facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





من لم يمت قبل الانتخابات مات بعدها


احمد ابوخليل
29-11-2010 02:44 AM

إذا نظرنا لحالات الوفاة من زاوية حجم صواوين العزاء وعدد المعزين, فإننا بسهولة نستطيع أن نستنتج أن مَنْ مات خلال الأيام التي سبقت الانتخابات يعتبر محظوظاً, فهو بالتأكيد حظي بعزاء مهيب.

وفود التعزية في تلك الفترة لها تقاليد خاصة لا تحصل في الظروف العادية, فالمرشح لا يحضر إلا ضمن وفد كبير يتقدمه هو شخصياً بغض النظر عن مركزه الاعتيادي, ولكن قبل الدخول يتعين على أعضاء الوفد أن يضمنوا حسن الانتباه إلى دخول مرشحهم والى كونه زعيماً فعلياً للوفد, لأن بعض العيون الجاهلة من أهل المتوفى قد تتجه إلى عضو آخر في الوفد الزائر بحكم سنه أو مركزه, وإن كانوا لا يفهمون في اللحظة الأولى سبب تأخره عن الموقع الأول, وفي هذه الحالة يتعين على شاب أو أكثر من الوفد أن يقوموا بحركة تؤكد صحة التراتب الجديد الذي يلاحظه المستقبلون.

بعد الجلوس كان يتعين على المرشح أن يتحدث بكلمات إضافية وقورة لمزيد من المجاملة, ولكن لم يكن يجوز له أن يبادر إلى طرح قضية ترشيحه أمام الحضور وكان عليه أن ينتظر إلى أن يسأله أحد عن 'الوضع', وفي هذه الحالة يقول المرشح كلاماً مختصراً متضمناً حكماً ومواعظ عن الموت والحياة.

هذا المشهد سوف يحرم منه المتوفون بعد الانتخابات, والأمر سوف يثير قدراً كبيراً من الحنق خاصة إذا كان المتوفى قد أدلى بصوته فعلاً لمرشح من الفائزين.

ahmad.abukhalil@alarabalyawm.net


(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :