facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هل تصدر الحكومة سندات بالدولار؟


د. فهد الفانك
23-06-2010 04:15 AM

اعتادت هذه الزاوية أن تقف مع وزير المالية ومحافظ البنك المركزي بصرف النظر عن تعاقب الأشخاص ، فهذان المسؤولان يأخذان على عاتقهما مهمات صعبة تحتاج لكل الدعم. وإذا فشل أحدهما ، فالاقتصاد الأردني هو الذي يدفع الثمن؟.

لا يعني هذا أننا لن ننتقد إجراءات وزارة المالية أو البنك المركزي ، فالنقد المخلص شكل من أشكال الدعم الذي تحتاجه المؤسستان الحيويتان.

بهذا المفهوم نقرأ توجه وزارة المالية للاقتراض الخارجي بحجة عدم منافسة القطاع الخاص على التسهيلات المصرفية.

هـذه الحجة غير مقنعة ، لأن القطاع الخاص قادر على الاقتراض بالدولار إذا شاء ، والسـيولة الفائضة لـدى الجهاز المصرفي تزيد عن 6ر3 مليار دينار ، فلا خـوف من مزاحمة القطاع الخاص فالسيولة متوفرة ، في المدى المنظور.

أما فكرة الاقتراض الخارجي بحد ذاتها ، سواء بعقد اتفاقيات قروض مصرفية كما كان الحال قبل أزمة 1989 ، أو بإصدار سندات بالدولار في حدود 300 إلى 500 مليون دولار ، فتقف في وجهها عدة اعتراضات!.

أولها أن الأفضلية للمديونية الداخلية بالعملة المحلية ، لأنها لا تحمل نفس خطورة المديونية الخارجية بالعملة الأجنبية التي جربناها وعرفنا عواقبها في مرحلة سابقة.

وثانيها أن الفوائد على المديونية الداخلية تدفع محلياً ، وتظل تدور ضمن الاقتصاد الوطني ، خلافاً للفوائد على المديونية الخارجية ، التي تحوّل للخارج بالعملة الأجنبية ، وتشكل عبئاً على ميزان المدفوعات.

وثالثها أن الحكومة الأردنية قررت قبل عامين تسديد ديون خارجية بالدولار قبل استحقاقها ، وشرحت لنا في حينه الفوائد التي سوف تعود على الموازنة وتخفيض خدمة الديون في المستقبل ، فلماذا تقوم بعملية معاكسة اليوم؟.

ورابعها أن القروض الخارجية كانت تساعد البنك المركزي في بناء احتياطاته من العملات الأجنبية ، وهو هدف لم يعد وارداً لأن حجم الاحتياطي الآن يزيد عن الحد الضروري.

وخامسها أن خدمة الديون الخارجية في موازنات السنوات القادمة تشمل رأس المال والفوائد ، خلافاً للديون الداخلية حيث تقتصر على الفوائد ويمكن تدوير رأس المال.

لن تسقط السماء إذا أضافت وزارة المالية 500 مليون دولار إلى مديونية الأردن الخارجية ، ولكن خطوة كهذه لن تحسب في الجانب الإيجابي ، حتى لو كان بعض مقتني السندات أردنيين.

(الرأي)




  • 1 محمود الحيارى 24-06-2010 | 01:10 PM

    نشكر الاقتصادى الكبير على مقالتة المعنونة هل تصدر الحكومة سندات بالدولار؟ونرى انة أن الاوان للانصراف كليا عن الاقتراض الداخلى والخارجى معا والتوجة كليا نحو الاعتماد على الذات،والمسألة بحاجة الى بعض التروى والصبر وحسن استغلال الموارد المتاحة وتعظيم الانتاجية باسخدام الوسائل الاكترونية الحديثة للانطلاق نحو التنمية المستدامة وتحقيق معدل نمو اقتصادى يتناسب واحتيجاتنا وتطلعاتنا المستقبلية.نشكر عمون الغراء للسماح لنا بالتواصلعبر فضائها الكترونى الرحب.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :