facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





طناجر الضغط الغربية

08-07-2007 03:00 AM

بخلاف طناجر الضغط العربية التي تستخدم في مطابخنا بغرض "إنضاج ِ" ما تحويه من مختلف انواع الطعام وبالتالي مليء البطون التي لا تشبع، فإن طناجر الضغط الغربية تحوي نفس "الطبخة" تقريبا مع إختلاف طريقة الاعداد ومن ثم سكب الطبخة على مائدة وسائل الاعلام بغرض مليء العقول بألافكار "الملغومة " والتي تتفق والسياسة المبنية على المصالح اساسا ً.فالمتابع ُ لما تتناقله وسائل الاعلام الغربية من حوادث التفجيرات التي تحدث في عموم بقاع الارض وعلى اراضي الدول الغربية بشكل خاص، يلحظ أن مواد "طبختها" مكونه من (سيارة مفخخة، متفجرات داخل مجمع تجاري، متفجرات في الانفاق السريعة، حقيبة ديناميت في المطارات،حزام ناسف، كاميرا تلتقط مواطن ملامحه اسيوية ويكون فار من احدى السجون او مهاجر بطريقة غير شرعية أو مقيم عليه علامات استفهام ومشتبه به يكون مواطن عربي وتحديدا ملتحي وتحديدا اكثر واكثر يكون مسلما ً ) ...الخ من الوصفات التي اصبحت جاهزة تمهيدا لشيء يحدث مستقبلا ويكون بعد فترة قصيرة وقصيرة جدا من وقوع الحادثة .
وبعد أن توضع الوصفات في الطنجرة، تتحرك اصابع "الشيف" بالاتهام إلى العربي المسكين علما ً ان ما بين اعلان الخبر وما بين القبض عليه تكون ساعات فقط ؟؟؟!!!.

ثم يتم اكتشاف خلية تنظيمية ارهابية ثم يتم توقيفهم ثم المحاكمة ثم الادانة المسبقة ثم تمرير المصالح الغربية بحرب ٍ هنا او هناك بسبب ان احد مصانع السلاح في احدى الدول الغربية وتحديدا الاميركية يعاني من كساد في انتاجه وبالتالي اصطناع حرب بين دولتين ثم وبسرعة اكثر يتم استصدار قرار دولي بحجة البحث عن الشرعية ثم السيطرة على كنوز تلك الدولة .

لقد اصبحت طناجر الضغط الغربية تصّنع طبخات سريعة ولكنها مضرة بالصحة ليس لمن يطبخها بل لمن يأكلها ويكون مجبرا على اكلها وهم بالطبع العرب ولا شيء غير العرب .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :