facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«رمانه وقلوب مليانه»


جهاد ابوبيدر
11-01-2007 02:00 AM

استغرب هذا الهجوم البرلماني العراقي على الاردن يوم أمس واتهامهم بأن العراقيين على المعابر الحدودية يتعرضون لمضايقات مهينة .. حتى ان بعضهم اي النواب العراقيين هدد الحكومة العراقية بأنها اذا لم تقم بأي اجراء فان على المجلس النيابي العراقي ان يتخذ مجموعة قرارات لصيانة حرمة العراقيين وبيدو ان هؤلاء النواب العراقيين نسوا او يتناسون الدور الكبير الذي بذله الاردن على مدار العشرين سنة الماضية وكان الرئة التي تنفس من خلالها العراقيون بعد ان ضاقت الارض بهم بما رحبت على اثر ثلاث حروب طاحنة فتح الاردن خلالها ذراعيه وقلبه وبيوته للاشقاء العراقيين كانوا خلال تلك الفترة يتقاسمون مع الاردنيين من شتى الأصول والمنابت رغيف الخبز في مؤاخاة تشبه الى حد كبير مؤاخاة المهاجرين والانصار.. حتى هؤلاء النواب انفسهم الذين يهاجمون الاردن ويعتبرون ان العراقيون يتعرضون للاهانة على الحدود الاردنية انهم انفسهم لا يجدون طريقا آمنا للسفر خارج حدود العراق الملتهبة الا الحدود الاردنية معززين مكرمين .. وهل نسي هؤلاء النواب ما حدث امس الأول عندما لم يجد الحجاج العراقيين غير الحدود الاردنية لتأمين وصولهم الى بيوتهم. وهل نسي هؤلاء النواب ايضا ملايين العراقيين الذين عاشوا وكثير منهم مازالوا يعيشون في الاردن آمنين مطمئنين يملكون ويتملكون يقودون سياراتهم وبعضهم حصل على النمرة الاردنية في دليل على ان لا فرق بينهم وبين الاردنيين. وهل نسي هؤلاء النواب مئات الالاف من العراقيين الذين نقلوا اعمالهم واشغالهم الى عمان بعد ان فقدوا الآمان ببلادهم بسبب ما تقترفه ايدي العصابات الارهابية الطائفية من جرائم. وهل نسي هؤلاء النواب ان الاردن اكتوى بنار الارهاب كانت اداتة عراقيين يحملون الجنسية العراقية ودخلوا الى الاردن بمتفجرات الموت وحصدوا ارواح عشرات الاردنيين والضيوف وما المشكلة ان يتم التشديد على الحدود في بعض المرافق حتى لا نقرص من نفس الجحر مرتين وهل اصبحت مشكلة ان نشدد الاجراءات على الحدود حماية لنا وللعراقيين انفسهم من اي محاولات تخريبية سواء هنا او هناك .. وهل نسي هؤلاء النواب انهم هم من يطلبون تشديد الرقابة على الحدود حتى لا تتفاقم المشكلة الامنية في العراق .. لا اعتقد ان نواب الائتلاف وزعيم عبد العزيز الحكيم نسوا هذا الأمر لكن هذا التصعيد من قبلهم تحت قبة البرلمان العراقي مقدمه لشيء اخر ورد كل شيء آخر .. يعني بصراحة القصة مش رمانه القصه .. قلوب مليانه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :