كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خروب يكتب عن طبيب «يلتهم» .. الكتب


02-10-2010 05:04 PM

انه أختصاصي الامراض الجلدية واستاذ الطب المشارك في الجامعات الاردنية وصاحب الخبرة الطويلة في مشافي دولة الامارات والخدمات الطبية الملكية وعضو مجلس أمانة عمان سابقاً، وأنا هنا لا أتحدث عن الدكتور محمد جويدان الجمل بـ(صفاته) هذه، بقدر ما أريد ان أُنوه بالجزء الآخر من شخصيته، التي تدهش من يتعرف اليها وتدفعه الى المقارنة بحال غالبية عظمى من أقرانه في المهنة (بل على مستوى أعمّ، افقياً وعامودياً) الذين ينخرطون في كل شيء ونشاط بدءاً من السمسرة في الاراضي والعقارات وليس انتهاء بالنميمة واغتيال السمعة والشخصية في الصالونات، لكنهم بعيدون تماما عن «داء» حميد اسمه القراءة او المطالعة او حب الإطلاع (وليس الحشرية والتطفل) على نحو تبدو اوضاعهم «الثقافية» في درجة صفرية او اقرب اليها، لا يعلمون ولا يتمتعون بفضيلة السؤال او الفضول.

لا ارغب بمديح د.الجمل وليست لديّ رغبة بإضفاء هالة «ما» عليه او تمرير مصلحة شخصية عبره، فالرجل السبعيني يبدو زاهداً في المناصب والاضواء ودائرة صداقاته تكاد ان تكون ضيقة بل محدودة، لأسباب يبررها الرجل بأن الوضع لم يعد يحتمل كل هذا التكاذب والنفاق والوصولية التي أوصلت مجتمعنا الى الحال القيمية الرديئة التي تتحكم بمفاصله وإيقاعاته على نحو بات اختيار العزلة (الايجابية) يتطلب شجاعة نادرة وجدها د.محمد الجمل منذ عقد من الان، ولم يجد غير الكتاب صديقاً ومؤنساً يعود على صاحبه بالنشوة والمتعة، يوسع من مداركه ويبقيه يقظاً يرقب المشهد بعيون صقر ويحلل القضايا بروح نقدية باردة ولكن صارمة، في انحيازها لمبادئ العدل والمساواة وتكافؤ الفرص والتضامن القومي المحمول على أبعاد انسانية تنحاز لكل ما يخدم الفقراء والشغيلة والمهمشين والمحرومين والجوعى واؤلئك الذين تفتك بهم الامراض وسوء التغذية.

وما من رغبة لديّ بأن أنحو الاتجاه الذي ذهب د.مهند مبيضين في البورتريه الذي رسمه (في الزميلة الغد) عن صديقنا المشترك د.الجمل، الذي «يُغري» كل من يعرفه بمزيد من الكتب والمراجع ولا يغادر مربع الالحاح والملاحقة الهاتفية الحثيثة، إلاّ إذا استطاع ان «يَلْفَح» هذا الصديق كتاباً يشترط عليه في بعض الاحيان ان يعيده ويذكّره قبل ذلك بأنه «مُسترد» تحت طائلة الملاحقة اليومية، أو انه يجهد نفسه (د.الجمل) بإيجاد نسخة ثانية من الكتاب الذي يرشحه للقراءة كي يهديه صديقه، واصدقاء «الجمل»، هنا انواع يتصدرهم ذلك الشخص الذي يعرف عنه انه قارئ مواظب وليس قارئاً موسمياً او دَعِيّاً كاؤلئك الذين يتصدرون الصالونات الصباحية منها والمسائية، وكل سلاحهم، ثقافتهم «السماعية» حيث يتناقلون اسماء الكتب والمؤلفين، يذكرونها بلغة متعالية وأوداج متنفخة، لكنهم يصمتون صمت ابي الهول عندما يكتشفون ان أحد الجالسين قرأ الكتاب قراءة نقدية واستوعبه، وله عليه ملاحظات منهجية او معلوماتية او يَشتَمَ فيه روح الانحياز او التشفي.

محمد الجمل من قماشة مختلفة، يقرأ ويضع الدوائر والخطوط على العبارات والمفردات والتواريخ ويكتب الملاحظات ولا يلبث أن يهاتف أحد أصدقائه مستفسراً عن صحة معلومة او تاريخ او أي شيء يسعفه في الوقوف على الاهداف الحقيقية التي رمى اليها المؤلف او كاتب المقال او الدراسة.

وقد أكون أحد الذين تأثروا بهذا الأخصائي والقارئ النهم الذي يلاحقني (اقرأ يطاردني) على نحو يومي لمعرفة اين وَصَلّتُ في الكتاب الذي اهدانيه، عن السودان مثلاً وخصوصاً كتاب غراهام توماس «السودان.. موت حلم» الذي ترجمه عمران ابو حجلة، رغم ان الكتاب مسترد وهو أصلاً استعاره من رئيس وزراء اسبق كان أهداه إياه أحد أصدقائه السودانيين، كذلك وجد د.الجمل فرصة لإهدائي كتاباً عن «النخبة السياسية الحاكمة في اليمن بين الأعوام 1978 – 1990» من تأليف المحاضرة في كلية التجارة والاقتصاد بجامعة صنعاء د.بلقيس ابو اصبع.

ثمة ما يدعوني للمقارنة في أسف وألم، بين ما تعج به عيادة د.محمد الجمل من كتب ومجلات موضوعة كلها في خدمة مرضاه ومراجعيه، كذلك التحفة الفنية التي هي عليها عيادة اخصائي الأعصاب د.سمير مبيضين، وايضاً عيادة وزير الصحة الأسبق د.زيد حمزة، وتلك العيادات «الصحراوية» التي تنتشر كالهشيم في جبال عمان وضواحيها الممتدة، لا همّ لأصحابها غير جمع الفلوس والتخلص السريع من المراجعين.

kharroub@jpf.com.jo
عن الراي.والصورة للدكتور الجمل.




  • 1 من معان 02-10-2010 | 05:26 PM

    د.محمد جويدان الجمل ابو فارس لك كل التقدير و الاحترام و الحب من اهل معان, و لكن عليك عتب صغير ,و هو انه منذ زمن عن الايام الطبية المجانية التي كنت تعقدها انت و زملائك في معان بداية كل شهر.
    الله يعطيك الصحة و العافية

  • 2 أم عون 02-10-2010 | 06:33 PM

    اسأل الله بأن يطيل عمرك يا غالي و تبقى تتحفنا بمعلوماتك الغنية فأنت مثال يحتذى به (وانشالله اولادنا يطلعولك يا عمّو)

  • 3 عون فارس محمد الجمل 02-10-2010 | 07:19 PM

    الله يطولنا عمرك يا جدو ويعطيك الصحة

  • 4 كركية 02-10-2010 | 07:24 PM

    طبيب مبدع و مثقف قلما نجد هاتان الصفتان يجتمعان معاً في هذه الأيام يا د. ابو فارس

  • 5 عمون 02-10-2010 | 07:25 PM

    وين تعليقاتنا يا عمون؟؟؟؟

  • 6 توفيق الدهلوي 02-10-2010 | 07:47 PM

    الكتاب كان وما زال وسيبقى المصدر الاول للمعرفه والعلم وعنوان هام من عقيدتنا أنه لا يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون . وواجب من يعلم شيئأً ان ينقله للآخرين لغاية تشكيل ثقافه ودستور حياه . مثلاً , الفرنسيون وحتى منتصف القرن الثامن عشر كانوا مثلاً للتخلف الاجتماعي والسياسي وأنقلبت أمورهم خلال فتره وجيزه بعد ظهور كتب مثل العقد الاجتماعي وروح القوانين ومسرحيات فولتير . الالمان لم يكونوا أحسن حالاً من الفرنسيين حتى بعثت فيهم كتابات جوته روحاً جديده ... وهكذا .
    بالنسبه لنا نحن العرب ظهر في نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرنالعشرين كُتاب عظام مثل الكواكبي الذي قدم شرحاً علمياً لطبيعة الاستبداد وظهر عندنا طه حسين والعقاد و نجيب محفوظ والرافعي وعلي عبد الرازق وبعثوا في أمتنا روحاً جديده

  • 7 سليم المعاني 02-10-2010 | 09:14 PM

    اعتزازنا بك يا دكتور ابا فارس لا حد له ... جمعت العلم والثقافة والتواضع ...
    شكرا للكاتب الاستاذ محمد خروب الذي انصف الدكتور الجمل ... وشكررا لعمون أيضا لانهااختارت موضوعا قيما للنشر ...
    وللكبير الدكتور ابا فارس كل الحب والتقدير والاحترام ... ودعاء من القلب ان يحفظك رب البرية ويمتعك بالصحة والعافية .

  • 8 مستغرب 02-10-2010 | 09:51 PM

    يبدو ان الطبيب قد مل الطب و توجه للقراءة؟؟؟؟؟؟

  • 9 الدكتورة ختام الرفوع. كلية الطب. جامعة مؤته 02-10-2010 | 10:14 PM

    كل التقدير و الحب لاستاذ الجميع. استاذنا الدكتور محمد نتمنى لك الصحة و العافية.

  • 10 shahira madi 03-10-2010 | 12:43 AM

    I LOVE U JEDO !
    i didnt know u can eat books o.O

  • 11 فهد فارس الجمل 03-10-2010 | 02:17 AM

    الله يخليلنا اياك يا جدو.

  • 12 اردنية / اميريكا 03-10-2010 | 02:23 AM

    كل الاحترام و التقدير للدكتور الجليل محمد الجمل الذي تخرج على يديه العديد من طلاب الطب، شكراً لعمون على هذا الموضوع.

  • 13 اردنية حتى النخاع 03-10-2010 | 02:29 AM

    اتحفونا بالمزيد عن الدكتور محمد الجمل فهو يستحق ان نعرف عنه الكثير يا عمون....

  • 14 شادن الجمل 03-10-2010 | 02:47 AM

    الله يططول عمرك و يخليك_بس بالراحة بلاش الكتب ترفعلك الضغط أو السكري احنا مو ناقصين_‏

  • 15 أ. د. نجيب أبو كركي 03-10-2010 | 10:00 AM

    بارك الله بالمخول الطيب وامد بعمره عطاء وانتماء سيرتك عطر ياسمين معان الشاميه وحبشوش معان ككل وعبق مجد الاردن المنطلق بخيراته من ام تاريخناالعاصمة الاولى اسعد الله اوقاتك وقراءاتك وكتاباتك بكل الخير.

  • 16 محمد الصوفي 03-10-2010 | 11:59 AM

    اجماع على طيب صفاته ووطنيته وجديته وانسانيته

  • 17 طالب درسه الدكتور الجمل 03-10-2010 | 12:11 PM

    (قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكّر أولو الألباب)

    د محمد هو طبيب منذ اواخر الخمسينيات امد الله في عمره و اعطاه الصحة و العافية لم يتوانى عن خدمة بلده و مليكه او اي انسان قصده, رحلة حياة شيقة محفوفة بذكريات تاريخية عظيمة الى هذا اليوم.
    اطال الله عمرك ايها الانسان و حمالك من كل مكروه

  • 18 أسماء البطوش 03-10-2010 | 01:19 PM

    نموذج يرفع الرأس و يفتخر به كل أردني ... نعم الرجل و نعم الكفاءة و نعم الأصل ....

    فعلا انك مختلف ... بارك الله فيك و أطال في عمرك و أبقاك لمراجعيك و مرضالك و أهلك و لأردننا الغالي

  • 19 المحامي سهم عبدالحق 03-10-2010 | 03:01 PM

    الكلمات تعجز عن ايفاء الدكتور محمد الجمل حقه فهو نموذج للطبيب الناجح و الانسان المثقف و الاب الحنون... الله يطول عمرك

  • 20 سائد كريشان 03-10-2010 | 03:32 PM

    نعم الطبيب ونعم المثقف ونعم الانسان
    كل الاحترام والتقدير للدكتور محمد الجمل

  • 21 صقر مشوي 03-10-2010 | 04:48 PM

    هذا الانسان الرائع العجيب الغريب ... جند نفسه خدمة للوطن ولك وفد أردني كان يصل الى الامارات ابان عمله هناك ..
    أياديه البيضاء طالت أكثر من ثلاثة الاف مواطن أردني من شتى الاصول والمنابت الذين أوجد لهم فرص عمل في الامارات خلال عمله هناك ... لن ننسى هذا يا ابا فارس جزاك الله خيرا على كل ما قدمت وجعلك قدوة لمن يستطيع عمل معروف للاخرين .

  • 22 مجدي ابوكركي 03-10-2010 | 06:49 PM

    اطال الله في عمرك يا دكتور وكثر الله من امثالك ونعم الرجل

  • 23 محمد فارس كريشان 04-10-2010 | 01:14 AM

    اخي العزيز ابو فارس الله يطول عمرك ويعطيك الصحه و العافيه ان الكاتب المحترم والذي اشكره من كل قلبي قد اضاء جزء بسيط جدا من قدرات وصفات الدكتور الجمل علما انه من الصعب جداوصف الدكتور من خلال مقاله فهو الانسان المتواضع والحكيم البارع والاجتماعي وصاحب الراي السديد في مجالات شتى سياسيا واقتصاديا ووعشائريا ووووووووو وبدون مبالغه. اتمنى ان ينصف هذا الرجل من جميع معارفه وكل حسب مجاله اتمنى لاخي العزيز ابو فارس كل التوفيق

  • 24 أ. د. نجيب أبو كركي 04-10-2010 | 02:27 PM

    أهلا بالخال الفذ الكريم مع التمنيات لك بدوام الصحة والعافية في اجواء عطر ياسمين معان الشاميه و عبق حبشوش معان التحتا و عبير كل زهور الاردن في عز الربيع الدافئ..

  • 25 ام هاشم 06-10-2010 | 08:14 AM

    قارى مواظب، ذاكرة ذهبية و قلب كبير يتسع للجميع، حكمة و رأي سديد.
    أب حنون الى أقصى الحدود و جد جعل من غرفة نومه ملعب كرة قدم لأحفاده.
    الله يطوّل عمرك يا بابا

  • 26 سليم ابو العز 07-11-2010 | 09:41 AM

    شكرا لك يا استاذ محمد خرّوب فأنت نعم الكاتب ونعم القلم الحر فأمثالك هم من ينصفون المبدعين من الطرف الاخر فاصحاب السريرة النظيفة والقلم الحق هم فقط من يستطيعون التنازل عن كبريائهم ومدح غيرهم فنعم الكاتب انت فهذا ما عهدناك عليه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :