و دفتر يومياته ديونا ، أمام وزراء حكومة ضاقوا ذرعا بأصواتنا التي لم نطلب منها يوما صحن فارغ ولا كسرة خبز يابسة حتى ، كل ما هنالك أننا ننقل وجع الناس للحكومة التي تفكر بالنيابة عنهم ، وتقرر بالنيابة عنهم ، وترى الواقع بعيون تنوب عن عيونهم ، ثم تذهب لتسمع أنين الشارع من مذياع صوت الموسيقى و " صندوق العجب " .

المسئول للأسف يطرب لفرق المديح والموالد ، ولا يفرق بين الصادق والمنافق ، ولا بين الناصح والناضح ، فالناصح يعطي النصيحة لله تعالى ، والناضح يمد يدّه في "خُرَج الحكومة " ليبحث عن قطعة ذهب ٍ نسيتها الموازنة العامة خارج ملحق النفقات والعطاءات العامة ، ليحمل أخبارا كاذبة ، ومعلومات مضللة ، عله يجد مكانا يشرب فيه فنجان سحت أمام المسئول المبجّل ، ويملأ صدره بالوساوس ، ويدس في عقله الأوهام ، ويدق الأسافين بينه وبين الصادقين من الأصوات الوطنية التي تريد فعلا أن تتحمل جزءا من المسؤولية الوطنية بدعم الحكومة كي تفهم ما يدور حولها ، وكيف تعالج الأزمات التي باتت تمطر عليها بين سحابة وأخرى .

في أول أسبوع من هذا العام كتبت مقالا أفزع فيه للمعلم والعملية التربوية التي باتت قاب قوسين وأدنى من انفراط عقدها التربوي والتعليمي ، وقلت انه لا بد من نقابة للمعلمين تدعم وجودهم على أرض التعليم ، وتحقق لهم أحلام بواقع معيشي أفضل ، بعيدا عن المحاذير السياسية التي برزت في الآونة الأخيرة ، ثم هاهي الأوضاع تتفجر جرّاء سوء إدارة الأزمات ، و فلتات ألسنة الوزراء الأكارم ، وعدم احترام الاختصاص ، وتقدير الأوضاع ، لتنتهي الأمور بما يشبه العصيان المدني لأن المسئولين يطالبون المواطن بما لا يؤمنون به هم شخصيا ، فتخالهم قادة حرب ، لا وزراء في حكومة سياسية .

نحن ننقل أصوات الناس الذين يطلبون جزءا من حقهم على الحكومات ، و ونؤشر على مواقع الخلل ومواطن الخروقات ، وننتقد اللا مبالاة التي باتت سمة عند كثير من المسئولين والمواطنين ، ونظن بأنفسنا خيرا ، ونحن نجتهد كي تبقى الأزمات دون معدل الانفجار على الأقل ، كما أننا نعلم أن الحكومات لا تمتلك عصِيّ سحرّية ، و البنك المركزي ليس بنك حلول جاهزة لمشاكل محتملة ، بيد أنها تتعامل مع الأزمات المحلية للأسف معاملة قسم الطوارئ والإسعاف ، في ظل غياب جراحين مهرّة وغرف عمليات متقدمة ، وهذا ما يجعلنا نتمنى أن لا نفرط بالتفاؤل الدائم ، كما يشي العديد من المسئولين ، فالوضع متأزم جدا ، ونحن نحتاج الى جرعات ترفع معنوياتنا ، لا أن نعالج بالإبر الفارغة ، تؤلمنا دون أن تعالج شيئا ، لنزداد إحباطا فوق إحباطنا .

في آخر مسلسل الأخطاء الشائعة عند حكومة الأستاذ سمير الرفاعي ، بعد تصريحات وزير التربية والتعليم الذي لم يقدم لنا حتى اليوم نتائج تحقيق " سولافة التوجيهي " تصدى وزير شاب مغمور ، ينتمي الى نادي الوزراء المتدربين ، ليكيل الجمل الساخرة والروايات السخيفة والتحدي " الفايع " ضد الزميل محمد الوكيل ، ولم يتحرج ، بحضور جمع غفير من الذين أمّوا بيت عزاء ، من إطلاق جمل لا تليق بوزير ولا مدير ، ولا " مصلحّ بوابير " هل يعرف الوزير ما هي البوابير ،، سأقول له : هو موقد الكاز الذي تحول اليوم إلى " طبّاخ الغاز" ، والذي يعرفه جده وجدته جيدا ، قبل موضة المطاعم السياحية ، ودخول " البار والجريل " في ديكوراتها وأدواتها ،، الوزير ما غيره ، هدد وتوعد من ينتقده ، وذهب في تهديده الى ما ذهب إليه من دافع عن ظل الحكومة الذي بات يحرم وطئه حين طالب المدافع بطرد بعض الكتاب من هذا البلد .

يجب أن يعلم هؤلاء أن الوطن ليس " محفظة " يضعونها في جيوبهم الخلفية ، بل إن الوطن لنا جميعا ، وسنكون على استعداد لنقف له وقفة الرجال ، إذا ما هرب عنه أي مسئول مدني جره للهاوية في نهاية رحلة التخبط والتجارب التي ينخرط فيها كل مسئول جديد على المسئولية ، ولا يرى سوى وجهة نظره هو ، دون الالتفات الى وجهات نظر الشارع ، والأغلبية الصامتة التي بات هديج أصواتها يعلو من قاع ذاك الوادي الشعبي .

هذا وطننا ، لا مفر منه إلا الى الله ، ولن نفرط به حتى لو أكلنا من ترابه ، نقولها دائما ، ونعلم ولا نريد ان نقول ما نراه مما أقترب علينا من خطر على بنيته العامة ، وكما قالت العرب " أهرّ شرّ ذا ناب " ، ونعلم أن أصدقاء الأمس باتوا في منأى عنا ، وبتنا كالطريد في عرض الصحراء ، وما حذرنا منه طيلة سنوات خلت ، بات واضح أمام أعيننا ، بعدما فرط الربع بعمليات الجمع ، وأصبح الطرح هو ناتج معادلة الحياة التي قادها مسئولون لا شأن لهم بنا ، ولا بوطننا ، ولا بحكوماتنا ونظامنا السياسي ، فعدنا نستجدي الآخرين ، والآخرون يخبئون لنا مفاجآت لا يعلمها إلا هم وبعض من العارفين .

نعود مرة أخرى للتفريق بين الأصيل والظليل ، فالكلمة الطيبة تخرج الى الفضاء صادقة ، لأن الفم الذي ينطقها مؤمن بقدسية هذا الوطن ، وحرمة مواطنه ماله ودمه وحريته وحقوقه ، وهذا هو الأصيل ، فيما الظليل ، يبقى يشكو ويتذمر ، ويرمي فشله على الآخرين ، وعلى مسببات يربطها بأشخاص ليس لهم علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالموقع الحكومي ، وعلى فرض أن البعض قسى بالكتابة أو باللفظ ، فكان الأوجب أن يُنظر في ما وراء المقالة أو الرأي ، ويجب أن يتم التفريق بين الرأي الشخصي والرأي العام ، وبين تناول الرئيس أو الوزير بصفته الوظيفية ، وبصفة منصبه وظيفة عامة يجب ان تراقب ، وبين شخص الرئيس والوزير كإنسان ومواطن له حق الخصوصية إذا حافظ هو عليها أولا ، أما أن تتحول القضايا العامة ومناقشتها الى قضايا خاصة تغضب المسؤولين ، فتلك مأساة هذا الوطن الذي ابتلي أيما ابتلاء بالكثيرين من البلهاء في العديد من المواقع ولسنا في منأى عنهم أيضا حتى لا يظن البعض أننا نتآمر .

فهل سيبقى صدر الحكومات ضيقا حرّجا مما ينصح الناصحون والعارفون والمتبرعون بآرائهم ورؤاهم واستشاراتهم ، أم ننصحهم بأن يستمعوا الى ما قاله الأمين العام عمرو موسى يوما " يا بخت من بكّاني وبكى عليّ ، ولا ضحكّني وضَّحك الناس عليَّ " !

Royal430@hotmail.com




  • 1 باسل 21-03-2010 | 03:59 AM

    " أهرّ شرّ ذا ناب ">>
    كشفتك ابو الفايز.

  • 2 يسلم ثمك 21-03-2010 | 04:10 AM

    يسلم ثمك يا فايز وهذا مربط الفرس ((( فهل سيبقى صدر الحكومات ضيقا حرّجا مما ينصح الناصحون والعارفون والمتبرعون بآرائهم ورؤاهم واستشاراتهم ، أم ننصحهم بأن يستمعوا الى ما قاله الأمين العام عمرو موسى يوما " يا بخت من بكّاني وبكى عليّ ، ولا ضحكّني وضَّحك الناس عليَّ " ! ))) يا ليت حكومتنا تعمل بنصيحة عمرو موسى لكنا في أفضل حال , لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي ,,,

  • 3 معاوية الوشاح 21-03-2010 | 04:20 AM

    ابدعت يا فايز
    يااااااااااااااة

  • 4 بني صخر 21-03-2010 | 04:48 AM

    هلا والله حكومات. يازلمة يافايز انت وين عايش هو فيه حكومات اردنية عمرها فكرت بشعب اي هو كمان فيه شعب ماهو ميت من مليون سنه اهلا شعب.بعدين انت ضل الك تراب يافايز الفايز ان لله وان اليه راجعون

  • 5 د. عبدالله عقروق \فلوريدا 21-03-2010 | 04:56 AM

    عمرو موسى هو أخر عربي نستشهد بأقواله ..فهو قد بكى العرب كلهم ، وأذلهم ، وأوصلهم الى الحضيض ...فأرجو المعذرة منك,,فقد كنت متشوقا لمقالك الهادف اقرأوه بأمعان وصمت وحزن حتى جاء هذا المنتفع الأول لما يجري في عالمنا العربي المخجل ...لا تظلم الشعب يا أخي فايز على ما وصلنا اليه ..فوصولنا لم يأت عشوائيا الى هذا الأنحطاط ، بل جاء بخطة مدبرة لتفتيت أردننا الواحد ، وللقضاء على نظامه وهيكله لأنه النظام الوحيد الذي يعارض سياسة أمريكا وأسرائيل في الحل السلمي لفلسطين..وهو العقبة في تطبيق محططات امريكا واسرائيل ..فدعني اطمئنك ، وأطمئن شعبنا أنه رغم المؤثرات الداخلية من بعض مؤسساتنا الأردنية الأ انه بامكاننا أن نقف على اقدامنا وندافع عن وطننا الغالي كما دافع ابطالنا النشامى عن وطننا في ايلول المشئوم ..نحن مقبلون على مخطط جديد ، وعدونا ماسكنا من اليد التي توجعنا سيفرضه علينا شئنا أم أبينا ..أما بالنسبة لرئيس وزرائنا فأنه سيضيف على سيرته العلمية والعملية كلمة دولة ..وبالنسبة لوزرائه فسيضيفون كلمة معالي ..كان الله في سر عليم

  • 6 من ستين سنة 21-03-2010 | 07:15 AM

    الوطن .........................لا غبار عليه

  • 7 مبروك 21-03-2010 | 07:19 AM

    وطن .........................................

  • 8 د منصور علي القضاة 21-03-2010 | 09:22 AM

    أشكرك من عميق قلبي يا اخ فايز على كلامك الرائع دوما ومعالجاتك الرائعة للاحداث، وفقك الله.

  • 9 اياد المجالي 21-03-2010 | 10:08 AM

    كل التقدير لطرحك استاذنا الجليل - اتمنى عليك ان تتطلع على القانون الجديد للضمان وسترى ان الوطن بمؤسساته كم يحب حراثينه

  • 10 Ibrahim alkarasneh 21-03-2010 | 10:14 AM

    I wrote three articles about the current economic situation in Jordan . As an economic expert at the Arab Monetary Fund, I hav tried to advise the policy makers in Jordan by suggesting some ideas to solve our economic problems. I was sureprised by the governor of the central bank sending complain to the general manager of the Arab Monetray Fund regarding my articles.Thus, I stop writting in the newspaper. It is worth mentioning that the three articles were published in Alarabalyoum newspaper.

  • 11 مهند السرور 21-03-2010 | 11:01 AM

    اخي فايز وزرانا ينطبق عليهم المثل وش فهم العصفور بشم الورد هذول يفهمو بانواع الستيك وال دايت لا يعرف معني الجوع الجوع عندنا هو الدايت عندهم الله يكون بعونك ياوطن

  • 12 د خلود المراشدة 21-03-2010 | 11:51 AM

    إن الوطن لنا جميعا ، وسنكون على استعداد لنقف له وقفة الرجال ، إذا ما هرب عنه أي مسئول مدني جره للهاوية في نهاية رحلة التخبط والتجارب التي ينخرط فيها كل مسئول جديد على المسئولية ، ولا يرى سوى وجهة نظره هو ، دون الالتفات الى وجهات نظر الشارع ، والأغلبية الصامتة التي بات هديج أصواتها يعلو من قاع ذاك الوادي الشعبي .
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كيف نحس ان الوطن لنا استاذي

  • 13 د.عمر الحميدي 21-03-2010 | 12:36 PM

    المشكلة أن الناس الذين تقول أنهم أزاحوا بصدورهم عن الشكوى ولم يعودوا يسمعون هم أتون من أين؟ أليسوا من الاردن ؟ أليسوا مواطنيين ؟ بالله عليك ألا تعرف بأن التاجر في محله الصغيير في قرية الزعتري أو فقوع أو الطيبة يقوم بإستغلال الناس وقت الحاجة ويرفع الاسعار ويضحك على الاطفال بالاسعار وعندما ينادي المؤذن للصلاة تراه أول الملبين !!! أي تناقظ نراه في مجتمعنا ونحن نقبض الخمسيين للتصويت من أجل فلان ونمسح الجوخ للمسؤول ونتهكم على المتقاعد حديثا!! نحن شعب مع الواقف ونكذب ونخادع وندعي الدين !!! لا تعتقد أن الوزراء والمدراء سيختلفون عن المواطنيين !!! عندما نربي أطفالنا على عدم الغش والنظام والالتزام بالقوانيين وقتها سيظهر جيل نظامي مؤدب مستمع ومنه سيأتي مسؤولون محترمون ومستمعون!!!

  • 14 محمد المومني 21-03-2010 | 12:40 PM

    يا ليت من بيده القرار يسمع كلامك لان كثير ممن ليس لهم دراية ولا معرفة باردننا الغالي باتو ينظرون ويزاودون على الاردن وشعبه ومؤسساته دون رقيب او حسيب ومن يوجه لهم انتقاد يعتبر في نظرهم طابور خامس
    مع تحياتي لابن العم فايز ادام الله كتاباته وامده بموفور العافية

  • 15 بسام الفايز 21-03-2010 | 12:48 PM

    اخي فايز وابن عمي تحيه لك ولقلمك ولجرائتك اذ كان هذا الوطن ليس لنا غيره فهو فعلا وطننا ولكن الى متى نبقى ننافق وعلى حساب انفسنا هل من المعقول ان نبقى جالسين مثل الذين يتعاطون المخدرات لا يعرفون اي شي ف هذه الدنيا ما عليهم الا سواء النوم وانا قامو هم نائمين لا يفهمون شي كل حياتهم طلاسم في طلاسم نحن شعب نهلل ونصقف فقط ولوا ان البعض يملك ارض يملكها من اجداده ويبيعها وهو يتحسر عليها لكنا نشحد الخبز ماذا فعلت الحكومات لنا سوى وضع ضرائب وندفع من اجل الوطن هل نحن بئر نفط هذا الشعب اهلك من دفع الظرائب والجمارك وكل شي على الحكومه ان تعرف انها قادرة على تخفيض اسعار مواد ظروريه مثل الدواء واشياء اخرى اساسيه لكن لماذا هذا الغلاء الفاحش
    للعلم ذهبت الي احدى الدول العربيه وكنت قد نسيت علبه دواء وذهبت اللى الصيدليه اشتري الدواء وعندما سألت عن ثمن الدواء استغربت ان سعر هذا الدواء دينار وربع وفي عمان سعره21 دينار الى متى نبقى نائمين يقول وزير التربيه والتعليم على المعلمين ان يعتنوا في هندامهم لماذا لا يقول الوزير يجب رفع الرواتب كي يعتنوا في هندامهم الا يعرف الوزير ان المعلمين ورائهم التزامات كثيره وهموم وهل الرواتب تغطي نفقاتهم ام انهم يلجئون الى عمل بعد الدوام كي يامنوا الالتزامات هل يفكر الوزير ان المعلمين وزراء يشترون اغلى البدل والماركات على الحكومه ان تفكر قليلا بالمواطن وترى ان طبقة الوسط صارت طبقه فقيرة وطبقه غنيه فقط ..وشكرا

  • 16 مش خايف 21-03-2010 | 01:26 PM

    مش خايف
    وضعنا سيء جدا . و لا نحتاج لمن يقول لنا ذلك, لكن المشكلة بمن يجتر كلام الانتقاد للحكومات و كل همه الوصول لمنصب لا تخف سيدي الفايز وضعك محفوظ . و الولائم و العزايم مع دولة الرئيس رح تجيب نتيجة.

  • 17 محمد القادري 21-03-2010 | 02:30 PM

    يا استاذ فايز
    وانا معك هذا وطنا ويوم الحاجه اكيد كل المسؤولين رح يتركوا الوطن ..... بس احنا الشعب اكيد لا لانه احنا مزروعين فيه واخر الليل مهما طال فجر جديد واشراقه شمس

  • 18 سيف الدين 21-03-2010 | 03:30 PM

    سيدي: يبدو جليا ان الأمور تسير من سيئ الى اسوأ وكل حكومة تأتي نترحم على سابقتها. بتنا لا نستغرب اقوال وافعال اصحاب المعالي. فمنهم من اسكره لقب المعالي والجاه وظن نفسه الحجاج بن يوسف عندما اعتلى المنبر وخاطب اهل العراق وقال: اني لأرى روؤسا قد اينعت وحان قطافها, واني لصاحبها. ومنهم من التصق بكرسيه وأبى التنحي عنه حتى آخر قطرة من كرامة الوطن. لا نستغرب هذا ابدا مادام الأمر و الولاية اصبحت الى وزراء اغرار ينقصهم الحس السياسي والدبلوماسية في التعاطي مع الأمور. مايصدر عن بعض اصحاب المعالي يفضح حقيقة وهي ان المواطن اصبح في خندق والحكومة في خندق آخر. وهذه بوادر شؤم نسأل الله ان يجنبنا عواقبها التي لا تبشر بخير ابدا اذا لم يتدارك الأمر اهل الحل والربط.
    لم يقرأ اصحاب المعالي التاريخ ليدركوا ان الشعوب اكبر منهم وان غضبها لا يقف في طريقه لا منصب ولا جاه, الا اذا كانوا قد اخذوا حيطتهم وحزموا امتعتهم مسبقا. ولك كل الشكر والتقدير.

  • 19 ايمن حياصات - محامي 21-03-2010 | 03:38 PM

    يا كاتب الوطن يا ملجاًَ البسطاء بكتاباتك الرائعة والجميله ، يا قاهر الحكومة بكلمات الحق في زمن النفاق والتزلف الذي اصبح ماده يمتهنها الصويحفيون المتسلقون على حساب الوطن والمواطن ،
    لا يتوقفن قلمك عن الحق واكتب شجاعاً ليس مثلهم مجبونا ، فوالله ما كتبت إلا حقا وما وصفت إلا صدقا ، واما الحكومة فلابد يوماً ان تقف ... امام جبروت الشعب وقوته ، لقد كثرت بل زادت هفوات وتعاليات هذه الحكومة ووزراءها وكأنهم يشعروننا باننا نعيش في زمن الاحكام العرفيه ، والله حتى ذاك الزمن هو افضل من زمنكم واحسن ، والله ان الاحكام العرفيه كانت فيه غير ذات تأثير على الشعب مثلما تسلطكم الان وتهديديكم ووعويدكم ،
    أما الوطن يا فايز الفايز فهو وطني ووطنك الاردن ووطن الاردنيين الشرفاء وهو جبال عمان التي تضحك وتبتسم لعليل النسم الهواء العذب النقي ، ووادي القمر برم البهي بصباحات الشروق الجميل وأمسيات الغروب الاروع ، انه الالق من جبال السلط المطله على مدينة الاقداس ، و حكايا التاريخ والامجاد من قلعة الكرك ، انه البلابل على اغصان الزيتون في عجلون وضحكات الطفولة البريئة الراكضة فرحاً ولهوا في مروج اربد وسهل حوران
    انه تاريخ من الفخار والعز على امتداد القرون وشواهد العلياء في اعمدة جرش وأم قيس ، انه الاجمل والاروع والابهى على الاطلاق ، لا يضاهيه وطن ولا يعلو عليه بلد أو مكان .
    هذا الوطن لنا جميعاً كأردنيين قاعده نعمل بها كحقيقه واقعيه وليست مجرد شعار اعلامي مزيف و لا علاقة بالواقع الذي نعيش في ظل سياسات حكوميه فارغه من محتواها وتقوم على تصفيات ومحسوبيات خاصه خصوصاً ، فالوطن للجميع والجميع يخدم الوطن بانتماء خالص وليس وحدكم ايها الوزراء المتعالين فقط في طابور خدمة الوطن ،
    يكفي تحميلنا تبعات أخطاء الحكومه على أكتافنا تحت بند الوطن ، فعامل النفايات الذي يسري فجراً يخدم الوطن أكثر منكم ولا يأخذ شيئاً مما تم منحه لكم من الاعفاءات والامتيازات والرواتب والمعايدات والمقاعد الجامعية تحت بند وزير ، كافة الدساتير والقوانين والتشريعات الدنيوية والسماويه وحتى الديمقراطيات المقنعه ( الوهميه ) ، تحفظ للمعارضه حق التعبير لرأيها ، ولم أجد ان انساناً قد حقد على وطنه فذلك لا يمكن ان يكون ولكنهم ممتعضون على الاغلب اي الوزراء من قول الحقيقة وبيانها حول السياسات الحكوميه التي جعلت من المواطن مرهونا لها ،، ثم تمتلئ صناديق حيتان في سويسرا ،،،

    استميحك عذرا عزيزي الكاتب فايز الفايز ان اطلت فما يختلج صدور الأردنيين من يأس واحباط هو ما يجب عمله لرفع المعاناة على كاهل المواطن الأردني الذي استشهد في زواريب الفساد والمحسوبيات ، فأدعوك لمزيد من المقالات لأنها مقالات تخفف عنا المعاناة والجراح من حكومات مستهتره بالاردنيين وتتعالى عليهم

  • 20 أحمد العمري 21-03-2010 | 04:07 PM

    يا أخي فايز كم يؤلمني أن يوقع أحد المعلقين باسم "هندي أحمر" لا ألوم صاحب التوقيع وإنما ألوم من خلق في نفسه صورة الهندي الأحمر المسلوب, لقد تحولنا بالفعل الى هنود حمر بالتدريج وأصبح بعضهم يتحكم بمصير 80 ألف موظف ويتهمهم بموالاة الخارج فقط لأنهم يطلبون تأسيس نقابة!!! إذا كان أصحاب وكالات توزيع الغاز لهم نقابة وأصحاب المطاعم والحلويات والمخابز وصالونات التجميل مع احترامي للجميع لهم نقابات لماذا لايكون للمعلم نقابة وهو الذي خرج كل هؤلاء وهي أقدم وأشرف مهنة على الاطلاق.
    لكنها العبودية التي لاتقبل الا وجهة نظر السيد " الوزير " اما الهندي الأحمر او العبد المملوك فليس له الا السمع والطاعة. أتمنى من الله ان نرى وزراء رجال دولة بمعنى الكلمة مثل "سالم مساعدة, محمد فارس الطراونة وذوقان الهنداوي, ومروان الحمود وغيرهم كثير" أما وزراء اليوم فالله وحده أدرى بهم

  • 21 زياد المعرعر 21-03-2010 | 04:14 PM

    (( الناصح والناضح )) ـــ ((ونحن نحتاج الى جرعات ترفع من معنوياتنا لا نعالج بلإبر الفارغة التي تؤلمنا دون أن تعالج شيئا لنزداد احباطا فوق احباط ))ــــ (( فرط الربع بعمليات الجمع واصبح الطرح ناتج معادلة الحياة ))ـــ (( الاصيل والضليل ))
    فايز الفايز لله درك من كاتب بليغ

  • 22 مئة ألف .. 21-03-2010 | 05:21 PM

    أخي فايز .حياك الله.
    ألأمور واضحة . نحن لا ننصح أحدآ . بل نريد حقوقنا .
    وضعوا مئات القوانيين المؤقتة. هم مسؤولون عنها . والحكم ـ علينا بها ـ غير قانوني.
    الموازنة مديونة بما يسمح بأعلان ..... من هو المسؤول؟.
    من أنتخب الوزير ؟ أو الرئيس ؟ الخ فكلامه مردود عليهوأن أراد فرض نفسه على المواطنيين فحق ردهم مطلوب . وطني. دينيآ وأخلاقيآ.
    أخي فايز .حياك الله.

  • 23 عيسى 21-03-2010 | 05:40 PM

    مقال اكثر من رائع الله محييك ابو الفايز.
    وكما قلت لن يسمع اصحاب المعالي النصيحة فهم في واد والشعب في واد, والحكومة تنظر الى الامور بمنظار غير الذي ينظر به المواطن. واخر ما تفكر به بعض الوزراء هو مصلحة الوطن والمواطن. ينظرون الى المواطن على انه خزانة تدفع الضراءب لمن يأخذون الملايين ولا حيلة لهم في ذلك ولكن الا يتوقعون يوما يطيح بهم وبالمنافقين الذين يوسوسون لهم ليل نهار؟

    لقد فاض الكيل ولم يعد يطاق فهل من منقذ؟
    اسال الله العلي القدير ان يوفق جلالة الملك المفدى لوضع حد لهؤلاء المارقين .

  • 24 عدي بن ربيعة السردي 21-03-2010 | 06:23 PM

    ما دامت الاردن تأتي بوزراء تعاليمهم وراء الحدود , فالنبت غير نبتنا, والهوى غير هوانا, ما دمنا نمنح .... يمنة ويسره, فالوطن ليس وطننا ونح غربا فيه .
    ما توقعته يا اخي توقعناه منذ زمن وكتبنا فيه في صحف عربيه مرموقة , وما نابنا من الكتابة الا الاستدعاء والحقيق ...
    فبدل ان يقص المقال ويعطى لصاحب الشان, كي يتفكر به, ويعمل على اصلاح ما افسده المستوردين,
    تطلب ويحقق معك
    فكما تاكل الحم المستورد ولا تشعر بطعمه, فن الوزراء بجلهم كمن ياكل ترابا او يحدث مع طرشان

    لك المحبة ولعمون المساحة الاحترام

  • 25 عزيز 21-03-2010 | 07:04 PM

    أخي فايز.. لقد أبتلانا الله بالحكومات الأتوقراطيه... المطلقه, فهي مطلقة العنان فعلا أو حكما تتصرف بشؤون الناس كما تشاء دون خشيه عقاب أو حساب ..ومثال ذلك أصدار قوانيين مؤقته ليس لها صفه الأستعجال في ظل غياب البرلمان.. لا تتقبل النقد ويضيق صدرها به.. تلجأ الى لغه الترهيب والوعيد او أساليب أخرى شاهدنا أمثله عليها في الأسابيع الماضيه... ولكن... نحن كمواطنيين نتحمل جزء مهم من المسؤوليه في التأسيس والرضوخ لهذا النوع من الحكومات المتسلطه بحيث أصبحنا أول الضحايا لهذه السياسات.. عندما نزيل الحجاب الذي يمنعنا من رؤية أنفسنا في مرآه الحريه.. عندها سيبدأ التغيير وهو قادم بأذن الله.. قال تعالى "وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ" صدق الله العظيم.

  • 26 21-03-2010 | 07:21 PM

    اذا لم يتغير ....فسوف يبقى ......

  • 27 الحــــــــــــــــــــــر 21-03-2010 | 07:47 PM

    اولا الى الدكتور عبدالله عقروق تحية تركت المقال وذهبت الى اخر السطور. ما علينا
    يا ابن الفايز ويش اقول عمرت الحس وانا والله ضايق وشفت لي بني عم(ن)ضايعين
    يدورون النوماس بوجوه القبايل والنوماس بديرتهم مدفون
    يا ابن فايز جوك الحمر من كل واد ع ظهور الاصايل
    يبوقون ويطولون المعصم على الخبايل
    يصدقونهم انهم بالعلم فطاحل
    ولين طاحت حرايب يهربون كنهم حراير
    ويلي على ديرتي صارت مركى لمسندين القواذل
    وانا يا فايز ما نظمت شعر قبلها ولا كنت قايل
    غير ان السموحة اذا صار بالوزن فعايل
    القصيد يطيب بالراس والطيب ان بقرطاس تنزله نسايم

    وسلامتك

  • 28 الوطن ... 21-03-2010 | 07:54 PM

    هذا ليس وطنك ياصخري وكافيك ضحك على نفسك,والشاطر بلحق حاله ..

  • 29 عماد الحوراني 21-03-2010 | 08:02 PM

    نعم اخي فايز هذا الوطن وطننا منذ سنيين خلت نحن الوطنيين نقول وننبه لمخاطر فكفكة المؤسسات الوطنية .... لمحاولة تحويله الى ما يشبه الشركة فالى كل هولاء اللبراليين نقول دفاعنا دائما عن الاردن لا عنكم نعم تجوع الحرة ولا تاكل بثدييها لهذا لا تفهموا صبر الاردنيين حبا بكم انه الصبر لعيون الاردن الوطن والشعب ولكن هذا الصبر ليس شيكا مفتوحا فخير لكم ان تتذكروا الامام العظيم علي بن ابي طالب عسى ذلك ينبهكم لو كان الفقر رجلا لقتلته بهذاالسيف

  • 30 انا الاردن 21-03-2010 | 08:02 PM

    - وطني حبيبي ولكني به كلما داويت جرحا سال جرحى
    - فليتق الله بي شعبا وفيت له حق الوفاء وبالنكران كافني

  • 31 مواطن من هذا الزمان 21-03-2010 | 08:16 PM

    نشكر الكاتب الأخ على مقاله
    وهو كما عودنا في مقالاته العديدة التي تنحاز الى جانب الشعب والوطن
    ان اوضاع المدرسين صعبه للغاية كما هي اوضاع باقي قطاعات الشعب ونحن نأمل من الحكومة أن تتفهم المعاناه الاقتصادية التي يعاني منها غالبية الناس في هذا الوطن

    واننا نتمنى ان تتحسن الاحوال وان يتم الضرب من يد من حديد على الفاسدين والمفسدين الذين نهبوا ثروات الشعب والمال العام

    ونذكر وزير التربية وكافة الوزراء من أمثاله ببيت الشعر المتنبي الذي يقول:
    لا خيل عندك تهديها ولا مال فليحسن النطق ان لم يحسن الحال
    وهدانا الله واياكم الى طريق الصواب

  • 32 ابو المهند - معان 21-03-2010 | 08:33 PM

    بارك الله فيك يا فايز الفايز

  • 33 اردني ثورجي 21-03-2010 | 08:33 PM

    الواضح والحمدالله يا استاذنا الجليل ان الحكومات الاردنية بسبب الفساد المستشري ،، قد نجحت بتوحيد الفقراء الاردنيين الى لحظة لم تكن هذه الجموع الفقيرة تحلم بالالتقاء عندها وانا اقول فرب ضارة نافعة ولا بد للقلوب الفقيرة ان تتجمع على" حب الوطن " اكثر واكثر فاقول ان ما ينفع الناس فيبقى في الارض والحكومات فتذهب جفاء ولا تخف ولا تحزن اكتب وقاتل بقلمك انا معك مقاتلون .....

  • 34 معلمة 21-03-2010 | 09:09 PM

    لا فض فوك يا أستاذ فايز..تتحفنا دوما بمقالاتك الرائعة..وتأكد بأننا مهما فعلت بنا الحكومات المتغربة عن واقع شعبها وأمتها سنبقى أشجارا ثابتة على أرض الوطن ..لن نبيع ضمائرنا ونخون أماناتنا اذا غيرنا خانوا ..لن نقصر بواجباتنا لأنهم قصروا ...لن نبيع هذا التراب الغالي لأنهم باعوا..فهذا وطننا ..من مائه شربنا ومن خيراته أكلنا ومن هوائه الزكي استنشقنا..والتاريخ لن يرحم أحد ..والحساب أمام الله ..

  • 35 د. محمد العمري /ابن عسكري من دير يوسف 21-03-2010 | 10:53 PM

    ان اي مسؤول ولد وفي فمه ملعقه من ذهب لم ولن يعرف واقع الناس ومعاناتهم واحتياجاتهم.والله لقد شعرت بالاشمئزاز عندما سمعت وزير يتكلم عن السوسنه السوداء على احدى الاذاعات المحليه, وكأن الوطن والمواطن بلغ به الترف والرخاء ان يهتم فقط بالسوسنه السوداء (مع حبنا وتقديرنا واعتزازنا بمقدرات الوطن وذرات ترابه), وانني كفلاح وابن عسكري اتسائل هل المسؤول الذي ينتمي الى طبقة حليقي الرؤوس ومرتادي الاندية والجمات وابناء اصحاب المصالح ورؤووس الاموال سيشعر بما تشعر به المرأه واولادها في البادية والارياف والمخيمات وهي تشد على بطنها الحجر لتؤمن لاطفالها وجبة الغداء, وهل يشعر ويعاني كما يعاني زوجها لتامين ادنى مقومات الحياه؟ وهل عرف ما معنى حراثة الارض وهل شم رائحة العفير (وهل عالج العود والفدان وهل بذر وحصد وهل اكلت الكابوسه من يده او انكسر معه النير اوفلتت معه الكدانه او بدحت معه الفرده او انخلع الناطح او وقعت منه العبوه او نسي المنساس)***. وهل تبعه ولده بالزواده ليفك الريق في ايام الشراقي والحوره وهل تكاتف الصغير والكبير في بيته لتنقية الارض وتعشيبها وحصادها. بل هل اصابته لفحه وعانى من المواصلات والانتظار على ابواب المستشفيات, وهل وهل وهل وهل وهل وهل وهل وهل وهل.
    بالمناسبه اقول للوزير المعني ان السوسنه مخلصه للوطن حقيقة وليس ادعاءا فهي تنبت على موعد كل عام هذه الايام في شتى ربوع الوطن (واذا مافيه غلبه عليه وعلى زملائه في المواصلات) ادعوه ليراها في دير يوسف وعنبه والمزار وجحفيه وبيت يافا وهام وناطفه وكفريوبا وكفركيفيا وارحابا وزوبيا ودير السعنه وجنين الصفا والطيبه وزبده ومخربا.
    اعتذر من معاليه وزملائه الوزراء واقول لهم ان هذه هي اسماء قرى غرب شمال اربد وليست اسماء شوكولاته او وجبه سريعه او منتجعات او شركات طيران او ماركة سيجار, كما واعتذر من معاليه ومن كل وزير واقول لهم اننا حريصون اكثر منه على الوطن وعلى السوسنه طبعا وسجية وليس تكلفا ومزايده وان ابني الصغير (عبدالله) يرعاها كما رعاها جده واجداده من قبل. اتمنى ان يكون الوزراء والمسؤولون واقعيين ويعرفون الاولويات والاساسيات. واسال الله ان يحفظ الاردن وقيادته في عز وسؤدد.

    ***مصطلحات خاصه بحراثة الارض
    ........................................
    : سقى الله ايام البذار والحراث والدراس
    ولوح الدراس والشاعوب والمذراه ؟؟؟

  • 36 احمد جميل القبيلات بني حميدة 21-03-2010 | 11:07 PM

    مال لهذا الوطن .. ؟ ويتراجع فيه كل شيئ ...... ، الفساد منتشر ،والغلاء الفاحش مستعر، والضرائب تزداد يوما بعد يوم .المدارس شبه مغلقة ، والمدرسون يتظاهرون، وطلابنا يملؤون الشوارع صياع وصياح ،والوزراء متكبرون وهم ما زالوا يهددون ، من المسبب بذلك ، أين الحكومة أين المسئولين ، لماذا هذه التصرفات الغريبة والجديدة في وطننا وفي مجتمعاتنا ، الم يعرف هؤلاء حجم المخاطر التي تنجم عن هذه التصرفات في حق الوطن ومكوناته، الم يدرك هؤلاء اننا أشرفنا على الهاوية ، ماذا سيحدث في حال تفاقم مشكلة المعلمين وإلى متى ستستمر ؟. ألم تكن أزمة مع الحكومة ،أين فرق إدارة الأزمات لوضع الحلول المناسبة لحل مشكلة المعلمين وتحقيق بعض مطالبهم ، الا يحق لهم وهم الشريحة الواسعة أن ينفذ لهم مطلب واحد تنفذه الحكومة لإرضاءهم . الأولى من سبب في هذه المشكلة أن يعتذر وينسحب من الحكومة فورا لتهدأ الأمور وتعود إلى وضعها الطبيعي .

  • 37 فادي السحيمات 22-03-2010 | 12:32 AM

    عمار عليك يا اردن؟

  • 38 فايز الزعبي 22-03-2010 | 01:26 AM

    أشكرك

  • 39 عارف سمور 22-03-2010 | 01:32 AM

    أخي فايز لا تتشائم كثيرا لأن بعض المسؤلين صدورهم ضيّقه فهي مثل مواسير كلّما ضاقت تخرج منها ..؟ وهذا ما سبب ما نسمعه في بعض الأحيان منهم .

  • 40 حسان سلطان المجالي 22-03-2010 | 01:47 AM

    صديقي فايز : هذه المرة سأكتب لك رداً اكتفي لو أنك قرأته حتى لو لم يسمح الرقيب في عمون بنشره، فأقول لك :
    أن كل المعاني التي تنشرها بمقالاتك وينشرها غيرك عبر مواقعهم ومقالاتهم أوصلتنا من خلال قوة تعبيرها الى حد يمكننا تشبيهه بعدم الثقة في مستقبل للوطن ،،،
    نعم يا صديقي ، فما تراه انت وغيرك ووهبكم الله القدرة على التعبير عنه بهذه البلاغةوالجزالة في اللغة هو حال بتنا نعيشه ونراه في هذه الديرة الاردنية وليس سراً او أمراً مخفياً يصعب الاطلاع عليه ، فنحن بعالمنا وجاهلنا بتنا نعرف ابتداءاً بمن سرق التاريخ مروراً بمن سرق الاحلام والآمال وصولاً الى من لا يزال يسرق الواقع ويزور التاريخ ويتأمر على المستقبل ، و نحن نعرفهم والمصيبة اننا برغم كل ذلك لا زلنا نبجلهم ،لا بل ونتوسم فيهم الخير لكنه توسم يحيطه الرياء والطمع بالحصول أولاً على ابتسامتهم السحرية والبعض منا من الطامحيين لا زالوا يعتقدوا ان وجود لجنة المناصب العليا هي مجرد لجنة شكلية وأن فرصتهم لبلوغ المناصب العليا في لحظة رضا أو صدفة جميلة أو تنسيب من صديق في حفل عشاء لا زالت قائمة وأخص هنا فئة الأعلاميين (مع الاعتذار لمن رحم ربي ) وأرجو أن لا نلومهم فمشاهدتهم لغيرهم ممن قفزوا الى تلك المواقع وبلغوا مبتغاهم وهم دون أدنى خبرة أو دراية بشؤون البلاد والعباد هو حافز لهم ووجه مقارنة مشروع .
    صديق فايز الفايز يا ابن العشيرة الماكنة والقبيلة الراسخة إعلم أن هذا الزمان وسيلحقه المكان قريباً هو ليس لنا ، ومانحن فيه وما نعيشه ونعلمه لأبناءنا ما هو الا مجرد ذكريات سيأتي يوماً ويطويها النسيان بقصص تويتي وجرندلايزر وابطال المناورات العسكرية ،، فقصصنا والعبرة منها التي هي مقصدناعن وصفي وهزاع وحابس وعن كل أولئك الرجال الذين صنعوا لنا وطناً تعلمنا فيه انه الأبهى والأجمل والأغلى من المال والولد وأن دمائنا التي فوقه وجدت لتكون رخيصة في سبيله ستكون مجرد حكايات تتهم فيها انك مجرد شخص يحب اثارة المزاودة والفتن والأقليمية وأنك تردد تاريخ تريدنا أن نقف على أطلاله ونوقف من أجله عجلة البناء والتطور وما هو الاَ ترديد ممجوج لا يناسب المرحلة والتطور المنشود ،، بمعنى أخر ستجد من يقول لك (فكنا من هالقصص اللي ما بتطعمي خبز )
    وينسون في غفلة منهم أنها فقط هي القصص والعبر التي تبقي وتبني الأوطان فالبناء لا يقوم إذا لم يكن له أساس متين.

    الله أكبر يا صديقي كم نحن في تيه وضياع وقلة تربية وكثرة تعليم ، فكل يوم يمرُ علينا تزداد فيه ظلمة النفق الذي نحن نسير فيه . ولا ندري متى سنرى بصيص نور لنهايته ؟؟؟؟؟ .

    هذه رسالة ورد لك صديقي فايز ، فلو أوعز الرقيب بنشرها فأنني سأنكر أني كاتبها لأنني أنتظر موعداً لصدفة أو لموعد أو لجلسة ساكون بعدها مسؤولاً بالصدفة كغيري .ولكل متملق نصيب

  • 41 رد للدكتور ابراهيم الكراسنة 22-03-2010 | 06:21 AM

    ممكن تعطينا الرابط لمقالاتك يا دكتور ابراهيم

  • 42 محمد امين الوقفي/ دبي 22-03-2010 | 10:52 AM

    اخي المحترم فايز

    ارجو ان لا تسكت عن الذين يتهمونك ويغمزون بحضورك لولائم الرئيس وانتهازيتك فهل هذا صحيح؟! هل تحضر عادة ولائم الرئيس ام انها مره واحده وبالصدفه؟؟ لأن هذا الكلام فيه مساس بسمعتك وكرامتك وثقة الناس في قلمك خصوصا نحن البعيدين عن الوطن منذ سنين طويله فنحن نحترم فكرك ووطنيتك وانتمائك فبالله عليك ان تريحنا وتوضح حقيقة الموقف حتى لو كان بتعليق مختصر ونحن على استعداد ان نسمع ونسامح
    وشكرا اخي وعزيزي

  • 43 عبدالاله المفلح 22-03-2010 | 10:57 AM

    صباح الخير ياعمان

    يـقـال أنه كـان هنـاك أعرابي يحب فـتـاةً حب صـادقـاً ودائـمـاًً يذهب إليها ويـتـوجــد عليها فـذهـب ذات مره فـوجـد عـندها أنـاس كـثر وسـمع أشــعاراًقـيلت في مـحـبوبـتـه فـغضـب وجــاشـت قريـحـته بهذه الأبـيـات :

    تــركــت حـبهـا من غـير بـغـضٍ......وذاك لـكـثرة الـشـركـاء فـيه

    إذا سـقـط الذبـاب على طـعام......رفـعت يـدي ونـفسي تـشتهيه

    وتـجـتـنب الأسـود ورود مـاءٍ...إذا رأت الكـــلاب ولــغـن فــيه


    ويـقال إنـها كـانت زوجـته وكـانت جـمـيله جداُ فـسـمـع الـنـاس يـتـحـدثون عـنهاويـقـولـون الأشــعـار فـيها فـطـلقها وقـال الأبـيــات.

    اما انا سابقى اعشق عمان لانها عماني وسأبذل لها لأنها عنواني ولان اجدادنا واَباءنا حدثونا عنها كثيراً.

  • 44 مياه 22-03-2010 | 11:52 AM

    وشو صار بموضوع مياه الديسي

  • 45 صخر 22-03-2010 | 12:13 PM

    شكككككككككككككرا

  • 46 محمد نائل 22-03-2010 | 01:25 PM

    نفسي اقرألك مقال لا تتهم فيه احد وكأنك انت الملاك والناس شياطين دائما متذمر

  • 47 فارس ابوالغنم ... استراليا 22-03-2010 | 02:31 PM

    ابدعت يا فايز وهي عادتك... شكرا

  • 48 المحب للوطن 22-03-2010 | 03:44 PM

    كل التحيه اخي فايز على هذا المقال الصحيح انك اثلجت صدورنا لو كنا قطيع غنم ما همشنا مثل هذا التهميش الهم ان كانت هذه الحكومه قدرنا فعف عنا وارحمنا وانت ارحم الراحمين الهم انك قلت وقولك الحق( يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب )

  • 49 مغترب 22-03-2010 | 03:44 PM

    يا فايز اكتب عن اللي بيصير في الضمان الإجتماعي

  • 50 عاطف المناصير 22-03-2010 | 04:45 PM

    سلمت ما خطت يمناك

  • 51 The new jordanians 22-03-2010 | 04:56 PM

    الله إيحيك ويديمك يا فايز الفايز وما يحرمنا من عطائك المتجدد بلا حدود ونشاطك المتقد وعشقك لارض الاجداد وابناء هذا الوطن الاعزاء.
    ان كلامك من اعماق القلب وقد قال بعضهم: إذا خرجت الكلمة من القلب دخلت في القلب ، وإذا خرجت من اللسان لن تتجاوز الآذان.

  • 52 bani sakher 22-03-2010 | 05:35 PM

    you are writing against Jordan.we do not like you !

  • 53 احزان صحراوية 22-03-2010 | 05:59 PM

    فايز العزيز.
    ف" فبشر الصابرين "
    أ " انتم الاعلون "
    ي" يمهل ولا يهمل"
    ز" زاد المؤمنين التقوى"
    الحق اقول لكم.. في اسمك "خارطة الطريق"

  • 54 بدون 22-03-2010 | 07:18 PM

    وضعوها وانتهى الوضع و فات السبت

  • 55 كلام الناس 22-03-2010 | 07:52 PM

    حقيقتا يا استاذ فايز انك تذكرني في ممثل سينمائي مثل مع سعاد حسني وحسين فهمي في فلم خلي بالك من زوزو وكان يردد كلمة جمعا جمعا. من بداية الفلم كان معارضا على كل ما يجري من احداث في الفلم وفي نهاية الفلم استسلم وخضع للواقع الذي لم يجد لغيره سبيل

  • 56 مخلد البكر 22-03-2010 | 08:04 PM

    اخذتنا المشاغل زمان ما قرينا مقالاتك يا ابن فايز

    يلا الله بعين شو بدك تسوي اذا عيالنا ما تدربو علينا حتى يصيروا وزراء بخبرة من وين الهم بلد يدربهم على سوالف الوزارة
    انت زي الي بطلب من الخريج خبرة ثلاث سنين هو اذا ما اشتغل منين يجيبلهم خبرة
    و هذا صاحبك الوزير و الله ما انا عارف مين هوه اذا ما تدرب علينا منين نجيبله خبرة
    و الي معي يقول اني بحكي صح

    اي والله انه هالبلد بدون خيمة بني هاشم غير تخرب بس الله من فوق حاميها بجهد ملكنا و حبيبنا ابوحسين الي ما هو مخلي من جهده جهد يطول النا بعمره و يديمه سند لكل الاردنيين

  • 57 الاردن اولا 22-03-2010 | 10:59 PM

    الوطن في أغنية فيروز ............... ها ها ها ،،،

  • 58 22-03-2010 | 11:41 PM

    هذا ليس لك ياصخري وكافيك ضحك على نفسك,والشاطر بلحق حاله ..

  • 59 الى تعليق 52 23-03-2010 | 12:47 AM

    ... متحكي عربي ..والله صار الحكي عربي عيب...
    اما انت يا فابز لو صدف واختلفت معك في الطرح ..تجذبني لغتك وقوتهاوعذوبتها لقراءتك للنهاية
    شكرا

  • 60 ( مواطن بلا وطن ) 23-03-2010 | 01:41 AM

    لا تعليق.
    حسبي الله ونعم الوكيل بس.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :