facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العباسيون الجدد


احمد ابوخليل
01-07-2007 03:00 AM

ظل خصوم الرئيس الفلسطيني الراحل عرفات يسمون المقربين منه 'عرفاتيين' وكانوا عادة يقصدون بذلك توجيه شتيمة, ورغم محبة هؤلاء لزعيمهم وتمسكهم به إلا أنهم لم يكونوا يرتاحون للتسمية, ولم أسمع أحداً غير جبريل الرجوب ذات مرة على شاشة التلفزيون يقول: نعم انا عرفاتي.بعد وفاة الرئيس ووصول عباس الى السلطة توقف استخدام التسمية كشتيمة, وذلك ببساطة لأن عرفات رحل من دون ان يترك لخصومه فرصة الاستمرار باعتبار الولاء له والانتساب اليه شتيمة, وحلت محل تسمية 'عرفاتي' تسميات أخرى للاشارة الى نفس المجموعة مثل 'من كانوا محيطين بعرفات' أو 'أنصار عرفات السابقين' أو 'المقربين من الرئيس الراحل'.. وهكذا.

احتار الجميع بعد وفاة الرجل, قسم منهم استعجل وراح يدعي أن من كان مع ابو عمار فهو بالوراثة مع خليفته, أي أن من كان 'عرفاتياً' هو بالضرورة 'عباسي' وإن لم يستخدم احد هذه التسمية لأسباب متنوعة بعضها يتعلق بالجانب الشكلي للتسمية بالنظر لدلالتها في التاريخ, وبعضها يتعلق بالجوهر أي بانتفاء المقارنة الايجابية بين مواقف الرجلين, وخاصة عند التذكير أن عباس كان لغاية الأسبوع الأخير من حياة عرفات خصماً بل ومبعداً الى حد ما.

اليوم نلاحظ بعض الحراك في الظاهرة, فهناك جزء خاص من العرفاتيين السابقين تعززت صفوفهم بغير العرفاتيين يتحركون معاً, والأمر متروك لابداعات الشعب الفلسطيني كي يعثر على تسمية مناسبة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :