facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





انتخابات .. من أجواء كأس العالم?!


صالح عبدالكريم عربيات
03-10-2010 05:59 AM

قبل عدة أشهر أقيمت بطولة كأس العالم لكرة القدم.. وتزامنت مع اقامتها التحضيرات لقانون الانتخاب الجديد, في هذه الايام تحديدا بدأنا نلمس أن اصداء كأس العالم القت بظلالها على قانون الانتخاب! فما يعرف بالدوائر الوهمية تشبه الى حد كبير مجموعات كأس العالم, في البطولة العالمية يتم توزيع الفرق الكبيرة وصاحبة البطولات كرؤساء مجموعات مثل البرازيل وايطاليا والمانيا.. الخ ومن ثم يتم توزيع باقي الفرق بالقرعة, مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية بدأ بعض المرشحين من أصحاب الفرص بالفوز باعلان الدوائر الوهمية التي يرغبون بالترشح فيها. بمعنى أنهم رؤساء مجموعات.. ويعني ذلك أنه سيصبح أمامنا مرشحون من نوعية :.. برازيلي.. ايطالي.. الماني.. اسباني.. الخ, ما يثبت هذه الفرضية هو ما حصل فعلا في بعض المحافظات, بعد اعلان عدد من المرشحين عن الدوائر التي يرغبون بالترشح فيها وابتعاد بعضهم عن بعض إمّا بتفاهمات مسبقة أو على طريقة (الفيفا) سابقة الذكر! على باقي المرشحين اختيار الدائرة التي يرغبون بالترشح فيها.. وهنا عليهم اختيار فريق أقصد مرشح لم يكمل استعداداته على اكمل وجه أو أنه لا يحظى باجماع قاعدة انتخابية للتنافس معه في الدائرة نفسها!

البطولة العالمية تقام كل اربع سنوات وكذلك الانتخابات النيابية.. المباريات تدار من قبل حكام والانتخابات سيشرف عليها مراقبون وكلاهما معترف بهما.. الجمهور يذهب للأستمتاع بالمباريات والناخبون يذهبون للمشاركة بالانتخابات!

من وضع قانون الانتخاب مغرم بمتابعة البطولات العالمية... ولو كان مغرما بالبطولات المحلية لما كان هناك معنى للديموقراطية.. لان الفريق البطل في بلدنا اذا حصل على الدوري لايفرط به لسنوات.. وعلى المنوال نفسه لو جلس النائب على كرسي النيابه.. " شو بده يقيمه "?!.0

salehabuarab@yahoo.com
العرب اليوم




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :