facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"هل لا زلنا بحاجة لمجلس نواب؟"


16-08-2010 02:48 PM

ليس سؤال جاهل ولا سؤال عالم ، بل هو حصيلة تساؤلات على المرء أن يفكر فيها ، لا لإنتفاء الحاجة له بل لخلق حالة جديدة قد تخرج علينا برؤية ، قد تبدو مستحيلة ، لمجلس نواب من الطراز الرفيع ، لا وجود فيه للتنابل ولا للسحيجة ولا للقبضايات والتجار و أبناء البزنس السياسي ومهربي السياسات والأجندات .

عندما تقرر إجراء إنتخابات عامة عام ١٩٨٩ كان مزاج الدولة آنذاك قد تغير بالنسبة للحركة الإسلامية فانفتحت عليهم وتركت لهم خيار الدخول في مجلس النواب _ _ وفي المقابل إنقلبت دولة ذلك الزمان على رجالات الزمان نفسه ، فتغيرت الحسابات وانكفأت الولاءات وخرج من اللعبة عدد من الرموز الذين كانوا طيلة عقود ماضية يعدون كالجبال الشوامخ التي لا تحيد ولا تميل أمام عواصف الأيام .

ذات مساء يودع ثمانينات القرن المنصرم ، جاء الراحل الكبير المرحوم عاكف الفايز الى بيت والدي ، متعه الله بالصحة ، الذي جمع له " الاجواد " يومذاك وقدم ابو فيصل رحمه الله شرحا لأسباب نيته الترشح ، وأبسطها أنه كان الرئيس السابق لمجلس النواب ورئيس الإتحاد البرلماني العربي لسنوات طويلة ، وبعد مداولات نصحه والدي " خالد الظاهر الذياب " الذي عرف وخبر دهاليز سياسة ذلك الزمان ورجالاته ، نصح عاكف بأن لا يترشح للنيابة ، لسبب بسيط فعاكف كان أكبر قدرا وزعامة ومكانة من مقعد نيابي ، وحزبه من أكبر الأحزاب ، إنها قبيلة بني صخر ، حزب الدم والقربى ، وهي التي حمت عبر عقود طويلة الجبهة الشرقية للأردن حسبما يوثق التاريخ الأردني المسكوت عنه ، ولكن " أبا فيصل " أبى إلا أن يستمر في ترشحه حتى آخر ناخب ، فما كان من الجميع إلا إحترام خياره والوقوف معه ، ولكن ماحدث أن مزاج الدولة كان قد تغير كما ذكرت وطاح عدد من الرجالات على مذبح حبكة سياسية لم يقف عندها كثير من الناس ، فالزمن حينها لم يوفر الكثير من المعلومات عما يدور في أروقة الحكومات ، ولم يخرج أسم عاكف الفايز ضمن قائمين الناجحين ، رغم وقوف أبناء "حزب الدم " معه إلا قليل منهم ، وانشغلت الصحافة العربية بحادثة ' الإزاحة' التي تعرض لها أسم أكبر زعيم سياسي عشائري وشيخ مشايخ القبيلة القوية آنذاك ولم تغير النتيجة من شخص الرجل أو مكانته . .

لم يكن ' ابوفيصل ' وحده في تلك المحنة فقد كان المرحوم عبدالوهاب المجالي رجل الدولة البارز وابن الكرك الشماء قد ترشح هو أيضا لانتخابات ٨٩ التي يبدو أنها جبّت ما قبلها من زعامات وطنية وذات الإزاحة واجهها عبدالوهاب الذي خدم الأمة وحافظ على الدستور وقام بالمهمات الموكولة إليه بأمانة ، وهو الذي كان أحد أمتدادات الزعامة السياسية في صورتها الجنوبية التي شكلت الخارطة السياسية الأردنية في سنين الأزمات العاتية .

لم يدرك المرحوم الشيخ فيصل الجازي ، شيخ مشايخ الحويطات وعضو مجلس النواب الأسبق حينها ، عظم مكانته لأنه كان متواضعا ، فقد قام الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه بزيارة الى مضارب الحويطات ، وإلقى كلمة ردد فيها اسم الشيخ الجازي ثلاث مرات بوصفه شيخ مشايخ الحويطات ، الشيخ فيصل رحمه الله أصر و خاض ذات الموقف ولقي نفس النتيجة فلم ينجح في الوصول للعبدلي كما ظهر ،و كما واجهها عدد من الزعامات الشعبية الأردنية ، ورجالات الوطن والدولة من أعمدة هذه الأرض التي كانت تخاف على رجالاتها وتحفظ النسل السياسي والقيادي الوطني النظيف . .

اليوم وبعد عقدين من أول مجلس أخرج للأردنيين بدراما جديدة ، يبدو أن كثيرا من أهل السياسة والقيادة لا زالوا يعيشون في عقلية نهاية الثمانينات التي كانت مخرجاتها السياسية صعبة جدا فالإنتفاضة وبروز أسم حركة حماس وإعلان الدولة الفلسطينية في المنفى وإعلان الأردن فك الإرتباط مع الفلسطينيين ثم احتلال الكويت وبعدها حرب الخليج ضد العراق ، كلها أسست لاتفاقية ما سمي بمعاهدة السلام وعاد مزاج الدولة للبحث عن أسماء ثقيلة لتشارك في أخطر مرحلة معلنة في تاريخ الدولة الاردنية وهي معاهدة وادي عربة ، وكان الجميع يتطلع الى نهاية حقبة مملة تباعدت خلالها العواصم العربية عن بعضها البعض ، وكان الأردن كعادته في مرمى النيران الصديقة والعدوة ، والشعب يطحن على ضرسه ليشبع نفسه ، والطبقة السياسية تتقالب كفصول السنة .


أذا ما فائدة الحديث التاريخي السابق ، إن لم يقرأ المشهد كجملة واحدة ، فالمسألة الديمقراطية تراجعت الى ماخلف ١٩٨٩ والقانون الجديد قانون لم يغير أي شيء للأفضل وليس به أي تطوير أو انعتاق من الرق السياسي ، أو يشجع على الممارسات الحرة كما يصفه من فهمه حتى الآن وأنه جاء ليعطي كوتا الأردنيين من أصل فلسطيني أربعة مقاعد إضافية في ثلات محافظات ، ويزيد عدد النساء عبر نظام كوتا متخلف ملتوٍ يناقض الأعراف الديمقراطية والفطرة التنافسية عند البشر ، وأبقى على كوتات البدو والمسيحيين والشركس والشيشان وكأننا لانزال في زمن الإحتلال الإنجلوساكسوني والإسباني لأمريكا لنحصل على محميات للسكان الأصليين تخُرج لنا من بطونها طبول تقرع لا يُسمع منها ما ينفع ، ثم قسّم المقسّم وبعثر الدوائر ، فمن المستفيد ؟ هل كل ذلك التمييع للشخصية السياسية وتحييد العقل الوطني القومي يصب في مصلحة الوطن ؟ وهل هذا يدعونا للفرح بمجلس سيأتي ، أم سنبكي على مافات أم أن وجوده وعدمه سيان ؟!

اليوم يبدو أن الموازين اختلت ، والرجالات مستعدة لفعل أي شيء لتبقى مرضي عنها من كل الجهات ، حتى وإن كان ذلك على حساب مصلحة الوطن والشعب ، وبدل أن يؤسس أهل الزعامة السياسية الشعبية منها والرسمية لمدرسة سياسية وطنية تبقى تنتج زعامات سياسية وأصحاب فكر و أهل رأي ومشورة صارمة ، أصبح الأعمى يجاهد لفقء عين الأعور ، و أمست رجالات الدولة في كل المحافظات الذين يعقد عليهم الرجاء ليبقوا حبل وصل ما بين الطبقة الشعبية المسحوقة والطبقة الحكومية المتعالية ، يريدون الإستئثار بكل مقعد يمرون عليه في أي طريق يسلكونه ، حتى وإن كان مقعد مُقعدين أو مقعد خشبي متروك على رصيف الشارع ليستريح عليه منتظر حافلة النقل العام المتأخر دائما .

بعد سنين طويلة من العمل البرلماني ، لا يزال المرشح ينكفىء على الحارات والقرى والمدن ، ليستجدي الناخب ويقبّل رأسه نفاقا ، ولا زال الناخب يبحث عن مرشح دسم ليبتزه ، ولا زالت نظرة الناس لمرشحيهم للمجلس الثالث في الألفية الثانية نظرة ابن العم وابن العشيرة وابن المعونة وابن الدكانة وابن المال ونواب الواسطات وتوظيفات الفئة الثالثة والرابعة ، وقلما نجد من يبحث عن ابن الوطن ، وابن المدارس السياسية والفكرية الوطنية ممن لا تأخذهم في الحق لومة لائم ، ولا يحركهم مسئول ما كما تحرك السيدة العجوز مقاعد الخشب في شرفة بيتها البارد بحثا عن دفء الشمس .

وتبقى الحكومات تنتج أفلامها وتختار ممثليها ، وترشح شخوصها لكتابة نصوص مسلسلات ذات أجزاء وحلقات لا تكتمل ، يشاهدها الناس بعد عناء يومهم ، ولا يدرون ماذا يدور خلف الكواليس ، لذلك إن بقي الجزء الوحيد الظاهر من الصورة الانتخابية كما هو الآن ، فإن الحوار المقطوع بين الفعاليات السياسية والمعارضة من جهة والحكومة من جهة أخرى ، سيكون فاصل إعلاني في الحلقة الوحيدة التي تملكها الحكومة لعرض مجلس النواب القادم ، والتي ستأتي بنواب تم الإعتناء بهم بعناية ليؤدوا أدوارهم وحواراتهم على طريقة أحفظ وتكلم ، لا فكر وقرر ، وسننام حتى خمسين سنة قادمة ونستيقظ لنجد أن هناك جداول ناخبين يتم الاعتراض عليها ، وأن أحفاد مرشحي هذه الأيام لا زالوا يدورون على الأقارب والمضارب والحارات والأحياء ، ويقرأون الفاتحة على أرواح الأحياء والأموات من أبناء شعبهم ، الذي سيكونون قد بدأوا للتو في العودة من رحلة الإغتراب في أصقاع العالم بحثا عن عمل وعيش محترم وفسحة أمل أو آخر مواطن قد رحل ، وتركها لثلاثين وزيرا ورئيس يخططون كيف يعيدونهم .

ترى لو قدر الله بقدرته وأعاد المغفور لهم بإذن الله جميعهم ممن حاولوا الترشح للمجالس النيابية السوابق ، ماذا سينصحون مرشحي هذه الأيام ، وهل سيعرفون كيف يفندونهم وعلى قائمة أي جهة سيقسمونهم ، أم أن القضية قضية أنا موجود .

بالأردني .. نريد رجالات وطن ، وإعادة إحياء الهوية الوطنية ، وإعادة تشكيل الشخصية الأردنية على أساس سياسي وطني يستشيرهم الناس ، ويرد لهم القول الفصل بناء على قوة الحق في منطقهم ، وليس أشخاص كأكياس الرصد الهوائي ، كلما استدار مصدر الريح استداروا معه ، حتى يتصدون لحكومات تتأنق بالحلل وهي تسير وسط فقرنا ، وصنع مسئولين و حكومات لا تتبادل النكات السمجة في مجالس عزائنا ، ولا سياسات كشواخص المرور ، تسمح وتمنع وتحذر فقط ، ومن فرط حفاظها علينا ترفع أسعار المحروقات كي لا نحرق أنفسنا وترتفع حالات الانتحار حرقا ، ولأن المياه مقطوعة دائما فلا خوف من الانتحار غرقا ، ويبقى الأمر سيان ، مادام هناك أشخاص مستعدون للانتحار السياسي بدعوى خدمة الوطن .. فلننتظر لنرى ما تخبؤه الأيام .

Royal430@hotmail.com




  • 1 ؟؟؟ 16-08-2010 | 03:13 PM

    أشخاص كأكياس الرصد الهوائي كلما استدار مصدر الريح استداروا معه!!!! هيك راح اكون معظم نواطير المجلس القادم وسلامتك يا الفايز

  • 2 حمزة المفالحة 16-08-2010 | 03:15 PM

    مقال اكثر من رائع وفعلا يحلل الحالة السياسية التي وصلنا اليها ...ولكن اين هم نواب الوطن في ايامنا هذه؟؟؟الم تقم حكومتنا الرشيدة بؤدهم في التراب !!الم يصدر بحقهم احكاما ...لانهم لا يجارون اشباه ...الذين يستخدمون مالهم السياسي للوصول الى قبة البرلمان!!! لك الله يا وطن وما اصعب ان يفقد رجال الوطن وما اشنع ان يمثل الوطن اشباه الرجال !!!

  • 3 ابن لهلوطن 16-08-2010 | 03:15 PM

    محرر ارجو النشر اذا انت لم تفهمها هناك من سيفهمها
    ""وين الكنافة؟؟ ما فب شي بالصحن!!
    وين الكنافة؟؟؟؟""

  • 4 أحمد العمري 16-08-2010 | 03:16 PM

    أعتقد أن الديكورات التجميلية لانتخابات مجلس النواب هي مطلب دولي حتى يقال أننا نمارس الديمقراطية وقد تم استغلال هذا الشكل التجميلي لتمرير أهداف سياسية بعيدة المدى وليس أدل منها "زيادة الكوتا للأردنيين من اصل فلسطيني وتقسيم الدوائر الهلامي" واذا رئيس وزراء سابق قد اعترف بتزوير الانتخابات السابقة فهل سيأتي يوم ويعترف فيه رئيس وزراء سابق بتزوير بلوي عنق ارادة الاردنيين بإخراج قانون انتخابات ودوائر وهمية واستحقاقات قانونية لتبرير حلول سلمية مستقبلاً؟؟؟ هذه تحاتج الى جرأة وأنا أرى أن هناك من يحاول تفكيك الدولة وإضعافها عبر ممارسات ترمي في النهاية لجعل الاردنيين هنوداً حمراً في ارضهم ويقال آن الآوان لتقرير مصير الاردنيين في بلدهم

  • 5 الجازي 16-08-2010 | 03:19 PM

    لعلم الاخ فايز ان الشيخ فيصل الجازي نجح في انتخابات 89 وحصل على المركز الاول ولكن لم يفوز في انتخابات 93

  • 6 زياد 16-08-2010 | 03:22 PM

    اخي فايز نحن المواطنون لم يعد يهمنا وجود مجلس نواب ولا حاجة لنابه لكن اقول بصراحة ان من يحتاج لوجود مجلس نواب هي الحكومه لاسباب كلنا يعرفها لذلك ةي من يرتب ويفصل

  • 7 اردني غيور 16-08-2010 | 03:25 PM

    والله كلامك صيحيح مئة بالمئة ،، نحن لا نريد مجلس نواب لعدة اسباب اولا مصاريف ورواتب النواب تزيد عب على ميزانية الدولة ، ونحن بغنى عنها لان وضع الميزانية لا يسمح ابدا
    ثانيا الغاء المجلس يوفر ما يقدر عن 15 مليون دينار سنوي وهذا يفيد البلد
    ثالثا الحكومة واي حكومة طبقت جميع قوانينها على مزاجها وعلى مزاج وزرائها ولا داعي للمجلس لا المجلس سوف يبدا في مشاكل اهم اعلم بها ،، مثل المشاكل الداخلية والتفرقة بين المحسوبية والواسطة
    رابعا اهدار الماة والكهرباء داخل المجلس والحكومة غير قادرة على توفير الكهرباء للمواطن وخاصة في ظل الانقطاع المتواصل في الصيف

    خامسا الحكومة تريد ان توفر مبالغ مالية من خلال قطع خدمة الانتر نت عن الموظفين ، لماذا لم تفكر الحكومة بان النواب ومكاتبهم والانتر نت والمصاريف هذه والرواتب يدفعها المواطن وليس الحكومة لا الحكومة تاخذ ضرائب والنواب يتم اعفاءهم من الضرائب ناهيك عن اعفاء السيارات من الجمرك التي تكلف خزينة الدولة ملايين الدنانير ،، لا نريد نواب ولا نريد مجلس

  • 8 فيصل الزطيمه - جرش 16-08-2010 | 03:43 PM

    لاحاجه لمجلس النواب بعد ان خرج عن ارادة الشعب واصبح مؤسسه من مؤسسات الحكومه ؟.

    بعد أن اصبح المرشح النائب ينظر الى مصلحته الشخصيه قبل مصلحة الوطن والمواطن .

    وبعد ان اصبح النائب نائب تشريع فقط .. وليس نائب خدمات .. وتحول مجال الخدمات الى عضو الاقاليم الذي استحدث حديثآ وسوف يصار قريبآ ؟.

    وبعد أن اصبح المواطن الناخب يلهث وراء لقمة العيش الكريم او العيش من قلة الموت ؟.. واصبح قربه وصلته مع النائب وقناعته به مصلحه شخصيه وقدره وغاية ماديه .. بغض النظر عن قدرته التشريعه ؟.

    وبعد غياب الرجال الرجال الذين ينطقون الحق ولا يمنحون الثقه لمن لا يستحق ؟.

    وبعد حالة الفقر والجوع والاستياء التي تعم على ما نسبته 80 % من المواطنيين ؟.

    وبعد ان تتكرر الوجوه البرلمانيه نفسها وعدم تجددها بدماء أكثر حيويه وغيرة على مصلحة الوطن ؟.

    وبعد ان اصبح النائب موظف لدى الحكومه وينفذ ويمرر قوانينها ومطالبها .. متناسي شعبه ومواطنيه وأهله ومحبيه والهدف الذي وصل فيه الى قبة البرلمان ؟.

    وبعد هذا كله والكثير غيره .. فأننا فعلآ ليس بحاجه الى مجلس نيابي .. وعلى الدوله استحداث بدل منه مؤسسه استشاريه حكوميه وفي النهايه جميع قوانينها نافذه .. شاء من شاء ؟.

    ومع الاحترام والتقدير للقلم السليط قلم الفايز ( القلم الفيصل ) كحد السيف في جميع القضايا التي تهم الوطن والمواطن الاردني ..
    ومن شابه أباه ما ظلم فنصيحت والدك متعه الله بالصحه ها أنت تقدمها من جديد .. لعل هدفها المصوب اليه يعي ما أنتى تعي !؟.

  • 9 جمال الدويري 16-08-2010 | 03:45 PM

    عزيزي ابن الفايز
    بعد التحية,
    لقد قلتها بعظمة لسانك, وانت الصادق, تمثيلية, مسرحية,وشخوص, وإخراج, ومكياج, وموسيقى تصويرية, وتراجيديا وكوميديا ومسخريجيا و...و...و...
    وما دام أن هناك بين ظهرانينا وممن يحسبون على الوطن وهمومه المثقلة لكاهله ومستقبله, شخوص لا يتحرجون ولا يخجلون حتى من أنفسهم وحريمهم وعيالهم, بلعب دور الكومبارس وحملة خشبة الكليكيت قبل المشهد التالي, ولم ينضج لديهم الوعي العام الذي يدفعك للكتابة والتصريح والتخوف, ويدفعني مع الكثير من أبناء الوطن الى وضع اليد على القلب مما هو قادم ولأننا نحب الزعتر الأردني والخبيزة أكثر مما نعرف ونميل الى الكافيار الروسي أو الفارسي, فإننا نواجه أم المشاكل في وطننا الحبيب العزيز قد تستعصي طويلا على الحل.
    وما دام سمير هو .....هذا العصر في بلدنا, وسوزان كابيتال, صاحبة السياحة وحاملة هم الأردن, فلا بارك الله بالكومبارس الأردني ذكرا كان أو أنثى.

    حمى الله الوطن

    جمال الدويري

  • 10 The new jordanians 16-08-2010 | 03:46 PM

    تحية للكاتب الاردني المبدع فايز الفايز!
    -وتبقى الحكومات تنتج أفلامها وتختار ممثليها ، وترشح شخوصها لكتابة نصوص مسلسلات ذات أجزاء وحلقات لا تكتمل ، يشاهدها الناس بعد عناء يومهم ، ولا يدرون ماذا يدور خلف الكواليس ، لذلك إن بقي الجزء الوحيد الظاهر من الصورة الانتخابية كما هو الآن ، فإن الحوار المقطوع بين الفعاليات السياسية والمعارضة من جهة والحكومة من جهة أخرى ، سيكون فاصل إعلاني في الحلقة الوحيدة التي تملكها الحكومة لعرض مجلس النواب القادم ، والتي ستأتي بنواب تم الإعتناء بهم بعناية ليؤدوا أدوارهم وحواراتهم على طريقة أحفظ وتكلم ، لا فكر وقرر ، وسننام حتى خمسين سنة قادمة ونستيقظ لنجد أن هناك جداول ناخبين يتم الاعتراض عليها ، وأن أحفاد مرشحي هذه الأيام لا زالوا يدورون على الأقارب والمضارب والحارات والأحياء ، ويقرأون الفاتحة على أرواح الأحياء والأموات من أبناء شعبهم ، الذي سيكونون قد بدأوا للتو في العودة من رحلة الإغتراب في أصقاع العالم بحثا عن عمل وعيش محترم وفسحة أمل أو آخر مواطن قد رحل ، وتركها لثلاثين وزيرا ورئيس يخططون كيف يعيدونهم .

    -يسلم ثمك وقلمك يا اصيل فهذا هو زبدة الحديث ومربط الفرس, ثلاثين هابط بالبرشوت من وزير ورئيس من العلماء النوابغ المتمرسين يكفون الوطن والشعب عن مجلس النواب والاعيان وغيرهم من دواوين الدولة.
    -اما العشائر الاردنية الاصيلة التي ضربت جذورها بعمق الارض والتاريخ وحمت الاردن واهلة شرقا وغربا وبنت منابر ووضعت وثبتت المقاعد للمحلوقة روسهم لم يعد لها وزن على الخارطة السياسية والاقتصادية وان ما ترمي بة الدولة من فتات المناصب البعيدة عن صنع القرار والوظائف في الارياف والبوادي الاء تقليد وسياسية لتغطية على ما يطبخ في الكواليس والمخفي اعظم.

  • 11 Hazem 16-08-2010 | 03:46 PM

    والله طلبك الاخير "نريد رجالات وطن، وليس أشخاص كأكياس الرصد الهوائي ، كلما استدار مصدر الريح استداروا معه" صعب جدا تلبيته وانت نفسك ذاكر السبب "حتى يتصدون لحكومات".
    يعني انت لو رئيس حكومة بتجيب حدا يوجعلك راسك ولا "بشر" اتهز روسها وتقول "ااااه".
    لما الحكومة تقدر تتحمل الديموقراطية بنسوي مجلس نواب اما الان فيسلم ثمك مابدنا مجلس لانو مارح يكون له موقف.
    يارجل الوطني لحقوق الانسان ليس له موقف وبدك يكون نواب البزنس وعطاءات سكن كريم لهم مجلس؟

  • 12 بشار 16-08-2010 | 03:53 PM

    انت يا فايز والمتقاعدين العسكرين اشرف الشرفاء

  • 13 اردني غيور 16-08-2010 | 04:00 PM

    تحية وطنية اردنية صادقة
    اخ فايز نتمنى ان تكون كل مقالاتك خطب لايام الجمع في المساجد ونشيد صباحي في المدارس
    كثير من الوزراء والوزارات السابقة لايوجد عندهم انتماء لهذا الوطن ولايهمهم مصلحة الشعب فما بالك من مجلس نواب على شاكلتهم
    نعم وجود مجلس نواب من عدمه سيان
    هل يعقل شخص مدعوم ....... بسبب امواله ان يترشح او يمثل فئة من الدائرة ......
    اتحدى ان كان بعض الوزراء يعرف القرى الاردنية اويعرف اسماء العشائر الاردنية
    اخ فايز نحن الدولة العربية الوحيده التي نشعر نحن السكان الاصليين اننا في بلدنا اقلية ومهمشين

  • 14 عواد 16-08-2010 | 04:11 PM

    اخي فايز نحن لسنا بحاجة لمجلس نواب ولكن الحكومة بحاجة حتى تجد لنفسها من خلاله نوعا من الشرعية

  • 15 16-08-2010 | 04:22 PM

    يا عزيزي نحن لسنا بحاجة إلى مجلس نواب ذلك أن الحكومات تسير ماتشاء من القوانين سواء كان ذلك بوجود المجلس النيابي أو عدم وجوده.
    إلا أن اهمية المجلس تكمن في إظهار الأردن بمظهر ديمقراطي أمام الغرب المتحضر .

  • 16 ألوو 16-08-2010 | 04:22 PM

    يا عزيزي نحن لسنا بحاجة إلى مجلس نواب ذلك أن الحكومات تسير ماتشاء من القوانين سواء كان ذلك بوجود المجلس النيابي أو عدم وجوده.
    إلا أن اهمية المجلس تكمن في إظهار الأردن بمظهر ديمقراطي أمام الغرب المتحضر .

  • 17 بني حسن 16-08-2010 | 04:24 PM

    الله يرحم عبد الوهاب المجالي رجل من رجالات الوطن الصادقين المخلصين المنتمين للوطن وقد خدم الوطن بكل صدق ونزاهة نتذكر شخصيته المتواضعة الكريمة الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة يارب

  • 18 خلف الحلبا الحمّاد 16-08-2010 | 04:26 PM

    وعاد مزاج الدولة للبحث عن أسماء ثقيلة لتشارك في أخطر مرحلة معلنة في تاريخ الدولة الاردنية وهي معاهدة وادي عربة .

    اشكرك استاذ فايز الفايز على هذا المقال الرائع الذي شخصت به الحاله خير تشخيص ، وقد قمت بأقتباس الفقرة اعلاه من مقالكم التي تتطابق الوضع الحالي تماماً.

  • 19 بلقاوي 16-08-2010 | 04:41 PM

    الحكومة بحاجة الى مجلس نواب يباع ويشتري على حساب المواطن ويتم تنفيذ القانون التي هي تريدة طبعا الحكومة وامام المواطن المجلس تم الموافقة علية وانتم انتخبتم المجلس حتى تجد لنفسها من خلاله نوعا من الشرعية،، هلا عمي ارجو المقاطعة ،،ناقصنا مصاريف زيادة على الشعب وشكرا يا فايز

  • 20 حسان سلطان المجالي 16-08-2010 | 04:42 PM

    لكل زمان دولة ورجال ،،
    نعلم يا صديقي ان ازدهار الازمان او انحطاطها مرهون بمواقف رجالها ،، ونعلم ان التاريخ يحمل في طياته مواقف واحداث صنعت من رجالاتها نجوم في سمائها ، فخلدت اسمائهم في ذاكرة الزمان والمكان وترددت افعالهم كنبراس بالرغم من حالات البؤس والفقر والحاجة في تلك الايام ، ونحن في هذا الوطن لا زلنا نذكر ونترحم على اسماء رجالات مضوا بأجسادهم لكن خصائصهم واعمالهم بقيت ، فمن هولاء المفكرين الوطنيين والقادة السياسين والجنرالات العسكريين وغيرهم ،، وبتنا نعلم ان ما ميزهم في زمانهم هو ان كل واحد منهم كان يحمل وبكل المواصفات (صفة رجل دولة) ،، ورجل الدولة هو الشخص القادر على صناعة تاريخ وطن من خلال القرارات الصعبة التي يتخذها في الوقت المناسب لأنقاذ الوطن ،او من خلال ايجاده للمشاريع الاستراتيجية ذات النفع العام التي تبقى للوطن ولأجياله القادمة .
    مفهوم الدولة يا صديقي وابن عمي مرتبط ارتباطاً وثيقا برجالاتها ، و بين تراكمات ونوعيات الرجالات اليوم ،، فإن من يتصف (برجل الدولة) هو الشخص الذي يجب ان يتصف بالخبرة في ادارة شؤون الدولة من كافة جوانبها، وبالمعرفة التامة لأشكال وأحوال ومشاكل وهموم وتطلعات المجتمع الذي وجد لخدمته ، وأن تكون لديه القدرة العملية والخبرات العلمية في ان يكون اداة وصل بين كل ذلك وبين الدولة وخططها وبرامجها ذات الطابع الاصلاحي ذو النفع العام متى كان نائباً في السلطة التشريعية ، لإن نجاح عمل المؤسسات في الوطن وتناسقها معاً لا يكون الا بتولي شؤونها رجالات لهم خبرات عالية ومتميزة في ادارتها وتصريف شؤونها ، عمادهم بذلك إحترام الدستور والقوانين في ايام المحن والرخاء ، ومتزينين فوق كل ذلك بروح المواطنة وصدق الولاء والانتماء .
    اعتذر على الإطالة ،، وادعو في هذه الايام المباركة ان يحفظ الله الوطن واهله وقيادته من كل مكروه .

  • 21 د. نايف العلوان الشرعه 16-08-2010 | 04:55 PM

    الفاتحه على روح المرحوم عاكف الفايز... والبركه بأبناءه واحفاده...
    اما بالنسبة الى مجلس النواب.... فنحن بأمس الحاجة الليه.. لا لشئ ....وانما ليصرف الفائض من موازنة الدوله عليهم...

  • 22 د. نايف العلوان الشرعه 16-08-2010 | 04:57 PM

    الفاتحه على روح المرحوم عاكف الفايز... والبركه بأبناءه واحفاده...
    اما بالنسبة الى مجلس النواب.... فنحن بأمس الحاجة الليه.. لا لشئ ....وانما ليصرف الفائض من موازنة الدوله عليهم...

  • 23 عيسى 16-08-2010 | 05:07 PM

    مع تقديري واحترامي للجميع فنحن لسنا بحاجة لا الى مجلس النواب ولا حتى لحكومة . بما ان الحكومة والبرلمان يجب ان يكون فيهما رجال ( واعني رجال وليس ذكورا) من اولئك الذين ان قالوا فعلوا .

  • 24 عايد خزاعله 16-08-2010 | 05:07 PM

    تذكرت وانا اقرأ المقالة أبيات شعرية ارتجلها شاعر في البرلمان الكويتي بحضور بوش الأب ويقول مطلعها :

    يا بوش منت بوش انت اسمك كحيلان !!!!!
    وصفق بوش ومن معه طويلا

    هذا زمن البوشات والبوشتات لا الباشاوات
    فهم لا يفرقون بين كحيلان وسنيحان

  • 25 طفران 16-08-2010 | 05:08 PM

    يا ريت يوزعوا تكاليف الانتخابات ورواتب النواب على المعلمين والموظفين هيك احسن
    بلا نواب فيهم وبلاهم ماشي الامور

  • 26 16-08-2010 | 05:13 PM

    الجواب : لا نحتاج لمجلس نواب الذي هو سبب في زيادة طفر المواطنين

  • 27 Just add water 16-08-2010 | 05:43 PM

    والله تعالى اعلم ان المرحله القادمه ستنطوي على ابعاد سياسيه خطيره اهمها القضيه الفلسطينيه و استياء الحكومه من عدم ترشح الحركه الاسلاميه ليس نابع من حب الحركه ولا حتى الغيره على الوطن و انما حتى يضفوا نوع من الشرعيه على المصائب القادمه.

  • 28 محمد 16-08-2010 | 05:46 PM

    أتمنى أن يلغى مجلس النواب لأن هذا سيوفر للخزينة مبلغ وقدره، ثم ما هي الفائدة التي جناها المواطن من المجالس السابقة، والله العظيم أن الأوضاع زمن الأحكام العرفية كانت أحسن بكثير من الآن .

  • 29 الرد على أردني غيور 16-08-2010 | 05:47 PM

    شو قصدك بكلمة" نحن السكان الأصليين " ؟؟؟؟!!!!
    يعني انتو أصلييين والباقي صنع الصين ؟؟؟
    يازلمه فكنا من هالسواليف ما جابلنا التايهه غير هالتفكير العرقي و العنصري !!!!

  • 30 فاروق العبادي 16-08-2010 | 05:49 PM

    العتب بقدر الامل ومقالك مرارة وغصه بهذا الاتجاه
    لكن يابن العم انقف متفرجين ونحن الطالب والمطلوب
    ان في هذا الوطن جيل لا يخشى بالحق لومة لائم فالوطن هدفهم والحق مطلبهم

  • 31 معترب أردني 16-08-2010 | 05:49 PM

    حفظ الله استقرار وأمن الأردن وقد أصبحت على قناعة أن في الأردن رجال أمثالك قادرون أن يقومو قي نشر النقد الهادف للإصلاح أرجو أن لا يذهب صوتك بعد الحصول على منصب وزاري أو ماهو مغري وحسب معرفتى المتواضعه فإن قبيلة الفايز عاشت على ثرى الأرن الخالد قبل الإسلام

  • 32 د بهاء الدين الخصاونة 16-08-2010 | 05:51 PM

    نحن في ازمة حقيقية وعلى كافة الصعد ولا بد من مراجعة جادة للوضع العام وايجاد حلولا لانقاذ الوطن

  • 33 Ahmad Shaher Alhmoud 16-08-2010 | 05:59 PM

    The article is confused and complex. Maybe I have lost touch with Arabic. I agree Parliament is a waste of our resources and money. Main reason is we do not have mature pragmatic political parties. Regardless of the date or personalities of substance and honour. The Jordanian people are in good shape, the young generation is fine and we must trust them. Have faith in their ability.
    The state of our economy is poor, we do not have many resources, we struggle for water, and this does not help.
    I think Jordan can only be governed by the king and his appointed government , I am sorry to say that democracy is not an important issue at this stage , the people need to have more political awareness ,This will give birth to viable political parties who have vision and objectives, who then can appoint leaders that aspire to lead and govern. Jordanians can then elect a leader on such basis, leaders need to be made accountable to the King and his subject.
    We are a long way from this reality, but we need it to be borne to move forward and join the democratic world

  • 34 مارق طريق 16-08-2010 | 06:12 PM

    تقول يا عزيزي (بالأردني .. نريد رجالات وطن ، وإعادة إحياء الهوية الوطنية ، وإعادة تشكيل الشخصية الأردنية على أساس سياسي وطني يستشيرهم الناس ، ويرد لهم القول الفصل بناء على قوة الحق في منطقهم ، وليس أشخاص كأكياس الرصد الهوائي ، كلما استدار مصدر الريح استداروا معه ، حتى يتصدون لحكومات تتأنق بالحلل وهي تسير وسط فقرنا )

    واقول يا عزيزي (عندما تذهب لشراء حاجة غير موجودة يقول لك التاجر والله ما ينعز )
    هذه البضاعة التي تبحث عنها انتهت واكاد اقول انقرضت وما تراه بضاعة مقلدة،لا تحتمل الظروف البيئية والجوية وسرعان ما يصيبها العطب،وانظر من حولك لترى من كنا نظنهم رجالات، من اشبعوا الناس كذبا ودجلا وبادلهم الناس صفاقة ونفاقا، ...
    هذا الزمن زمن ابو الفهلوة وابوالعهر ومدبر حاله وواصل.
    يوم امس تواجدت في محكمة الجنايات الكبرى وقد تصادف صدور حكم على فتى بالافراج عنه بعد ان امضى عامين موقوفا وبمجرد صدور الحكم اخذ والده يصرخ فرحا باعلى صوته(حكومتنا اشراف ونحن ابطال الكرامة)واخذ يعيدها وهو يبكي فرحا سمعه المئات ،وادرك مغزاه العشرات، وبكى معه اثنان او ثلاثة
    نصيحةاخي فايز ان تستعمل مثلي اسم حركي فقد تتغيير الدنيا معنا كما تغيرت مع غيرنا

  • 35 ابو رمان 16-08-2010 | 06:30 PM

    لاخ فايز البرلمان الاردني غير فعال ولا داعي لتحميل خزينة الدولة اكثر مما تعاني انا اقترح بتحويل مقر البرلمان الى مدينة العاب للاطفال المسكين في الاردن حتى يكون لهم منفس ويتربو تربية بيئية افضل حتى نجد ان شاء الله جيل جديد لعلى وعسى يمكن ان يكون برلمان اردني فعال صاحب قرار ويتمتع بكل موصفات المواطنة والانتماء لهذا الوطن الذي قدم للجيع بلا حدود وهو بنتظار ان يقدم احد له ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    " حسبي الله ونعم الوكيل ".

    من جبال البلقاء

  • 36 متشائم من الوضع 16-08-2010 | 08:13 PM

    قبل ما نحكي بدنا برلمان ولا لأ. بدنا نعرف الى متى ستبقى حكومة الرفاعي على رقابنا؟؟؟؟وهل ستبقى الى موعد الانتخابات ام لا؟؟؟

  • 37 منذر العلاونة .وعالمكشوف 16-08-2010 | 08:37 PM

    اخي الفائز باخلاقك وكرمك ما يهمني هنا انني اتصلت معك عدة مرات من اجل المباركه لك ولاسرتك في بداية الشهر المبارك ..الا انني لم افلح .اما عن هذا الموضوع الاقل اهمية واقل اهميه وهو السوأل المطروح في عنوان مقالتك.
    هل نحن بحاجة الى مجلس نواب ..الجواب عليه اقول هنا واعبر عن رأيي الشخصي ..اذا كنت احب مرض السكري ..) احب اشي اسمه مجلس نواب ) خاصة في ظل حكومات تالي الزمن الغابره ..والمغبره هذه ولعدم استطاعتنا جميعا انتقاء نائب وطن محترم يكون همه الاول الاردن .عشنا وشفنا وجربنا .وكانت النتيجه ..كما تعلم ..مع كل الاحترام للشرفاء منهم ..الا انهم كانوا القلة القليله ..والاكثريه تجار المفرق والجمله ناهيك عن المقاوليين والمستثمرين فيه ! والذي او صلنا وجوعنا وعطشنا ( زلم يبقي في الوطن (سوى اخر شفه .في قاع كأس الوطن..مع هذا شربوها لوحدهم ..والبعض منهم يريد العوده ..لذاك الكأس الفاضي وبكل وقاحه ,رغم رائحته العفنه .التي لا زلنا نشتمها وفي ضل هذا الطقس (البارد جدا !!
    وكل عام وانت بخير فايز ..ووعدالحر دين وينك .

  • 38 ... الى غير رجعة 16-08-2010 | 08:48 PM

    البرلمان الجديد هو برلمان ................. والتي سيتم إعلانها لا حقاً

  • 39 16-08-2010 | 08:50 PM

    .....الكاذب قضى على الاردن من الجذور

  • 40 د. مفلح 16-08-2010 | 09:03 PM

    ان من يحتاج لوجود مجلس نواب هي الحكومه وذلك من اجل الشحدة وارضاء السيد الغربي

  • 41 محمد الصقر 16-08-2010 | 09:03 PM

    نصيحة لا يقولها الا الرجال يا بن فايز
    الله يرحم جدك الشيخ ظاهر الذياب اللي صارت كلماته امثال يتناقلها الناس لليوم ، قال ل.......... سويتنا مثل الفروة لما تبرد تحطنا على ظهرك ولما تدفى ترمينا عند الرجلين
    لن اذكرك بالشيخ ماجد العدوان زعيم البلقا ولكن ذكرت لك اسم زعيم من دمك ولحمك هو جدك ولا تنسى الشيخ مثقال الفايز عندما سجن القائد البريطاني في اسطبل الخيل ( البايكة ) في ام العمد
    يا ريت النصايح تنفع واعطيك الف جمل

  • 42 خالد البلعاوي الى اردني غيور 16-08-2010 | 10:12 PM

    تحية الى الاستاذ الكبير فايز الفايز.والى اردني غيور أقول له أن العديد من العشائر الاردنية لها امتداد جغرافي على اكثر من دولة عربية مجاورة,فكيف اذن ستصنف ابناءها هل هم أصليين ولا تقلييد؟يا خوي هو انت عارف جدك الخامس من وين اجا؟وبعدين يا ريت تعرفنا كيف نميز بين الأصلي والتقليد ؟.وبعدين لا تنسى أنو الهاشميون أتو موحدين لهذه الامة العربية.ولا تنسى انو نابلس اخت السلط والكرك اخت الخليل .وبنصحك لا دور على مراقع فقس وكون اكبر من هيك.ويا عمون الله يخليكي انشري فلربما ساعد أن نصبح اكبر من هذه الصغائر.

  • 43 د المراشدة 16-08-2010 | 11:58 PM

    الاخ فايز كل عام وانت بالف خير
    الحقيقة ان ما نحن بحاجة الية فعلا ونحن كشعب نستحق هذا هو الحرية والديموقراطية اولا وثانيا وثالثا ورابعا وليس ديموقراطيات العالم الثالث وهذا لاياتي الا بقرار حاسم لا رحعة عنة وليس منية من احد
    وسيادة القانون بحيث يتساوى كل من على الارض الاردنية ولا يبقى احد فوق القانون وبجدية
    الدستور هو مرجعنا وهو الذي يحكمنا ولعادة صياغتة بما يتلائم مع الجرية والديموقراطية والعدالة
    وشكرا لعمون

  • 44 أبوعزام - الامارات 17-08-2010 | 12:39 AM

    بصراحة انا ما بدي نائب ولد و في فمة ملعقة
    من ذهب بدي نائب درس مثلنا بمدارس الحكومه و درس بالجامعة على حساب ابوه مش منح
    بدي نائب لعب قلول و حفر الجورة بأيديه بدي نائب مر عليه يوم بس يوم فتح الثلاجة ما لقى اشي ياكلة راح اكل خبزة ناشفه مع شاي
    بدي نائب طير طيارة ورق و اول ما حط على الطيارة علم الاردن مش طول عمرة بطير فيرست كلاس.. بدنا ناس قلبها على البلد وروحهم معلقه فيها.

  • 45 خلف هجهوج الشرعة-الباعج 17-08-2010 | 01:02 AM

    عزيزي فايز الفائز باذن الله:
    اسمح لي بعدة نقاط

    اولا: بالنسبة لطلبك ""رجال وطنيين"" اقول لك والله اخر خلطة انتجناها بالسبعينات وهالحين المصنع مغلق بامر دفاع وطوارئ, ورح نحاول ان شاء الله نتفاوض مع تايوان او الصين لتزويدنا بروبوطات نسميها : الشيخ دحيلان الديجيتال و الشيخ اورنس البوربوبنت والشيخ خلف شيخ مشايخ الاتمتة والحوسبة والشفافيه والشيخ ارديعان شيخ مشايخ الشركاء الاستراتيجيين والشيخ عواد اللابتوب والشيخ كنيعان السوبر ستار والشيخ فليحان البرزنتيشن والشيخ دهيشان شيخ مشايخ الاصول والمنابت والشيخ جخيدم شيخ مشايخ اهل الطبل والزمر والشيخة هلالة الكوتا والشيخة مزنة شيخة تمكين المراة ......الخ

    ثانيا: جواب على سوالك هل نحن بحاجة لمجلس نواب اقول بان الحكومة بحاجة لهكذا مجلس لتضفي شرعية على ""دق اخر مسمار في النعش"" ....

    ثالثا: تقول بان القانون الانتخابي جاء ليزيد 4 مقاعد للاردنيين من اصول فلسطينية والصحيح هو انه جاء كبالون اختبار لقياس مستوى الضفط الجوي في العاصفة القادمة واذا مش مصدقني اسال محمد الشاكر هيو عندكو في عمون

    رابعا: انصحك تبحث عن رزقك بشغلة ثانية غير الصحافة لانك ببساطة تنفخ في قربة مخزوقة

    خامسا: الله يخلي النا سمير الرفاعي ويطول عمر عيالة يارب لانه من غيرهم مش عارفين مين بدو يستلم رئيس وزراء الاردن في المستقبل--الظاهر لو لاسمح الله ما خلفولنا عيلة الرفاعي رووساء وزراء --الظاهر رح نطرح عطاء تزويدنا بروبوط من كوريا من نفس الشركة اللي رح تصنع مفاعلات طوقان الله يحفظه من كل ذرة غير نخصبه ما تصلي عالنبي

    سادسا: انا بعرفلك طريقة تريحك من الهم --راسلني على ايميل ..

  • 46 مغترب من أبناء البادية الأردنية 17-08-2010 | 01:20 AM

    عزيزي فايز الفايز هيك شعوب بدها هيك برلمانات ,وأنا على قناعة تامةأن أبناء البادية اذا وصل السيل الزبى هم أهلها وحمى الله الأردن من كل مكروه

  • 47 أبن البلقاء 17-08-2010 | 02:02 AM

    لله دُرك يا أبن الأكرمين ورحم الله جدكم الشيخ البطل ظاهر ذياب الفايز (( الطويل )) رجل لا يعرفه غير الرجال لقد قابلته في عام 1976 وانا مع جدي وقال لي جدي أتدري من هو هذا الرجل فقال لي هذا الشيخ ظاهر الذياب أحفظ شكله يا وليدي وذهبنا للسلام عليه وكان معه حشد من رجالات البلقاء أذكر منهم الشيخ فلاح العابد والشيخ محمد منور الحديد وغيرهم الكثير خانتني الذاكره

  • 48 ابن البلقاء 17-08-2010 | 02:05 AM

    ارجو التصحيح ليس في عام 1976
    بل في عام 1967

  • 49 عبرة 17-08-2010 | 02:07 AM

    قال الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز هلاك العامة أي الشعب هي في عدم قدرة الخاصة أي الحكام في القدرة على الفرز والتحليل ولهذا السبب أوجد الغرب برلماناته فهل نحن هكذا?
    أليس الجوع كافر?.هل التبرج من مصلحة مجتمعُ بدويُ أصيل ذو حسٍ لايفهمه الغرب بالرغم من علمه وتقدمه?

  • 50 غدير الموت الدهمشي 17-08-2010 | 02:27 AM

    حكيك عدل لاكن عند الاردنيين دبابة عند 0000 بعير

  • 51 ربداوي / العقبة 17-08-2010 | 03:51 AM

    مجلس نواب....سأعطيك دليل على التزوير
    وزير حالي ترشح للانتخابات النيابية وكان معارضا قبل شرائه ........... الاثمان وهو ابن عمي بالمناسبة...وكنت عضو لجنة اقتراع بمدينتي وبنهاية اليوم صوتت انا واللجنة له احتراما لي حيث لم يكن لهم مرشحين ...7 اصوات وعند الفرز لم يكن بالصندوق صوتا واحدا له ؟؟؟؟؟؟

  • 52 خليفي 17-08-2010 | 06:44 AM

    انزل على الانتخابات يا فايز بانتخبك

  • 53 عمر / السلط 17-08-2010 | 07:00 AM

    اولا : ( ليس بالخيار وحده يحي الانسان )الحكومه ووزرائها مشغوله متذ قدومها في محاربه المواطن والتنكيد عليه من عمال المياومه الذين وجودهم سبب عجز الموازنه , وعندما حاولت الحكومه استرضاء الناس وكسب الشعبيه تدخلت بمنع تصدير الخيار , اي حكومه في العالم ثهثم بالخيار وغلاء اسعاره ومشاكل الاردن ومعبشه المواطن واحواله الاقتصاديه والاجتماعيه والسياسيه العويصه لا تهم الحكومه وتتركها للزمن لحلها.
    ثانيا : (التزوير بين مضمون ومعلن ) نسمع ان الحكومه تفاوض الحركه الاسلاميه للمشاركه بالانتخابات والحصول على 10 مقاعد والحركه تطالب ب 30 مقعد وكأن البرلمان القدم سيتم تزويره سلفا واعضائه سيتم تعيينهم من الحكومه الرشيده سلفا اذن لماذا الانتخابات والمصاريف التي لا لزوم لها والتعب للمواطن .

  • 54 هاشم المومني 17-08-2010 | 02:24 PM

    اخ فايز ارجو منك ان تتاكد من الاشخاص كأكياس الرصد الهوائي -ام اكياس من نوع اخر وانا متاكد ان الاكياس هي اكياس حولها كثيره

  • 55 اسماعيل الشوابكه المدينه الاعلاميه الاردنيه 17-08-2010 | 05:10 PM

    اشخاص كااكياس الرصد الهوائي كلما استدار مصدر الريح استداروا معه ....
    وانا شايف ان العاصفه ستقتلع اكياس الرصد ومن يستديروا معها ...الاردن بحاجه الى الرجال الرجال ليكونو رايات حق وعنفوان مغروسه في جلمود هذا الوطن يستديروا معها. ولا غيرها لانها الحقيقه. ليبقى الاردن شامخا كراسياته وقيادته

  • 56 مواطن شريف 17-08-2010 | 05:22 PM

    سيد الفايز: اذا كنت تريد فعلا قراءة المستقبل ال.... للدولة والشعب فلتقرأ التعليقات على مقالتك لترى عددا لا بأي به ممن يطالب بالغاء المجلس النيابي!!! بالله عليك هل تجد خيرا في دولة او شعب يتمنى أهله زوال مجلس النواب؟؟!!!
    مجلس النواب يعتبر خط المواجهة الامامية مع الحكومة في لجم تغطرسها على الدستور والحقوق والحريات العامة للشعب، ومصدر التشريع الأول، ومع ذلك فقد وصل الشعب لمرحلة أو هناك من أوصله إلى نقطة أصبح فيها لا يريد مجلس نواب في بلده رغم خطورة هذا الطرح!!!
    والبقية معلومة لديك.

  • 57 الفرد عصفور 17-08-2010 | 08:33 PM

    البرلمان او لنقل مجلس النواب ليس وحده مؤشر الديمقراطية. تجربة المجلس الوطني الاستشاري كانت اكثر غنى واكثر تنوعا واكثر فائدة.
    ردا على تساؤل الاستاذ الفايز: لا لسنا بحاجة الى مجلس نواب. ما نحن بحاجة اليه هو صحافة حرة وصحفيين احرار يقومون بمراقبة اداء السلطة التنفيذية ويضعون الاصبع على الجرح ويؤشرون الى مواطن الفساد واسباب الخلل. مجلس النواب المنتخب مجرد جزء من العمليةالديمقراطية. والجزء الاكبر هو تمتع الناس بحرية التعبير من خلال الصحافة والاحزاب والنشر والحديث عل المنابر. مجلس نواب خاضع للسلطة التنفيذية كما كان مجلس عام الفين وسبعة عار على البلاد. بشكل عام الناس اصابها الملل من هذه الانتخابات قبل ان تجرى. في عام الفين وسبعة تباهت الحكومة بالعرس الديمقراطي ونزاهة الانتخابات والان الجميع يقر بالتزوير ونقل الاصوات ونقل الاسماء. الا يجدر بالحكومة لو كانت صادقة مع نفسها ومع المواطنين ان تقوم بمحاسبة الذين تجرأوا على التزوير خاصة وانهم لا يزالون في البلاد يصولون ويجولون؟ في بلاد اخرى هذا الكشف عن التزوير يؤدي الى صدور قرار دستوري بالغاء انتخابات الفين وسبعة وبالتالي الغاء امتيازات النواب في ذلك المجلس والاهم الغاء وابطال كل القوانين والاجراءات التي اتخذها ذلك المجلس. خطوة مثل هذه ضرورية وواجبة قبل الحديث عن اي انتخابات جديدة. اذ لا بد من اعادة الهيبة الى فكرة الانتخابات والمجالس النيابية حتى لا تبقى الانتخابات مجرد ادواة بيد الحكومة او الحكومات لتنصيب مجالس نيابية صورية ووهمية تعيش على اعطيات الحكومة ومكرماتها دون اي خجل او وخز ضمير.

  • 58 17-08-2010 | 10:01 PM

    السؤال هو, هل نحن بحاجة ............... وبقية الفاسدين

  • 59 18-08-2010 | 12:29 AM

    لا

  • 60 مخلد الدعجه 18-08-2010 | 12:39 AM

    رمضان كريم :
    المشكله في المقاسات يا فايز : في هذا الزمان - زمان السنون الخادعات - الحاجه الى مقاسات (سمول ) بحجم الموجود ... زمن الرجال ولى عندما تطاول الاقزام... الحاجه الى مجلس باقل من طول الاقزام وهو ما تفصله حكومة الرفاعي لنوابها الذين سيتم تعينهم بطريق الانتخاب العام وفي هذا الوضع اضم صوتي لصوتك لا حاجة لهذا المجلس الذي سيولد مقزما .
    ما الفائدة من نائب يولد من رحم دائره وهمية لا يعلم ولادتها الا الله والراسخون في تزوير ارادة الشعب الاردني وامتهنوا التطاول عليه ؟؟؟ هل سيمثل ابن الدائرة الوهمية الشعب ام سيكون على الشعب كصقر ام كيس ؟؟
    لا امل يرجى من الانتخابات القادمة ولا ثقة بنزاهتها طالما انها مفروضة علينا مثل القدر حيث نقول اللهم لا نسألك رد القضاء بل اللطف فيه .. قانون يمزق وحدتنا ويفرقنا على اساس العرق والدين والاصل الاجتماعي والمنبت الجغرافي ونقول ان هناك وطن بحاجة الى ديمقراطية ؟؟
    يا فايز ولى عهد الرجال وصدقت نبوه سيدنا محمد بأمر السنون الخادعات .
    حمى الله الوطن المبتلى .

  • 61 صهيب الخزعلي - الامارات 18-08-2010 | 02:10 AM

    مع تحفظي على بعض ما ورد في المقال الا انه يلامس جوانب كثيرة و حقيقية في عملية الانتخاب تحية لصاحب القلم الجريء الاستاذ فايز

  • 62 You are great 18-08-2010 | 03:33 AM

    بالأردني .. نريد رجالات وطن ، وإعادة إحياء الهوية الوطنية ، وإعادة تشكيل الشخصية الأردنية على أساس سياسي وطني يستشيرهم الناس ، ويرد لهم القول الفصل بناء على قوة الحق في منطقهم ، وليس أشخاص كأكياس الرصد الهوائي ، كلما استدار مصدر الريح استداروا معه ، حتى يتصدون لحكومات تتأنق بالحلل وهي تسير وسط فقرنا ، وصنع مسئولين و حكومات لا تتبادل النكات السمجة في مجالس عزائنا ، ولا سياسات كشواخص المرور ، تسمح وتمنع وتحذر فقط ، ومن فرط حفاظها علينا ترفع أسعار المحروقات كي لا نحرق أنفسنا وترتفع حالات الانتحار حرقا ، ولأن المياه مقطوعة دائما فلا خوف من الانتحار غرقا ، ويبقى الأمر سيان ، مادام هناك أشخاص مستعدون للانتحار السياسي بدعوى خدمة الوطن .. فلننتظر لنرى ما تخبؤه الأيام .

  • 63 Jordanian - Canada 18-08-2010 | 04:07 AM

    Al - Fayez wanted to say the following: 1. By the end of eighties...the governments were looking forward to send out strong men in order to bring other men who will sign the PEACE TREATY in 1994.
    2.2If those strong men were not pulled out , then they may urge all Jordanians to refuse the PEASE TREATY.

    . Al - Fayez was too intelligent not to mention names about those who accepted inside the parliament to say OK for everything dangerous in the years 1991-1994. 4. Thank you Mr Al Fayez to let us know these important issues

  • 64 هاشم برجاق 18-08-2010 | 04:17 AM

    أستاذ فايز السلام عليكم ورحمة الله.
    مقال رائع لا يختلف عليه اثنان أحمد الله بأننا ما زلنا نحتفظ بدماء نقية كدمائك كلماتك أشعرتني بالأسى مع أنني من مواليد 1966 ولكني واعي على حقبة رائعة من الرجال الرجال لا يتكرروا مرتين بهذا الزمان فأين نحن من ذاك الجيل الذي أبدع وضحى وفكر نحن يا سيدي بحاجة لزيارة مقابرهم والترحم على أرواحهم كل يوم وكنت متمنيا لو الاستنساخ حلال لكنا أوجدنا رجالا مخلصين دؤوبين بأعمالهم نذروا أنفسهم وأرواحهم وأولادهم للوطن من منا كان يحاول أو يجرأ بالتفوه بكلمة عندما كانوا يتكلمون أو يرمشون أنتم التاريخ والحاضر لولاهم لما كنا اليوم
    جل اهتمامي بأن نرقى بمثل أخلاقياتهم وشهامتهم ونبلهم ولكنا نعيش هذه الأيام على هامش الحياة المليئة بالتصنع والمنصب والكرسي فقط أوافقك بكل حرف خط من نور ومن نار جوفك الطيب
    لا تطيل غيابك عنا وأمتعنا دوما يا أستاذي ومثلي الأعلى حماك الله ورعاك
    أخوك
    هاشم برجاق.

  • 65 زيد برنس الزبن 18-08-2010 | 06:16 AM

    صديقي فايز تحيه طيبه مشكور على الكلام الطيب ونصيحتك واضحه وفي مكانه

  • 66 فواز ابورمان 18-08-2010 | 12:46 PM

    تحية للكاتب الرائع الغيور على الوطن والمواطن لقد تحدثة بما يجول في قلوب ابناء الوطن لقد سقية فروية هاكذا الرجال لك كل الحب والتقدير استاذ فايز الفايز جزاك الله عنا كل خير وستبقى الفائز انشاء الله

  • 67 طلال 18-08-2010 | 01:15 PM

    الجميع ينتقد وينتقد وينتقد!! حتى وصل الحال بنا أن ننتقد مجلسا نيابيا لم يتم انتخابه بعد!! وقبل أن نغمز من جانب أن الحكومات تقوم بتزوير الانتخابات، أعتقد أنه علينا محاسبة أنفسنا على ما أنتخبنا من نوعيات رديئة من النواب في الماضي - طبعا ليس كلهم رديء- ، حاسبوا انفسكم فهم خياركم ومستقبلكم!!!!!!!

  • 68 المحامي محمد طه العجارمة 18-08-2010 | 01:28 PM

    اسعد الله اوقاتك ياصديقي يا صاحب الموقف والكلمة , بوركت وبارك الله لك بفكرك وقلمك الذي لا يكتب الا الصحيح وان ما قلته اصاب كبد الحقيقة ولكن يا ابن فايز لم يبقى من الاشخاص الذي ذكرت الا ذكرهم نحن اليوم وبكل اسف في مقارنة اي المرشحين معه اكثر وايهما يدفع اكثر ليكون بطل مرحلة تاريخية ويصل من خلالها الى مشروع العبدلي التجاري ليبدا بتنفيذ خطة اقتصادية لاعادة توازنه الاقتصادي استعدادا الى معركة اخر رئاسية داخل مشروع العبدلي انا اسف ولاكن اغلب المرشحين ومن سبقهم من اصحاب التجارب في اكثر من مجلس كان الامر بالنسبة لهم لا يتعدى صفقة اما اقصادية او اجتماعية للبحث عن شهرة وصنع لتاريخ له ولابنائه من بعده ليكونو ابناء النائب السابق فلان..... الذي لا يرضوابعدها بالتعامل او بمصاهرة احدا الا بمستواهم ومن نفس البرج, فاين ياخوي يا فايز نائب الامة الفعلي , والله تبدلت غزلانها بقرود ... لا يفضلو الا فاكهة الموز والله المستعان ورمضان كريم ياابن الكرام.

  • 69 ابن البلد 18-08-2010 | 02:53 PM

    بالأردني .. نريد رجالات وطن ، وإعادة إحياء الهوية الوطنية ، ((أنتها الأقتباس ))
    يا سيد الفايز هل تفسر لنا هذه الجمله أنك بهذا الكلام تحرم اكثر من نصف الشعب الأردني من وطنيته نحن الفلسطينيون الموجودون على ارض الأردن نحب ترابه وقيادته ولاكننا نخاف على مستقبلنا ومستقبل ابنائنا من هذا التحريض الواضح فارجوك ان تبتعد عن خطاب التعبئه واقول كما قال المغفور له الملك حسين طيب الله ثراه كلنا من شتى الأصول والمنابت فانتم اتيتم من السعوديه البعيده اما نحن فنعيش بجوار الأردن ولنا فيها الكثير بل واكثر من بعض المتشدقين ... حفظ الله صاحب الجلاله الملك عبدالله ... ويعيش الأردن وطني الغالي
    .......................................................................
    المحرر : وكيف فسرت جملة الكاتب على ما ذكرته انت
    وهل جاء في النص ما يوحي الى ما ذكرت ، ام انها شيطانيات بلدية

  • 70 حلا 18-08-2010 | 03:57 PM

    اتوقع وجودهم مثل عدمه لسنا بحاجة لهم ابدا

  • 71 حلا 18-08-2010 | 03:57 PM

    اتوقع وجودهم مثل عدمه لسنا بحاجة لهم ابدا

  • 72 ابن حاتم 18-08-2010 | 05:40 PM

    سلم لسانك يا ابن فايز نحن لسنا بحاجه لمجلس نواب بمستوى المجالس السابقه فكلها كانت عبارة عن سحيجه وكانوا رمزا للمحسوبية و... ان الاموال التي ياخذونها هي من اموال الشعب الفقير لكن العيب ليس فيهم بل بالشعب الذي اوصل هذه العينه من الناس والذين تخلوا عن مبادئهم حال جلوسهم على مقعد النيابة
    ما عسى ان يغربل المغربلون وليس في الكيس الا الزوان والحصى

  • 73 بنت ابوها 19-08-2010 | 03:43 AM

    انا برأيي يكون (ستار مجلس النواب )اربع شهور وبروحوا واللي بيخدم المواطن بنصوتله وبكون انشالله ال ستار(*)

  • 74 محمد الهاشم 19-08-2010 | 07:12 AM

    اضم صوتي لصوتك يا فايز فنحن لسنا بحاجة لمجلس نواب لكن لغايات تشريعية فنحن بحاجة لمجلس استشاري لاننا بصراحة (((نحن))) وجدت اننا غير قادرين على اختيار من يمثلنا بشكل جيد

  • 75 20-08-2010 | 12:18 AM

    مبروك سلمى الجاعوني,شو الفرق بين الاردن والدكانة

  • 76 د. معن القطامين 20-08-2010 | 06:24 AM

    الجواب على السؤال بسيط جدا. نعم نحن نحتاج الى مجلس نواب. وان لم تخني الذاكرة فقد كان مطلب كل اردني شريف لغاية ال89 هو وجود مجلس نواب. ما زال في الاردن شرفاء وعلى ما أعتقد انهم الاكثر والارسخ جذورا. ان ما يطفو على السطح اليوم هو الغثاء وسوف يأتي زمن على الاردن يصبح فيه الغثاء جيف مكانها الصحيح هو باطن الارض. الاردن وطن الرجال وارض الرباط. كن متفائلا اخي فما استعصى على قوم منال اذا الاقدام كان لهم ركابا. وكل عام وانتم بخير.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :