facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الرؤوس المستديرة والرؤوس المستطيلة


فيصل الزعبي
12-07-2007 03:00 AM

بعد الإحتفال بيوم البتراء العظيمة ، تم إكتشاف البارود لكثير من الكتاب والمعلقين ، ليعرفوا أن التلفزيون الأردني ، هو تلفزيون حزين ، بائس غير قادر حمل الوطن إعلامياً وبالتالي يمكن القول سياسياً وفنياً .
أخطاء متشابهة في الهجوم عليه والدفاع عنه . اتحدى الطاقات المحلية والعربية وحتى العالمية ، أن يحدثوا تغييراً جوهرياً لهذا اليتيم الذي أسمه التلفزيون الأردني .

لأن الإشكال الحقيقي لا يكمن في التلفزيون وعاملينه إبتداءً من المدير العام إنتهاءً بعمال النظافة،
إنه عقل الدولة ، وأقول عقل الدولة وليس الحكومة . صحيح في كل حكومة تأتي ، يتم تغييرات ما قد تبدو أنها جوهرية ، تحت عنواين إصلاحية مختلفة ، لكن التبديل وليس التغيير يتم مابين ( أصحاب الرؤوس المستديرة وبين أصحاب الرؤوس المستطيلة ). فإذا تأملنا نتاجات التلفزيون بكل فروعها الفنية والإعلامية بشكليها الترويجي والتعبوي ، سنرى بوضوح إنه أصدق مؤسسة وأكثرها شفافية وأقلها خبثاً في التعبير عن جوهر عقل الدولة ، هوموئل السيال العصبي الخفي أحياناً والواضح أحياناً أخرى لنمط التفكير التارخي للشعب والدولة معاً.

عقل الدولة الأردنية هي ليست قيادة ، وإنما نسيج كيميائي من التخمينات والإعتقادات والتخوفات والخزعبلات والهيلمات والجهالات والإستغباءات والفسادات والواسطات والهيمنات والكذبات ، وهو ( أي هذا النسيج ) :
إملاءات وتوجيهات وأُعطيات وتدخلات ، رغبات وعقبات وخذ وهات ، تجعلنا دائمي الإندهشات ، وكأننا للتو نتعرف على هذا الإنحراف الرجيم .

التلفزيون يقدمنا للخارج ولإنفسنا أيضاً بأننا مجموعات من البدو الرحل والفلاحين البائسين .

أيضاً الجمهور جزء من عقل الدولة فهو يكره الأشياء ويكره نقيضها ، يرغب من الخلاص من تفاهات الدراما الأردنية لكنه لايوافق على غيرها ، يعرف أن الرقصات الشعبية المتكررة في الحفلات الوطنية بأنها رقصات غبية غير فنية ومعظم أغضاءها شباب إنقطعوا عن المدارس والثقافة والتعليم ، وبذات الوقت ليس من إستعداد لتقبل غيرها أو نقيضها ( هذا على سبيل المثال لا الحصر ) .

التلفزيون هو معبر صادق عن ألية عقل الدولة برمتها ، وهو تلفزيون واضح وحقيقي ، ولا يستحق كل هذا الذبح .

• عنوان مسرحية للكاتب الألماني ( برتولد بريشت )
faisalzouby@gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :