facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حماس تفاوض" إسرائيل"؟؟


أنور الخطيب/الدوحة
18-06-2007 03:00 AM

رغم أن شهور قليلة لم تمض بعد على استقالة أو إقالة احد أعضاء حماس في إحدى بلديات الضفة الغربية لقيامه بإجراء اتصالات مع 'بلدية إسرائيلية' دون إذن قيادته أو معرفتها كما أعلن آنذاك فإن ما شهدته غزة خلال الأيام القليلة الماضية وسيطرة حماس على مقاليد الأمور فيها وتنديد الجميع دولا وحكومات بهذه الخطوة وذهاب البعض إلى اعتبار أن حماس ستقيم إمارة إسلامية في غزة بل وإغلاق أبواب الحوار معها نهائيا قد يجعل حماس تقلب الطاولة على الجميع بعد أن أثبتت قدرتها على حسم الأمور في غزة لصالحها وتعلن موافقتها على التفاوض مع إسرائيلقد لا تكون الظروف ناضجة تماما لإعلان مثل هذا الموقف الذي ستعتبره فتح بطبيعة الحال موقفا استسلاميا انهزاميا لكن تراكم الأحداث وتتابعها والإصرار على عزل حماس التي ما زالت تعلن اعترافها بشرعية رئيس السلطة محمود عباس ورغبتها في الحوار سيدفع بها في النهاية إلى اتخاذ هذا الموقف الذي سترحب به أوساط سياسية في' إسرائيل' معتبرة أن حماس هي الأقدر بالفعل على إبرام سلام مع تل أبيب قادر للحياة والاستمرار
السلام الذي ستعرضه حماس على تل أبيب سيكون سلاما مختلفا فهي ستعيد إنتاج وعرض مشروع الهدنة الذي طرحه الشيخ احمد ياسين بشروط محسنة تتلاءم والواقع الجديد في غزة وتتلاءم وحقيقة أن حماس أصبحت صاحبة الكلمة الأولى في غزة وهي قادرة أيضا على سحب البساط من تحت إقدام رئيس السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية إن هي اضطرت أن تأخذ زمام الأمور في يدها
في الأفق المنظور لا تبدو حماس مستعجلة لإعلان قبولها التفاوض مع إسرائيل الكفيل بالفعل بقلب الطاولة على الجميع في المنطقة لكنها ستلجأ إلى هذا الخيار إذا استحكم الحصار على غزة ووجدت أنها قد تفشل في توفير الخدمات الأساسية للسكان فيه وهو أمر متوقع بالفعل حينها ستضطر للمفاضلة بين إعلانها الموافقة على التفاوض مع إسرائيل أو اختيار خيار المواجهة الشاملة والرد على الحصار وحرب التجويع بنقل المعركة مرة أخرى إلى شوارع تل أبيب وهي الحرب التي لا تستطيع تل أبيب تحملها طويلا
التحدي الذي ستواجهه حماس إن اختارت خيار التفاوض مع' إسرائيل' نزع اسمها من قائمة المنظمات الإرهابية تمهيد ا لقبولها من قبل المجتمع الدولي كلاعب معترف به بالمنطقة وشريك في عملية السلام مما سيجبرها على اتخاذ موقف شبيه بالموقف الذي اتخذه الراحل عرفات حين أعلن بالفرنسية عن إلغاء الميثاق الوطني الفلسطيني بإعتباره 'كادوك'
حماس ستكون مطالبة في اللحظة التي تعلن فيها القبول بالجلوس إلى طاولة المفاوضات أن تلغي هي الأخرى من قاموسها ما يسمى بالعنف 'المقاومة' للموافقة عليها كشريك حقيقي في مسيرة السلام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :