facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مصداقية الدولة والإنتخابات على المحك غدا


08-11-2010 11:40 AM

عمون - كتب فايز الفايز - تبدأ غدا الثلاثاء التاسع من تشرين الثاني عملية الإقتراع العام لإنتخابات مجلس النواب السادس عشر الذي سيأتي على أنقاض المجلس السابق الذي لم نفهم تماما حتى اليوم لماذا جاء بتلك الصورة ، وكيف تم حله ، ولعل أهم الأسباب التي قد تبرر حل المجلس السابق ، هو إقتناع صاحب القرار بأن ما حدث في انتخابات 2007 كان خطأ فادحا تتحمل الدولة نتيجته ، بعد أن وصل أشخاص قد لا يستحقون رواتبهم التقاعدية التي يتقاضونها الآن ، وقرر رأس الدولة أن يكسر الكوز والجرة حتى لا تبقى الإتهامات منتصبة في كل مناسبة ، وأعاد التأكيد من جديد على رغبته السامية بأن تجري الإنتخابات وفق المعايير الديمقراطية النظيفة ، وعلى رؤوس الأشهاد ، وبكل ' شفافية ونزاهة ' وإعطاء المواطن حقه الكامل في إفراز إعضاء لمجلس نواب يدخل به الملك وشعبه العقد الجديد من حكمه دون أدنى فوضوية ، أو التفافية على الواقع والوقائع ، تاركا للحكومة فرصة إنجاز انتخابات نزيهة يتحمل المواطن وحده تبعات اختياراته من المرشحين ، وعلى الرغم من ذلك فالكثير من المراقبين وراصدي الأقاويل والمعلومات غير المؤكدة ينقلون خشية الشارع وعدد من المرشحين من أن ينهض ' غول ' التغول على الديمقراطية من جديد ، وهذا كله تحد لرغبة وتوجيهات جلالة الملك إن حدث .

يقول المثلان الشعبيان ما مفاده : ' المقروص من الحية يخاف من جرّة الحبل ، والآخر : يموت الزمار وأصابعه تلعب ' ، لذلك فحق للمواطنين وعدد من المرشحين وكذلك المراقبين ، خشيتهم من أن تتدخل أصابع ما في مسار الانتخاب غدا ، بغية دعم مرشح بعينه ، أو مجموعة من المرشحين ، وإن حدث هذا فسيكون بسحر ساحر ، فتسحر أعين الناس ' لتنجيح ' أشخاص بعينهم ، لغايات تبرر دائما بما يفهم أنه مصلحة عليا ، مع أن الجهات العليا لا تقبل أبدا أن تلطخ سمعة الأردن من جديد في تجربة يرصدها العالم بأسره ، وتراقبها سفارات الاتحاد الأوروبي فضلا عن ' أم الدنيا ' الحقيقية الولايات المتحدة التي لم تعد تثق كثيرا بما يقوله المسئولون الاردنيون خاصة فيما يتعلق بالنفقات العامة وتطبيق السياسات والحريات العامة ، فأناخت رواحل مؤسساتها داخل البلد لتراقب عن كثب أين تصرف أموالها التي تدعم التنمية وسياسات الوزارات التي فشلت فشلا ذريعا في تحقيق الثبات في مؤشر بيئة الأعمال ليتراجع الأردن ثلاث مراكز للخلف مجددا ، ليخرج علينا وزراء فطاحل في تلفيق التقارير ، ليرسموا قوس قزح في قريتي التي تعاني من عدم وجود أي صرح تعليمي أو صحي أو ثقافي أو رياضي منذ عقد فيها المؤتمر الوطني الحاشد عام 1970 الذي أسس لمرحلة جديدة من العهد الصادق مع مؤسسة العرش الهاشمي الذي تخلى عنه كثير ممن ورثوا ' بيئة الأعمال والمال الرسمي ' فيما بعد ، فاللوز تأكله القرود الرسمية التي تتقافز من كرسي لآخر في عمان ، وقشور الموز تأكله السعادين البرية التي تطوف أودية الضياع في ميدان المعركتين الأولين على الدولة الأردنية عامي 1922 و1924 .

وحتى لا ابتعد كثيرا عن مضمون العنوان ، فإن الناس جميعا وخاصة من يتابع عن كثب عملية الترشيح وتقسيم الدوائر ، يجد أن هناك أشخاص ترشحوا في دوائر بعيدة عن قواعدهم الانتخابية ، ودوائرهم الجديدة ليس لهم فيها أي حراك أو تأثير يذكر ، ورغم ذلك فالجميع يؤكد دون إثبات أنهم من قائمة الفائزين بجنة المجلس النيابي الجديد مع أنهم لم يغسلّوا ولم يكفنوّا ولم يشهد لهم أربعون صالحا ، فهل تكفي الصلاة الرسمية عليهم ليفوزوا بالجائزة الكبرى ، وعلى رغم هذا فإن الأمر المرير إن لم تظهر أسماء مرشحين مشهود لهم بالحج آلاف المرات لمشاعر الوطن والمواطن في دائرتهم ، قبل أن يأتي لهم ' نابليون المتسلل ' ليؤم المصلين بصلاة الجنازة على الثقة بتراب الوطن إن استطاع نابليون ما أن يقنع الدولة بأنه الأصلح لإصلاح ما دمره حينما كان مسئولا في يوم ما ، أو نابليون آخر يسوق نفسه بأنه مالك لمفاتح الحلول ، والبديل عن نواب المجلس السابق .

ثم أن هناك معيار لعدم نزاهة الانتخابات إن فازت بعض الاسماء التي تروج لنفسها أنها مدعومة من فوق ، ولا ندري أي فوق لهم ، أهي السماء تمطر أصوات ، أم أن هناك أشباح فوق خيم مقراتهم ، أم أنهم لا زالوا يراهنون على سذاجة بعض الناس ممن يظنون أن وزيرا أو مديرا ما جاءت به عاصفة أعمت العيون يوما ما ، فلم يفلح إلا بمزيد من خلخلة الاقتصاد الاردني ، ثم يأتي ، في الوقت الذي يشدد جلالة الملك على نزاهة الانتخابات مهما كان الثمن ، ويؤكد رئيس الوزراء على انتخابات لا تشوبها أي شبهة ، ليجلس بين مرتزقة الانتخابات والمناسبات ممن يشيعون أن مرشحهم ناجح ، فكيف ينجح طالب نيابة قبل أمتحان الثقة العامة .

عموما هناك وفي دائرتين من دوائر العاصمة الأولتين تم تحويل مرشحين وعدد من الناخبين الى المحكمة بتهمة استخدام المال المفسدّ للكرامة والمروءة والضمير ، وفي هاتين الدائرتين أشخاص ينتظر المؤيدون للانتخابات قبل الاحزاب المقاطعة للتشفي بالدولة إن نجح وزير أسبق ورسب أسبق آخر ، دون حق ، ولا نتهم على الإطلاق هنا أي جهة رسمية ، ولكن مجرد غض الطرف عن أي محاولات لتفويز شخص ما لحسابات ضيقة من أي جهة كانت ، ستأخذنا في الطريق الوعر نحو منزلق آخر سيحطم أرجلنا جميعا ، لنعلن بداية المرحلة الكسيحة .

كلنا أمل أن تكون الدولة برمتها قدوة حسنة للمواطنين في كل مكان في الصدق والأمانة والإخلاص لله و للوطن فكما أن الصوت أمانة فإن الإشراف على الانتخابات أمانة أكبر ، وهذا امتحان الدولة الأردنية التي تمثلها وزارة الداخلية المحترمة بكافة كوادرها ومن ينضوي تحت مظلة لجانها ، والتي استطاعت أن تقبض على مرشحين وعدد بسيط من الأشخاص بتهم شراء الأصوات ، على الرغم من الحديث شبه الأكيد عن ملايين الدنانير التي صرفت خلال شهر مضى عبر خيام العرس الديمقراطي ،' فالنقوط ' غال هذه الأيام ، والعرسان متلهفون ، ويبقى السؤال المحير من هي العروس التي ستفض بكارتها على الملأ إن لم يتق الله بعض خلق الله ، أو يستحي على هذا الوطن أهله !

Royal430@hotmail.com




  • 1 zaid 08-11-2010 | 11:47 AM

    لا نحمل الحكومه المسؤوليه وفلنكن صريحين نحن الاردنيين نختار مجلس يمثل العشائر فقط بغض النظر ان كان مختار العشيره مناسب او لا

  • 2 اردني مغترب 08-11-2010 | 12:06 PM

    الاستاذ فايز الفايز راقب خلف .. من الدائرة الرابعة عمان واحمد ... من الدائرة الخامسة عمان فهما معيار لبيان نزاهة الدولة من عدمه في الانتخابات النيابية.

  • 3 د. علي النوايسة 08-11-2010 | 12:33 PM

    عين الحقيقة ما قلت

  • 4 08-11-2010 | 12:35 PM

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحييكم يا أبناء محافظة الطفيلة الهاشمية ,
    الأخوة والأخوات الأعزاء ,
    إننا اليوم أمام مسؤولية تاريخية لمحافظتنا الغالية تحتم علينا جميعاً إن نقف صفاً واحداً لحماية هذه المحافظة من القوى الظلامية التي تطاردها فعلينا صدها بكل السبل ,وإن هذه المسؤولية تقع على عاتق الجميع بدون استثناء , بالعلم بأن هذه المحافظة إلى جانب بقية المحافظات محافظة مقفلة أمام الشمس ولكن الشمس في وجوهكم يانشامى فاختاروا نائب للطفيلة ليس نائب لنفسه ولأهله ولعشيرته .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مؤازر ومؤيد نائب المحافظة ونائب الوطن الباشا سالم الربيحات
    *محمد عبد المهدي طعم الله الربيحات*

  • 5 محمود العكايله بن الطفيله الهاشميه 08-11-2010 | 12:41 PM

    اشكرك على مقالك
    ابدعت يا ابن الفايز..........

  • 6 راكب الموج 08-11-2010 | 12:46 PM

    صباح الوطن الجميل صباح الخير على عمان وعلى عمون صباح الخير على الاردن صباح الخير على اهل الاردن صباح الخير على فايز الفايز.ب
    ندا نقول الله يديم الخير على الاردن ويرفع رايته عاليا فوق الهمم .لكن نحن معشر الاردنيين تعودنا دائما على الشكوى والحمدلله.تعودنا انا نتهم كل المسوؤلين بالخيانة . تعودنا ان نقذف الاردن بالحجارةوبحجارة الوطن.تعودنا ان نجلد ذاتنا.ولكن مع كل هذا انا متفائل جدا بان تكون هذي الانتخابات انتخابات نزيهة وديمقراطية وان تفرز نواب على درجة عالية من المسوؤلية.وكل من يشكك بنزاهة الانتخابات عليه الذهاب الى القضاء. بعد ان ياتي بدليل ولا اعتقد انا القضاء سيحابي اي شخص على حساب الوطن.فقد تعب المستشار السياسي لرئيس الوزراء سميح المعايطة وهو يوكد بان الانتخابات ستكون نزية . ومن يثبت عكس ذالك.فله جائزة.

  • 7 راكب الموج 08-11-2010 | 12:56 PM

    صباح الوطن الجميل صباح الخير على عمان وعلى عمون صباح الخير على الاردن صباح الخير على اهل الاردن صباح الخير على فايز الفايز.بدا نقول الله يديم الخير على الاردن ويؤفع رايته عاليا فوق الهمم .لاكن نحن معشر الاردنين تعودنا دائما على الشكوى والحمدلله.تعودنا انا نتهم كل المسوؤلين بالخيانة . تعودنا ان نقذف الاردن بالحجارةوبحجارة الوطن.تعودنا ان نجلد ذاتنا.ولكن مع كل هذا انا متفائل جدا بان تكون هذي الانتخابات انتخابات نزيهة وديمقراطية وان تفرز نواب على درجة عالية من المسوؤلية.وكل من يشكك بنزاهة الانتخابات عليه الذهاب الى القضاء. بعد ان ياتي بدليل ولا اعتقد انا القضاء سيحابي اي شخص على حساب الوطن.فقد تعب المستشار السياسي لريس الوزراء سميح المعايطة وهو يوكد بان الانتخابات ستكون نزية . ومن يثبت عكس ذالك.فله جائزة.

  • 8 طلال الخطاطبه 08-11-2010 | 01:26 PM

    مقال متوازن جدا يرى الوطن بعينين اثنتين وليس بعين واحدة.
    تحياتي لحضرتك

  • 9 صخري 08-11-2010 | 01:48 PM

    شو هالصورة ..

  • 10 عواد ملهي 08-11-2010 | 02:00 PM

    ما اشبه اليوم بالبارحة يافايز

  • 11 سعدي الاسمر 08-11-2010 | 02:14 PM

    حقا اليوم مختلف عن البارحة

  • 12 هاني العوران 08-11-2010 | 03:17 PM

    الاخ العزيز هناك كثير من الامور - ولو ان الرئيسي منها الانتخابات ومجلس النواب- ولا ارى باسا من ذكر بعض منها والتي قام ملك البلاد بالتاكيد عليها والحرص على ان يراها ولكن وللاسف ما زال مستوى الفهم عند البعض من المسؤولين لم يرتقي لرؤى جلالته. منها مفهوم الاحزاب ودور الاحزاب في بناء المجتمعات المتحضرة وملراقبتها لاداء الحكومات والقطاعات بفرعيها العام والخاص وغيرها. منها التامين الصحي والمستشفيات وما ادراك مالمستشفيات. منها المطار والخدمات المقدمة فيها والنواحي الامنية فيها. منها الاسكان وتامين المواطن الاردني وشمول كل المواطنين به. وغيرها الكثير الكثير الذي لا يمكن حصره هنا. تنمية قطاع الشباب ودورهم في بناء المجتمع وهو المفترض ان يركز عليه الناس في تصويتهم للانتخابات النيابية.فكيف يترجى التغيير في السياسات والناجحون هم هم انفسهم والمسؤولون هم هم او ورثتهم.

  • 13 محمد خليل المحتسب 08-11-2010 | 03:29 PM

    يا أهالي الدائرة الثانية أفيقوا المقصود من العبارات التالية :" يجد أن هناك أشخاص ترشحوا في دوائر بعيدة عن قواعدهم الانتخابية ، ودوائرهم الجديدة ليس لهم فيها أي حراك أو تأثير يذكر ، ورغم ذلك فالجميع يؤكد دون إثبات أنهم من قائمة الفائزين بجنة المجلس النيابي الجديد مع أنهم لم يغسلّوا ولم يكفنوّا ولم يشهد لهم أربعون صالحا ، فهل تكفي الصلاة الرسمية عليهم ليفوزوا بالجائزة الكبرى ، وعلى رغم هذا فإن الأمر المرير إن لم تظهر أسماء مرشحين مشهود لهم بالحج آلاف المرات لمشاعر الوطن والمواطن في دائرتهم ، قبل أن يأتي لهم " نابليون المتسلل " ليؤم المصلين بصلاة الجنازة على الثقة بتراب الوطن إن استطاع نابليون ما أن يقنع الدولة بأنه الأصلح لإصلاح ما دمره حينما كان مسئولا في يوم ما ، أو نابليون آخر يسوق نفسه بأنه مالك لمفاتح الحلول ، والبديل عن نواب المجلس السابق ".
    المقصود بذلك د........ نابليون المتسلل ..... ههه أبدعت يا فايز

  • 14 بيت القصيد 08-11-2010 | 03:30 PM

    اليد الخفية في توزيع الدوائر الفرعية,

  • 15 من ابداعات الفايز 08-11-2010 | 03:32 PM

    فإن تكسرت رماحنا فلا تسقط حرابكم ، فلا حياة للإنسان إلا بشرف وكرامة ، أما الفساد في بلادي فلن ينتهي إلا بالإرادة ، وتربية النشء والأجيال على مكارم الأخلاق ، والرقابة المسبقة على المال العام ،وقطع أيدي الفاسدين والتشهير بهم وعدم التستر على بعض الأسماء فذلك دلالاته خطيرة جدا ،وتشي بتحول الوضع الى "مافيا " يسيطر عليها الفاسدون الذين يروّجون كلما أقتربت منهم أصابع الإتهام بأنهم ينفذون تعليمات ، دون أن يجرؤ أحد عن السؤال : تعليمات ممن ؟!

    أخيرا ، يبقى أملنا معلقا في بعض مسئولينا الشرفاء الذين لا يخونون ثقة جلالة الملك ويبقون على صدق العهد لملاحقة الفاسدين والمفسدين ودرء المفاسد قبل وقوعها ، وهذا يتطلب إخضاع كل فلس من أموال الدولة للرقابة لمنع إبليس من إستئجار قلوب وأيدي بعض المسئولين عن مصائب الشعب .

    _- لذلك لا بد من التشهير بالفاسدين والمجربين الذين خانوا الأمانة - واللبيب بالإشارة يفهم

  • 16 محمد العبد خليل 08-11-2010 | 03:35 PM

    ها نحن تحدثنا عن آخر ما وصل إليه التقدم في فن الإفساد وشراء الأصوات والدجل والضحك على الناخبين ، المهم في الأمر أن يبقى الشرفاء في وطني ، وماأكثرهم ، والأقلام الشريفة أيضا منتصبو القامة ليتصدوا لكل أولئك الفاسدين الذين يعيشون "أمواتا "في القصور ومنكم من لا يجدون القبور ليدفنوا موتاهم .

  • 17 08-11-2010 | 03:37 PM

    بارك الله فيك يا فايز أشكرك على هذا المقال ....
    لكن حبذا لو نصرح بأسماء الفاسدين لنقضي عليهم ونطيح بهم .....

  • 18 ذيب الحلاق 08-11-2010 | 03:44 PM

    من هما الوزيران السابقان في ثاتية عمان الذين يدعيان انهما مدعومان من الحكومة

  • 19 كبير يا فايز 08-11-2010 | 04:01 PM

    طول عمرك كبير وكلامك """""" أم أنهم لا زالوا يراهنون على سذاجة بعض الناس ممن يظنون أن وزيرا أو مديرا ما جاءت به عاصفة أعمت العيون يوما ما ، فلم يفلح إلا بمزيد من خلخلة الاقتصاد الاردني ، ثم يأتي ....
    يعني ال.... لأنه قضى ع وزارة التموين ورفع الأسعار وشل أملنا ... ومشكلة المشاكل اذا بينجح

  • 20 ال... والذ...ما بدها شطاره 08-11-2010 | 04:12 PM

    هناك أشخاص ترشحوا في دوائر بعيدة عن قواعدهم الانتخابية ، ودوائرهم الجديدة ليس لهم فيها أي حراك أو تأثير يذكر ، ورغم ذلك فالجميع يؤكد دون إثبات أنهم من قائمة الفائزين بجنة المجلس النيابي الجديد مع أنهم لم يغسلّوا ولم يكفنوّا ولم يشهد لهم أربعون صالحا ، فهل تكفي الصلاة الرسمية عليهم ليفوزوا بالجائزة الكبرى ، وعلى رغم هذا فإن الأمر المرير إن لم تظهر أسماء مرشحين مشهود لهم بالحج آلاف المرات لمشاعر الوطن والمواطن في دائرتهم ، قبل أن يأتي لهم " نابليون المتسلل " ليؤم المصلين بصلاة الجنازة على الثقة بتراب الوطن إن استطاع نابليون ما أن يقنع الدولة بأنه الأصلح لإصلاح ما دمره حينما كان مسئولا في يوم ما ، أو نابليون آخر يسوق نفسه بأنه مالك لمفاتح الحلول ، والبديل عن نواب المجلس السابق

  • 21 تتبدل المواقف 08-11-2010 | 04:37 PM

    شيخوخة تبحث عن تغيير المواقع بغرض الحصانة من الماضي العتيق والحديث

  • 22 شان 08-11-2010 | 04:55 PM

    أيها الشرفاء.. هذه رسالة قبل انجلاء غبار المعركة ..انتخبوا رجالا أنقياء مثلكم، أتقياء مثلكم، ولا تدعوا الفرصة للمزاودين و المجربين والفاسدين وأصحاب المصالح الضيقة، حتى نحقق مجلسا نيابيا قويا يلبي آمالنا جميعا ويحقق الاصلاح المنشود. غداً.. سيكون يوماً من أيام التاريخ في الأردن ، حيث سينفر الأردنيون ، شيباً وشباباً ، رجالاً ونساء . غداً.. ينتظر الوطن منا ، وقفة وفاء وصدق لاختيار الأفضل ، ومن يمثل الأردنيين جميعاً. غداً..علينا جميعاً ، أن نعلن النفير العام ، لأنه يوم يمثل محطة مهمة في مسيرة البناء والديمقراطية ، لنقول للفاسدين لا وألف لا لنحاكمهم عند صناديق الاقتراع . غدا.. سينبذ العنف ، والفساد ، وسننحاز لوطننا ، ونملأ سماء الأردن، أملاً وعزاً وعزماً وإصراراً ، على التقدم نحو مستقبل أفضل ، عندما نقبل على صناديق الاقتراع ، لنختار من هو اهل للأمانة

  • 23 شان 08-11-2010 | 04:57 PM

    أيها الشرفاء.. هذه رسالة قبل انجلاء غبار المعركة ..انتخبوا رجالا أنقياء مثلكم، أتقياء مثلكم، ولا تدعوا الفرصة للمزاودين و المجربين والفاسدين وأصحاب المصالح الضيقة، حتى نحقق مجلسا نيابيا قويا يلبي آمالنا جميعا ويحقق الاصلاح المنشود. غداً.. سيكون يوماً من أيام التاريخ في الأردن ، حيث سينفر الأردنيون ، شيباً وشباباً ، رجالاً ونساء . غداً.. ينتظر الوطن منا ، وقفة وفاء وصدق لاختيار الأفضل ، ومن يمثل الأردنيين جميعاً. غداً..علينا جميعاً ، أن نعلن النفير العام ، لأنه يوم يمثل محطة مهمة في مسيرة البناء والديمقراطية ، لنقول للفاسدين لا وألف لا لنحاكمهم عند صناديق الاقتراع . غدا.. سينبذ العنف ، والفساد ، وسننحاز لوطننا ، ونملأ سماء الأردن، أملاً وعزاً وعزماً وإصراراً ، على التقدم نحو مستقبل أفضل ، عندما نقبل على صناديق الاقتراع ، لنختار من هو اهل للأمانة

  • 24 من هو؟ 08-11-2010 | 04:58 PM

    إن بعض الاسماء التي تروج لنفسها أنها مدعومة من فوق ، ولا ندري أي فوق لهم ، أهي السماء تمطر أصوات ، أم أن هناك أشباح فوق خيم مقراتهم ، أم أنهم لا زالوا يراهنون على سذاجة بعض الناس ممن يظنون أن وزيرا أو مديرا ما جاءت به عاصفة أعمت العيون يوما ما ، فلم يفلح إلا بمزيد من خلخلة الاقتصاد الاردني ، ثم يأتي ، في الوقت الذي يشدد جلالة الملك على نزاهة الانتخابات مهما كان الثمن ، ويؤكد رئيس الوزراء على انتخابات لا تشوبها أي شبهة ، ليجلس بين مرتزقة الانتخابات والمناسبات ممن يشيعون أن مرشحهم ناجح ، فكيف ينجح طالب نيابة قبل أمتحان الثقة العامة

  • 25 زياد سبايله 08-11-2010 | 05:40 PM

    اخي فايز الحبيب هذا كلام دقيق ويشير الى الواقع الماثل امامنا لن نقتنع بكل التصريحات عن النزاهة والشفافية للانتخابات قبل ان نرى النتائج ومدى انسجامها مع ما جاء في هذا المقال من اشارات وتلميحات الكل يفهمها عندها سنرى مدى تطابق الافعال مع الاقوال وان غدا لناظره قريب

  • 26 مأجورة ..... 08-11-2010 | 06:15 PM

    .. ليس هناك مصداقية ..... جنست الفلسطينيين بالجنسية الاردنية وضاعت فلسطين ودفع الأرادنه الثمن

  • 27 رعد تركي 08-11-2010 | 06:27 PM

    الله يعطيك العافيه,
    استاذ فايز ,تعليق 10 كل الشكر وهذا الكلام الصح

  • 28 التوطين والتجنيس 08-11-2010 | 06:36 PM

    لعبات لكي يشغلوا الناس وينسوا المصيبة الكبرى التي حبكوها على رؤوسنا منذ ستين سنة,وهم بانتظار القرار الامريكي - الصهيوني بتحويل الاردن الى دولة فلسطينية خالصة.والشهور القادمة ستثبت

  • 29 حلبنا التيوس ستين سنة 08-11-2010 | 06:54 PM

    لا مستقبل لنا نحن ابناء البدو والحراثين في هذا البلد

  • 30 صخري طيقي زبني 08-11-2010 | 07:37 PM

    لا روحت خيل الطرد تبكي على هذابها

  • 31 مسرحيات هزلية فاشلة 08-11-2010 | 09:48 PM

    كمان انته ياصخري مرت عليك اللعبة.يازلمه بلا انتخابات بلا برلمان بلاأعيان بلا حكومات ,محنا عارفين البير وغطاه

  • 32 مواطن 09-11-2010 | 02:00 AM

    شكرا استاذ فايز فأنا احبك من كل قلبي لانك دوما تعبر عن ما يدور في قلبي

    كيف لي ان اعرف المرشح الصادق
    يا ريت اعرف مين رح تنتخب استاذ فايز

  • 33 مواطن 09-11-2010 | 02:00 AM

    شكرا استاذ فايز فأنا احبك من كل قلبي لانك دوما تعبر عن ما يدور في قلبي

    كيف لي ان اعرف المرشح الصادق
    يا ريت اعرف مين رح تنتخب استاذ فايز

  • 34 العتب على قد المحبة 09-11-2010 | 08:26 AM

    ليتراجع الأردن ثلاثة مراكز وليس ثلاث مراكز

  • 35 عبدالقادر 09-11-2010 | 10:51 AM

    انتخبوا المهندس عبدالستار أبو حسان الدائرة الثانية عمان

  • 36 ALI 10-11-2010 | 10:36 PM

    the problem in Jordan is mainly cultural, democracy dosen't work in the arab world and Jordan in particular there is no loyality in Jordan to the state why? because the state is corrupted and there is no SOCIAL JUSTICE what so ever, since I was a child I have only see the same people controling the country , they go and comeback and after they vanish through death their children take over, that was one part of the problem,the second is the people they turned their loyality to the tribe, family and ethinic origin and because of that people lost their morals and became slaves to the DINAR or whoever pays them bribe to vote for. That happened in the ALWESTIA DISTRICT in this election as the sole winner payed his way to victory by paying 50 dinar and olive oil container for each vote beyond his tribal base. so here we go again, another cycle of failiure thanks to the state and the people of Jordan and at the end the people and only the people(not the state) will pay the full price

  • 37 mashal 11-11-2010 | 10:03 AM

    يا اخ فايز ارجو ان تردو بمقال على من يتحين الفرص للهجوم على العشائرية في البلد والتي كان لها افضل الكبير في امن واستقرار البلاد ولا زالت ركيزة كبيره للحفاض على البلاد من متغولين المال والسياسة ...الخ .
    يا اخ فايز انني بت ارى ضاهرة اصبح سقط الناس يهاجمون العشيرة بمناسبة او دون مناسبة فنقول لهاولااء احذرو غضب الحليم اذا غضب لطالما قلنا طلما ان القافلة تسير فلندع.... تعوي .
    ونقول لهم ان قدرالاردن ان يكون نواته عشائر تعرف العزة والكرامة وايواء المحتاج والا لما كان فيها ونقول له ايضا ان لم ترق لك العشائرية فالتدع البلاد لسكانها وتخلفها وعشائريتها وتسافر الى حيث شئت من بلاد العري والخزي والعار التي تريد ان توصل البلاد لها .......اتقو الله . ابن عشيرة

  • 38 عبد الله الفايز \\ ميونخ 11-11-2010 | 11:57 AM

    أخي العزيز الكاتب المحترم فايز الفايز صاحب الخلق الرفيعه والأخلاق العاليه لقد حاولت مراراً التغلب على الأحباط ورفع معنوياتي لكن للأسف وهنا أعجز عن وصف الحاله الأردنيه ولا ألوم الحكومه لكن لومي على الأفراد.......!!!

    ان حياة المجتمع ليس بالضروره فيها تطبيق النظريه
    (( لا تسرق لا تكذب ....الخ والتي جاء الشرع وأكدها ))

    والتنظير الفردي ليس بالظروره عكس واقع هذا الفرد او رسم صوره واقعيه له فهو في الكثير من الأحيان بعيد كل البعد عن تنظيره وتفحيطاته.

  • 39 نواف 12-11-2010 | 08:45 AM

    نعتذر

  • 40 جنيب الفاير 12-11-2010 | 09:29 AM

    نعتذر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :