facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مطب صناعي


حلمي الأسمر
14-07-2010 04:35 AM

لا تكاد تخلو طريق في الأردن من مطب صناعي عشوائي أو مدروس(،) وللمطبات أشكال وألوان وأنواع ، فليس لدى دائرة المواصفات والمقاييس كما يبدو مواصفة محددة محددة للمطب ، وكل جهة تتولى وضع المطبات تفصلها كما تشاء ، وهذه الجهات متعددة ، فالمواطن العادي بوسعه وضع مطب أمام بيته ، ويمكنه أن يتوسط لدى المعني في الأمانة أو البلدية فيصرف له مطبا كرمى لعيونه ، والأمانة طبعا تضع مطباتها وكذا البلديات،.

إحصائيات أمانة عمان في عام قريب تقول أن هناك أكثر من 1400 مطب في مناطق الأمانة المختلفة ، المعلومات تشير إلى تطابق 1134 مطبا مع مواصفات ومعايير الأمانة ، في حين أن دائرة صيانة الطرق في الأمانة كانت في حينه تدرس إزالة 238 مطبا ، ما يعني أن هناك نوعا من العشوائية في انتشار وإنشاء المطبات ، علما بأن الأمانة هي الجهة صاحبة الاختصاص في تحديد الشوارع والتقاطعات والأماكن التي تتطلب وجود مطبات من غيرها ، كما ينص نظام الشوارع والطرق وصيانتها في منطقة أمانة العاصمة على أن الشوارع من اختصاص الأمانة وضمن أملاكها: أي أن أي "تغيير في الوضع الطبيعي للشارع" يجب أن تكون بترخيص منها ، ولكن من يلتزم بهذا الأمر ، سواء في العاصمة أو في البلديات الأخرى؟.

يؤكد أحد الأطباء أن المطبات الصناعية العشوائية تهدد صحة الإنسان وتصيب السائق بالتوتر العصبي ، مع أن الهدف الأساس من هذه المطبات هو ترشيد الحركة المرورية والإبطاء من السرعة عند منطقة المطب الصناعي ، الخطورة الأساسية متأتية من المطبات الصناعية العشوائية التي ينشئها الأهالي أو بعض الجهات المعنية التي لا يسبقها أي لوحات إرشادية أو تحذيرية عن وجود مطبات سواء بإشارة ضوئية ليلاً أو علامات إرشادية بتخطيط سطح الأرض بعلامات مميزة أو قطع معدنية عاكسة وعلى مسافة رؤية كافية للتحذير ، طبعا مفاجأة المطبّ للسائق تضطره إلى فرملة السيارة بعنف مما يؤثر على أجزاء المحرك وتفكيك أجزاء السيارة عند تكرار مثل هذه المطبات إضافة إلى ردة الفعل التي تصيب السائق من حيث إرهاقه وتصاعد الانفعالات النفسية والعصبية التي تحكم سلوكه على الطريق والتي يمكن ملاحظتها مباشرة بعد تخطّي المطبّ ، وبالتالي زيادة احتمالية ارتكاب الأخطاء ، وتكاثر حوادث السير،.

خسائر المطبات الصناعية ، ناهيك عن المطبات الطبيعية الناشئة عن عيوب الشوارع ، نفسية وجسدية ، وفنية تصيب المركبات: هدر كبير للأموال وربما الأرواح ، والسبب عدم وضوح سياسة وضع المطبات واختيار المكان المناسب لها والإعلان عن وجودها ، والاختلاف في مواصفاتها،.

كم تثير الأعصاب هذه المطبات على الشوارع ، فضلا عن المطبات الأخرى التي توضع في حياتنا كلها بشكل عشوائي أو منظم ومدروس ، كي تفقدنا أعصابنا ، وتصيبنا بالجنون،.
الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :