facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عجلون .. مجزرة مرورية نتاج تراكمات من سوء الإدارة والتخطيط


الدكتور ثابت المومني
07-10-2010 07:56 PM

بادئ ذي بدء، فإنني أتوجه بأكف الذارعة إلى الله بأن يرحم شهدائنا الأبرار في "مجزرة عجلون" المرورية، وأن ينعم على جراحانا ومصابينا بالشفاء انه سميع عليم ، هكذا اسميها "بمجزرة عجلون " ولم أجد أي مسمى اقل من أن تكون بمستوى مجزرة.

لم ولن نعاند القدر... فمن لا يؤمن بقضاء الله وقدرة فإيمانه ناقص لا محالة... فما حدث ظهيرة الثلاثاء 5/10/2010 في عجلون، هو مجزرة بكل معنى الكلمة... فلن استطيع أن اصف هول ما حدث ... فالموقف جد صعب ... والمصاب جلل لا يحتمل إلا إذا تسلّحنا بقوة الإيمان بالله وحب الوطن انتماءا وولاء.

لقد قامت أجهزة وأفراد الدفاع المدني والإسعاف والشرطة والسير والدرك والبلدية وجموع المواطنين بجهود "خارقة" لإسعاف المصابين ... وكان الموقف أشبه ما يكون بآثار مدمرة لإعصار أو زلزال حلّ في منطقة ما.
لن استطيع تحميل جهة أي تقصير خلال مجريات الإسعاف ،فقد كان التعامل مع الموقف جد رائع بإشراف رجالات الشرطة والسير وبعض المسئولين... لقد تم التعامل مع الموقف بكل حرفية رغم شحّ الإمكانات وضغط تجمهر المواطنين ، فقد تغلّبت النخوة عند شباب عجلون على تكنولوجيا الرافعات وأجهزة الإنقاذ المتطورة.

لقد حدث ما حدث، وكان هول الفاجعة كبير... لن يذهب هذا الحادث المروع وما خلفه من دمار من أذهاننا بعد أمد بعيد... لا بل فقد ذكّرنا بحوادث سابقة كانت شبيهة بما حدث اليوم لكنها اقل هولا ودمارا، حيث كان الوضع كان مختلفا ، فعجلون اليوم ليست كعجلون الأمس من حيث الازدحام والتزاحم .

إن ما حدث اليوم يجب إن يكون عبرة لنا جميعا... يجب أن يكون دروسا لماضي من التهميش والتطنيش والتكاسل والتراخي وعدم الجدية في تطوير عجلون بهيئتها وهيبتها ... يجب ان يكون مصدر الهام لنا كي نعيد حساباتنا في التخطيط والتنظيم والإدارة... يجب علينا التعامل مع الموقف بحرفية المسئول الميداني لا المسئول الذي يجلس على كرسي مهترىء لا نراه إلا عند وقوع المصائب والكوارث. لقد نبّهنا في مقالات سابقة عن الفوضى المرورية في عجلون وخطورة الوضع المروري المزري فيها، إضافة لعدم صواب وجود إشارة ضوئية في هذا المكان،حتى اتهمنا من جهات "عليا" في محافظة عجلون وشرطتها، بأننا نعمل و نكتب ونهاجم المسئولين لمصالح شخصية وبكل أسف... لقد اتهمنا بأننا نحاول تشويه صورة المسئول الذي لا يستمع لصوت المواطن ولا يعمل لما فيه صالح عجلون والوطن، ولا يهمّه إلا ذاك الكرسي الزائل... ولكن ما حدث ويحدث ، يثبت الحقيقة ناصعة كضوء الشمس، باننا لا ولم ولن نشوّه بقدر ما نفضح ممارسات وتصرفات وسلوكيات "عمل" مسئول متخاذل متخلّف أينما كان.
لقد أعجبني عطوفة السيد محافظ الكرك الذي يتعامل مع أمور محافظته ميدانيا وإعلاميا، فتراه لا يقصّر في التعامل مع شكاوى المواطنين واقتراحاتهم مهما كانت بساطتها ...فهو رجل ميدان عرفناه في عجلون ، يفعل ونعلم ويعلم بأنه ليس من السهل أن يكون مثاليا.. أما نحن في عجلون فإنني أرى أن النخبة المثقفة القادرة على التخطيط والإدارة و إبداء الرأي والنصح والإرشاد في أمور المحافظة وهمومها، هي "مهمّشة منسيّة" كما هي عجلون المحافظة والمدينة لولا كرم وتكرّم جلالة سيدي في زياراته الأخيرة للمحافظة.

كم حاولت إبداء الرأي لمسئول في موضوع عام، شأني بذلك كغيري من أبناء عجلون، ولكن يبدو أن "بعض" مسئولينا لا يقرأون إلا تلك التعليمات الورقية التي تعلموها في الكتاتيب وبرستيج مركز مسئولية أو كرسي بائد. إنني اكتب والانفعال لهول ما حدث يسيطر على قلمي..فأي إبداع هذا الذي يجعلنا مكبلين رهن كراسينا كمسئولين وأصحاب قرار... أي فاجعة ننتظرها ونحن نعلم أن الوضع المروري في عجلون جدّ مخزي وخطير... أي مجزرة ننتظرها حتى نصحو أمام واقع مرير يستدعي مشاركة أبناء المحافظة في لتخطيط وتنظيم سيكون الأساس في حل مشاكلها.

إن مجزرة عجلون يجب أن لا تمرّ دون وقفة تأمل وحساب... يجب علينا فتح باب التحقيق نصرة لشهداء الحادث الأبرار.. يجب فتح باب التحقيق ليس اقتصاصا من احد بقدر ما نفتح هذا التحقيق نصرة لعجلون العزة والكرامة والإباء... نفتحه نصرة لجلالة القائد الذي شرّف عجلون بزيارته قبل أيام.. نفتح هذا التحقيق نصرة لتوجهات سيدي صاحب الجلالة بتطوير عجلون بكافة قطاعاتها.
إن فتح باب تحقيق بما حدث، إضافة لاستعراض حوادث الماضي وفتح ملفات التخطيط البائس الذي جعل عجلون رهينة فكر متخلّف، جعلها رابضة كما هي منذ عقود... يجب علينا فتح تحقيق لجلد الذات كي نرتقي في عجلون بشوارعها وطرقاتها ومرورها ... يجب فتح تحقيق بما قدمت حكومة عجلون بمحافظتها وشرطها وأشغالها وبلديتها كي تعمل على تخفيف وطأة مجزرة كتلك التي حدثت بالأمس.. يجب فتح باب التحقيق للوقوف على تلك الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها إدارة السير والمرور في المحافظة "إن فعلت" لأجل منع كوارث مرورية لن يكون حادثنا الأخير هو آخرها... يجب أن نعمل سويا لبحث السبل لمنع مثل هذه الحوادث التي اعتقد بأننا قادرون على ذلك من خلال إبداع وفكر خلاق لصالح عجلون الحب والجمال.

إنني إذ اكتب كلماتي هذه، فأنني أحاول أن لا أطيل، ولكن لي أن اقترح ما يلي:
1- منع مرور الشاحنات داخل مدينة عجلون في المنطقة ما بين مثلث عبين وحتى عجلون مرورا بمدينة عنجرة وصولا لمثلث القاعدة باتجاه جرش ما بين الساعة السادسة صباحا ومتى التاسعة مساء.
2- يسمح للقلابات وبقية الشاحنات ذات الحمولة المحورية المناسبة بالمرور باستثناء أوقات الذروة الصباحية وعند انتهاء دوام المؤسسات وذلك بعد موافقة الشرطة والسير، وبعد التأكد من جاهزية هذه القلابات الفنية .

3- وحتى يتحقق ما ورد في البندين الأول والثاني، فانه يتوجب وضع نقطة تفتيش ثابتة في " رأس النقُب " في منطقة عبين - أي فوق مديرية الشرطة – وأخرى في منطقة القاعدة –عنجرة- للتأكد من صلاحية وجاهزية الشاحنات والقلابات والتي تقصد مدينة عجلون ومنعها من المرور في الأوقات المشار إليها أعلاه.

4- يجب عمل " مهارب ومسارب نجاة " للشاحنات على طول الطريق بين مثلث عبين وعجلون ومن مثلث القاعدة حتى مدينة عنجرة ، وان تكون هذه المهارب على شكل "حارات" على يمين الشارع وفي مناطق فضاء فارغة من المباني، وأن تكون مملوءة برمال السيلكا –رمل صويلح او رم - التي لا تتأثر بالظروف الجوية، والتي تعمل على امتصاص أي قوة دفع أو سرعة اندفاع لشاحنة أو قلاب او أي سيارة فقد السائق السيطرة عليها وبالتالي تعمل هذه الرمال على إيقافها.
5- وكأجراء فوري أيضا.. يجب على الحكومة العمل على البدء بمشروع الطريق الدائري وعدم التسويف والتأجيل في التنفيذ ، وبغير ذلك فان الحكومة تكون مساهمة بما جرى ويجري.. فنحن لسنا على استعداد لتحمل مجزرة جديدة بمستوى ما حدث بالأمس.

6- يجب البدء والشروع بتنفيذ جسر معلق بمسارين للسيارات القادمة من اربد باتجاه عنجرة وكفرنجة وجرش وعمان وبالعكس ، بحيث يعمل هذا على تخفيف وطأة الازدحام وسط المدينة حيث مكان الحادث المؤلم.

7- وحتى يتحقق كل ما ورد أعلاه، يجب على عطوفة السيد محافظ عجلون إشراك المجتمع المحلي في التخطيط والتنظيم بعيدا عن الجاهات والوجاهات في لجان التخطيط والإدارة في كل المجالات.
أخيرا وليس آخرا، فإنني أهيب بأبناء محافظة عجلون، تصعيد الموقف وذلك بالمطالبة بتحسين الوضع المروري في عجلون وضبط الخارجين عن القانون ومخالفة أولئك الذي يعبثون بمستقبلنا ومستقبل وطننا ودمتم.

Thabetna2008@yahoo.com




  • 1 سامر جميل البرماوي 08-10-2010 | 01:36 PM

    اقتراحات بناءه ومنطقية اتمنى على محافظ عجلون ان يأخذ بها ليقلل من ازمة السير في عجلون

  • 2 جميل عنيزات -تيمورالشرقيه 09-10-2010 | 12:30 PM

    دكتورلقد وضعت يدك على مكان الجرح واتمنى الاخذ باقتراحك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :