facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ليالي «الفيس بوك» وجبروت الإنترنت!


حلمي الأسمر
03-12-2010 02:52 AM

حينما يتأمل المرء في 'المشهد الرقمي' الكوني ، يصاب بالدوار ، فمن 'الفيس بوك' ومزاحمته كمجتمع افتراضي ، مجتمعاتنا الواقعية ، إلى موقع ويكيليكس وما فعله بأعظم وأكبر دول العالم ، يعجب الإنسان كيف تسنى لأفراد بعينهم أن يلعبوا بالتاريخ ، بكبسة زر ، بل ربما على المؤرخين والفلاسفة ، أن يعيدوا حساباتهم وهم يكتبون هذا التاريخ أو يستنطقونه ، كما على رجالات التغيير والثوار -إن وجدوا، - أن يبدأوا بإعادة النظر في كل أساليبهم القديمة وهم بصدد تغيير مجتمعاتهم ، أو إصلاحها ، فما فعله أسانج رئيس تحرير ويكيليكس يعجز عن فعله جيش جرار ، ولو تسنى لنابليون أو جيفارا ، أو الأنبياء عليهم السلام أن يمتلكوا مثل هذه الوسائل لتغير وجه التاريخ القديم كليا،.

'الفيس بوك' الآن حاضر بقوة في المشهد الكوني ، ويندر أن تجد أحد المشاهير أو المهووسين أو المدمنين على استخدام الشبكة العنكبوتية وليست له صفحة على 'الفيس بوك' ، الذي وصل عدد مشتركيه إلى 100 مليون في 9 أشهر فقط ، نحن أمام ظاهرة معرفية كونية ، أنشأت مجتمعا معولما يتواصل بالحرف والصوت والصورة ، تجاوزت كما يبدو مرحلة الغوغلة 'من غوغل' أو مشت بالتوازي معها على الأقل ، حيث يستحيل أن يدخل شخص ما على الإنرتنت دون أن يُسلم على موقع غوغل ، قبل فترة أجريت تجربة طريفة ، حيث استعملت محرك البحث غوغل لمعرفة عن ماذا تبحث الشعوب المختلفة ، وقد احتل موقع الفيس بوك المرتبة الأولى في العدد الأكبر من الدول المتقدمة ، أما بالنسبة لقراء العربية فقد بدأت بالبحث عن مدى اهتمامهم بهذا الموقع ، ومن بحث عنه خلال الأشهر الاثني عشر الماضية ، وقد تصاعدت نسبة الباحثين عن كلمة الفيس بوك ، خلال هذه المدة على نحو درامي ، وقفزت نسبة هؤلاء من نسبة عشرين في المائة من مستخدمي 'غوغل' إلى نسبة مائة في المائة ، أما ترتيب الدول العربية الباحثة عن 'الفيس بوك' فكان على النحو التالي مرتبة حسب عدد الباحثين: مصر ، السودان ، فلسطين ، السعودية ، ليبيا ، الأردن ، اليمن ، سوريا ، عمان ، الكويت ، الجانب الآخر للصورة أن 'الفيس بوك' يستعمل الآن كنافذة لأجهزة الأمن الأمريكية تحديدا للحصول على المعلومات ، وتقول 'مؤسسة الجبهة الإلكترونية' ، وهي جماعة معنية بحقوق المتعاملين عبر الإنترنت ، ان عملاء هيئات تنفيذ القانون الأميركية حاليا يتدربون على استخدام المواقع الإلكترونية الاجتماعية مثل 'فيس بوك' لتكوين صداقات مع المُلاحَقين.



البعد الثالث للصورة مضاد لهذا البعد ، فقد زلزل موقع ويكيليكس عرش أمريكا ، وأوقعها في حرج لم يسبق له مثيل ، سواء مع عملائها أو أصدقائها ، أو حتى مع الأمم المتحدة ذاتها ، ولا ننسى هنا أن الإنترنت نفسه اختراع أمريكي ، ولكنه أصبح لعنة عليها ، وبهذا القدر أو ربما أكثر ، هو لعنة على مجتمعات متزايدة من البشر ، حيث تمتلىء ليالي الفيس بوك والإنترنت عموما بالأحلام والأوهام ، والبحلقة في شاشات الحواسيب حتى مطلع الفجر ، إنه وثن جديد يعبده الملايين ، ومهما قيل فيه فثمة ما يقال ، علما بأنه بدأ مزحة من طالبين في الجامعة ، ثم ما لبث أن اصبح ملتقى للملايين من البشر ، ووسيلة اتصال وحيدة لملايين آخرين،.

أين نحن ، عربا ومسلمين ، من هذا الإيقاع الرهيب؟ لم نزل نحبو ، وإن بدا أن كثيرين من طلاب التغيير والإصلاح واصحاب الرسالة بدأوا يستثمرون هذا الجبروت لصالح أهدافهم،.

(الدستور)




  • 1 03-12-2010 | 07:32 PM

    لا تنسى موقع "مكتوب" الذي بدء في الأردن واشترته yahoo قبل أشهر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :