facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وزير الصحة وهذا الاستثناء المستفز


21-04-2010 08:41 PM

لا يفتأ معالي وزير الصحة بالتبشير والتأصيل للشفافية والعمل الميداني المبني على روح المسئولية وصدق المواطنة مما يعود على الوطن وعلى أهله الطيبين بالخير ..

وما جولاته الميدانية وزياراته المفاجئة على مختلف المواقع الصحية الا خير دليل على ما يتمتع به معاليه من حرص وهم مسئول لأبناء هذا الوطن والتي كانت آخرها زيارة معاليه لمستشفى البشير بالاطمئنان على احد الأطباء الذين تعرضوا للاعتداء أثناء أداءهم لواجبهم الإنساني أولا والوظيفي ثانيا وفي رسالة واضحة أن الوزارة تقف خلف موظفيها بكل ثقلها ولا تفتأ ترعاهم وتشد من أزرهم.

ولكن معاليه مع كل هذه المكرمات وهذه النشاطات المتميزة والتي نادرا ما يقوم بها وزير صحة – ا لا انه - واعتقد أنها غير مقصودة من معاليه ابن الشيوخ والعشائر - قام بإحباط فئة مهمة من موظفي هذه الوزارة والذين يقومون بخدمات جلى في إدامة وخدمة عمل الأجهزة الطبية والتي بدونها لن يقوم الطبيب أو غيره من مقدمي الخدمات الطبية بواجبهم تشخيصا وعلاجا .

فالطموح – كما يعلم معاليه – مشروع بل ومبارك ومؤيد خاصة إذا كان طموحا للارتقاء بالموظف كفاءة وخبرة وفي ظل تنافس شريف بين الموظفين بما يعود على خدمات الوزارة بالتميز والارتقاء.

فقد تناهى إلى سمع موظفي مديرية الهندسة الطبية أن معاليه لم يوافق على إقرار شعبها التي رفعت إلى معاليه لإقرارها واعتمادها ولم يعتمد سوى شعبة واحدة فقط تخص موظفين معينين في المديرية الامر الذي ربما يؤدي إلى أحقاد ومباغضة وظيفية تؤثر على سير العمل وعلى الإنتاجية وبالتالي على خدمات الوزارة.

نأمل من معاليه تدارك هذا الامر وإدخال السرور على موظفي هذه المديرية المهمة كما ادخل السرور على الطبيب المعتدى عليه في مستشفى البشير فعماليه أهل لذلك كيف لا وهو نائب وطن وأمة وابن عشيرة أصيلة في هذا الوطن المعطاء.


المهندس محمد ابورياش




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :