facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





شيخ وعمامة ..


حازم مبيضين
23-03-2010 02:37 AM

شعرت بالرضى وأنا أطالع صور الدكتور أحمد محمد الطيب بعد تعيينه شيخاً للأزهر من دون لحية مرتدياً البدلة وربطة العنق، لكنني صدمت وأنا أقرأ له تصريحاً قال فيه إنه سوف يطلق العنان للحيته ويرتدي عمامة بيضاء حول طاقية حمراء، ويعتمد الزيّ الأزهري وهو الجبة والقفطان, وبرر ذلك بأنه جرى العرف على ان شيخ الأزهر له لحية، وهو شيء مطلوب، كما هو مطلوب أيضاً ارتداء الزي الأزهري، لان عكس ذلك سيصدم الشعور العام, وشعرت بالصدمة تشتد وأنا أقرأ له ما يشبه الاعتذار عن دراسته للدكتوراه في جامعة السوربون مشيراً إلى أنه قام بتحضير دراسته في الأزهر، ولكنه تردد على السوربون مرتين الأولى لسنة، والثانية 7 شهور، لأن جزءً كبيراً من الرسالة كان باللغة الفرنسية حول الشخصية التي كان يدرسها.

لايجادل أحد في حق الشيخ الطيب في اختيار الزي الذي يريحه, لكنني أجادل في اعتباره الزي الذي اختاره مفروض على شيخ الازهر, ونسأله ماذا كان سينقص من علمه وقيمة فتاواه لو ظل مرتدياً ربطة العنق, وماإذا كانت البذلة ستنتقص من هيبته, وهي لو كانت كذلك لمنعت اختياره للموقع, ونشير هنا إلى اختلاف الزي الذي يرتديه رجال الدين بين قطر وآخر, فالعمامة المعتمدة في مصر ليست متداولة في السعودية, وهي مختلفة بالشكل عن التي يستعملونها في سوريه التي يرتدي فيها الشيوخ ربطة العنق تحت الجبة والعمامه, بينما في مصر لايفعلون ذلك, والمهم أن شكل الزي, وسواء كان بعمامة أو بدونها لايضيف للعلم شيئاً, وأن عدم اللجوء إليها لاينتقص من الهيبة أو العلم مثقال ذرة واحدة.

يعرف الشيخ الطيب أن البذلة وربطة العنق لم تكونا معروفتين زمن الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابة, وليس بمقدور أحد الجزم إن كان النبي عليه السلام لن يرتديهما لو كانتا متوفرتين, ويعرف شيخ الازهر أن العادة كانت أن يطلق الرجال لحاهم, ولو لم يكن الامر كذلك فمن الذي يستطيع الجزم أنه لو كانت أدوات الحلاقة المتوفرة اليوم, متوفرة زمن اول , فمن الذي يمكنه إقناعنا أنهم لن يستعملونها كما نفعل هذه الايام.

يبالغ شيخ الأزهر حين يشدد أنه لابد من العمل على أن يكون الأزهر المرجعية العليا للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وأنه الحارس لوسطية الإسلام والمسلمين. وأنه كان بمثابة الجهة الواحدة التي ولى المسلمون وجهوهم شطرها في مسألة الثقافة والفكر والقرآن والتفسير, فهو بذلك يلغي جهود واجتهادات منابر علمية دينية تنتشر في العالم أجمع, وليس صحيحا اتهامه لتلك المنابر بأنها ممولة، وأن هناك فرقاً بين الدعوة التي تنتشر بالمال وبين التي تنتشر بكم الصدق واليقين التي تحمله، وفرق بين مؤسسة صنعها التاريخ ومؤسسة تصنعها الأموال الآن, وكأن على المسلمين الركون إلى الازهر وحده وعدم استغلال كل الوسائل المتاحة ومن بينها المال لنشر الدعوة, ولو لم يكن الازهر ممولاً من الحكومة المصرية لقبلنا هذا الرأي, ولو لم يكن تابعاً للسلطة المصرية لما انتظرنا قرار رئيس الجمهورية بتعيين شيخه, ولكان ذلك الاختيار تم بطريقة مختلفة, ولسنا هنا نشكك بحسن اختيار الشيخ الطيب للموقع لكننا نذكر إن نفعت الذكرى.




  • 1 نوري 23-03-2010 | 06:51 AM

    أخ حازم صباح الخير وأود ان الفت نظرك الى الامور التالية:
    1- مقالك واقع من طياره وهو كلام يدل على عدم دراية شديدة بأمور الدين
    2- تتحدث عن ربطة العنق كأنها أمر مقدس وحضرتك مش لابس ربطة عنق.
    3- في الوقت الذي تظفي القداسة لربطة العنق تنكر زيا رسميا متعارف عليه، ودليل اضفاء قدسيتك على ربطة العنق صدمتك من ترك لبسها لشيخ الازهر.
    4- انظر بعمق اكثر للمسألة تجد ان شيخ الازهر محق

  • 2 واجد 23-03-2010 | 07:14 AM

    من المحرر : نعتذر فعليك مناقشة ما يكتب وليس ما ذهبت اليه.

  • 3 علي الريالات 23-03-2010 | 08:24 AM

    اقحمت نفسك في موضوع لايعنينا مطلقا ولاادري لماذا زججت بنفسك للتعليق على شيخ الازهر وارجو تذكيرك بان لحم العلماء مسموم

  • 4 د/محمد القطاونة جامعة الملك فيصل 23-03-2010 | 08:47 AM

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    الاخ حازم المبيضين
    كان احرى بك ان تناقش المسائل العالقة في شرق العالم الاسلامي وغربه ودور الازهر فيها كان اولى بك ان تتكلم بحق بدلا من ان تُصدم بسنة من سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل اللحية واطلاقها اما تعلم انها سنة واجبه ولا ينازع بذلك احد من العلماء, ولم يقل عالم من العلماء بأن سبب اللحية هو عدم وجود أدوات للحلاقه ,,,,, ام يا ترى ان اللحية تخدش الذوق العام عندك ,,,, يا حبذا يا أخ حازم ان تطلق لحيتك لأني صدمت عندما رأيتك بدون لحية فهو اهيب لك ويناسب وقار الشيب في رأسك
    أخي حازم المبيضين .... في مثل هذه المسائل تترك لأهل العلم وأهل الدليل أتمنى ان تتطلع على اراء الفقها والعلماء اولا ثم تبين رأي الشرع في ذلك ,,ان كنت ملتزما بهذا الشرع
    واضيف ايضا : بأنك ذكرت بمقالتك لفظ (رجال الدين )وأخبرك يا اخي بأن هذا اللفظ ظهر بالعصور الوسطى لدور رجال الكنيسة والذين كانو يتميزون عن الناس لأنهم يحكمون باسم الله ,,, فسموا برجال الدين بينما في الاسلام لا كهنوتيه يوجد عالم دين لم يحز هذا اللفظ من احد ولكن من العلم الذي حصل عليه في علوم الشريعه فأنت يا اخ مبيضيين لو اجتهد على نفسك في دراسة العلوم الشررعية لأصبحت عالم دين وليس رجل دين
    الاخ المبيضين اتمنى ان تتحرز الحديث عن السنن وانقاص شأنها فلربما يحمل كلامك على غير محمله وتوجه لك تهمت الاستهزاء بالسنه وهذا الذي لا احمل كلامك عليه .... وجزاك الله خيرا على سعة صدرك لتقبل هذا الرأي والذي لا ارجوا منه الا النصح لي ولك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • 5 23-03-2010 | 08:52 AM

    ..يا مولانا يا استاذ حازم لا تدس السم في السم وخليك بحالك الله يهديك

  • 6 العضايله ( أبو راشد ) 23-03-2010 | 09:02 AM

    السلام عليكم ,
    يا مبيضين :
    اولا تفقه بالدين لتحكم هذه الأحكام وراجع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال في أحد أحاديثه : (( كالحالقه تحلق الرؤوس)) فالحالقه موجوده على زمن الرسول فلا تقرب هذه الخطوط الحمراء فإنك تسأل يوم القيامه..
    ثانيا الرسول وأصحابه جابو الأرض ورأوا كل ملل الدنيا وثقافاتهم وبقوا على ما هم عليه.
    لذلك استغفر ربك ولا تتعدى على سيد الخلق كأنك أعرف منه,
    وراجع ما يحدث الآن حيث للآن يكتشف علميا ان كل أحاديث الرسول معجزات تخبر عن المستقبل فمن علمه : هو الله عز وجل.
    لذلك أعود لأقول لك استغفر الله فإنك تخطئ.
    هذا والله أعلم.

  • 7 23-03-2010 | 10:38 AM

    جزء من مقالك كويس
    لكن لم هذا التنطع بحق اللحى وكأنك اصبحت " مفتيا "
    " لو كانت أدوات الحلاقة المتوفرة اليوم, متوفرة زمن اول , فمن الذي يمكنه إقناعنا أنهم لن يستعملونها كما نفعل هذه الايام.
    اتق الله يا رجل

  • 8 الشيخ سعدالدين زيدان - خطيب مسجد الكالوتي - الرابية 23-03-2010 | 10:53 AM

    حضرة الأخ الفاضل الأستاذ حازم مبيضين -
    اشكرك من اعماق قلبي على كلماتك الرائعة التي سقت من خلالها ملاحظات يجهلها عدد كبير من الناس ويعتقدون أن العلم والفقه يختفي تحت اللحية والعمامة ، ففي كتاب الله عز وجل نقرأ قول الله سبحانه وتعالى قائلا: وأعدوا لهم مااستطعتم من قوة- فلو كانت الطائرات والدبابات متوفرة في زمن رسولنا الكريم ولم يستخدمها لكان مخالفاً لأمر الله ، ولو كانت الثياب العسكرية المموهة التي يرتديها المقاتلون في هذا العصر موجودة ولم يأمر النبي أصحابه بارتدائها لكان مخالفا للشرع ، بل إن النبي أمر المقاتلين الطاعنين في السن أن يصبغوا شعر رؤوسهم ولحاهم قائلا لهم - هذا اهيب لعدوكم وأكرم لنسائكم ، وأزيدك ياابن الأكرمين ياحازم من الشعر بيتاً قائلا: بأن بعض الناس لايصلون خلف إمام بدون لحية ويرتدي بنطالاً ويقولون بأن الصلاة خلفة لاتجوز ، وهذا ليس في مصر وحدها بل في العديد من الدول العربية- ارجو قبول تحياتي واحترامي -
    الشيخ ابو موسى

  • 9 د. أحمد 23-03-2010 | 10:57 AM

    رحم الله العلماء الربانيين أصحاب الجوهر لا المظهر

  • 10 ما في لو 23-03-2010 | 11:32 AM

    الأفضل الالتزام بالسنة المطهرة التي جاء بها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم
    وعدم تبريرنا لأفعالنا أو أقوالنا اذا تعارضت مع السنة المطهرة
    ولا نستغرب ولا ننصدم من تعليمات الدين الحنيف
    الدين المتسامح
    الدين الميسر لكل طالب علم ولكل عابد
    ولكل تاجر
    ولا ننسى ان بلداناً تعد دول عظمى اليوم مثل الصين والهند وروسيا واليابان واوروبا
    فتحت بالسلم وبأخلاق التجار

    كذلك لا ينتقص من الشيخ الطيب .....الطيب
    أن يطلق لحيته
    التي ترمز للإلتزام الشخصي وإعلانه للآخرين بأن مطلق اللحية ملتزم أخلاقياً
    وللأسف أصبح معنى اللحية كما يظنه سعادة الدكتور المبيضين الذي نحترمه ونقدره لغير هذا المعني
    وربما تكون اللحية عند غيره
    رمزاً للعدوانية ونقد الغير
    أو للإرهاب كما يقول ذلك الغرب
    اللحية حلوة وتزداد حلاوة بالأخلاق الكريمة
    وإطلاق اللحية في رأيي المتواضع
    تعبير عن إنشغال الشخص وخاصة العالم أو الفقيه أو المفكر أو الرسام أو النحات
    بأمور أهم وعدم تضييع وقته الثمين بالمظهر الخارجي مثل النساء مع توفر موارد ماليه لإقتناء أدوات الحلاقة.
    والتي تكون دائما لصاحب الفكر مكلفة مادياً كون
    الأيام هذه العلم ما بطعمي خبز

  • 11 مواطن حر 23-03-2010 | 11:41 AM

    ابعد بكتاباتك عن الاسلام والمسلمين

  • 12 برق 23-03-2010 | 12:05 PM

    والله ما شفنا خير الزلمه من شره والهجوم منك ما اله داعي ولا لازم وحد الله وصلي ع النبي

  • 13 فواز 23-03-2010 | 12:09 PM

    وما الضير لو لبس العمامه واطلق اللحيه حيث انه وارد عن الرسول عليه الصلاه والسلام غطاء الراس واطلاق اللحيه

  • 14 مغفلون والله 23-03-2010 | 12:33 PM

    شوفو يا ناس انتو ملاحظين كيف كثرت الكتابات الساخرة على علماء الدين ومنها هذا المقال للمبيضين نفسي اعرف بس مين وراء هذه الأمور وال اين سنصل بعدما تطاولنا على الدين بكفي فاللباس ليس مهما" انا متفق معك ولكن المشكلة انكم زودتوها غاروا هذا دينكم يا محترمين.

  • 15 عبدالله 23-03-2010 | 12:36 PM

    استاذي الفاضل وما الضير فعلا ان كان يرتدي زيا يعتبر رمزا للمسلمين وانت كما اشرت لن ينقص ذلك شيء من قدرة او فتواه. ولكن للأسف اصبحننا ننسلخ عن جلدتنا واصبحنا نقلد الغرب تقليدا اعمى فأعتقد انه منذ زمن ليس ببعيد كانوا في الكرك يلبسون "الدشاديش" والحطة والعقال وكانوا رمزا للبطولات وللكرم وهاهم الان يلبسون الجينز وربطات العنق ولا زالوا اهلا للكرم ولكم اختلفت قيم اجتماعية..
    فلا ضير يا استاذي فيما لبس او فيما درس

  • 16 دعاء أكرم 23-03-2010 | 12:50 PM

    اختلف مع الأستاذ المحترم وأتفق معه في الوقت ذاته.
    بداية أتفق معه أن من حق الشخص أن يختار المظهر الذي يريده ويريحه، ولكني أختلف جذريا مع رأيه في جزئية انتقاد تصريح الدكتور الطيب في أنه سيطلق لحيته ويرتدي العمامة بما يتفق مع تقاليد الأزهر العريق.
    فكما لكل مقام مقال، كذلك لكل منصب مظهر يناسبه اصطلح عليه منذ زمن.
    والأمر واضح في مجتمعنا، إذ لا يجرؤ أي محام مهما علت مكانته أن يظهر في قاعة محكمة أمام قاض دون أن يرتدي الروب الأسود، كذلك القاضي، الذي عليه أن يلبس روب القضاء، وأسأل: هل يجوز للمحامي أو القاضي الظهور بروب أبيض أو أخضر أو أي لون آخر ليرضي ذوقه، من باب أن المعرفة والحنكة بالقانون لا دخل لها بالروب؟؟ بالتأكيد لا، فهناك تقاليد راسخة فيما يخص مظهر السادة المحامين والقضاة لا يمكن تجاوزها بهذه الحجة.
    كذلك الأمر بالنسبة للقضاة والمحامين في بريطانيا، حيث لا يزال هؤلاء يرتدون "الباروكة" احتراما لتقاليد القضاء عندهم.
    الأمر ينسحب على التقاليد المهنية في كل سياق، فلماذا نريد اليوم ان نستثني الأزهر من هذه التقاليد؟ هل يجوز لأصحاب النيافة والقداسة الظهور إلا بما جرت به الأعراف فيما يخص الملبس؟؟
    بالتأكيد عند الحديث عن المؤسسة الدينية المهم هو العلم، ولكن وقبل الحكم على المظهر والجوهر وإن كان سيد الخلق يرتدي عمة أو ربطة، لندع المظاهر جانبا وننظر في حديث الرجل!
    أنا أؤيد أن يعود الأزهر لمكانته كمرجعية دينية، فالمسلمون بحاجة إلى تقارب مذهبي، ومرجعية موحدة، تنقذهم من كم الفتاوى المتضاربة التي أحدثت انفصاما في مجتمعاتنا!

  • 17 د. عبد الله محمود 23-03-2010 | 12:54 PM

    هناك حاجة اسمها العُرف يا مبيضين ... يبدو أن الزي الأزهري يسبب لك حساسية ، هل تريد أن يلبس على كيفك حتى يصبح مقبولا في عينك .. أم هذه هي الديموقراطية التي تبشر بها ..؟ ليلبس ماشاء .. هل هذه هي المشكلة ..

  • 18 النسور 23-03-2010 | 06:04 PM

    نعتذر

  • 19 عصام 23-03-2010 | 06:44 PM

    مقال عين الصواب وتحليل منطقي
    نتمنى لك الصحة والسعادة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :