facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





فوز معان بهدوئها ..


د.حسن عبد الله العايد
15-11-2010 01:16 PM

لاول مرة تجري الانتخابات في مدينة معان بدون حدوث أية حوادث تذكر وقد توجه منذ صباح يوم الثلاثاء 9-11-2010 الناخبون الى مراكز الاقتراع للتصويت في الانتخابات النيابية لمرشحي مدينة معان في مجلس النواب ، وجرت الانتخابات بحضور مراقبين دوليين ومحليين، وسارت العملية بشكل هادئ دون حدوث مشاكل تذكر.

وقد بادر جميع المواطنين للإدلاء بأصواتهم وقد شكلت معان منظرا حضاريا رائعا يحتذى به في المدن الاخرى حيث جرت الانتخابات بصورة ديمقراطية وشفافة وانتهت بنجاح وشكلت مشهدا ديمقراطيا كعرس مهيب للمشاركة في هذه العملية الديمقراطية. وأهنئ المواطنين والمرشحين و المسؤولين في محافظة معان على هذا العرس الانتخابي الذي سينبثق عنه مجلس نواب يمثل الأردن . إن ما جرى في محافظة معان يعطي رسالة لبقية المحافظات للاستفادة من هذه التجربة المتميزة .

اختار المواطنون ممثلين عنهم في البرلمان في عملية سادها الهدوء، ولم تتخللها اي اشكالات تذكر خصوصا على الصعيد الامني .فقد بلغ عدد المرشحين في دائرة معان الانتخابية الأولى 10 مرشحين، بينهم سيدتان، يتنافسون على مقعدين نيابيين باستثناء الكوتا النسائية، حيث بلغ عدد الناخبين في هذه الدائرة 20 ألف ناخب وناخبة و قد قام بالتصويت 14462ناخب من الذكور والالناث بنسبة مرتفعة وصلت الى 71,6% حيث كان الاقبال كثيفا من المواطنين للادلاء بأصواتهم للخروج بالنائب الذي يريدون. وقد وصلت قوافل ابناء معان من جميع انحاء المملكة الى معان للدلاء باصواتهم للمشاركة في العملية الانتخابية .

ومدينة معان عاصمة الاردن الاولى ومنارة انطلاق الثورة العربية الكبرى التي تمتلئ نفوس أبناءها بمعاني العزة والكرامة والايباء والشهامة، ورجالها المخلصين الذين يمتازون بالقيم الانسانية ومعاني الاخلاق قولا وسلوكا من اجل بناء مدينتهم والعمل على رفعة الاردن الذي يفخرون بانتمائهم إليه.

لقد ظهرت قبل موعد الانتخاب عادة وسلوك حضاري من جموع المرشحين بان سنوا سنة حميدة بدعوة الخصوم المتنافسين بمناسبة افتتاح مقاراتهم الانتخابية والطلب من المنافسين الحديث في حفل الافتتاح وجرت هذه العادة بين الجميع وسادها الاحترام المتبادل وتبال الاراء، وكذلك تم تبني فكرة الخطوط الساخنة لحل اي اشكال يظهر بين العاملين في حملاتهم الانتخابية.

كما طلب المرشحون الذين لم يحالفهم الفوز من مؤيديهم التزام الهدوء وعدم الاحتكاك واستفزاز مواكب الناجحين، كذلك طلب المرشحون الفائزون من مؤيديهم التزام الهدوء والاحتفال ضمن ضوابط أخلاقية قوامها مراعاة شعور المرشحين والمؤازرين الآخرين الذين لم يحالفهم الحظ .

كما وتبادل المرشحون الذين لم يحالفهم الحظ التهاني مع زملائهم الفائزين في الانتخابات النيابية وفي اجواء ودية اتسمت بالمحبة والتسامح من خلال زيارة مقرات الفائزين وتهنئتهم بالفوز .

كل ذلك يعود لارتفاع مستوى الحس الوطني لاهالي المدينة التي سجلت نموذجا يحتذى بين المدن الاردنية الاخرى، وكذلك الى ابنائها الذين ارادو إرسال رسالة واضحة إلى من يهمه الامر أن معان أصبحت مدينة تؤمن بالتغيير إلى الأفضل بفضل عدة متغيرات منها: ان الجيل الجديد يؤمن بان الرفق ما صاحب شئ الا زانه وما نزع من شئ إلا شانه، وكذلك عودة الكثير من ابنائها المبتعثين من جامعة الحسين بن طلال من دول مثل: بريطانيا واستراليا وأمريكا والذين يؤسسون لمرحلة جديدة من البناء والتغيير المجتمعي والعلمي والمعرفي للنهوض بمدينتهم الغراء وكذلك اعداد الخرجين من جامعة الحسين بن طلال التي خرّجت احدى عشر فوجا من طلابها الذين يعتزون بجامعتهم التي تحمل اسم أغلى الرجال. وقد عمل هؤلاء كأداة تغيير في المجتمع، من خلال تغيير النظرة السائد حول مدينة معان، وهم يطلبون من وسائل الاعلام تبني هذه النظرة الايجابية عن معان وأهلها الطيبين.

للأمانة فانه يسجل لمدينة معان زهوها الحضاري وسلوكها الاخلاقي الذي اسس لمرحلة جديدة تجعل منها نموذجا يحتذي به لكثير من القرى والمدن الأردنية الأخري. فكل التقدير والإحترام لمرشحي مدينة معان وناخبيها والأجهزة والمؤسسات الرسمية التي ساهمت في إخراج هذه الصورة المشرفة. وهذا السلوك الحضاري يتناسب مع اختيار مدينة معان لتكون مدينة الثقافة الاردنية لعام 2011 .




  • 1 د بلال ابورخية 17-11-2010 | 02:28 AM

    مشكور يا ابوعبدالله هذه شهادة نعتز فيها

  • 2 د مدثر جميل ابوكركي 17-11-2010 | 05:31 PM

    الاخ الدكتور حسن ابو عبدالله كل الشكر و التقدير على هذه المقاله مع خلص احترامي وكل عام وانت وجمبع الاهل بالف خير عيد سعيد

  • 3 جروان المعاني 17-11-2010 | 06:35 PM

    احسنت الوصف يادكتور ومعان دائما وابدا مثال لكل القيم الجميلة في مجتمعنا ونبارك للجميع الركون للهدوء

  • 4 أبو السواعد 21-11-2010 | 02:59 PM

    كلامك جميل جدا يا دكتور ومنصف ، معان وأهلها دوماً على العهد والولاء لقيادة هذا الوطن وترابه الطاهر ويقفون سداً منيعاً في وجه كل من يريد بأردننا الحبيب السوء وكلنا فخر بهذا العرس الديموقراطي الذي حرصنا على أن يكون كما أراده جلالة سيدنا أبو الحسين حفظه الله ورعاه

  • 5 الى عمون 21-11-2010 | 04:43 PM

    عمون ليش تعليقاتي مابتطلع

  • 6 الى عمون 21-11-2010 | 04:44 PM

    عمون ليش تعليقاتي مابتطلع

  • 7 طالبة مجتهدة 21-11-2010 | 09:40 PM

    دومآ تنطق بكلمة الحق منذ ان عرفناك وانت الرجل الصادق صاحب الكلمة الجريئة شكر وتقدير واحترام لشخصك واتمنى المزيد من مقالاتك الرائة والصادقة

  • 8 طالبة مجتهدة 21-11-2010 | 09:45 PM

    الى السياسي المحنك د حسن العايد افتخر بأني احدى طالباتك التي تعلمت على يدك الكثير

  • 9 رئيس بلدية معان 27-11-2010 | 08:49 PM

    تحياتي للدكتور حسن الذي اقدره واحترمه ولكن هناك مداخلة احببت ان يطلع عليها الجميع وهي ان انتخابات معان دائما تكون بهذه الصوره وان لدى ابناء معان نزعه الى السياسة والتجديد منذ القدم وفي كل مره تحدث بها انتخابات تكون معان مميزه وهذا النهج متبع في معان في كل الانتخابات السابقة وهو
    نسبة عالية من التصويت
    نظام واحترام بين المرشحيين وانصارهم
    اول خطوة تكون ان يبارك من لم يحالفة الحظ الى الفائز هو وجميع انصاره
    منذ اعلان الفوز يبادر ابن معان بالاعلان انه نائب للوطن والى ابناء معان كافه
    فهذا شان معان دائما
    وانا من اشد المتابعين الى كتابات استاذنا ونشكره على شعوره الاردني الاصيل ولكن احببت ان اوضح ان هذا الامر الجيد ليس جديد على مجتمع معان بل هو متاصل في معان منذ القدم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :