facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نقل أصوات "بالهبل"


احمد ابوخليل
26-05-2010 05:09 AM

ما الذي سيحصل للأصوات التي قام مرشحون أقوياء بنقلها بشكل جماعي من مواقع بعيدة إلى دوائرهم في الانتخابات الماضية? لقد استلم أصحاب تلك الأصوات السعر المتفق عليه, ولكن فاتهم الانتباه إلى أن السعر يخص تلك الانتخابات فقط, ولذلك هم الآن ناخبون في مناطق بعيدة لا يعرفون ماذا يفعلون بأصواتهم في حالة عدم ترشح المشتري الأصلي لها مرة ثانية, ثم أن السعر سيتراجع كثيراً لأنه من المتوقع أن يتقلص الطلب عليها مقارنة بالانتخابات الماضية حيث كان المرشح يدفع السعر ويضمن تكلفة النقل من موقع السكن إلى الدائرة الانتخابية مع توفير فطور سريع.

على المرشحين النشطاء في الدوائر التي شهدت عمليات نقل كبيرة أن يبادروا منذ الآن إلى رصد الأصوات المنقولة إلى مناطقهم وبحث إمكانية الاستفادة منها, لأنه يبدو أن النقل الجماعي هذه المرة سيكون أصعب, حيث تحاول الحكومة أن تعدل من الخلل الجوهري في القانون عن طريق ضبط بعض الإجراءات المتعلقة بالتسجيل والجداول.

لكن المهمة قد تكون أسهل على المرشحين في المواقع التي نقلت منها الأصوات لأن عودة الصوت المنقول ممكنة بقليل من الحرج الذي يمكن أن يتم تعويضه بمقابل مالي متواضع. إن صاحب الصوت المنقول سوف يجد نفسه مالكاً لصوت لا قيمة له في دائرة بعيدة بينما يمكنه أن يعيده إلى موقعه الأصلي مقابل سعر منخفض وفقاً لقاعدة "ولا البلاش" المتبعة في سوق الانتخابات.

كما ترون, من الواضح أن دراسة اقتصاديات الصوت الانتخابي تحتاج هذه السنة إلى أساليب بحث جديدة.0


ahmad.abukhalil@alarabalyawm.net

(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :