facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تقشف وطني اقتصادي


06-06-2010 05:59 AM

نعرف تماما التحديات التي تواجه بلدنا في ظل الظروف السياسية والاقتصادية التي تعصف بالدول ذات الاقتصاد المتطفل ، ولأن بلدنا العزيز " إنكشف حسابه " منذ ردح من الزمان بفضل " الغانمين " والمغتنمين ، فإن الأردن غير المحدود الموارد سابقا ، بات قاب قوسين أو أدنى من الانفجار المجتمعي والانهزام الوطني والصبء السياسي ، والناظر الى المشهد الحياتي للمواطنين ، لا يسعه سوى أن يكفكف دموعه ، ليستطيع أن يمسح دموع الآخرين ، فالتصحر الاقتصادي أرخى بظلاله علينا ببركات الجفاف السياسي الذي قادته مجموعة سابقة من أفشل أصحاب التخطيط والتنفيذ عرفتهم خارطة الوطن العربي خلال عقدين مضيا من الزمن ، فمن قادنا الى هذا النفق المغلق ، تجدهم الان يجلسون و ينظّرون علينا ، ويسخرون من خلفهم الصالح ما شاء الله على الجميع ، ونسي الجميع أنهم كانوا يلهثون راكضين لحجز مقاعد لهم في قطار مسروق يقوده جماعة من العميان ذات يوم !

كان يؤسفني فيما مضى تهافت صحف كبرى ، و محررو الصفحات الاقتصادية فيها على وجه الخصوص ، وهم يصفون الأسواق بأنها تتراجع و قطاعات العقار والتجارة في ركود ، و اختلال ميزان المستوردات على حساب الصادرات من البضائع ، وكنت أتمنى أن تشيع تلك الصحف روح التفاؤل بين أهل المال والتجارة ، ولكنهم للأسف كانوا صادقين ، ونحن على جهلنا ، نحاول أن نرش على القبور مزيدا من الزهور ، فالحقيقة أن لا شيء بشر بحلحلة ٍ للضائقة المالية التي يعاني منها الشعب الأردني خاصة أبناء محافظات الأطراف والقرى المنسية ، تحديدا بعد أن نهب لصوص " البورصات " أموال المواطنين المساكين الذين كانوا يحلمون باستثمار أثمان مصاغهم وبقراتهم ونعجاتهم ، وبقية من ثمن دونماتهم ، ومنهم من استدان ، فأضاع الثور والفدان ، ولم يأت حتى الآن من يبل أفواههم المالحة ، سوى قطرات من أصل قربتهم التي ذهبت مع الريح .

نقول إننا نعرف التحديات ، ولكننا لا نعرف عن أي خطة حقيقية تقوم بها الحكومات تجاه التدهور المتسارع في حياة الناس المعيشية ولا نعتقد إن الإنفاق ينعكس على حياة المواطن إيجابا أو يخدم موازنة الدولة ، فما كان يسمى بالطبقة الوسطى تلاشت ، وانحدرت نحو أختها التي عضّت على الأرصفة فدخل الناس في دَيّن البنوك ، وإيجارات المنازل وفواتير الماء والكهرباء ، التي جارت عليهم كثيرا ، إضافة الى خدمات البلديات والأمانة ، ورسوم المدارس والجامعات ، والطبابة والمستشفيات الخاصة ، ثم يحُـلوّن فيها برسوم تراخيص وسائط النقل والتأمين الباهظة الجائرة أيضا ، ليغتسل المواطن آخر نهاره بمخالفات السير المبررة وغير المبررة ، والتي لم تحد إطلاقا من حوادث السير ، فما هو الحل للمشكلة الاقتصادية ؟ أنا لا أعرف بالضبط .

ما أعرفه ببساطة أن الحكومات تأتي لتحل مشاكل المواطنين ، ولأن حكوماتنا لم تكن حكومات سياسية بحتة ، فإنها ملزمة بوضع خطط شاملة وخطط بديلة وخطط احتياطية ، للتخفيف عن الناس ، ودعم الاقتصاد الوطني الذي هو عماد الدولة ، وتشجيع قطاع الإنتاج والزراعة وتحفيز الصادرات والحد من الاستيراد ،وحماية الصناعة الوطنية ، لا إغراق الأسواق بالبضائع الرديئة الرخيصة ، و تشجيع قطاع مربي الثروة الحيوانية الذي بدأ بالانقراض شيئا فشيئا ، وكل ما سبق من مصائب تستفيد منها فئة تجمعت الثروات بين يديها ، وهي التي تملكت الحصة الأكبر في كل القطاعات ، إضافة الى البنوك التي تتحكم بمصائر الناس اليوم ، حتى أكاد أجزم بأن ثلاثة أرباع ممتلكات الناس باتت مرهونة للبنوك وشركات الرهن ، حتى رواتب الموظفين في شتى وظائفهم مرتهنة ، فما العمل يا أصحاب المعالي والسادة الأوُلّ !

للعلم فإن خط الفقر تغيرت قياساته ، فارتفع مستواه ، ولم تعد الألف دولار سقفا له ، فمن يتقاضى مرتبا يعادل ألف دينار بات اليوم تحت خط الفقر ، في ظل تغوّل التجار ، وارتفاع الأسعار ، و التغيير الجبري في أنماط الاستهلاك الذي شجعته خطط وزراء الامس الذين جاءونا باقتصاد السوق الحر وخطط الخصخصة ، التي خصت ما بقي في دولتنا من رجولة وأضاعت ما كان لها من مصادر سيوله ، فأصبحت شركات الاتصالات مثلا دولة اقتصادية داخل دولتنا ، وتحقق ملايين الدنانير ، في الوقت الذي بتنا نحن وحكوماتنا نقف على باب صندوق المعونة الدولية نتزاحم ، والمصيبة الكبرى إن كل مجرم ذهب دون أن يسأل عن جريمته بحق الوطن والمواطن ، ثم يطلبون منك أيها المواطن العريان أن تتبرع بثوب من وقار لبعضهم .

لا أتحدث اليوم ولا كل يوم لأنني صاحب أطروحة الحل كما يطالب البعض ، ولكن أكتب دائما لأذكرّ ، وأشير الى مواطن الخلل ، والى الاختلالات التي تحدث عندنا ، ويكفينا أننا نبرئ ذمتنا علّ الله يهدي مسئولينا الى حلول ناجعة ، تبتعد عن جيوب المواطنين ولا ترهق كواهلهم .

فليتق الله بنا من كان مسئولا عنا ، إن الأخلاق العامة تردت ، والفواحش انتشرت ، والجرائم في ازدياد، لا لأن الجوع هو السبب ، بل إن السبب هو فتح مجتمعنا المحافظ القنوع على أنماط الحياة الغربية ببذخها وترفها السياسي والمعيشي حتى أصبنا بلوثة لم نستطع جرائها أن نتقدم ولم نستطع أن نعود كما كنا ، فانتقلت طقوس ومستلزمات المدن " اللاس فيغاسية " المضيئة ليلا الى عتمة عاصمتنا التي لا يزال جزئها الشرقي يئن تحت خط الفقر ، بينما عديد من المسئولين يئنون تحت خط الشكوى غير المبررة من المواطن والتجني المتعمد من الصحافة ، بالمناسبة " سلموا لي على الصحافة " ..!

Royal430@hotmail.com




  • 1 06-06-2010 | 07:31 AM

    ماذا تريد وتنتضر من شعب ......

  • 2 عمان عاصمة الوطن .. 06-06-2010 | 07:38 AM

    كلامك مردود عليك وعلى كل من يدعي العروبة والاسلام,وقد قبل الارادنه بالوطن .... , والباقي كلام فارغ

  • 3 شوارب 06-06-2010 | 08:36 AM

    ياعزيزي وين شواربك???شكرا

  • 4 Abo Sohaib Sawalha USA 06-06-2010 | 09:11 AM

    Dear Faiz

    You have exceeded the expection for statng the problems and shaving your mustashe the last Jordainian problem so they can become like forins? Good job! Thank You Ammon

  • 5 صخري 06-06-2010 | 09:22 AM

    الاردن وطن وليس مكان

  • 6 06-06-2010 | 09:29 AM

    الخيارات على الطاولة,...............

  • 7 marah 06-06-2010 | 10:39 AM

    يا بلدنا يا بلد من متى يخاف الطفل ان احتضنته امه في عتمة الليالي. اصبحنا نخافك و لم يعد للنهار مكان.و تعبنا و نحن ننتظر النهار و الغد الافضل الذي يأبى ان يأتي

  • 8 جمال المحيسن 06-06-2010 | 10:54 AM

    جميل ما تحاول نقشه يا استاذ فايز

  • 9 حسان سلطان المجالي 06-06-2010 | 12:17 PM

    صديقي وابن عمي ما حييت ، همنا وواقعنا الذي بتنا نئن من وطأته نحن لسنا فقط الضحية فيه ،، ذلك لأن الأفعال التي تشكل جرما او جريمة تعرف وفق القواعد العامة بنوعين هما افعال ايجابية مباشرة وافعال سلبية غير مباشرة وكلاهما يعتبر سبباً في تحقيق النتيجة الجرمية ، فدورنا السلبي سارع وزاد في تحقيق النتائج السلبية والواقع الذي تتحدث عنه ويحس به كل مواطن .
    وأقصدها عندما اقول انها النتيجة الجرمية ،ذلك لأن ما يصيب المجتمع كله من سوء الحال وفشل الخطط ونهب واستباحة العام والعوام لا يمكن لنا وصفه بأقل من الجريمة ، اما هذه الجريمة فأنها لأكتمال وصفها تحتاج الى عقوبة والعقوبة تحتاج الى نص ، والنص يحتاج الى مشرع ، والمشرع غائب او اذا ما تواجد ستجد انه لادخل له ، وهكذا ،، .
    الكبير ابا سطام كان على الدوام يكرر بيتاً من الشعر البدوي يقول :( الناس ما يرووك اذا ما ارتويت من ذراعك )،
    ونحن اليوم يجب علينا ان لانقف مكتوفي اليد و ننتظر الفرج من خطط هذه الحكومة أو تلك ، بل يجب علينا ان ننطلق بالمبادرات الفردية والجماعية لأن الوقوف على ابواب الحكومات انتظاراً لفرج قادم من لدنها بات اسلوب انتحار بطيء وبذات الوقت علينا ان لا نلوم تلك الحكومات لأننا نعرف ان فاقد الشيء لا يعطيه .
    فما العيب ان عدنا الى حراثة الأرض ورعاية الماشية والبيع على البسطات ، على الأقل سنبقى محافظين على كرامتنا من الوقوف انتظاراً لفرج لن يأتي الا بأمر الله وليس بنجاح الخطط وفهلوة المخطيين او المتخبطين في تنفيذها ؟؟؟ .
    قد أكون عند البعض غير منطقي ، لكنني قرأت مرة عن الشعب البريطاني انه عندما لم تتمكن حكومته من تقديم اقل متطلبات حياته ، تركها خلفه وانطلق الى الأعمال والحرف اليدوية وتمكن من الاعتماد على نفسه . ولنا في تاريخ اجدادنا عبرة اكبر من ذلك .
    وحقا ان الناس ما يرروك اذا ما ارتويت من ذراعك .

  • 10 عواد ملهي 06-06-2010 | 12:33 PM

    اسلم لك على الصحافة بس سلم لي على مؤسسات المجتمع المدني

  • 11 أرجو الإجابة ؟ أردني 06-06-2010 | 12:42 PM

    من هو المسؤول !!!

  • 12 عيسى 06-06-2010 | 12:48 PM

    لا ادري ما بقي من الاطلال نذكره .فالمشاريع الاستثمارية التي بنيت من اموال الشعب الذي يدفع الضرائب ومن ثم بيعت باسعار بخسة لمستثمرين اجانب .
    فهل يا ترى الحكومات السابقة والحالية تعمل لصالح الوطن والمواطن؟اذا بيعت اعمدة الاقتصاد الاردني وهي الفوسفات والاسمنت والبوتاس وغيرها وما سيتبع ذلك من بيع المياه لشركات .....ماذا بقي لنا ؟ وهل سنستدرك انفسنا قبل ان تخرجنا الشركات والاستثمارات من هذا البلد لنبحث لنا عن مكان يؤوينا؟ ارى ان الايام القدمة ملسئة بالمفاجات وما يتم في الخفاء اعظم من كل ما هو ظاهر للعيان.
    نسال الله العلي القدير ان يهدينا الى ما يحبه ويرضاه.

  • 13 Hassan 06-06-2010 | 01:08 PM

    All Arab countries are in the same case including gulf area all are debited to the banks , donot worry there is a light & a hope

  • 14 يحيى 06-06-2010 | 01:38 PM

    والله منور بحبك مووووووووووووووووت

  • 15 محمد مقدادي 06-06-2010 | 01:40 PM

    شكرا فايز الفايز وبارك الله فيك. لماذا لا تقوم الدولة بتوزيع قطع اراضي اميريه على الاردنيين من اجل اقتناء بيت كريم؟ لماذا لا تعطي الدولة قروضا حسنة للاردنيين لبناء بيوت كريمه؟ بهذا فقط يمكن ان نخفف من حدة الفقر الذي ينهشنا. وشكرا

  • 16 يحيى 06-06-2010 | 01:42 PM

    نعتذر لاسباب فنية

  • 17 الناطق باسم الطفايلة 06-06-2010 | 01:47 PM

    المشكلة ليست في الحكومات لان الحكومات في تغير مستمر...

  • 18 محمد القادري 06-06-2010 | 01:48 PM

    نعم على الجرح هذا الكلام ولكن حكومتنا الموقره في واد ونحن في واد اخر فالى متى.
    فقر وجوع وتشرد لخمس ملايين انسان ذنبهم الوحيد انهم اردنيين.


    http://www.facebook.com/topic.php?topic=13854&uid=260261620049#!/group.php?gid=260261620049
    ...........................
    الصفحة خاصة للكاتب على موقع فيس بوك

  • 19 السلطي 06-06-2010 | 01:55 PM

    الحل الوحيد لكل المشاكل السابقه الاقتصاديه والاجتماعيه كافه هي الرجوع الى الله ومخافة الله والي بخاف الله لاتخاف منه

  • 20 The new jordanians 06-06-2010 | 02:46 PM

    -مجموعة سابقة من أفشل أصحاب التخطيط والتنفيذ عرفتهم خارطة الوطن العربي خلال عقدين مضيا من الزمن ، فمن قادنا الى هذا النفق المغلق ، تجدهم الان يجلسون و ينظّرون علينا ، ويسخرون من خلفهم الصالح ما شاء الله على الجميع ، ونسي الجميع أنهم كانوا يلهثون راكضين لحجز مقاعد لهم في قطار مسروق يقوده جماعة من العميان ذات يوم !
    - ونحن على جهلنا ، نحاول أن نرش على القبور مزيدا من الزهور ، فالحقيقة أن لا شيء بشر بحلحلة ٍ للضائقة المالية التي يعاني منها الشعب الأردني خاصة أبناء محافظات الأطراف والقرى المنسية ، تحديدا بعد أن نهب لصوص " البورصات " أموال المواطنين المساكين الذين كانوا يحلمون باستثمار أثمان مصاغهم وبقراتهم ونعجاتهم ، وبقية من ثمن دونماتهم ، ومنهم من استدان ، فأضاع الثور والفدان ، ولم يأت حتى الآن من يبل أفواههم المالحة ، سوى قطرات من أصل قربتهم التي ذهبت مع الريح .
    - وكل ما سبق من مصائب تستفيد منها فئة تجمعت الثروات بين يديها ، وهي التي تملكت الحصة الأكبر في كل القطاعات ، إضافة الى البنوك التي تتحكم بمصائر الناس اليوم ، حتى أكاد أجزم بأن ثلاثة أرباع ممتلكات الناس باتت مرهونة للبنوك وشركات الرهن ، حتى رواتب الموظفين في شتى وظائفهم مرتهنة ، فما العمل يا أصحاب المعالي والسادة الأوُلّ !
    - إن الأخلاق العامة تردت ، والفواحش انتشرت ، والجرائم في ازدياد، لا لأن الجوع هو السبب ، بل إن السبب هو فتح مجتمعنا المحافظ القنوع على أنماط الحياة الغربية ببذخها وترفها السياسي والمعيشي حتى أصبنا بلوثة لم نستطع جرائها أن نتقدم ولم نستطع أن نعود كما كنا ، فانتقلت طقوس ومستلزمات المدن " اللاس فيغاسية " المضيئة ليلا الى عتمة عاصمتنا التي لا يزال جزئها الشرقي يئن تحت خط الفقر ، بينما عديد من المسئولين يئنون تحت خط الشكوى غير المبررة من المواطن والتجني المتعمد من الصحافة .

    تحياتنا لك يا فاير الفايز, فانت رمز اردني كبير وشريف يتحدث نيابة عن الاردنين الى .. " الغانمين " والمغتنمين سالبي الاردن ومقوماتة و .. شعبة.

  • 21 06-06-2010 | 02:52 PM

    الجرائم صح بأزدياد ولكن من الفقر الرذيلة والفواحش بتدفق في الشوارع باليل وبنهار الله يجيرنا

  • 22 بنت السلط 06-06-2010 | 04:26 PM

    صح لسانك.... و سلامك وصل و ربي يسلمك من كل ردي يا أصيل و ابن النشامى الكرام

    و الله محيي اصلك

  • 23 رامي - اردني في زمن الديون المركبة 06-06-2010 | 04:29 PM

    هل تعلم يا شيخ فايز ما هي اعظم معادلة رياضية اوجدتها البشرية ( حسب كلام اينشتاين )؟؟ انها معادلة الفائدة المركبة y= x (1 + i)^n
    وهي فعلا اعظم معادلة ومرعبة جدا بالنسبة للدول المتسولة التي تجدول الديون وتتراكم عليها فوائد الديون وتعيد جدولة ليس الدين يا رعاك الله بل فائدة الدين فأين اين انت يا انشتاين لتعطي عربنا محاضرة على الباوربوينت على الفائدة المركبة !!!!

    اتدري يا رعاك الله (اعلم انك تدري ) ماذا تمتلك بلدك (مع وقف التنفيذ) انها تمتلك فوسفات بوتاس نحاس يورانيوم (اسم الدلع الكعكة الصفراء ) بروميد سيليكا صخر زيتي نفط ولا اعلم اين هو لكن بالمنطق شمالك سوريا فيها نفط ويمينك ثاني اكبر احتياطي للنفط وجنوبك اكبر مصدر للنفط وغربك وجدوا على شواطئ لبنان وفلسطين المحتلة احتياطات هائلة من الغاز ونحن اخفض بقعة في العالم ولدينا بحيرة لوط (اسم الدلع البحر الميت ) فهل قفز النفط قفزا؟!!! ربما لست متخصصا في هذا المجال
    عندك مياه جوفية متمثلة في الديسي وهو حوض هائل بالمناسبة ومن انقى مياه الشرب واظن انه حان الوقت لان نقول كفاية لمزارع الصحراء وحان وقت ان تشرب البشر الماء
    عندك عمالة اردنية في الخارج وعندك المساعدات وملفها وكم هي لا اعلم ولا ظنك تعلم ولن تعلم فلا تحاول ان تستعلم !!!!
    اتريد ان اناقشك واجاوبك اين ذهبت الاموال وكيف سبيل وقف تبخرها ؟؟ استطيع ان كاتب وادلي بدلوي ولكنك تعلم انني بعد افرغ من كتابة اخر حرف لن تكفي مقصات الدنيا بأسرها لتمزيق تعليقي وان تعاطف معي المحرر وقرر ان يرأف بتعليقي فساطور من فوقه لن يرحمنا معا وان حدث وتعاطف صاحب الساطور فمقصلة الباب ... ( لاتسأل لماذا سادس ) لن ترحمنا كلنا بالمناسبة هل كنت تتحدث عن الصحافة!!!؟

  • 24 المراشدة 06-06-2010 | 05:09 PM

    الحكومات تأتي لتحل مشاكل المواطنين ؟؟؟؟جعنا جد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 25 المراشدة 06-06-2010 | 05:29 PM

    بس بشو سرحان ابو فايز طلة جديدة حلوة

  • 26 مواطن 06-06-2010 | 05:46 PM

    لما غيرت اللوك واضح الكتابة صارت بتعك وفقدت رونقها يا فايز الفايز قبل هذا المقال

  • 27 د.حسين جروان راسون-عجلون 06-06-2010 | 08:27 PM

    يبدو انك اخي فايز غير متابع لنشاطات الحكومه المتواصله والحثيثه لحل معظم مشاكلنا الاقتصاديه كما اسمع عبر وسائل الاعلام او انك لا تصدق ولا تثق بوسائل اعلامنا وخاصه الرسميه منها!!!!!!!!
    عجيب امرك يا عزيزي

  • 28 رجم حجار 06-06-2010 | 08:57 PM

    قطار مسروق يقوده جماعة من العميان.عجبتني هاي العبارة ياصخري

  • 29 فيصل الزطيمه - جرش 06-06-2010 | 11:24 PM

    يا حكومة ... يا حكومة ... يا حكومه

    الا يكفينا يا حكومه جوع مدقع وحرمان من الكثير وضياع في بحر من السراب والظلمات .. وألم على الوطن وعلى أنفسنا (المواطن الاردني ) لدرجة التقرح ..
    جراء الفساد المتراكم والمتزايد والترهل الاداري الغير مبالي والتسيب في مقدرات الوطن والمال العام .

    الايكفينا يا حكومة ما يزيد عن 88 نوع من انواع الضريبه التي يدفعها المواطن الاردني .. ما بين رسوم وضرائب وعوائد ومسقفات .. وجباية مخالفات .. ودينار جامعات منذ الستينات ؟...الخ .

    لدرجة ان مقولة الرئيس القذافي اصبحت تترد في كل ارجاء الكون العربي والاجنبي ( اذا صحت المقوله )القائله ان ( الشعب الاردني الوحيد الذي يصرف على الحكومات ) .

    نحن يكفينا يا حكومة ان الله معنا ويكفينا أن ابا الحسين لنا .. يجوب العالم لجلب المال والعلم والاستثمارات ..
    كالاب الحنون الحاني والباني الذي يخرج ليل نهار ليقتات أرزاق ابناءه وبدعاء الامهات .
    ..............................................

  • 30 ابو مقداد 06-06-2010 | 11:58 PM

    قبل قليل من الاشهر قررت وانا بكامل قواي العقلية ان امتنع عن تناول كافة انواع النكد المسببة للكشرة المفرطة, وكان لا بد لي ان امتنع اولا عن مقالات المدعو فايز الفايز لانه ببساطة السبب الرئيسي للنكد في المجتمعات المتحضرة, الامر لم يكن سهلا وكان لا بد له من بعض الادوية والعلاجات الطبيعية والتي لا توفرها كما تعلمون مراكزنا الصحية. راجعت طبيب خاص جداونصحني باربع:

    1-الشرف حمل زائد فتخلص منه.
    2-الوطن وهم زائل فالعنه صباحا ومساء.
    3-والرب دينارك فاعبده واطلب غفرانه.
    ثم نصحني بالرابعة وقال:؟

    لكني لم اشفى يا فايز رغم مداومة الاذكار.

  • 31 shawabkeh 07-06-2010 | 12:49 AM

    thank you everyday mr. fayz thank

  • 32 فهد الغبين 07-06-2010 | 01:02 AM

    الى تعليق رقم 3 لو لم تكن فارغا يا عزيزي لما اخترت الاسهل وعلقت عليه ولو كان عندك شي لناقشت بالموضوع دون اللجوء الى اساليب الضعفاء

  • 33 زياد سبايله 07-06-2010 | 01:05 AM

    نقش جميل بقلم اردني اصيل انت كاتب ملتزم ومثقف ثقافة واسعة ومتنوعة قل نظيرها وفقك الله واستمر في النقش لا جف قلمك

  • 34 زياد سبايله 07-06-2010 | 01:15 AM

    نقش جميل بقلم اردني اصيل مثقف ثقافة واسعة ومتنوعة قل مثيلها استمر في النقش لا جف قلمك وفقك الله

  • 35 07-06-2010 | 02:37 AM

    هذا هو الكلام الذي يجب ان يقال كلنا مسؤولين بسكوتنا وتزاحمنا على المصالح والواسطات... واصبحنا نرى المناصب تشريف في جميع الحكومات... لكن لم يمر على الاردن حكومة متقاعدين عسكرين ... ليش نستهم الصحافه؟

  • 36 امين ... 07-06-2010 | 03:45 AM

    معزم اللي بعلئو عم بحكو يا صخري؟ شو أصدهم ؟انا ما عم بفهم؟بليز أولولي؟مرسي لالكم.

  • 37 علي 07-06-2010 | 04:41 AM

    ارجو من الاخ يحيى وعمون ان يخبرونا ما قصة هذا الفلم الموضوع رابطه في تعليق 25 يحيى. (يبدو انه عن فايز الفايز) ولكن بما ان قصة الفلم يفسر نفسه (من نصدق) فانه يتبادر الى ذهني انه مدبلج (صورة مع صورة). انا من اشد المعجبين بالكاتب فايز واقرا له كل مقالة تظهر امامي على النت او ابحث عنها لانها تتكلم عن كل اردني صادق

  • 38 منذر العلاونة .وعالمكشوف 07-06-2010 | 06:24 AM

    بس بيني وبينك اخوي الفائز دائما باخلاقك وقلمك (الازميل ..الذي ينكش .وينقش .وينكشوا العقول الفولاذيه الولاديه الخبيثه التي لاتلين .مع ذالك استطاعت .ان تجبر بعض الاردنيين على الانتحار المجتمعي .وفي كل المحافظات ..وانت شايف .وبتسمع كل هذا ليس اسبابه كما تدعي الولدنه (الوضع الاقتصادي العالمي .الصعب .والاردن شو دخله بالعالم .من حيث صناعة الاقمار والسفن والبوارج الحربيه وغيرها .او ناطحات السحاب .والاسكان وصناعة السيارات والدبابات .!لذلك اسباب ما وصل به الاردن وشعبه .ليس سقوط الاقتصاد العالمي ؟ بقدر ما هو سقوط الولدنه هنا بالمال السايب .(وصناعة الفساد والسرقات وزمرها الموزعه في كل مناحي حياتنا وصناعة الانتحار او هذا الاستثمار الجديد بحياة الاردني المعدم من اصله وما قبل هذه الزمره ..اما لمن يدعي ان الاردن ليس له مصادر طبيعيه ولا صناعيه اقول له انت (فهيم ) وله الاف المصادر الناجحه ..واول (المصادر والتي هي اهم من مصادر الابار النفطيه السعوديه ..هي ابار ............. تساهم برفع الميزانيه بعشارت الملايين الشهريه ..؟كون ان الشعب الاردني كله بشتكي على نفسه مع دفع الرسوم ..ولو كان الامر يتعلق بدجاجة ابو محمد وديك ابو محمود .كله على رسوم .ناهيك عن ابار المخالفات المروريه وكمراتها المخفيه .والترخيص والجمارك والفوائد والاف انواع الضرائب (واذان التشغيل للامانه ؟؟؟ من هنا الاردن اغني من الامارات .بدون نفط سايب ومحروق لايستفيد منه اصحابه بقدر ما يستفيد منه عدوهم .لذالك نقول (شو دخل العالم بمواشينا التي لم تجد علف ..ومشكلة الاعلاف من زمان وما قبل الاوضاع الاقتصاديه العالميه اللي نزلت على الاردن .ابو الطوشات .والانتحار من دجاجه قد تكون نافقه قبل طهيها ..؟

  • 39 أحمد عقل 07-06-2010 | 06:51 AM

    أخ فايز الفايز سأعمل على تحليل نقشك حسب خبرتي

    "ونحن على جهلنا ، نحاول أن نرش على القبور مزيدا من الزهور "
    نقش ادبي تراجيدي من الدرجه الاولى ..... فلم تراجيدي

    "فليتق الله بنا من كان مسئولا عنا ،"
    نقش وهمي صعب المنال محااااااااااال .....فلم كله خبال علمي " هارد لك "

    "إن الأخلاق العامة تردت ، والفواحش انتشرت ، والجرائم في ازدياد، "
    نقش واقعي ............... فلم رعب مع شويه اكشن ومشاكل كتير في الفلم وموت وخراب دبار وفيه مشاهد للكبار فقط !!!!

  • 40 البهلوانية 07-06-2010 | 01:16 PM

    خطط وخطط وخطط والان يضحك ابن سائق اللموزين حسبنا الله فيه وفي مدرستهم ومن ولاهم ومن ناصرهم .....

  • 41 مدافع اردني 07-06-2010 | 05:09 PM

    في مقال رائع للكاتب سلامه الدرعاوي في العرب اليوم نشر هذا اليوم يقول :
    "نحن مع برامح التنمية التي تولي المحافظات اهمية في تطويرها وتحسين البنية التحتية, لكننا ضد برامج الانفاق التي تنفق من دون حساب او تخطيط وكأنها تسقط علينا بالبراشوت, فلا احد يدري كيف اقرت ولماذا اقرت او حتى كيف انتهت?, كما هو حاصل في برنامج التحول الذي جرى تخبئة تقييمه من قبل الجهات الرسمية لعدم فضح نتائجه المخيبة والتي لم تعد خافية على احد بعد ان انفق 356 مليون دينار من دون اي جدوى اقتصادية او مردود تنموي.

    نحن مع معالجة المديونية وتخفيضها بالقيمة المطلقة من عوائد التنمية ومردود النمو الاقتصادي وليس من بيع ممتلكات الاردنيين كما حصل في الاتفاقية الاخيرة لشراء جزء من ديون نادي باريس.

    نحن مع موازنة منضبطة في عجزها تتلاءم مع واقعنا الاقتصادي, لا مع موازنة منفلتة, تعيدنا للوراء وتتعامل مع المؤشرات الاقتصادية باعصاب باردة كما فعل احد وزراء المالية الذي لم يستطع ان يمضي في الوزارة اكثر من اربعة شهور انفق خلالها اكثر من ثلثي الموازنة, وتفاقم العجز لاكثر من 25 بالمئة من الناتج المحلي بعد ان تبين زيف تقديراته بحجم المساعدات التي انخفضت بنسبة 70 بالمئة, فاستقال من منصبه تحت حجة عدم الانسجام مع الحكومة اضافة للضغط النيابي والشعبي, والحقيقة انه اراد الانسحاب من الكارثة الاقتصادية التي وضع الاردن فيها بسبب جهله وفهلوته.

  • 42 د. عبدالله عقروق |فلوريدا 07-06-2010 | 09:47 PM

    في لعبة كرة القدم عادة تختار أمهر اللاعبين من بلدنا حتى لو كان اسمه كوهين لننتصر على كل الفرق ، ونفوز بالبطولات.ونسجل انتصارا رائعا لوطننا .ما يجري بفريقنا السياسي أننا نختلر بعض اولاد الذوات ، أولاد الأثرياء ، أولاد من كان لأبائهم نفوذ كبير .أولاد من ولدوا وفي افواههم معالق من الذهب ..هم هؤلاء الأبناء همهم احتراف الفرص ليجرون النار الى أقرصهم لستفيدوا هم أنفسهم .ابناء من ليس لهم خبرات في مراكزهم .فاذا كان هذا وضع وشكل فريقنا الوطني فماذا ينتظر الشعب منهم ..اضافة الى ذلك فان مدربا ما وجه اللعب على خطط مطبوخة في مطابخ غريبة عنا ..ولا يحاسبهم على اخطائهم لأن النصر عنده سيان ربح الفريق أم ةخسر ..فالمهم انه يأخذ راتبه من الدولة وراتبا أخرا من غيرها ليخسر الشعب ، ويزداد فقرا ومرضا وألما ..ما اصعب العيش في بلد فيها حرامبها يسرق لقمة العيش من افواه الأطفال والأيتام والمسنين والأرامل ..للصبر حدود ..والشعب على أهبة الأستعداد ليحمي النظام الذي أحبه من كل قلبه ، ليدافعون عنه ، ويحموه بصدورهم لآن هذا المدرب الغريب همه الان أن يستهدف الوطن لآن جلالة الملك المعظم قد خالف خطط أمريكا بالنسبة للوطن البديل ، واللاجئين الفلسطينين المقيمين في العالم العربي ، وفرض حل الدولتين ...لا يدري هذا المدرب اللعين أن الشعب برمته بشبابه وشاباته ، برجاله ونسائه ، بشبابه وبالمسنين يقفون كالدرع الواقي لحماية النظام. ..

  • 43 ابن الاردن 08-06-2010 | 02:56 AM

    تحياتي اخ فايز انت دائما رائع انتظر مقالك واتابع كل التعليقات واقول قد اجد عذرا للفاسدين ولكن ماذا نقول للمنافقين الذين يدافعون عنهم

  • 44 عبد الكــــــريم الهقيــــــــــــش 08-06-2010 | 03:48 AM

    ومن نكد الدنيا على الحر ان يرى
    عدوا لة ما من صداقتة بد
    منقول

  • 45 ابن السلط 08-06-2010 | 05:16 AM

    أردنيون والكل يعرفنا نأكل من الطين اذا جعنا
    ونشرب من الصخر اذا عطشنا....فاذا التاريخ سمانى أردني...........فمن فى الارض يجرأ ان يتحدانى

  • 46 قرفان 09-06-2010 | 01:43 AM

    أخي فايز, كنت اتمنى لو انك حددت شخصا بعينه او اشخاص ولكن التعميم هو منطق غير دقيق اطلاقا

    1 - ولأن بلدنا العزيز " إنكشف حسابه " منذ ردح من الزمان بفضل " الغانمين " والمغتنمين
    2 - فالتصحر الاقتصادي أرخى بظلاله علينا ببركات الجفاف السياسي الذي قادته مجموعة سابقة من أفشل أصحاب التخطيط والتنفيذ عرفتهم خارطة الوطن العربي خلال عقدين مضيا من الزمن

    أماعن اموال البورصات فهناك مثل شعبي يقول (مال الطماع للنص......)فهل من عاقل يصدق بعوائد شهرية تساوي15%و20% و 25% الطمع اعمى الناس لدرجة ان هناك من باع بيته او ارضه عدا عن (مصاغ) مرته, ان الحكومة ملامه بالسماح لهؤلاء بالعمل و لكن هل فقد الناس عقولهم ؟؟؟

    أخي فايز هل يوجد فساد دون ان يوجد فاسدين؟؟؟ و هل الفاسدين هم التجار؟؟؟ ام اولئك الذين يسهلون تجاوزات التجار؟؟
    من الذي يسمح بدخول المواد الرخيصه و الرديئة لتباع بأغلى الاثمان؟؟؟؟
    من الذين سرقوا المال العام؟؟؟؟ أهم التجار و رجال الاعمال؟؟؟ و اذا كان هذا صحيحا فمن اعانهم و سهل لهم مهمتهم تلك؟؟؟ اكانت تلك مجموعة من موظفي الدولة المستوردين من(الهند مثلا) أم مثلك و مثلي اردنيون؟؟

    اذكر انه في فترة الثمانينات من القرن الماضي قامت نساء بريطانيا بمقاطعة الدجاج و البيض كون اسعاره رفعت دون وجه حق فما الذي حدث؟؟؟ ستة اسابيع فقط كانت كافية لتكبد مزارعي الدواجن خسائر فادحه فخفضوا الاسعار الى مادون الاسعار الاصيلة قبل رفعها, فماذا فعلنا نحن في الاردن؟؟؟ خرجت علينا جمعية حماية المستهلك بفكرة المقاطعة فهل قاطعنا؟؟؟

    ما المنطق بالسماح بتصدير الخراف الحية و نحن نستورد معظم استهلاكنا؟؟ مامعنى ان يكون هناك (شبه)احتكار لسوق اللحوم في الاردن؟؟؟

    ما معنى ان يكون المزارع (طفران) و الخضار اسعارها في عمان مبالغ فيها؟؟؟ من المستفيد من فرق الاسعار؟؟؟ و لماذا المحافظة على ما يسمى (بالكموسيونجية)بدل من السعي لانهاء تحكمهم في رقاب المزارعين و المستهلكين؟؟

    ما معنى ان تتحول المدارس التابعة (لجمعيات خيرية) الى مدارس تجارية بحته اقساطها تقصم ظهور اولياء امور الطلبة؟؟ علما بأن مؤسسي تلك الجمعيات دفعوا من جيوبهم لبناء تلك المدارس.

    الاسئلة كثيرة و الاجابات تكاد تكون معدومة ليس لان الاجابات غير موجودة ولكن لان الاجابات مرة المذاق كالعلقم.

  • 47 عبد الكــــــريم الهقيــــــــــــش 09-06-2010 | 02:04 AM

    عمون الحترمين
    لم اتعود منكم عدم نشر تعليقي ..........!

  • 48 مجحم الفايز 09-06-2010 | 03:55 AM

    " نقول إننا نعرف التحديات ، ولكننا لا نعرف عن أي خطة حقيقية تقوم بها الحكومات تجاه التدهور المتسارع في حياة الناس المعيشية ولا نعتقد إن الإنفاق ينعكس على حياة المواطن إيجابا أو يخدم موازنة الدولة "

    هذه الفقره الجميله رد على الاخ صاحب التعليق ( 27 )


    " ما أعرفه ببساطة أن الحكومات تأتي لتحل مشاكل المواطنين "

    الأخ فايز الفايز هذا ما تعرفه انت وهذا ما اعرفه انا وهذا ما يعرفه الملك وهذا ما يعرفه الشعب ولكن هل هذه الحكومات تعرف انها وضعت لهذه المهمه ام لا !!!

    " لا أتحدث اليوم ولا كل يوم لأنني صاحب أطروحة الحل كما يطالب البعض ، ولكن أكتب دائما لأذكرّ ، وأشير الى مواطن الخلل ، والى الاختلالات التي تحدث عندنا ، ويكفينا أننا نبرئ ذمتنا علّ الله يهدي مسئولينا الى حلول ناجعة ، تبتعد عن جيوب المواطنين ولا ترهق كواهلهم "

    فايز كم اتمنى انا والكثير مثلي ان يكون في وطننا الغالي الكثير من امثالك فيحق لك التكلم كل يوم وكل ساعه حتى تبرئ ذمتك كما قلت لأنك بلفعل " صاحب اطروحة الحل " .

    اخي فايز اذا لم تتكلم انت ولم يتكلم الفرسان الأردنيين الشجعان الشرفاء مثلك الذين يرجون بلفعل منفعت الوطن فمن برأيك سوف يتكلم !!!!

  • 49 كل التاييد لدكتور عبداللة عقروق /فلوريد مع التحية 09-06-2010 | 01:17 PM

    في لعبة كرة القدم عادة تختار أمهر اللاعبين من بلدنا حتى لو كان اسمه كوهين لننتصر على كل الفرق ، ونفوز بالبطولات.ونسجل انتصارا رائعا لوطننا .ما يجري بفريقنا السياسي أننا نختلر بعض اولاد الذوات ، أولاد الأثرياء ، أولاد من كان لأبائهم نفوذ كبير .أولاد من ولدوا وفي افواههم معالق من الذهب ..هم هؤلاء الأبناء همهم احتراف الفرص ليجرون النار الى أقرصهم لستفيدوا هم أنفسهم .ابناء من ليس لهم خبرات في مراكزهم .فاذا كان هذا وضع وشكل فريقنا الوطني فماذا ينتظر الشعب منهم ..اضافة الى ذلك فان مدربا ما وجه اللعب على خطط مطبوخة في مطابخ غريبة عنا ..ولا يحاسبهم على اخطائهم لأن النصر عنده سيان ربح الفريق أم ةخسر ..فالمهم انه يأخذ راتبه من الدولة وراتبا أخرا من غيرها ليخسر الشعب ، ويزداد فقرا ومرضا وألما ..ما اصعب العيش في بلد فيها حرامبها يسرق لقمة العيش من افواه الأطفال والأيتام والمسنين والأرامل ..للصبر حدود ..والشعب على أهبة الأستعداد ليحمي النظام الذي أحبه من كل قلبه ، ليدافعون عنه ، ويحموه بصدورهم لآن هذا المدرب الغريب همه الان أن يستهدف الوطن لآن جلالة الملك المعظم قد خالف خطط أمريكا بالنسبة للوطن البديل ، واللاجئين الفلسطينين المقيمين في العالم العربي ، وفرض حل الدولتين ...لا يدري هذا المدرب اللعين أن الشعب برمته بشبابه وشاباته ، برجاله ونسائه ، بشبابه وبالمسنين يقفون كالدرع الواقي لحماية النظام.

    نصيحة خليك مكانك اوعى مجرد تفكير تفكر ترجع الصورة من عندك لسى افضل

  • 50 TARAWNE 1 09-06-2010 | 02:21 PM

    NICE WHAT U ARE TRYING TO EXPLAINE IS OUR ISSUS WHICH WILL NOT SOLVE SOON BECAUSE STILL OUR GOVERMENTS THINKING LIKE TRIBES, NO SYSTEM. WHEN START THINKING LIKE PROPER GOVERMENTS ,THIS IS THE TIME O SOLING OUR PROBLEM, DO NOT UNDERSTAND WRONG TRIBE IS VERY GOOD COMMUNITY BUT CANAT SOLVE THE MAJOR PROBLEMS THANKS

  • 51 kaled 09-06-2010 | 07:39 PM

    I agree 100% with you , You have described it and explained it open and hounest and very brave.
    There is a nother major problem in Jordan and that is all the corrupted officials, ministers are above the law they steal and they never punished they still live in AMMAN in expensive homes and their millions in swiss banks. Jordan has great debt 7 billion forighn and around 32 billions locally from local banks and from ALTHAMAN(social security) in a country like Jordan which has one of the weakest economies in the world with GDP in the range of 15 billions that is adisaster waiting to happen. One important point you mentioned the free market system that those thieves and morons who adapted in Jordan 10 years ago or so failed, Why , because we in Jordan do what called copycat we don't really think we just do what other successful nations doing, THe main purpose of the free market is to have companies, stores and shops compete which will benifite the consumers by lowering prices and encourage business venturs, but in Jordan the free market worked the oppisite way the shop owners and companies created monopolies to control prices higher and keep prices high. By the way monopoly is illegal in any free market and in Islam, monopoly in the stupid free market system in jordan is everywhere becuae governments in jordan didn't understand what free market is, with free market you have to have strong authority to force free market and prevent monoply not to let things be free , of course our governments officials and those morons who established those policies were appointed to their posts to become ministers not because of their qualifications but because of -WASTA- That is the reason we are going down hill- to hell, why,, if the world economy stays weak ,Jordan will be in a very bad situation, another major problem is that all the new generation wgo grew up in the free market era are losers and dependable on their parents who are poor and broke, Finalley,,I don't have much to say but hopefully things will be better God welling.

  • 52 محمد الفايز 10-06-2010 | 04:59 PM

    الشكر الى ابن العم العزيز فايز الفايز .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :