facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





السادة يأكلون الفلافل (سادة) ومحشية


احمد ابوخليل
04-12-2010 02:27 AM

هناك تعديل على أسعار الحمص والفول, ويلاحظ عموماً عند كل تعديل على أسعار هذين الصنفين أن الجهات المعنية تتجاوز طرح مسألة الفلافل مع أن حبة الفلافل تتعرض لتغييرات متواصلة سيما مع دخول ماكنات تقطيع الفلافل محل القوالب اليدوية, وهو ما قاد إلى تقليص حجم الحبة بشكل لافت للنظر بغض النظر عن سعرها. وفي بعض الأحيان ينشئ كل مطعم معادلة خاصة به لحساب السعر, كأن تكون كل 8 حبات ببريزة أو كل 20 حبة بربع, وهكذا.

في حالة الحمص والفول وباقي التنويعات مثل المسبحة والقدسية والحمص عليه فول أو العكس والفول المصري والفتة بأنواعها, تلعب مهارة 'المعلم' دوراً وخاصة في 'تنطيل' الحمص أو في مكان وشكل 'التتبيلة' فوق الفول أو في السماح بزمن كاف لنفش قطع الخبز في الفتة.

ليس هذا فقط, فالاهتمام يقتصر على طريقة البيع بالعلبة, ولكن اصطحاب الزبون إناءه معه يغير المعادلة, وتحصل مفاجآت في بعض الأحيان للطرفين, وفي حالة الحمص مثلاً فإن مهارة البائع تلعب الدور الأهم, فهو القادر على توزيع الحمص والتحكم بسماكته في كل أنحاء الصحن.

الشيء بالشيء يذكر, فقد افتتح ابو حميد رحمه الله وهو رجل طيب القلب مطعماً للحمص والفول في الرمثا, ولم يكن الناس يربطون بعناية بين حجم الطبق وبين المبلغ الذي يرسلونه, وهم يعتقدون أن على البائع أن يملأ الصحن, وإلا فما معنى أن يسمى 'صحن حمص'?.

وذات يوم جاءته طفلة صغيرة ومعها خمسة قروش وطبق مبالغ في قطره تريد أن تملأه بالحمص, فنظر أبو حميد نحو الصحن وقال: تحضرين سفينة نوح ومعك خمسة قروش? إن توزيع الحمص على هذا الصحن يحتاج لفنان تشكيلي. وكانت تلك الحكاية آخر عهده بالصنعة.

ahmad.abukhalil@alarabalyawm.net

(العرب اليوم)




  • 1 04-12-2010 | 11:33 AM

    مقال جميل


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :