facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الرسالة الثانية إلى مدير الأمن العام


أ.د عمر الحضرمي
26-06-2010 02:17 PM

تقول المواصفات العامة للدولة الحديثة، أنها تلك "الدولة" التي تؤمّن لرعاياها الأمن والأمان والاستقرار والعيش الكريم والاستقلال والمساواة وعدم الخضوع إلا للقانون. وهي التي تحمي لهم حقهم في المشاركة السياسية. عندها يتولد، بالضرورة، الانتماء الصادق، فيتنادى كل أهل ذلك البلد للدفاع عنه، وصون كرامته وعزته، وذلك لأنهم يحسّون أن أي حيف يلحق به سيؤدي، بالضرورة أيضاً، إلى تحوّلهم إلى عبيد وأقنان للآخرين، وهذا ما لا يرضاه "الإنسان" العاقل الكريم الشريف. وهكذا تتولد حالة من الثقة بين الوطن بكل مكوناته وبين المواطن بكل مفاهيمه وقيمه.

ولعل أول الخطوات التي سارت عليها الشعوب الحرّة والراشدة هي البحث عن المبادئ الصالحة وتنقيتها من الشوائب، ثم البناء عليها وتعظيمها، ولن يكون ذلك متأتياً إلا إذا فهم المسؤول معنى مسؤوليته وفهم المواطن معنى مواطنته.

أخي المدير،
لقد حضرتني هذه الأفكار كلها، وجاءتني متدافعة وأنا أغادر مكتبك الذي دعوتني إليه مجرد أن سمعت مني كلمة قلت لك فيها إن هناك مجموعة من الملاحظات لابد من التداول فيها. وهنا اسمح لي أن أخرج عن أوامرك وأن أتعمد تجاهل توجهاتك، بعدم رغبتك في التصدر في دوائر الإعلام وفضاءاته. وحرصك على أن تعمل دون بهرجة أو تزيين. وأظن أن رأي فيه من الصواب الشيء الكثير، لأن الإعلام أخذ دوراً كبيراً في صناعة سياسات الدول ورسم استراتيجياتها، خاصة ما تعلق بأمر اطلاع العامّة على ما يجري وبالتالي طلب مشاركتهم والسماح لهم بإسماع صوتهم للمسؤولين.

أخي المدير،
لقد سمعت منك الشيء المطمئن، واستطعت خلال الوقت القصير الذي قضيته بمعيتك، أن استشف أننا أمام مدير أمن عام يملك رؤية خارج إطار الذاتية والشخصنة. ولم تنسب إلى نفسك أي شيء بل بقيت مُصرّاً على أن ما بدأت به لتوّك، هي نتاج ما عمله الآخرون قبلك من بناة الأمن العام. فعلى هذه أشكرك لأنك بها ستدخل قلوبنا بعد أن تدخل عقولنا، والأولى أهم.

أخي المدير،
إن مفهوم الأمن العام، كما قرأته في أفكارك، هو أن يشعر المواطن أنه محفوف بالرعاية، وأن هناك أجهزة تحميه وتسهر من أجل أن ينام أطفاله ملء عيونهم. وتأخذ على يد المسيء حتى يعود إلى جادة الصواب والرشد.

كما فهمتُ منك أنك تمد يدك إلى كل فرد يريد مساعدة أو حماية، لذلك أعلنت عن بريدك الإلكتروني، وهذه ليست بالشيء القليل، فهي توحي بأن هناك فكراً جديداً للتعامل بين المسؤول وبين المواطن. ذلك المسؤول الذي قلتَ بأنه يجب أن يُسأل عما أوكلَ إليه من خدمة الناس.

كما فهمتُ حرصك على فتح باب التعاون مع مراكز الفكر السياسي والاجتماعي في البلد، لتقيم حواراً معها لأنك فهمت تماماً، معنى الأمن العام، ولمستُ أن لديك رغبة في أن يتحرك المسؤول نحو المواطن وأظن أنك التقطت هذه من نهج سيدنا عندما ربط الإزار وشد الوثاق وراح يجول الأردن من كل حدوده إلى كل حدوده.

أشكر لك همتك وتصوّرك وتأكد أنك ستجد الكثيرين منا يقفون معك وإلى جوارك وحولك حتى تتحقق رسالتك النبيلة.

آملاً أن نلتقي في الرسالة الثالثة والأخيرة.




  • 1 مواطن اردني 26-06-2010 | 02:32 PM

    يا اخي صراحة..؟

  • 2 معاني 26-06-2010 | 02:32 PM

    اي امن والله عندنا بمعان فستق فاضي

  • 3 محمد علاونه 26-06-2010 | 02:34 PM

    نعم شكرا لصاحب المقال د عمر وكلام جميل يصدر من حسين باشا المجالي - يدل على تواضعه واحترامه للاخرين والرؤيا المستقبليه -نعم هذا هو الشيء الصحيح وبكل احترام يقول انه سيتمم على ما بناه الذين سبقوه اتجاز على انجاز وهذا الاسلوب يجب ان يؤدي ويساهم في بناء الوطن وهذا يجب ان يتحلى به الجميع عند تغيير القيادات لان بلدنا والحمد لله بالف خير ونحتاج الى التغيير دائما لتكملة البناء على بناء واضافة افكار جديده تساهم في التطور والتقدم المنيع الامن

  • 4 كركي من الكرك 26-06-2010 | 02:35 PM

    حسين باشا المجالي ابن المرحوم هزاع المجالي ومرافق جلالة المرحوم الملك حسين ودبلوماسي وهو عسكري اردني تخرج من مدرسة الجيش العربي فمن الطبيعي ان يكون مثالا للانضباط والوطنية. للباشا الف تحية وفقك الله لخدمة الاردن تحت الراية الهاشمية

  • 5 قاريء 26-06-2010 | 04:24 PM

    بارك اللة بك يا دكتور
    ما دام عندك ايميل حسين باشا وتخاطبة اخي المدير ,لماذا لم ترسل الية مباشرة واترك عمون للغلابا مثلي رغم انةم ينشوروا تعليق لي ويشطبوا عشرة وسقف الحرية السماء اللة يبارك

  • 6 محمد - الطفيلة 26-06-2010 | 05:31 PM

    الله محيك ياحسين باشا , والله انك باشا ابن باشا وابن بلد واصول , وكل التوفيق انشالله

  • 7 مغترب 26-06-2010 | 05:42 PM

    ماذا تعنى الصراحه .

  • 8 ماهر 26-06-2010 | 06:48 PM

    كلمة حق هذا الرجل المناسب في المكان المناسب

  • 9 باسم الشرعة 26-06-2010 | 07:22 PM

    رغم عدم معرفتي فحوى الرسالة الا انني أشهد انك مدير امن عام بمعنى الكلمة كيف لا وانت من افنيت شبابك في خدمة الهاشميين عن كثب المشكلة يا باشا ليس في الكبار مثلك المشكلة في الرتب الصغيرة التي لم ولن تفهم رسالة الامن العام التي همها الاول احترام انسانية الانسان وليس التهديد والوعيد با لحبس والمخالفة وما الا ذالك
    شكرا سيدي وادام الله عليك الصحة والعافية

  • 10 حسن الرقاد 27-06-2010 | 03:05 AM

    والله اليوم 26 \6 شرطى ساعدنى في الاصطفاف ودخلت المحل ما فيه دقيقه والا شرطي ثاني يقوم بتحرير مخالفه بسيارتي هذا هو مفهوم الامن الشامل

  • 11 مهند السرور 27-06-2010 | 03:43 AM

    اخي الدكتور عمر اشكرك على طرحك الجميل وتبقي ابن الاردن الذي يعمل بكل جد ومثابره
    وعطوفة مدير الامن العام انت تبقي تعمل كما عرفك ابناء الاردن ان تعمل ولا تنتظر من احد ان يثني عليك وعرفناك انك لا تحب الاضواء كما كان معالي امجد وايمن العمل بدون البهرجة والتزلف كيف وانتم ابناء هزاع وتخرجتم من مدرسة الهاشمين

  • 12 سالم عودة 27-06-2010 | 03:47 AM

    اصبحنا نشعر بالتغيير الايجابي عمليا نحو الاحسن بعد ان باشر الباشاعملة كمدير للامن العام نحن مع احترام القانون من المواطن وتطبيق القانون بشقية الحرفي وروح القانون من رجل الامن دون استقواء لطرف على الاخر المواطن ابن لهذا البلد والشرطي ابن او اخ او قريب او معرفة للمواطن ومن الاردن ليس غريبا عنة

  • 13 محمد حمد البطوش 27-06-2010 | 05:22 AM

    حسين باشا نعرفة جيدا صاحب رؤية ثاقبة يافع الفكر المستنير وسيلمس المواطن التغيير الى الاحسن على يدية الكريمتان انة شبل ذاك الاسد ( هزاع) رحمة الله .

  • 14 منور خازر الخريشه 27-06-2010 | 09:58 AM

    تعليق رقم4 شكرا وأنا معك وبنفس كلماتك أقتبس
    وأكتب فتحيه للباشا

  • 15 اسماعيل ابو هلاله 27-06-2010 | 10:31 AM

    شكرا للاستاذ الدكتور عمر الحضرمي على هذا التوجيه و النقد البناء المقضصود منه رفعه امن الوطن المواطن على حد سواء .
    نحن مع احترام القانون من المواطن وتطبيق القانون بشقية الحرفي وروح القانون من رجل الامن مع الاخذ بعين الاعتبار الظروف .
    دون استقواء لطرف على الاخر فالمواطن ابن لهذا البلد والشرطي ابن او اخ او قريب او صديق او معرفة للمواطن ومن الاردن ليس غريبا.
    و اكرر شكري للدكتور عمر الحضرمي على هذه الرسال الطبية .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :