facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





القرصنة معنا أحلى!


احمد ابوخليل
05-06-2010 04:09 AM

استطاع التلفزيون الأردني مع مرور الزمن أن يبدع مهمة جديدة للمواد الأرشيفية, فهي لم تعد تبث فقط في الأوقات الثانوية أو للترفيه وإنعاش الذكريات. لقد استطاع أن يجعلها مواد صالحة للبث في أوقات الذروة. وقد أثبتت الإدارة الجديدة للتلفزيون مؤخراً أنها تبني على الانجازات التي تحققت في العهود السابقة في مجال العناية بالأرشيف.

صباح الاثنين الماضي, ومع توارد أخبار العدوان على قافلة الحرية واصل التلفزيون برامجه الاعتيادية, وكان يمكن استيعاب أن يكون ذلك خياراً أو قراراً, فليس المطلوب من كل التلفزيونات أن تتابع الأخبار ذاتها, ولكن تبين بعد قليل أن الأمر يتصل بوقت الاستيقاظ المؤسسي, فحوالي الساعة العاشرة قطع التلفزيون برنامجه الاعتيادية واستل المسؤولون مادة من الأرشيف تعود إلى أكثر من ربع قرن وهي عبارة عن برنامج للمعلومات العامة التاريخية واللغوية التي تقدم عن طريق الدراما, وفي المساء قام التلفزيون بإعادة بث بعض حلقات من كوميديا أردنية شهيرة بهدف الترويح عن النفس.

للإنصاف يوجد هناك بعض التجديد فقد جرت العادة في أوقات الأزمة أن يجري الاعتماد على برامج وثائقية عن الآثار وأحياناً عن أبواب القدس أو المساجد في ديار المسلمين أو عن رمضان في العالم, أما في هذه المرة فقد كان للأرشيف الفني والدرامي دور رئيسي.

لكن الطريف أن التلفزيون عاد بعد يومين وفاجأ المشاهدين بموجة عالية من الاهتمام بقضية قافلة الحرية وعرض بهمة ساعات من البث المباشر والتحليلات والأخبار. فيما يبدو أننا أمام تطوير إعلامي جديد وجدي لقاعدة 'التالي للغالي'.

ahmad.abukhalil@alarabalyawm.net

(العرب اليوم)




  • 1 عيسى 05-06-2010 | 12:29 PM

    على قاعدة ..انا شو دخلني .....
    التلفزيون ليس منصة اعلامية تهتم بما ينمي حياة المواطن . يوم الجمعة يبث التلفزيون تشجيع ل ستار اكاديمي ويوجه الى انتخاب المطرب الفلاني. وكان كل القضايا العالقة حلت ولم يبق عندنا ولا مشكلة.
    يسكروا التلفزيون ويروحوا احسن ... حيانع بيهم الليرة الضريبة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :