facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سر الأمان في البنوك الأردنية


د. فهد الفانك
07-11-2010 02:32 AM

تملك البنوك في العادة أموالاً طائلة تحت تصرفها إلا أن هـذا لم يمنع بعض البنوك الرئيسـية في العالم من الإفلاس ، وكان آخرها بنك ليمـان في نيويورك ، الذي كان يتمتع بأعلى درجات التصنيف الائتماني. ولا ننسى سقوط بنك انتـرا وبنك البترا.

تعثـر البنوك موجـود في العالم ولكنه نادر الحدوث ، لأن لديها خطـوط دفاع متتالية. ويجب أن تكون إدارة البنك بمنتهـى الرعونة لكي تصل بالبنـك إلى طريق مسدود.

البنوك الأردنية ، وإن كانت حجومها صغيرة بالمقاييس العالمية ، إلا أنها قوية جداً وسليمة بمقاييس الأمان.

في المقام الأول لدى البنـوك الأردنية قاعدة رأسـمالية كبيرة ، حيث يبلغ مجموع رؤوس الأموال والاحتياطات (حقوق المساهمين) 77ر4 مليار دينار تشكل هامش أمان للمودعين. وتحتفظ البنوك بسـيولة فائضة لدى البنـك المركزي تبلغ 4ر3 مليار دينار ، ويحتجز البنك المركزي لديه سيولة أخرى ، كاحتياطي نقدي إلزامي ، تعادل 7% من الودائع أو حوالي 5ر1 مليار دينار. كما تملك البنوك سندات وأذونات خزينة قابلة للتسييل في حدود 4ر4 مليار دينار.

البنوك لا تتعثر إذا حققت خسائر أو انخفضت أرباحها ، أو تعثر أحـد مقترضيها ، البنوك تتعثر إذا واجهت مشكلة سيولة ، فلم تستطع أن تلبي الطلبات وتدفع الالتزامات ، وفي هذا المجال فإن سيولة البنوك الأردنية تعادل 159% من المستوى المطلوب.

بالإضافة إلى ذلك يضع البنك المركزي تحت تصرف البنوك إمكانيات الاقتراض وإعادة الخصم لسد أي نقص طارئ في السيولة ، وهي إمكانية لم تلجأ إليها البنوك ، ولكنها تظل واردة كخط دفاع أخير.

رأس المال الحقيقي للبنك هو الثقة التي يتمتع بها ، وهي ثقة يمكن أن تهتز نتيجة ظروف محلية أو خارجية ، كما حدث في خريف 2008 عندما انفجرت الأزمة المالية العالمية ، وأفلست بعض البنوك الأميركية ، وتم إنقاذ بعضها الآخر بالمال العام. في ظروف كهـذه كان ُيخشى أن يتصرف البعض بعصبية ، ويقوموا بسحب ودائعهـم وإحراج البنوك التي يتعاملون معها ، ومن هنا تحركت الحكومة الأردنيـة في حينه ، وأعلنت أنها تضمن ودائع جميع البنوك العاملـة في الأردن ، بجميع العملات ، وبدون سقف حتى نهاية 2009. ثم جرى تمديد الالتزام حتى نهاية 2010.

هذه الكفالة الحكومية كانت لازمة نفسـياً فقط ، ولم تكلف الحكومة الأردنية فلساً واحـداً ، لان البنوك سليمة ، وملتزمة بمعايير مشـددة ، يشرف عليها البنك المركزي.

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :