facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تعقيم ..


احمد حسن الزعبي
14-11-2010 02:14 AM

وبعدين؟؟..

بيتنا تحوّل الى «الاتجاه المعاكس» ..في غرفة الأولاد، غرفة العيلة ، غرفة الضيوف، غرفة النوم ، أثناء الوضوء..اسمع نفس الحديث..ونفس الجدالات..

أصاب بحموضة «الملل» فأخلع بيجامتي المخططة ، أرتدي ملابس «الطلعة» وأدخل الدكاّن القريب من باب تغيير الجو،اقابل صاحب الملبنة، اتناول أرغفتي الثلاثة من الفرّان، أطلب «ارجيلتي» ، أدخل صالون الحلاقة ..فأفاجأ بنفس الحديث..نتائج الانتخابات،عدد الأصوات ، انقلابات العشيرة، الخسائر ،شراء الذمم ، الجلطات الهوشات..الخ!!.

الكل يتحدث ويحلل ويؤكّد بنفس العبارة : «انت خذ مني بس»!! ... مما يثبت بأننا أمة مهووسة بالتعليق ..عمر الحدث عندنا ساعات..والتعليق عليه يأخذ سنوات- تلاحظون أنه الى اللحظة ما زالت تعقد مؤتمرات وورش عمل ومهرجانات خطابية عربية عن أسباب نكسة حزيران (قبل نصف قرن)..بينما (اسرائيل) لا زالت ماضية ببناء عشرات المستوطنات دون ان تعقد مؤتمراً واحداً أو ورشة عمل واحدة تفصح فيها عن اسباب (فوزها بحرب حزيران)- نحن أمة تموت في التعليق والتحليل...وبمعط عبارة : «انت خذ مني بس»..

**

قبل انتخاباتنا بأسبوع فقط ، جرت في أميركا انتخابات نصفيه للكونجرس سيطر الجمهوريون على مجلس النواب الأميركي.. وكالعادة لم ينشغل الشارع الأميركي بعدها الا بعمله وواجباته الوطنية والوظيفية وبحياته الطبيعية وكأن الانتخابات لم تجرِ..ولم نسمع أن الأميركان قطعوا طريق نيويورك – واشنطن. ولم يحرقوا اطارات في وسط المدينة أو يكسروا زجاج مدرسة ابتدائية أو «يمصعوا» رقبة مراهق، ولم يقولوا «انت خذ منّي بس»..

لا وقت عند الجماعة لإضاعة الوقت...أما في بلدنا ..يستطيع أي «حجي ذارب كوع» ان يمضي 17 سنة وهو يتكلم عن الانتخابات والتحالفات وجماعة جوز فزة ، وابو يحيى، وكرمة العلي ...دون ان يكل أو يمل أو يشعر «بزحمان»..

***

شخصياً نويت ان اتخلص من «دبق السولافة» الى الأبد، أريد ان اعيش حياتي وأكتب مقالي كالمعتاد بعيداً عن جو ومفردات الانتخابات..لذا منذ الصباح أحضرت من المؤسسة المدنية جميع مستلزمات التعقيم .. «علبة ديتول»..«هايبكس» ،»فلاش»..وفرشاة مكوّرة....كما سأدلق جالون كاز 20 ليترا في أرضية دماغي ..وأشطفه بالمكنسة والقشّاطة حتى أزيل كل «عوالق الانتخاب» و»زنخة» التصويت، و «دبق التبرير»...ثم أرشه بملطّف جو واتركه مشرّعاً للأحداث الجديدة...

بصراحة زهقنا حكي!!

ahmedalzoubi@hotmail.com

(الرأي)




  • 1 كرمة العلي 14-11-2010 | 02:40 AM

    كلامك على راسي وبتحكي ذهب وانت خذ منى بس مرشحة على الكوتة ما بتعرف انة النجاح على نسبة الاصوات مش على عدد الاصوات في المحافظة

  • 2 حمود القرم - الولايات المتحدة 14-11-2010 | 04:00 AM

    الاخ احمد حسن الزعبي المحترم
    اشكرك على هذا المقال الواقعي، في الحقيقة انا ادرس في الولايات المتحدة وتاكيداً لما قلت، كان نفسي اسمع طالب او موظف في الجامعة يتكلم عن الانتخابات التي جرت في الاسبوع الاول من نوفمبر. انا زرت مراكز الاقتراع في الولاية وقابلت بعض المرشحين الديمقراطيين والجمهوريين وتحدثوا عن برامجهم. لو لا ان هذه الزيارة كانت جزء من نشاطات الجامعة لتعريف الطلاب الاجانب على العملية الانتخابية لما عرفت انه فيه انتخابات اصلاً، على العكس من واقعنا الذي تحدثت عنه. وشكراً


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :