facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





د. مهند مبيضين يكتب "السنيد لحظة الافراج عنه"


20-05-2010 01:54 PM

اعتقال قائد عمالي يطالب بحقوق عمالية أمام مركز بحثي يعنى بالديمقراطية واحترام حقوق الانسان وتحويله لمحكمة أمن الدولة "بتهمة التجمهر غير المشروع" في لحظة انعقاد محاضرة لوزير الزراعة في المركز المذكور، هو مؤشر على عدة أمور، أهمها حالة الضعف التي وصل لها بعض الوزراء ضد من يخالفهم الرأي أو يزعجهم بمطالب مشروعة أو من يمارس حقه الذي كفله الدستور.

ولعل الاعتقال سببه يكن في أن صوت محمد السنيد مسموع أكثر من وزير الزراعة الذي كان يبث أفكاره في "المركز" في لحظة الاعتقال. وهي لحظة أوجدت للسنيد واقعا جديدا ومشرفا في مقابل وزير لم يتم محاضرته إلا بعد اعتقال الرجل.

السنيد أزعج وزير الزراعة كثيرا، وقد تكون أدوات الاحتجاج التي يمارسها غير ممنهجة، وقد يكون لوزير الزراعة وجهة نظر في الأمر، لكن بأي حال كان على الوزير أن يحترم سيرة الدولة الأردنية أكثر، فقضية عمال المياومة مطلبها مشروع، وقد مر الكثير على الدولة والحكومات من مثل تلك القضايا لكن كان للوزراء حينها معرفة بمعنى أن يعود الأب للبيت وجيبه خال، وحيلته قد هدها التعب والفقر وضعف الحال.

السنيد القادم من ارض بني حميدة، لا شك أنه لا يعرف ممارسة الفساد والتسلق وبيع قضية رفاقه، ولا يعنيه أن يذهب للناس ويتحدث عن الإصلاح، ولكن ما يعنيه أن يكون هو ورفاقه آمنين على رزق أبنائهم. وهو في ممارسته لحقه يضرب مثلا في الوطنية وله كل التقدير.

ترى ما الذي يدفع جهة ما لاعتقال شخص ما في لحظة المفروض أنها "ديمقراطية"؟ إنه "التعشيب" للوزراء قبل أن يذهبوا للأطراف، كي لا يمس الشوك أقدامهم.

وزير آخر حاضر في جمع من القادة، قال لهم أنه يذهب للكرك لسماع (...) لا اعرف كيف اقولها لكم ... ، وان جدته كانت تدهن له زيت وزعتر". وختاما يظل علي السنيد أكثر أثرا وأعمق عقلانية من كثير من أقطاب السلطة التنفيذية فله كل التحية.




  • 1 20-05-2010 | 03:10 PM

    سلمت يا دكتور

  • 2 مواطن 20-05-2010 | 03:12 PM

    رائع جدا

  • 3 فلاح الحلايلة 20-05-2010 | 03:15 PM

    كلام رجال مشرف 0 بحق رجل اردني شريف0 وتحية لك يا دكتور0

  • 4 20-05-2010 | 03:17 PM

    صح لسانك دكتور

  • 5 علاء 20-05-2010 | 03:31 PM

    الحمد الله على سلامة السينيد

  • 6 احد العامة 20-05-2010 | 03:38 PM

    لي تحية واحدة..بل الف منها واكثر للسنيد المدافع عن قضية عمال المياومة.. ..مع ان تكلفة رواتبهم لا تساوي نقطة في بحر النزف الغير قانوني في جسد المالية العامة..كتبنا اننا معهم ولن نمل من ذلك..

  • 7 الجبور 20-05-2010 | 03:45 PM

    كل الشكر للدكتور والحمد الله على سلامة محمد السنيد

  • 8 رمزي كلارك 20-05-2010 | 03:53 PM

    مواقفك دائما ممتازة ومع اهلك وناسك الاردنيين ولذلك ستجد من يقف ضد توجهاتك ونبلك لك التحية.

  • 9 صالح مبيضين 20-05-2010 | 04:21 PM

    تسلم يادكتور مهند على هذا المقال الرائع وهذه صفاتك دوما قول الحق وما كتب قلمك الا الحقيقه دون مجاملة السنيد ابن البلد وما تعرض له شيء طبيعي فكل الشرفاء يدفعون ضريبة مواقفهم الوطنيه لكن وبالتاكيد حبه واخلاصه للوطن وقائد الوطن كما هو حبه لرفاقه العمال لم يتبدل واقول للاخ الحميدي ، العامل ، البسيط الذي يبحث ورفاقه عن لقمة العيش بكرامة وشموخ ( رديت كيد الحاسدين بنحرهم وسلكت من سبل الرجولة سلاما، ، دم مخلصا لرفاقك يجزيك ربك جنة وختاما

  • 10 بنو حميدة 20-05-2010 | 05:33 PM

    نشكر هذا الصوت الحر الذي يمدتح المواقف الحرة فمتى تلاقحت وتلاقت هذه الاصوات فلا بد لها ان تنهض بهذا البلد الذي يئن من فساد المفسدين فأعلى الله تلك الاصوات وقوى الله تلك المواقف حتى يعود الاردن لابنائه المخلصين حرا ابياوسالما غانما

  • 11 مراقب 20-05-2010 | 06:25 PM

    مشان الله

  • 12 د. بني حميدة 20-05-2010 | 07:34 PM

    دمهند لافوض فوك. شكرا لهذا الكلام الجريء والمشرف وأود أن أقول شيء هو تتبعة لما قلته:
    "لا يحرث الأرض إلا عجولها"

  • 13 رجا 20-05-2010 | 11:06 PM

    شكرا للدكتور مهند

  • 14 حسن الضمور 21-05-2010 | 01:28 AM

    لقد عبر الدكتور مهند بلسان العامل الذي لا يستطيع التعبير عبر الوسائل الإعلامية والالكترونية ، فإن الدكتور مهند احمد سالم المبيضين الذي نعرف مثابرته يرسل برسالة صريحة للوزير معبرا عن معاناة العمال .وإن اقرار الوزير بخطأ التعامل مع العمال ومنحهم وعائلاتهم لحقوقهم هي رسالة ذات معاني ديمقراقية تعيد له بعضا مما خسره إعلاميا أما اصرار الوزير على فصل وحبس عامل لا حول ولا قوة له فإنها تشير لاهتزاز في نزاهة الديمقراطية

  • 15 ابن الطراونه 21-05-2010 | 11:26 AM

    تسلم دكتور

  • 16 دكتور جامعة البلقاء 21-05-2010 | 01:47 PM

    السنيد كان احد طلابي ، رجل مسالم ولايريد الا لقمة عيش حلال له ولابناءه.

    ارحموا من في الارض .

  • 17 المحامي عمر العبيسات 21-05-2010 | 05:59 PM

    اشكر الدكتور مهند بأسم كل أردني سلمت يا صاحب القلم الحر .........

  • 18 محمد المبيضين 22-05-2010 | 12:03 PM

    على الرغم من ان جميع الصحف الالكترونية لم تنشر اي من تعليقاتي حول موضوع السنيد وعمال المياومه لانني اضع الامور في نصابها دون ان اسعى الى تسجيل المواقف التي يعتقدون انها مواقف وطنيه في الوقت الذي اعتبرها فيه تسلق وتملق ومناكفه وتجاهل للواقع وحتى لااطيل عليكم وراجيا المحرر ان يتمتع بالشجاعه لنشر وجهة نظري اقول.
    لااعتقد ان من البطولة ان يرفع السنيد حذاءه الاترون معي انها نوعا من الغوغائيه على الرغم من اعتقاد السنيد انها قضية عادلة وانا اقول انها غير ذلك فهولا العمال هم جامعيون على الاغلب جري تعينهم بضغط من نواب الامه دون حاجة لهم وهم حمولة زائده وهم في تعينهم باجرة يوميه تحايل على تعليمات الاستخدام وتجاوز صارخ على حقوق الاخرين ممن هم احق منهم بالتعين كما انني ارى في تعينهم بهذا الاسلوب تجاوزا على المال العام وهو الفساد في عينه كما انه يولد الحقد على الدولة ممن تم تجاوزهم لعدم قدرتهم على تامين الواسطه وقد كان على وزير الزراعة ان لايلجاء الى انهاء خدماتهم ففي وزارة الزراعة العديد من محطات انتاج الغراس المثمرة والحرجية وورش التحريج وكان من الاجدر عليه تحويلهم للعمل فيها فهم عمال وجرى تعينهم على هذا الاساس وانني ارى في موقف السنيد وفي تنصيبه لنفسه منافحا في هذه القضية ما هو الا ركوبا لحصان المنفعة الشخصية المستقبلية وسترون فيما بعد ما اقول كفى مزايدة وكفى مناكفه ولتكن مواقفنا متفقة مع الحقيقة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :