facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





د. المعاني .. يتحدث عن الاساتذة الفاشلين !!


الدكتور احمد القطامين
28-09-2010 04:36 PM

اعتقد انه موقف تطلب من وزير التعليم العالي محتوى عال من الشجاعة ليعبر عنه هكذا بمنتهى الصراحة والشفافية. لقد تعودنا على وزراء يخافون كثيرا قول الحقيقة فيفضلون البقاء في مكاتبهم بعيدا عن اي دور حقيقي ملتزمين بما يسمى مراعاة قواعد اللعبة السياسية. فاللعبة السياسية في بلادنا تتطلب من المسؤول ان يبقى صامتا.. واذا تكلم ان يتكلم بصوت خافت، وان فعل ان يكون فعله متواضعا .. فالمطلوب بالنتيجة النهائية ان لا يكون هنالك مشاكل حتى لو تفاقمت الاوضاع لتصبح في مستوى الازمات.

بصراحة، قالها الوزير هذه المرة، متجاوزا بالتاكيد المدى المسموح به ضمن قواعد اللعبة، .. قال: ان هنالك اساتذة في الجامعات كان لا يجب ان يسمح لهم بدخول بواباتها الخارجية ، وانا اضيف على ذلك ان ما حدث ان ادارات الجامعات سمحت لهم ان يدخلوا ليس فقط البوابات الخارجية لا بل بوابات قاعات المحاضرات التي تعتبر عند الامم المحترمة بوابات مقدسة يسمح فقط بدخولها لفئة معينة من الاشخاص الذين يتمتعون بمعايير اخلاقية محددة وبسوية اكاديمية خاصة.

هل تعلمون ان بعض المحاضرات – وهي ليست الاغلب بالطبع- التي يؤديها هولاء الذين اشار اليهم الوزير تشبه الى حد كبير ما يجري في سوق الخضار المركزي في قلب عمان !!.. حيث الفوضى والصراخ والاصوات المتقاطعة بين طرفين: الاستاذ الذي لا يمتلك الحد الادنى من المعرفة العلمية في موضوع محاضرته، وطلبة لا يسمعون شيئا يزيد عما يسمعونه في الشارع او في الجلسات العشوائية التي تحدث في اروقة الحرم الجامعي الخارجية، فيستفزون ويدخلون في حالة التعبير الفوضوي عن عدم تقبلهم للوضع.

ساروي لكم ما حدث مع احد الطلبة في احدى الجامعات الرسمية وكنت انا شخصيا شاهد عيان مباشرة على ما حدث.

دخل مجموعة من الطلبة الى قاعة الامتحان النهائي لاحدى المواد. قام الاساتذة المشرفون على الامتحان بتوزيع اوراق الامتحان واوراق الاجابة.. رفع احد الطلبة يده باحترام فتقدم منه احد الاساتذة المشرفين على الامتحان. طلب الطالب من الاستاذ ان يحصل على ورقة اضافية ليقوم باجراء حلول بعض المعادلات الرياضية عليها (مسودة) اجابه الاستاذ: اخرس واكتفي بورقة الاجابة المرفقة.

تفاجأ الطالب باسلوب التعامل وقال له: دكتور نحن في اجواء الامتحان والمطلوب حسب التوقعات ان تساعد على خلق اجواء مناسبة للطلبة لتقديم الامتحان. صرخ الاستاذ بالطالب مرة اخرى طالبا منه ان يخرس والا سيطرده من الامتحان. طبعا فضل الطالب ان يخرس الى انتهى الامتحان.

انتظر الطالب خارج القاعة للالتقاء بالاستاذ الغاضب بعد الامتحان ليعاتبه على اساءته اليه. تقدم الطالب من الدكتور محاولا ترطيب الاجواء فالطالب يعلم ان الخاسر الوحيد في مواجهة بين دكتور وطالب هو الطالب. اعتقد الدكتور ان الطالب يتحداه بانتظاره على مقربة من باب القاعة فصرخ الدكتور في وجهه "ساخرب بيتك.." بينما مر اثنان من الطلبة من عشيرة الدكتور، فاقترحوا عليه ان يترك امر تأديب هذا الطالب عليهم.. انصرف الدكتور الى مكتبه مطمئنا الى ان الطالب المشاغب سيلقى جزاءة على ايدي اقاربه..

كنت شخصيا اتابع ما يجري فطلبت من الطالب ان يأتي معي فأخذته الى مكان آمن.. ونفذ ذلك اليوم بريشه.

اذن، هل اخطأ الوزير في تشخيصه للحالة.. متروك لقراء ومتابعي هذا الموقع ان يدلوا بدلوهم حول هذا الموضوع ؟!!

qatamin8@hotmail.com




  • 1 طالب 29-09-2010 | 12:45 AM

    والله معك حق يا دكتور واكيد هذا الكتور الذي صرخ في الطالب المسكين مفصوم

  • 2 الدكتور حسن الفقهاء الجامعة الاردنية 29-09-2010 | 02:58 PM

    كاحد الاساتذة القدماء في الجامعة الاردنية وممن يقفون ضد اي استاذ فاشل اشد على ايديكم وادعم طرحكم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :