facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





قيادة جديدة في البنك المركزي


د. فهد الفانك
28-11-2010 02:55 AM



في وقت واحد تقريباً تحدث تغييرات واسعة في مستويات القيادة العليا: حكومة جديدة ، مجلس نواب جديد ، مجلس أعيان جديد ، محافظ بنك مركزي جديد. يأتي ذلك في نهاية سنة حدثت فيها تغييرات واسعة شملت المواقع الأولى في معظم المؤسسات والهيئات الحكومية ، بحيث يمكن القول أن القطاع العام جدد نفسه ضمن حركة مراجعة يقودها الملك وتحدث مرة كل عشر سنوات.

التغيير حدث في الأشخاص ، ولكن تغيير السياسات وارد ، ضمن إطار الاستمرارية والاستقرار ، فنحن لسنا إزاء انقلاب بل ثورة إدارية ومحاولة للتجديد ، ليس لإلغاء ما تم حتى الآن ، بل لضمان البناء عليه بأداء أفضل.

من بين هذه التغييرات نقف عند التغيير في البنك المركزي الذي لم يفاجئ أحداً ، فالمحافظ السابق يكمل ولايته الثانية بعد أيام معدودة ، وإذا كان قد تم التعجيل في التغيير فلكي لا تفوت فرصة التعيين في مجلس الأعيان.

خلال السنوات العشـر الماضية عمل البنك المركزي بقيادة أمية طوقان ، وكان ناجحاً بجميع المقاييس ، وليس أقلها قدرة الجهاز المصرفي الأردني على الصمود في وجه الأزمة التي ضربت العالم بأسره.

خلال عشر سنوات استقر سعر صرف الدينار ، واعتدل مستوى التضخم ، واجتذب الأردن فروعاً لبنوك عربية كبرى. ولم يقع أي بنك أرني في أزمة ، وبالتالي فإن المحافظ المنتهية ولايته نجح واستحق التقدير.

اختيار المحافظ الجديد فارس شرف لم يفاجئ أحداً وقوبل بالارتياح ، فقد عمل قبل ذلك نائباً للمحافظ ، وأثبت قدرته الاقتصادية والإدارية في أكثر من موقع خارج الأردن وداخله ، واستعانت به الحكومات لصياغة حلول للأزمات التي واجهت البلد ، وأدار بنجاح عملية استثمار أربعة مليارات من الدنانير من أموال مؤسسة الضمان الاجتماعي ، وبالتالي فهو مؤهل للمهمة الجديدة ، ولا يحتاج لفترة تعلّم وتعرّف للإحاطة بالأوضاع النقدية وتقديم المشورة للحكومة.

هذا المقال يأتي على سبيل الاستثناء ، فليس من عادة هذه الزاوية امتداح أية جهة لمجرد قيامها بالواجب ، فهي مكرسة للنقد والإشارة إلى النواقص والعيوب وربما طرح الحلول. وليس هناك نقص في المدائح لنحاول سد هذا النقص ، فالمطلوب هو النقد والتقييم وطرح البدائل وإقناع الرأي العام بقبول القرارات الصعبة التي قد تسبب آلاماً محتملة في الحاضر لتجنب آلام لا تحتمل في المستقبل.

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :