facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





يوميات عربي طفران ..


احمد حسن الزعبي
25-08-2010 04:42 AM

كنت ألوم الختيارية على ذاكرتهم القصيرة، فمنذ وعيت على الدنيا وهم يردّدون نفس عبارة التعجب: «قديش صار عمري! بحياتي ما شفت زي حمّ هالسنة»..وفي الشتاء يقلبون الآية « قديش صار عمري، بحياتي ما شفت برد هالسنة»..وفي السنة التالية ينسون حر السنة الماضية وبردها ويعيدون نفس الوصف» قديش صار عمري! بحياتي ما شفت زي (حم) هالسنة» .. وتأتي التي بعدها والتي بعدها وهم يؤكدون ان السنة التي يعيشونها هي قياسية بامتياز..حتى أصابتني عدواهم وبدأت أكرر ما يقولون عن ظهر زهق..

***

نهار طويل، واجسام مخدّرة وحرارة فوق العادة..أبدأ يومي بصفنة طويلة تدوم نصف ساعة لأتعرف على وجهي بالمرآة..شعر منفوش مثل «جدو سمسم»..وعينان مكوّرتان تشبهان عيني الفنان المصري «أسامة عباس»..»شارب مبعثر»..و»حاجب سايح» على خدي من الحرّ..وصوت يحتاج الى عدة محاولات حتى يخترق حاجز الشفتين..احضر الهوية الشخصية وأقارن بين الصورتين فأعرف نفسي على الشامة التي بين عيني..

16 ساعة ماذا تراني افعل بها : لا يسعني الا» انبطح» على جنبي الأيمن..فإذا تعرق..اقلب على الأيسر فإذا تعرق..نمت على ظهري..فإذا تعرّق..نمت على بطني..فإذا تعرق..اغتسلت على طريقة الدراي كلين..حمام من فوق الملابس..يقولون مناخ الأردن اصبح يشبه تماما مناخ دول الخليج..صحيح..لكن هناك دخل الفرد «بشرح القلب» بحيث يستطيع ان يكيّف «اهل اهله» بالمكيفات..هنا فاتورة الكهرباء كفيلة ان تسبب «فالج» معتبر.. للمستهلِك المستهلَك..

***

لو كانت موجة الحر قوة دولية لحملنا السلاح وقاومناها، او تقدمنا بشكوى لمجلس الأمن واخذنا قراراً نضمه لقراراتنا النائمة، او دعونا الى اجتماع طارىء للدول العربية، وفزنا بصندوق عربي لدعم النضال الشعبي ضد «الحرّ»..لكن لا يوجد حلول مقترحة سوى ان نتضرّع ونحن بالشبّاحات والسراويل الصينية الطويلة داعين بصوت واحد: «يا رب تفرجها».

ahmedalzoubi@hotmail.com

الرأي




  • 1 Dr.ahmad 25-08-2010 | 03:21 PM

    Great mr. Zu'be

  • 2 السوسنه 26-08-2010 | 01:02 AM

    يسلمو دياتك

  • 3 عيسى 26-08-2010 | 02:41 AM

    على شو ناوي؟

  • 4 كله مرتفع 26-08-2010 | 02:04 PM

    الحراره مرتفعه والاسعار مرتفعه ...........وبعدين ....حتى الضغظ مرتفع


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :