facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





انفتاح إيجابي على العالم


د. فهد الفانك
31-07-2010 11:21 AM

الاقتصاد الأردني مفتوح على العالم ، فالتبادل التجاري حر، ومجموعه أكبر من الناتج المحلي الإجمالي ، وتحويل العملات حـر دخولاً وخروجاً بدون قيود ، والأردن زاخر بالاستثمارات العربية والأجنبية ويرحب بالمزيد كما أن الأردنيين يستثمرون في الخارج بحرية ، والسياحة ناشطة بالاتجاهين.

هـذا الانفتاح على العالم يوحي للبعض بأن الأردن يجب أن يتأثر سلباً وإيجاباً بما يحدث في العالم أكثر من أي بلد آخـر. وهذا الأمر وارد نظرياً ، فالأردن ليس محاطاً بأسوار تصد التيارات العالمية عنه.

لكن ربط الأوضاع المحلية بما يحدث في الخارج أمر مبالـغ فيه كثيراً ، صحيح أن الاقتصاد الأردني يتأثر بما يحدث في بلدان الخليج العربي ، ولكن تأثره بما يحدث في وول ستريت أو في اليونان محدود للغاية.

الاقتصادات الخليجية التي نتأثر بها ليست مأزومة ، فسعر البترول مثالي ، وقد كانت القيادات الخليجية تعلن أن السعر المناسب لبرميل البترول هو 70 إلى 75 دولارا ، وهذا ما حصل. اقتصادات الخليج اليوم في حالة نمو إيجابي ، والطلب على الكفاءات الأردنيـة للعمل في الخليج في ازدياد ، وكذلك حوالاتهم المالية.

هذا لا يعني أن الأردن لم يشـهد حالات شـد وجذب في ميادين مختلفة ، وأنه لم يتعرض لعدد من الصعوبات التي نسميها تحديات ، ولكن معظم السلبيات التي شهدها الاقتصاد الأردني خلال السنوات الأخيرة كانت إنتاجاً محلياً وليس مستورداً.

على العكس من ذلك فإن التأثر بما حدث في الخارج كان إيجابياً في مجمله ، فانخفاض كلفة المستوردات بنسبة 15% ، وانخفاض فاتورة البترول المستورد ، إلى النصف لم تكن أموراً سيئة.

الأردن جزء من هذا العالم ، وتأثره بما يحدث في الخارج ليس من الضروري أن يقع في باب السلبيات ، فحسن إدارة الأزمات يحولها إلى ُفرص ثمينة يجب اهتبالها ، ومصائب قوم عند قوم فوائد.

الاقتصاد الأردني نما في الربع الأول من هذه السـنة بنسبة 5ر3% ، ومن المتوقع الإبقـاء على تقديرات النمو خلال هذه السـنة بأكملها عند مستوى 4% بالأسعار الثابتة. وإذا كنا لا نستطيع التأثير على مجرى الأحداث في العالم فإن لنا قـدرة واسعة على التأثير على مجرى الأحداث محلياً ، وتوجيهها بالاتجاه الإيجابي.
الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :