facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هل يعكس مؤشر التضخم واقع السوق ؟


عصام قضماني
11-05-2010 03:52 AM


هبط مؤشر أسعار المستهلك ( التضخم) من أعلى مستوى بلغه نهاية عام 2008 , 7ر12% الى الصفر , قبل أن يعاود صعوده لكن بشكل غير مؤثر حتى الآن , لكن المواطن لا يزال يشعر بارتفاع الأسعار , فهل يعكس مؤشر التضخم واقع الأسعار أم أنه بعيد عنها ؟.

ربما سيحتاج تفسير هذا التباين الى تحليل فني يأخذ بالاعتبار المتغيرات لكن بشكل أكثر دقة قائمة السلع المؤثرة بالمؤشر , وتلك التي تعكس مصدر الشكوى بينما لا تشكل وزنا نسبيا مؤثرا في المؤشر , وهي مهمة دائرة الاحصاءات العامة التي يجب عليها أن تفسر للناس بلغة مبسطة هذا التناقض إن كان موجودا .

لا يمكن تجاهل أنه نتيجة للإصلاحات الاقتصادية التي نفذها الأردن طيلة عقد مضى ، فقد نما الناتج المحلي الإجمالي الإسمي للاقتصاد بمعدل سنوي مركب بلغ 10.6% , لكن هذا النمو قوبل بارتفاع مستوى التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوياته، 12.7% عام 2008 مقارنة مع 6.7% في نفس الفترة من العام 2007 فهل معنى ذلك أن الاصلاحات التي جلبت النمو جلبت كذلك التضخم ؟

صحيح أن لكل إجراء تصحيحي , جانب سلبي وآخر إيجابي , لكن من المفيد هنا الاقرار بأن الجانب السلبي دائما هو الأسرع في الظهور , خصوصا إن تعلق الأمر بسياسات الدعم ومنها تحرير أسعار المحروقات على سبيل المثال , لكن على المدى البعيد لا شك ان أستقرار الاسعار وإستيعاب أغراض التحرير سيسهمان في أسعار مقبولة شريطة إستكمال توأم التحرير الاقتصادي وهو المنافسة , هذا مثال واقعي على ما كنا بدأنا به هذا المقال , وهو المسافة بين الهدف الأبعد لسياسات السوق والأثر الآني وهو ما يجعل التناقض إعتقادا سائدا في أذهان العموم .

في مؤشر التضخم كان النفط والكهرباء السبب الرئيس في ارتفاع معدلاته في عام 2008، عندما إلتهبت أسعار النفط لترتفع بنسبة 44.3%. لكن لا ينبغي إغفال أن ذات السلعة التي صعدت بالمؤشر كانت سببا في تراجعه عندما تخلت أسعار النفط عن ذات النسبة التي إرتفعت فيها وربما أكثر .

هناك ظواهر أخرى لثمن النمو منها أن يؤدي إلى ارتفاع الأجور و رفع بدل إيجارات المساكن وأثمان الشقق وغيرها من النتائج التي تترتب على زيادة الدخل .

دائرة الاحصاءات أعادت طريقة إحتساب أرقام النمو , وربما من المفيد أن تتخذ ذات الخطوة عند إحتساب مؤشر التضخم , مع أن سلته متفق عليها عالميا , لكن لا بأس إن وجد الاجتهاد طريقه الى هذه الحسبة , في إطار خصوصية الاقتصاد الأردني وخصائص الاستهلاك وأنماطه .



qadmaniisam@yahoo.com

الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :