facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مؤشرات الاستقلال الاقتصادي


د. فهد الفانك
09-06-2010 06:06 AM

احتفلنا مؤخراً بالذكرى الرابعة والستين لحصول الأردن على استقلاله السياسي ، فمتى نحتفل بالاستقلال الاقتصادي بمعنى الاعتماد على الذات.

مؤشرات الاستقلال السياسي معروفة: جلاء القوات البريطانية ، معاهدة انتقالية تعترف باستقلال مشروط ، تعريب قيادة الجيش ، حكومة ذات سيادة ، إلغاء المعاهدة البريطانية ، عضوية الجامعة العربية والأمم المتحدة.

الاستقلال الاقتصادي له مؤشرات أيضاً ، بعضها تحقق: بنك مركزي فعال ، عملة وطنية قوية ، احتياطي مريح من العملات الأجنبية ، قرار سيادي. لكن بعضها الآخر ما زال يشكل تحدياً أمام الحكومة والشعب مثل:

- موازنة لا يزيد العجز فيها عن 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

- حساب جاري متوازن أو قريب من التوازن لميزان المدفوعات.

- صادرات من السلع والخدمات تغطي المستوردات أو الجزء الأكبر منها.

- مصادر مستقرة وكافية للطاقة والمياه.

- الاستغناء عن المنح الخارجية.

مواجهة هذه التحديات ليست سهلة ولكنها ليست مستحيلة ، ومع ذلك نقف عند واحد منها وهو تقليص عجز الموازنة إلى أقل من 3% من الناتج المحلي الإجمالي باعتباره المؤشر الأول والأهم للاستقلال المالي.

هذا الهدف يتطلب إما زيادة الضرائب والرسوم ، أو تخفيض النفقات العامة ، أو مزيجاً من الاثنين ، وكلاهما خيار مر ، فالحكومة تحت الضغط لتمويل المزيد من الخدمات وخاصة في مجالات التعليم والصحة ، والمواطن يشكو من عبء الضرائب ولا يتحمل المزيد.

صحيح أن النمو يحل المشاكل الاقتصادية ، ولكن النمو وحده لا يحقق الاستقلال الاقتصادي ، فالأردن حقق خلال السنوات العشر الأخيرة نمواً عالياً ، ومع ذلك ارتفع عجز الموازنة وتراجع مستوى الاعتماد على الذات.

مع النمو مطلوب سياسات صارمة لمعالجة نقطة الضعف الأولى في الاقتصاد الأردني وهي عجز الموازنة ، خاصة وقد ارتفع مستوى الوعي لخطورة العجز في الموازنة وارتفاع المديونية بعد أزمة اليونان الأخيرة.

الاستقلال السياسي يأتي بالسيادة الوطنية والقرار المستقل وهي شروط لازمة للاستقلال الاقتصادي ، والاستقلال الاقتصادي أكثر صعوبة ، وإذا كانت معركة الاستقلال السياسي هي الجهاد الأصغر ، فإن معركة الاستقلال الاقتصادي هي الجهاد الأكبر والأطول.

ليس ممكناً تحقيق الاستقلال الاقتصادي فوراً بقرار ، المهم أن يكون الاتجاه صحيحاً بحيث نقترب من الاستقلال الاقتصادي عاماً بعد آخر.




  • 1 معلم 09-06-2010 | 03:07 PM

    ان شاء الله خير


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :