facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هل هناك قرّاء يستحقون الكتابة


فايز الفايز
13-06-2007 03:00 AM

أبدأ بالتحية الخالصة للزميل والأخ العزيز سمير الحياري الذي أجبرني على إزالة إعتدائي على أملاك العزوف عن الكتابة بواسطة قوات اللجنة الخاصة للمحبة والدماثة وقوى البحث الوطني ، حيث قصفت كلماته وابلاً من المعاني السامية نحو قلبي الذي يشبه بيت العنكبوت رقيقا تتمزق خلجاته بكاءا عندما يتعلق الأمر بوطن حنون ونيه عمل صادقة .. فعدت الى عرين الأسود ، ومزقت قناع ( الأسم المستعار ) الذي كنا نستخدمه في ظل مصطلحات غير مفهومة على شاكلة ( إلقاء القبض عليه ) و( لا يزال البحث جار عنه ) ، وفي الحقيقة أكاد أجزم إن استخدام أسمائنا احيانا يعتبر إخلالاً بالوجه الجميل للوطنية .المهم .. إنني أفكر أحيانا هل نستحق ان نكتب .. ثم أقول هل هناك من يستحق ان نكتب من أجله ، وننزف من وقتنا ـ الفارغ ـ ومن أعصابنا المتعبة ، ومن تفكيرنا الذي أصبح مضطربا ، تتقاذفه أمواج الإحباط واللا مبالاه .. ثم لا تجد من يقرأ بتمعن ، لأن شعبنا العزيز أصبح كله غارق في السياسة حتى أذنيه ، فراعي الغنم أصبح يكلمك في حق العودة ، وجدولة إنسحاب القوات الأمريكية من العراق ، ويراهن على صحة فيدل كاسترو ، ويناقش في تنامي قوى التطرف في أوساط المجتمع الأسترالي ، ويتأفف على فوز ساركوزي في الانتخابات الفرنسية ، ويستمتع بأخر عروض أغاني شاكيرا وبيونسيه ، ويتهم البعض بأنه وراء موت أنا نيكول سميث ..ثم تسأله عن مستقبل ( النعاج ) في الموسم القادم فيتشدق ويميل برأسه ذات اليمين وذات الشمال ، ثم يقول لك والله يا خوك مدري !
هل تعلمون ماذا أصبح المواطن الأردني يعرف هذه الأيام ؟
إنه لا يعرف سوى أسعار الأراضي وأسماء الأحواض وروايات البيع اليومي لأرضنا التي كانت تطعمنا قمحا وعدسا وزيتا وعنبا ، واليوم أصبحت تطعمنا ( همر 2 ومرسيدس وx5 ) .. وتغير وجه البلد من المضافات القروية والمقاهي الشعبية الى علب الليل الخامرة والنوادي الليلية .. واستبدلوا سجارة الهيشي ، بسيجارة
( الحشيشي ) .
وحتى لا أظلم شعبنا الفتي .. فالبعض لا يهمه ما سبق بل تنصب اهتمامته ، بأغاني نانسي وهيفاء وسعد ( بتاع الحمار ) ، وتزوجت الفنانة فلانة ويااي المطرب فلان شو بيعئد .

ثم اسأل المواطن الذي لا يميل الى الأسماء الأعجمية ، بل يعشق نجوم الطرب الوطني الذين فشلوا في مجال الغناء على المستوى العربي ، فاستغلوا المنتخب الوطني والمناسبات الوطنية ، حتى رأينا الصبايا الناعمات يغنين وهن بفساتين ( الفوتيك ) .
أقول أسأله عن المادة الأولى في الدستور الأردني ، فيجيبك بأن يخرج من الجيبة الخلفية لبنطاله صفحة الرياضة في الصحيفة اليومية !

إذا هل يعتب علينا أحد عندما لا نكتب ، عندما لا ننزف ، عندما لا نصدر أعدادنا ، مادامت المطبوعات المتصدرة سوق المبيعات هي المتخصصة بصفحات ( بعد منتصف الليل ) واخبار الحفلات الخاصة ، وصور بنات الوطن في مقاهي الخمس نجوم تحت غيوم الأراجيل وتحت خط الوعي .. حتى إن أحد الزملاء أقترح أن نأخذ حقوق طبع نسخة عربية من مجلة ( playboy ) على غرار إندونيسيا .. وأكاد أجزم إننا لو فعلناها لنحصد إعلانات المؤسسات الحكومية قبل الإعلانات الخاصة .. لأنه باختصار ، القرّاء يحبون أن ( يشاهدوا لا أن يقرأوا )

أعتقد والعلم عند الله إنني سأستفيق تماما من غيبوبتي وأعود للكتابة هنا في عمون التي أصبحت تقض مضاجع السادة عملاء شركة بي أم دبليو الألمانية أو على رأي زميل سابق ( راعي غنم ) بي هم طبل يو .
لذا عسى ان أتعلم من أساتذتنا الأفاضل كيف تكون الكتابة ، مجردة من أي أنانية أو شيزوفرينيا وطنية أو تأبطية وطنية .
لذا أتخيل نفسي حاملا غصن شجرة صغير ودواة حبر وقطعة من جلد الماعز وأقف على أعلى جبل القلعة عاري الجسد إلا من قطعة ( جاعد خروف ) .. لأكتب لشعب 'عمون' ، وأعزف على ( شبابة سمير وباسل ) ونغني ( عالحاكورة يام الياس .. صبيلي المية بالكاس .. أعطيني القفة والفاس .. خلينا نعمرّ هالدار )

royal430@hotmail.com
ملاحظة للتوثيق : يجب ان ينسب الفضل لاهله والفكرة لمصدرها ،لذا فأود التوضيح ان صاحب اقتراح ان يتحول الاخ والصديق فايز الفايز من كاتب تعليقات درجة اولى الى كاتب تحت 'النظر'و'الفحص' من قراء 'عمون' هو الاخ باسل العكور وليس انا ، وان كنت متحمسا له ولدعوته للكتابة في 'عمونكم' .. اهلا بك يا اخ العرب يامرحبا
سمير الحياري




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :