facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





خصائص القائد الجيد


د. فهد الفانك
30-04-2010 05:50 AM



يقول مؤلف عدة كتب حول سيرة قادة متميزين وخاصة من الرؤساء الأميركيين أن خصائص القائد الجيد متعددة ، ولكن أهمها أنه يجيد الاستماع وإذا تكلم يقول الحقيقة. أما حسن الاستماع فيعني سعي المسؤول للحصول على المعلومات والخيارات ، وقول الحقيقة يعني أنه لا يكذب ولا يخفي الحقائق عمن لهم حق الإطلاع عليها.

من الغرابة أن الشرطين المطلوبين في القيادة السياسية المتميزة لا يتوافران في معظم القادة البارزين ، فهم يعتقدون أنهم يعرفون كل شيء وليسوا بحاجة لمن يدلي لهم برأيه أو معلوماته ، أما إذا خاطبوا الناس فإن آخر ما يهمهم الصدق وقول الحقيقة.

لكي يقول المسؤول السياسي الحقيقة يجب أولاً أن يعرفها ، وهي لا تأتيه تلقائياً ، بل لا بد من البحث عنها ، وهنا يأتي حسن الاستماع ، وقراءة التقارير ، وقراءة الصحف ووسائل الإعلام الأخرى ، والانفتاح على جميع المدارس الفكرية وتقبل الرأي الآخر.

القائد الجيد لا يستمع لأصدقائه وأعوانه فقط ، وخاصة إذا كانوا لا يقولون له إلا ما يسره ، بل يستمع إلى نقاده وخصومه أيضاً ، وهو لا يصغي إلى من يطلبون مقابلته فقط ، بل إلى من يطلبهم هو للاستماع إلى ما عندهم.

يقال أن 90% ممن يطلبون مقابلة رئيس الحكومة أو أي مسؤول كبير في الدولة ، يريدون الحصول على ما ليس لهم حق الحصول عليه ، وهم لا يقدمون له الحقيقة كاملة لأنها لا تخدم أغراضهم ، وتفسر حاجتهم للوصول إلى مستوى أعلى من السلطة التي تستطيع أن تتجاوز القانون.

المسؤول الجيد لا يكافئ المنافقين الذين لا يأتونه إلا بالأخبار السارة ، ولا يغضب على الجريئين الذين يواجهونه بالحقائق مهما كانت مرة.

جزء من فن القيادة عبارة عن موهبة تولد مع الفرد وتشكل شخصيته وميوله واهتماماته ، ولكن جزءاً آخر منها عبارة عن علم وخبرة ودراسة وتعلم ، والموهبة لا تغني عن التعلم.

عندما يكذب السياسي يحقق أهدافاً مؤقتة ، ولكنه يفقد مصداقيته وهي أكبر رأسمال. المصداقية المفقودة تجعل الجمهور يفسر أقوال السياسي بعكس معناها ، فهو يعطي إشارة الاتجاه إلى اليسار لكي ينحرف إلى اليمين ، ولا يتردد في نفي أهدافه الحقيقية أو القبول سراً بما يرفضه علناً.

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :