facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حتى لا يذرف الأردنيون دمعتهم الأخيرة


11-10-2010 03:35 PM

في العالم المتقدم الحرّ الواثق بديمقراطية الحاكم والمحكوم المؤمن بوطنه ، تجد أن نسبة المتعاطين بالسياسة والقيادة الحزبية والمنخرطين في الحكومات ، يعادلون نسبة قد لا تتعدى خمسة بالمائة من تعداد شعوبهم وهم بالتالي مخلصون في العمل لصالح أوطانهم وشعوبهم ولديهم الشرف بمعناه الحقيقي ، في المقابل فإن غالبية الشعب تذهب الى صناديق الإقتراع لإختيار مرشحيهم الذين هم محل ثقتهم وحسن إختيارهم ، وطبيعي أن يكون غالبية مرشحيهم هم من نخبة الطبقة السياسية ومن أفضل الشخصيات لما يمتلكونه من مميزات القيادة الحكيمة الصادقة الشريفة والغيرة على أوطانهم ، وعندهم المحاكم الفيصلية وهي صناديق الإنتخابات المحصّنة ضد التزوير وعندها تتم معاقبة المقصرّين والفاشلين والمغامرّين بأوطانهم وشعوبهم ودولهم .

عندنا ، والحافظ الله ، الوضع معكوس تماما ، النسبة العاقلة المسلمة أمرها لله وبثقة الدولة ، هي جزء بسيط من الشعب والأكثرية أصبحوا سياسيون محترفون في الهرج والمرج والتحليل والتعليل والضرب على الدف والتطبيل لمسئولين طالموا استباحوهم ، وتبقى أعينهم عن عيوب متزعميهم ومسئوليهم كليلّة ، لأن عينهم عين محب لشهوة ، وتبرز الفئة الطاغية بعد ذلك من طالبي القيادة والرئاسة والنيابة دون الإحتكام الى الضمير والشرف والصدق والإخلاص للوطن ، إلا من رحم الله ممن لايزالون يمتلكون بعضا من مرؤتهم الوطنية ورجولتهم الوظيفية ، وهم موجودون بيننا وعلينا أن نحملهم على الأكتاف ونزيل عنهم غبار النسيان الذي امتلأت به ساحة الدولة

ها قد بدأ رسميا 'ماراثون ' الجري نحو مجلس النواب الأردني ، وشتان ما بين مجلس النواب الأردني والمجلس الأردني للنواب ، فمن نذر نفسه للوطن لن يرهقه صعود الجبل الشاق ولا نكؤ الطريق الوعرّ لقدمه ، وهاهي أسماء المرشحين تتساقط علينا كالجراد المحمول ريحا ، في عملية قد يشوبها خطر الإنتحار النفسي للكثير من الأسماء المغمورة خاصة ممن وجدوا أن مبلغ خمسمائة دينار مبلغ زهيد لخوض التجربة التي قد لا تكلف أكثر من عشرة أضعاف ذلك المبلغ في كثير من مناطق الوطن ، وهي لا تخسر شيئا عندما تحجز لها خانة في قائمة الأسماء الثقيلة أو التي حجزت مقعدها مبكرا منذ عصر الشهر الماضي حسب قمم الوفاق والاتفاق بين المرشحين ، ومن هنا ستبدأ المرحلة الخطيرة في حياة هذا الشعب الذي يستحق واحدة من اثنتين ، إما أن يدفن مآسيه وفجائعه وينتصر لكرامته وكرامة وطنه ، وإما أن يدفن نفسه ، قولا بالقول : إكرام الميت دفنه .

فحتى لا يبقى الأردنيون يتباكون على حالهم ويتشاكون من تعاسة حظهم ، وحتى يغيروا ما بهم ، فعليهم أن يغيروا ما بأنفسهم ، وأن يعترفوا بأخطائهم ، و أنهم أساؤوا لأنفسهم وضمائرهم ولدولتهم ووطنهم طويلا حينما أساؤوا إختيار نواب لم يكونوا على قدر الأمانة ولا الجرأة السياسية ولا الوطنية ، أو سمحوا لحكومات أن تتدخل في تفكيرهم واختياراتهم وقوانينهم ولم يسقطوها ، وسمحوا لأجهزة الدولة أن تدخل في أنوفهم لتمنع إحساسهم بشم رائحة الفساد أو الإفساد الذي كان يفوح من بعض مرشحيهم ، لذلك فإن تقوقعهم في دائرة القرابة والعمومة وابن القرية والعشيرة والقبيلة مع وجود أشخاص أفضل في دوائرهم ، و مع أخذ مجاهل قوانين الإنتخاب بعين الإعتبار ، جعل من هذا الشعب أضحوكة ومحل تندّر وقبلة استهداف ، لأنه فشل في الإختيار وأوصل البعض من الإمعات و السذج والقراصنة والصّم البكمّ العمّي الى مجالس نواب كان حرّي بالرجال الرجال أن يكونوا أهله ، ليشرعوا قوانين عادلة ، ويمنعوا قوانين ظالمة أو مائلة .

ولأن الحياة مراحل ، فعلى كل إنسان عاقل أن يقيم مراحل حياته ، ويحاسب نفسه أولا على أخطاءه التي إرتكبها - إن ارتكبها - بحق نفسه أولا وبحق الوطن ، وأن يعيد قراءة المرحلة ، ثم يحدد بشرف شخص المرشح الذي يستحق أن يمنحه صوتا قد يكون سببا في حصوله على مقعد نيابي شريف ، وقد يكون صوته سببا في حرمان الأول ، وفوز آخر ، لا يستحق ، بفرصة وضيعة في 'مجلس الأمة الأردني ' ، فكم من القوانين والأنظمة والقرارات المصلتة على رقاب الشعب المرهق مُررت ، وصوتت لصالحها الأيدي الظالمة في مجالس النواب المتعاقبة المعاقِبة لنا ،لأننا نستحق أن تتألم أيدينا جرّاء الشوك الذي زرعناه في حديقة الديمقراطية التي وهبنا إياها الله كي يمتحننا أنشكر أم نكفر ، ولا ندري حتى اليوم أنحن من الشاكرين أم من الكافرين

عموما أيها الشعب الطيب في المحافظات والقرى والأطراف ، وبما أن لا خيار لكم سوى الانتخابات الحرة والنزيهة ، فعليكم أن تحدشوا طاقاتكم لاختيار نخاع الوجع فيكم لمجلس النواب القادم الذي' يجب ' أن يكون ' البوابة الغربية ' التي ستحمي هذا الوطن وأردنيته وأهله وجغرافيته ونظامه السياسي ، ويحمي ' فلسطين التاريخية ' وشعبها ومجاهديها الأبطال على أرضهم هناك أولئك الذين لا يقبلون أن يتم بيعهم مرة أخرى أو أن يتشردوا من جديد ، حتى يستوطن ويطمئن مهاجر محتل قادم من العالم الغريب في وطنهم الحبيب .

هذا إن كان مجلس النواب كما يريده الأشراف والأحرار ، فلا تتركوا للأشرار فرصة النيل من الأخيار ، ولا تكونوا بضاعة تباع وتشترى بين أيدي التجار ولا تجعلوا من أنفسكم وضمائركم معلبات فاسدة يستغلها أصحاب المصالح والمطامح الدنيئة ، فيتساوى سعر المواطن والخاروف قبيل عيد الأضحى ، وشتان حينها ما بين الإضحية الطيبة وما بين النفس المَيتتة ، فساعدوا أنفسكم كي لا تبكوا عليها مرة جديدة وامنحوا أصواتكم بقوة لرجال أو نساء شرفاء يستحقونها ، واصنعوا النجاح بالتغيير من أجل الأفضل فأن نتقدم خطوة خير من أن نتقهقر خطوات دون سبب ، فبعدما تخلى إخواننا الإسلاميين للأسف عن دور المواجهة في مجلس النواب الذي على فرض سوءته ، كانوا قد شاركوا بأسوأ منه ، فعلى الأردنيين جميعا أن يملأوا صناديق الإقتراع بأسماء تستحق أن تأخذ دور الطليعة في صنع السياسات لهذا الوطن الذي يئن تحت وطأة الإنتظار أمام غرفة المعالجة الحثيثة علّ رجاله يستيقظون من غيبوبتهم ، ويصرخون لبيك يا وطنا صنع لنا ' الألقاب ' و أضعناه بالأنخاب .

أيها الأردنيون : حتى لا تذرفوا الدمعة الأخيرة ، عليكم أن تقرروا مصيركم وتحسنوا اختيار من سيتحكم بمصيركم ، اختاروا من سيعتبر من ' أطلال القيادة العامة ' وهو ذاهب الى قبة البرلمان فلا تضيّعوا الفرصة ، وفي الله الأمل والرجاء .
.. اللهم فاشهد .




  • 1 محمد عبد المهدي طعم الله الربيحات 11-10-2010 | 03:42 PM

    وانا مع حضرتك يا استاذ فايز الفايز :

    كل الدعم والمؤازرة إلى ابن عمنا ...............................

  • 2 احمد القضاة 11-10-2010 | 03:45 PM

    ياسيدي اشكرك على هذا المقال الجميل,لكن لم نسال انفسنا ما هو السبب في اختيار المرشحين اللذين هم ليسوا على ادنى مسؤولية؟؟
    الا يعتبر التدخل الحكومي في الانتخابات هو السبب وراء ذلك؟؟ اليس التدخل في ارادة الشعب وعدم الشفافية وراء هذا الاحباط؟؟
    الم يتحول النائب من نائب وطن الى نائب خدمات؟؟
    لما لا يكون لدينا مجلس نواب جميعه من ارادة الشعب؟؟
    لماذا يسمح للنائب التدخل في الواسطات و الوظائف و...؟؟
    نحن نحتاج الى مئات العقود حتى نطبق ما يطبقة الغرب نحن نتعلم منهم اخر صيحات الموظة وحقوق الانسان التي تهدف الى الانحلال و انعدام الاخلاق و المسؤوليةو... .

  • 3 المغربي 11-10-2010 | 03:50 PM

    صح لسانك استاذ فايز، ونتمنى على ابناء شعبنا ان يعوا هذه الكلمات جيدا، فطباخ السم اكله، ومنتخب السيء هو اول من سيكتوي بنار سوءه .

  • 4 عرار 11-10-2010 | 03:50 PM

    اختيار الناخب هو جزء من اختيار النواب لان هناك جهات كثيرة تتدخل بالاختيار والترشيح والفرز والنجاح ... لا تحمل المواطن فقط المسؤلية ... حمى الله الاردن واعان شعبه الصابر.

  • 5 سلطان الخليف - رئيس نادي خريجي ابناء البادية الوسطى للجامعات والمعاهد 11-10-2010 | 03:54 PM

    "عليكم أن تحدشوا طاقاتكم لاختيار نخاع الوجع فيكم لمجلس النواب القادم الذي" يجب " أن يكون " البوابة الغربية " التي ستحمي هذا الوطن وأردنيته وأهله وجغرافيته ونظامه السياسي ، ويحمي " فلسطين التاريخية " وشعبها ومجاهديها الأبطال على أرضهم هناك".

    شكراً لك

  • 6 السرحاني 11-10-2010 | 04:10 PM

    كل الدعم للمرشح داءرة بدو الشمال وحزب التيار الوطني

  • 7 كركي 11-10-2010 | 04:14 PM

    اكرام الميت دفنه

  • 8 الدكتور نصوح 11-10-2010 | 04:22 PM

    فحتى لا يبقى الأردنيون يتباكون على حالهم ويتشاكون من تعاسة حظهم ، وحتى يغيروا ما بهم ، فعليهم أن يغيروا ما بأنفسهم ، وأن يعترفوا بأخطائهم ، و أنهم أساؤوا لأنفسهم وضمائرهم ولدولتهم ووطنهم طويلا حينما أساؤوا إختيار نواب لم يكونوا على قدر الأمانة ولا الجرأة السياسية ولا الوطنية ، أو سمحوا لحكومات أن تتدخل في تفكيرهم واختياراتهم وقوانينهم )انتهى الاقتباس-اخي الفايز انت تعلم ان مسؤؤل كبير في الدوله ومعه اخر اكبر منه ممن اشرفوا على انتخابات 2007 قد ....................... زوروا الانتخابات وهم انذاك اصحاب سلطه والمواطن الضعيف لا قوة له الا بالله،حكم الغالب على المغلوب،الم تقراء هذا يا اخي الفايز ام انك نسيت؟ان كنت ذاك فان اذكرك ولاتنسى ذالك مرة اخرى لانني احب ان اقراء لك وللحبيبه عمون وشكرا

  • 9 قوانين ظالمة 11-10-2010 | 04:24 PM

    كل الشكر على هذه الكلمات المنبهه في وقتها ، وارجو من الجميع قراءة هذا المقال الرائع .
    كما ارجو من جميع الشباب الناخبين ان يتاكدو من ان مرشحهم سيقوم بالدفاع عن حقوقهم ، واول هذه الحقوق هو الاعتراض على التعديل الاخير على قانون الضمان الاجتماعي الذي يزيد من سنوات الخدمة والعمر معا" .
    ارجو الانتباه الى هذا القانون الذي يطلب من الشباب ان يفني عمره وهو مشترك .
    نحن الشباب الفئة الاكبر ، فلنستغل هذه النقطة ونطلب من جميع المرشحين كمطلب اساسي للدفاع عن حقنا واعادة القانون كما كان سابقا".

  • 10 عيد 11-10-2010 | 04:30 PM

    الاستاذ فايز الفايز لايبقاء من يهمه الوطن والدمعه اذ لم تراها في العين فلقد اصبحة سيل داخل القلب انضر الى المرشحيين لانتخابات من منهم فكر في هم الوطن الاول يريد مقعد لعشيرته والثاني همه كيف يكون نأئب كي يرتدي بذلة الفأنقلز والثالث كيف يريد ان يدير مصالحه الخاصه من خلل المجلس والرابع كيف تصبح قريب من اصحاب القرار

  • 11 محمد الروابدة 11-10-2010 | 04:44 PM

    ابشرك يابن الفايز ان من يدفع اكثر هو من سيجلس على كرسي المجلس ليشرع لنا ما لايفهمه، ولن يستطيع احد ان يقول له لماذا لا تعمل لصالح الوطن لان ثمن هذا الذي سيحاسبة معروف دريهمات معدودة ، واذا كان وتم احراجة فسيتم تعيين شخص بوظيفة عامل ،حتى يرضية،انظر الى المجلس السابق واحكم.

  • 12 مالك غالب ابو عرابي 11-10-2010 | 04:53 PM

    صدقني يا عزيز الكاتب اوجعت قلبي

  • 13 ابو علاء " السرو " 11-10-2010 | 04:56 PM

    لافض فوك اخي فايز واعتقد ان كلامك صحيح الى ابعد الحدود واتمنى ان يبقى جلالة الملك لنا والذي عرف عنه تحسسه لمشاكل الاردنيين .
    .. فاعتقد ان الحل هو تعيين النواب وليس انتخابهم لان الوجوه التي تم ازالتها سابقا ستعود وبقوه

  • 14 اللبؤه 11-10-2010 | 04:56 PM

    ما دام قانون الانتخاب هكذا الصوت الواحد فلن يفرز الا نائب العشيره فقط اينا كان نوعه والحكومات الاردنيه تسعى لترسيخ مفهوم العشيره ودولة العشيره لحماية الحكومات والبعد بالمواطن عما يوصله لدولة القانون التي حتما ستوصلنا الى العداله الاجنماعيه والديمقراطيه الحقيقيه لا الشكليه غيروا قانون الانتخاب وسنفرز نائب حقيقي على مقاس الوطن على لا على مقاس العشيره

  • 15 رعد تركي الزبن 11-10-2010 | 05:14 PM

    حياك أستاذ فايز على هذه الكلمات , أتمنى اختيار الشعب للمرشح الأفضل للوطن , لأنه معكوس على الشعب الله يصلح الجميع.

  • 16 زهير ملكاوى 11-10-2010 | 05:51 PM

    مقال لا يستحق القرائه

  • 17 هاني العوران 11-10-2010 | 06:00 PM

    قد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

  • 18 جاري مدين 11-10-2010 | 06:02 PM

    (البوابة الغربية) اخي فايز مفاتيحها ليست بيد الشعب000 الاخ فايز ان كل ما قلته رائع وكلنا مع هذا الطرح ولكن ماذا عن دائرتي التي لها مقعدان الاول اصبح مشترى في ضل اسعار البندورة والخيار من مقاول والثاني حسم لمصلحة اجماع ابن عشيرتي الموسرجي مع الاحترام لكل المهن ام انتخب منافسه الكهربجي الذي هو اجماع عشيرة اخرى000 هكذا هو قانونا الانتخابي العصري ومن وضع القانون هو من نسخ مفاتيح البوابة و وزعها شرق وغرب

  • 19 فايز طبيشات(ابوطراد) 11-10-2010 | 06:09 PM

    اضم صوتي لأخي فايز الفايز بأنه يجب التدقيق في الأختيار للمرشح الأصلح وليس محاباة لفلان وفلان او لمصلحة شخصيه حتى ينهض النواب الذين يتم انتخابهم بمسؤولياتهم وجديرين للقيام بواجباتهم ويكون طرحهم محترم ومقدر...ويجب اختيار من هم آمينين على الأردن وترابه(ان المطايا لا تسير الى غاياتها ان علاهاغيرفرسان)

  • 20 احزان صحراوية 11-10-2010 | 06:15 PM

    في الشأن الانتخابي..
    يكثر الحديث حول هذا الشأن , ولا ضير من زيادة علها تكون نافعة
    - المشاركة والمقاطعة : كلتاهما استحقاق دستوري , يحتملان الخطأ والصواب , ومقياس ذلك الاهداف المرجوه منهما ,ولا اضر من ادائهما لذاتهما .
    - تعتبر المشاركة ايجابية فيما لو حققت انجازات حتى ولو جزئية ولكنها تراكمية .
    - المقاطعة التي لا تفضي الى تعطيل او تأجيل لدرء النتائج السيئة , تعتبر سلبية .
    في شأن النائب..
    - من يسعى لسلب المحتاج ذمته , يكون قد باع ذمته اصلا , فلا يرجى خيره , ولا يؤتمن جانبه , كونه فقد شرف الامانة والصدقية.
    - حال من يبني امجاده على حساب حقوق ناخبيه عليه , كحال من يبني قصورا من الرمال , موجة من مد فتصبح اثرا بعد عين.
    - حال من يفرط بدوره كنائب وطن , كحال من يرضى من الغنيمة بالاياب , وكانك يا ابو زيد ما غزيت.
    في شأن الناخب..
    - حال من يفرط في دوره في صنع القرار , كحال من ينتظر الفجر من الغروب , ومن يزرع الشوك لا يجني الريحان .
    - " خير من اسأجرت القوي الامين " على ان القوة في الايمان وليس المال او الجاه , والامانة فيما اؤتمن عليه لخدمة الوطن والمواطن .
    - خسارة صغيرة لدرء خسارة كبيرة , اجدى من كسب زهيد يفضي لتكريس واقع سئ تورثه لابنائك واحفادك .
    ونافلة القول وخاتمته .. ان الواجب الوطني مقدس , وان الحقوق تأخذ ولا تعطى الا اذا كان الطلب في اثرها موصولا.


    عاطف الشقارين .

  • 21 الدكتور ثابت المومني 11-10-2010 | 06:44 PM

    كل التحية للاخ فايز... ولكن المشكلة ان كلامك هو "نقش " في ضمير نتمنى ان ينهض من سباته.
    اخي فايز لقد تحدثت وكم من كاتب كتب عن مأساتنا في اختيار ناخب المستقبل، حيث ان فصاحة وفصحنة الحكومة قد نمّت تجار السوق السوداء لبيع وشراء الذمم وبالتالي فانني اتوقع ان نرى مجلسا نيابيا قادما من فئة 9 نجوم قائم على التجارة حتى في المحرمات والممنوعات وعليه سنعود الى المربع الاول حيث مقالتي السابقة والتي كانت بعنوان (مجلس نيابي فاسد وضعيف.. نتاج ناخب لا حكومة) وشكرا.

  • 22 حسان سلطان المجالي 11-10-2010 | 07:57 PM

    دعوتك صادقة يا ابن العم ،ومنبعها بالتأكييد هو حرصك الزائد والغير الزائف على الوطن وأهله ، فبالرغم من انك الاكثر وعياً ومعرفة وإدراكاً لظواهر الأمور وبواطنها ، الاً أن الأمل بالتَغير والتغيير قد حدى بك وأثرت الا أن تدعونا للمشاركة في الانتخابات ،، ولعلك تدعونا بأعتبارها واجب اتجاه الوطن وليس اتجاه من لا يزال يعتقد انه قادر على خدمة الوطن تحت القبة ،،،.
    لذلك سأحذو حذوك واتبع نصيحتك ، وأتحفظ على الكثير الكثير مما اراه محبطاً ، ومفرقاً لا جامعاً وسأتغاضى واغض البصر والنظر عن كل الممارسات التي تسبق وتلي ما ساسميه بحق (العرس الوطني الديمقراطي )،، وسأطلق فرحتي وأرسم ابتسامتي وبهجتي احتفالاً بقدومه ،، فلعلني اكتشف بعد ذلك عندما أرى ما ستفرزه الايام عبر الصناديق أنني كنت مخطيءُ تماما ،وانني كنت استبق الحكم على الاشياء ،وأن نظرتي للمستقبل كانت ضيقة سوداوية ، وأننا شعب قادر على فرز الغث من السمين ،،،
    اتمنى ذلك لا بل وأحلم في ان اراه واقعاً وحقيقة لأيماني الذي لا يختلف ولا يزيد على ايمان ملايين الاردنيين من أهل هذه الديرة ،ان هذا الوطن العريق يستحق منا ذلك لا بل واكثر ،،.
    صديقي وابن عمي : تعلم أكثر من غيرك ، أنه الناس ما ترويك ان ما ارتويت من ذراعك ،،وان المال وإن عز الذليل ، فإنه ابداً ولا بأي حال يمكن أن يذل العزيز ,,, ونحن إذااحسنا الأختيار ، نكون قد اثبتنا اننا لا زلنا العزيزين ،، و سأردد ما قالته جداتنا:( رجال للشَدات ورجال للرخا ،،ياربي تخللينا رجال الشدايد ) .
    وحمى الله الوطن وأهله وقيادته من كل مكروه . مكروه

  • 23 حسان سلطان المجالي 11-10-2010 | 07:59 PM

    دعوتك صادقة يا ابن العم ومنبعها بالتأكييد هو حرصك الزائد والغير الزائف على الوطن وأهله ، فبالرغم من انك الاكثر وعياً ومعرفة وإدراكاً لظواهر الأمور وبواطنها ، الاً أن الأمل بالتَغير والتغيير قد حدى بك وأثرت الا أن تدعونا للمشاركة في الانتخابات ،، ولعلك تدعونا بأعتبارها واجب اتجاه الوطن وليس اتجاه من لا يزال يعتقد انه قادر على خدمة الوطن تحت القبة ،،،.
    لذلك سأحذو حذوك واتبع نصيحتك ، وأتحفظ على الكثير الكثير مما اراه محبطاً ، ومفرقاً لا جامعاً وسأتغاضى واغض البصر والنظر عن كل الممارسات التي تسبق وتلي ما ساسميه بحق (العرس الوطني الديمقراطي )،، وسأطلق فرحتي وأرسم ابتسامتي وبهجتي احتفالاً بقدومه ،، فلعلني اكتشف بعد ذلك عندما أرى ما ستفرزه الايام عبر الصناديق أنني كنت مخطيءُ تماما ،وانني كنت استبق الحكم على الاشياء ،وأن نظرتي للمستقبل كانت ضيقة سوداوية ، وأننا شعب قادر على فرز الغث من السمين ،،،
    اتمنى ذلك لا بل وأحلم في ان اراه واقعاً وحقيقة لأيماني الذي لا يختلف ولا يزيد على ايمان ملايين الاردنيين من أهل هذه الديرة ،ان هذا الوطن العريق يستحق منا ذلك لا بل واكثر ،،.
    صديقي وابن عمي : تعلم أكثر من غيرك ، أنه الناس ما ترويك ان ما ارتويت من ذراعك ،،وان المال وإن عز الذليل ، فإنه ابداً ولا بأي حال يمكن أن يذل العزيز ,,, ونحن إذااحسنا الأختيار ، نكون قد اثبتنا اننا لا زلنا العزيزين ،، و سأردد ما قالته جداتنا:( رجال للشَدات ورجال للرخا ،،ياربي تخللينا رجال الشدايد ) .
    وحمى الله الوطن وأهله وقيادته من كل مكروه .

  • 24 عناد -ابو يوسف- 11-10-2010 | 08:40 PM

    مما يؤلم حقا ان نعيش في زمن وصلنا فيه لمرحلة التخلي عن انفسنا ووطننا وتركناه لمن يعيث فيه فسادا لاننا الينا الا نواجه انفسنا بكلمة حق او موقف وهذا ذنبنا نحن .المجلس القادم سيكون مجلس عشائر وليس نواب بل مجلس باشاوات ومجلس من يملك المال . قد فرض علينا قانون انتخاب معين قد لا يكون مثاليا لكن اسال نفسي هل انا مضطر لان انتخب احد الافراد لانه بطريقة او باخرى حصل على اجماع العشيرة؟ هل نحن في مسابقة سوبر ستار ؟ بالنسبة لي سانظر لرؤية الاسماء فان لم اجد شخصا يتمتع بالكفاءة سوف اضع ورقة بيضاء او اكتب لا احد وهذا اضعف الايمان.

  • 25 بيان 11-10-2010 | 09:28 PM

    مقالة رائعة كجميع مقالتك حقا بارع ووطني

  • 26 عالمكشوف / منذر العلاونة 11-10-2010 | 10:01 PM

    اخ منك يا فايز .جرحت مشاعري في السطر الاخير في نهاية مقالتك وشعرت انا وكل شريف يشاهد (الاطلال )بفتح الجرح الذي لم يلتئم بعد .من هنا اخي الفائز ماذاسيضيف لنا الاختيار حتى لو كان دقيقا للمرشح (سواء كان الاصلح او الاصلع مثلنا وهل بقي دموع تذرف على الاطلال .نعم هناك من الشرفاء تم او سيتم اختيارهم لمجلس النواب .ولكن كم عدد الذين سيكونون نواب وطن ومن اجل الوطن .طالما ان اعداد كبيره من (تجار الاستثمار والمتعهدين عائدون (الى معركة التجاره والبيع من خلال حاويات الاستكات الصينيه )ولربما استيراد المواد التموينيه الفاسده لهذا المواطن (الناخب )؟ وياترى هذول الجماعه سائلين .عن اشي اسمه وطن.ومشاعر الشعب .قلنا بغظ النظر عن الشرفاء الذين قد نعدهم على اصابع اليد .نعم ماذا سيظيف لي كمواطن (اشرف من الشرف بالنسبه الى البعض .هل سيعيد لي كرامتي وهيبتي كما كنت وبدون بكاء على الاطلال وهي اطلال القياده العامه للقوات المسلحه .ولم يكن هناك ام ما تحت القبه يقول لا والف لا ويقنع تلك الحكومات (ال... )وبعض المسؤولين ال... ايضا عن تلك الاطلال .؟ ولما كان البعض مخروس وباستطاعته الرفض .ولو ادى الى استقالته من زمان ؟ ورفض .وبقي شامخا .لا مدفوسا الان ..اريحك اخي الفائز واقول لك ارتاح لم يبقى ارض صالحه للبيع لنبكي انا وانت على اطلالها!غيراللي بعرفها وان شاء الله وبضل الشرفاء تبقى باسم الدوله ولا تباع كاخواتها وياخوف قلبي تروح ان واخواتها وبموافقة اخوتها في المجلس القادم طالما عادوا بعض تجاره او سيعودن..

  • 27 أوطان وجنسية 11-10-2010 | 10:24 PM

    يتساوى سعر المواطن والخاروف ,هذا هو السعر .....

  • 28 شاهر معايطة 11-10-2010 | 10:57 PM

    الاردنيون لن يذرفواالدمعة الاخيرة بل اجزم انهم سيذرفونها دوما وكل 4 سنوات ما دامت الية اختيار النائب هي هي لم تتغير.......سنذهب لصناديق الانتخاب...وستتوارى الشهادات والمؤهلات العلمية...وستختفي الصبغة الحزبية...وسنخرج اللات والعزى من الخزائن...وسيكون شعارنا ...وسندلي بالصوت على استحياء كمن ارتكب اثما وهو كذلك...وسنستولد نائبا مسخا نتباكى علية للدورة القادمة.....وكل ذكاء وانتم بخير

  • 29 jordanian 11-10-2010 | 11:24 PM

    BROTHER FAYIZ, GOOD ARTICLE BUT YOU AND WE ALL KNOW WHERE IS THE PROBLEM BUT WE DONT DARE TO SAY IT, WE ALL UNQUALIFIED TO LIVE IN JORDAN THE STATE OF --WASTAH AND FINALLY THANKS

  • 30 11-10-2010 | 11:28 PM

    ديمقراطية وهمية..........................................

  • 31 الصادق الفايز 11-10-2010 | 11:59 PM

    انت تعرف انة لا نستطيع ان نغير حتى بقلوبنا لاننا مبرجين ورئس المجلس معروف والاعضاء كذالك اعجبني الخطاء المطبعي في كلمتكم (فعليكم ان ت ) ولو غيرناها الحرف ك بدل ح لاعطت المعنى المطلوب

  • 32 كما تكونوا 12-10-2010 | 01:01 AM

    أنت رائع بتجسيد الصورة الحقيقية والواقعية لشعبنا ولسياسيينا ان صح التعبير بأنهم سياسيين أو مسؤولين، لأننا في الواقع نعيش على مبدأ (الفعطه) فنحن نشتري بنهم المواد التموينيه بعد إرتفاع أسعارها، متعودون على الفعطه وكأننا نلملم ما تطوله أيدينا من البيدر ونهرب به ، مبدأ الفعطه يقوم على شعور داخلي نفسي بعدم الراحه وعدم الإستقرار وهكذا هم نوابنا ووزراؤنا ومدراؤنا لا يخدم الا الأقارب المواليين له شخصيا ولا يسعى الا لمن هم في الأصل ينتمون له شخصيا ، ويحاول لعب دور المسؤول مع الآخرين ولكنه يفشل في أداء الدور كما فشل في إدارة مؤسسته لأنه يكرس وقته و ذكاؤه للفعطه فقط!

  • 33 محمد أبو رمان 12-10-2010 | 02:14 AM

    المعادلة المقلوبة
    العزيز فايز،
    مساء الخير،
    تبدع دوماً في صك المصطلحات والعبارات المعبّرة، فنحن لا نملك "مجلس نواب" ولكن "المجلس الأردني للنواب"..
    ثمة معادلة مقلوبة ليس فقط هنا، بل في كثير من سياساتنا وشؤوننا، ولا يقتصر ذلك على الحكومة بل والشعب أيضاً..
    الطريق طويلة، والمسافات بعيدة بين الأردن الذي نريد والأردن الممكن والأردن الحالي..
    وكما وصلت في مقالك فإن السؤال هل نكون مداميك في بناء الوطن أم عجلات في عربة التدهور؟!

  • 34 To Dr Thabet Momeni 12-10-2010 | 06:41 AM

    yes you are verey verey wonderfull person ur right what do u said

  • 35 كفرنا في العمليه ولم نؤمن بذم الوطن 12-10-2010 | 11:15 AM

    قارىء محب للأستاذ فايز أولاً شكراً للأخ زهير الملكاوي مقال لا يستحق القرائه لمن لا يُجيد الفِهم بعد القراءه
    ثانياً ما نفع مجلس نواب يتغول عليه الباسمين عليه عوض الله
    ثالثاً لا أعتقد أن أي مجلس يستطيع أن يُشرع للوطن والمواطن والأمه بهذه العمليه الأنتخابيه الداجنه

  • 36 الرهان الصعب 12-10-2010 | 11:31 AM

    لو تحررت فلسطين من البحر الى النهر ,فلن يسمح لك بعبور الجسر

  • 37 شوف المرشحين 12-10-2010 | 12:02 PM

    طل عالوجه واطلب حليب ؟؟؟ والمكتوب بينقرا من عنوانه

  • 38 فادي نواف علي السلطان العدوان 12-10-2010 | 12:08 PM

    صح لسانك

  • 39 خالد رواجفه 12-10-2010 | 12:39 PM

    يعطيك العافيه كفيث وفيث

  • 40 عيسى 12-10-2010 | 02:06 PM

    اخي فايز
    لقد ابديت وجهة نظر صحيحة ولكنها للاسف بعيدة المنال. فقد صار الفساد قوة لا يستهان بها . وما يتحدثون عنه من وطنية واخلاص للوطن وغيرها من العبارات الرنانة صارت لاتجدي نفعا لان التجارب علمتنا الكثير. فمن هم الذين يحبون الوطن ؟ هل هم تجار المخدرات ام الذين ينهبون ثروات الوطن ويبيعونها بارخص الاثمان؟ام اؤلئك الذين ينتمون الى اعمالهم واموالهم ومصالحهم الشخصية؟ ام الذين عنهم ازدواج في الولاء والانتماء؟
    لا ارى احدا يستحق ان يتكلم باسم الشعب من كل هؤلاء.
    فالمواطن مقهور مغلوب على امره. لم يعد لديه ما يسد رمقه وهذا ناتج عن تغول البعض على حساب الوطن والمواطن, ابعد هذا نعود الى الاذعان لهم؟
    حين تبدأ مكافحة الفساد والمفسدين , ونرى احكاما رادعة بحقهم . وان يؤخذ على يد الضعيف حتى يعود له حقه . وان يؤخذ على يد القوي حتى يؤخذ الحق منه , عند ذلك ابشر بما تريد.

  • 41 ما بين السطور...... 12-10-2010 | 02:37 PM

    ليست مشكلتي إن لم يفهم البعض ما أعنيه..
    فهذه قناعاتي .. وهذه افكاري .. وهذه كتاباتي بين يديكم ..
    أكتب ما أشعر به .. وأقول ما أنا مؤمن به..
    وليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي الشخصية ..
    فهي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري...

  • 42 ما بين السطور...... 12-10-2010 | 02:38 PM

    المانيا بلاد عظيمة............

  • 43 احمد غنام 12-10-2010 | 08:04 PM

    نعم يجب علينا

  • 44 احمد غنام 12-10-2010 | 08:04 PM

    نعم يجب علينا

  • 45 زهير ملكاوى 12-10-2010 | 11:35 PM

    لا يجب التعميم في مثل هذه المسائل. معارضتكم ادت الى العمى فلا ترون الا ما يحلو لكم.

  • 46 rana 13-10-2010 | 11:45 AM

    تحياتي الى كاتبنا العريق
    اولا اريد ان اشكرك على هذا المقال وأرجح كلامك لكن الا تعتقد ان الشعب الاردني وفي اوضاعه التعيسة حينما يدفع له ثمن الصوت مبلغ 50 دينار من شخص يرشح نفسه على اساس انه سوف يتفانى في خدمة الشعب وهو ليس كذلك خلالها الشعب لايفكر في ان يختار الانسان الصحيح سوف يبحث عن الذي يدفع اكثر وهذا الوضع القائم حاليا مع اني لا ارجح ذلك لكن مع التفكير في ظل رفع الاسعار وعدم معرفة الناس بالمرشح سوف يدفعه الى ذلك

  • 47 13-10-2010 | 12:12 PM

    " أطلال القيادة العامة " هل الشعب كله يجب أن يقف هذه الوقفة ؟ ثم هل بقي دموع لدى المواطن ليسكبها ؟ أنا أجزم أن الدموع جفت منذ أمد ليس بالقليل .

  • 48 محمود العكايله..بن الطفيله الهاشميه 13-10-2010 | 12:51 PM

    سلمتك يمناك

  • 49 محمد الخطيب 13-10-2010 | 01:21 PM

    يسلم لسانك لكن اتعرف السبب ياأخي فايز لمالا يكون لدينا مجلس نواب قوي وفعال السبب هو حسب اعتقادي هو ان الرجال الشرفاء الاوفياء لوطنهم قد انسحبوا من الحياة العامة لاسباب كثيرة يعرفهاالكثير ولاداعي لذكرها واعتلى الامر الرويبضات- جمع رويبضة وهو الرجل التافه الذي يتكلم باسم العامة. وعلى قول نزار قباني رحمه الله:
    والعصافير التي كانت هنا كلها طارت عندما لم يعد في الارض غير الدمني.

  • 50 The new jordanians 13-10-2010 | 01:38 PM

    الاخ فايز الفايز!
    ان الناس تم ترويضهم فهم في حالة غيبوبة كالمضبوع او في حالة تنويم انتخابي (مغنطيسي) غاطسين في احلام لا يتمنون ان يفيقوا منها حيث تستطيع ان تتحكم بهم عن بعد حيث يحلو ويطيب للذين رسموا هذة السياسة ويعرفون خبايا وخفايا هذة الشعب ونقاط ضعفة وكيف يمكن جرة الى ومتى يقررون, لقد نسئ الشعب مسلسل ما يسمى تعديل الاسعار للنفط كل شهر وما يتبعة من رفع اسعار باقي المواد على مدار الشهر بل مستمر كل يوم ودون انقطاع, كما لدى العامة انطباع بان المجلس القادم سيكون مخرز في وجة الحكومة وسيكبح ويغير ويبدل ويحسن من الاوضاع الراهنة. لن يتغير من الامر شي وسايصحوا الناس المضبوعين في اليوم التالي للانتخابات يندبون حظهم, يكشفون ويذكرون ويكررون عيوب نوابهم خلال الدورة القادمة كل يوم مئة مرة, هكذا كان في الماضي وسيبقى كذلك في المستقبل, فهنيئا لنا بهذة الدمقراطية وثمارها والتي ينتخب الشعب بواسطتها من يساعد على وضع السيف على عنقة او يتغاضى على الاقل عن حملة السيوف المشرعة بوجة وعلى اعناق الناس, فهذا الشعب معتاد على هذا النمط من الدمقراطية فلن ولم يذرفون ولو دمعة واحدة. ان هذا المجلس والذي نعلم ان غيبة اجدى وانفع من وجودة,مثل ذكور النحل التي تاخذ ولا تعطي. ان الامور تسير كما هو مخطط لها بالنسبة لسياسة الدولة الخارجية والداخلية وتعتبرها خط احمر لم ولن تسمح الى ايا كان من الاقتراب او الخوض بها كان من النواب او الشياب.

  • 51 13-10-2010 | 05:13 PM

    "البوابة الغربية " التي ستحمي هذا الوطن وأردنيته وأهله وجغرافيته ونظامه السياسي ، ويحمي " فلسطين التاريخية " وشعبها ومجاهديها الأبطال على أرضهم هناك أولئك الذين لا يقبلون أن يتم بيعهم مرة أخرى أو أن يتشردوا من جديد ، حتى يستوطن ويطمئن مهاجر محتل قادم من العالم الغريب في وطنهم الحبيب ."

    كم واحد من المرشحين ال 800 قادر على عمل هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 52 مجدالاردن 13-10-2010 | 05:14 PM

    البوابة الغربية " التي ستحمي هذا الوطن وأردنيته وأهله وجغرافيته ونظامه السياسي ، ويحمي " فلسطين التاريخية " وشعبها ومجاهديها الأبطال على أرضهم هناك أولئك الذين لا يقبلون أن يتم بيعهم مرة أخرى أو أن يتشردوا من جديد ، حتى يستوطن ويطمئن مهاجر محتل قادم من العالم الغريب في وطنهم الحبيب .

    كم مرشح من ال800 قادر على عمل ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 53 اسامة العمري 13-10-2010 | 05:36 PM

    سلمت يا فايز على روعة الكلام البليغ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :