facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مجرد سؤال ؟


عصام قضماني
05-12-2010 02:00 PM

أفردت قناة الجزيرة من قطر وقتا ذهبيا لطرح قضية عامل أردني زعم نقله تعسفا على خلفية مشاركته في إعتصام عمالي !!.

لست هنا بصدد مناقشة قضية العامل , ظالما فيها كان أم مظلوما . لكن التركيز كما بدا لم يطاول قضية عامل من ضمن مئات شاركوا في الإعتصام ولم يلحق بهم ما لحق بالعامل , بقدر ما مثل فرصة لقناة الجزيرة للنيل من القوانين والتشريعات عبر ضيوفها من الأردن والأسئلة المطروحة في البرنامج الذي حمل عنوان مع الناس ..

لا أستغرب هنا تخصيص كل هذه المساحة من الوقت الثمين من وقت بث القناة لإثارة مثل هذه القضية التي تعد بالعرف المهني قضية تخص عاملا وتفتقر لأدنى المواصفات التي تجعل منها قضية رأي عام , بينما أن هناك ملايين القضايا الساخنة على مساحة الوطن العربي من خليجه الى محيطه التي تمس قضايا العمال وهي أكثر إثارة من قضية عامل بذل البرنامج جهدا كبيرا لجعلها قضية رأي عام ولم ينجح . لكنني في الحقيقة مندهش من تحويل هذه القضية الى منصة لتوجيه النقد حيال أوضاع العمال في الأردن وما زعم عن حقوقهم المهدورة وتقديمها كقضية مثيرة صورت البيئة المحيطة بها على أنها « فوضى « تغيب فيها القوانين والمؤسسات وأصول التقاضي , في بلد تسوده التجاوزات والخروقات ويتعاظم فيه النفوذ والسلطة العرفية للحكام الإداريين !!!!.

لا أعرف ما هي أغراض إثارة مثل هذه القصة الفردية بينما يتم إغفال قضايا أكثر أهمية على الساحة العمالية العربية ففي الأردن مثلا لا يوجد نظام اسمه « الكفيل « ولا يستطيع صاحب العمل حجز جواز سفر عامل أجنبي , كما يحدث في بعض الدول , في مخالفات صريحة لحقوق الإنسان , كما أن قوانين العمل في الأردن لا

ترهن انتقال المقيم الى مكان عمل آخر بموافقة الكفيل ، كما أنها لا تقيد مغادرته البلاد إلا بإذن الكفيل (إذن مغادرة)، أو لا تسمح للمقيم الذي يستقيل من عمله ويسافر الى خارج البلاد من العودة اليها مرة أخرى إذا ما وجد فرصة عمل جيدة إلا عقب مرور سنتين على مغادرته أول مرة.

في الأردن لم تنتعش تجارة الاقامات بفضل نظام الكفالة , كما لم تسجل قضايا « أكل الكفيل حقوق مستثمر يكفله بسبب حظر القوانين السائدة تسجيل المشروع باسم المستثمر وهو ما وفر بابا واسعا للثراء المجاني ! .

في الأردن لا يلقي أصحاب العمل بالعمالة الأسيوية على الحدود دون الوفاء بحقوقهم , كما هم لا يسكنون كانتونات معزولة أشبه بحدائق لا تليق بالحيوانات وتحظر تجوالهم .

أليست هذه القضايا أولى بالإثارة من مجرد قضية عامل نقل تعسفا من مكان لاخر , لكنه لم يتهم بالتجسس ولم يزج في السجن ولم يمنع من العمل ؟.. مجرد سؤال .

qadmaniisam@yahoo.com
الراي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :