facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





دبوس ..


احمد حسن الزعبي
12-12-2010 02:19 AM

أهرعت طواقم الطوارىء، استنفرت معظم الكوادر الطبية، مراييل بيضاء تركض في الممرات، أطباء اختصاص نزلوا من اقسامهم..ممرضّات يجرين من كل المداخل باتجاه الغرفة، لفائف شاش بأيدي مختصين، تبعها اكياس «جلوكوز» واسطوانات اكسجين.. وصياح مبلول بالوجع «آآآآآآآخ...يا بييي...آآآآآآآآخ يا يمّه»..

فك ابو يحيى جهاز الضغط عن ذراعه، نزع أسلاك تخطيط القلب عن صدره، زرّر ثوبه ماركة «عثيمين» ارتدى شبشبه البلاستيكي وخرج من الغرفة...سأل المهرولين: « شو فيه شباب»؟..لم يجبه أحد..اقترب من موظّفة الاستقبال هزّ رأسه : «شو فيه عمّوه»؟...رفعت اكتافها ولم تعطه جواباً شفوياً..مر طبيب قلب من أمامه مسرعاً باتجاه الغرفة: شو فيه دكتور؟!...تابع الطبيب طريقه دون ان يعيره اهتماماً...نزل طبيب الأعصاب من المصعد باتجاه الغرفة..اعترض ابو يحيى طريقه مستفسراً: مشان الله يا دكتور طمني شو فيه؟..أزاحه عن طريقه وتابع المسير..بعد دقائق تناقص الصراخ المبلل بالوجع ..وصار أكثر نعومة واسترخاء «آآآخ يا بيي..آآآخ يا يمّه»...هدّأت حركة طواقم الإسعاف ، خفتت حالة الهلع، خرجت بعض الكوادر الطبية تتهامس الى غرفها...بقي ابو يحيى قلقاً «يقزرد» يميناً وشمالاً قرب الغرفة المكتظة...ليعرف ماذا يحدث في الداخل..كان آخر الخارجين طبيب نسائية وتوليد سأله ابو يحيى: طمني دكتور شو فيه جوّه ؟

• الطبيب:- دبوّس «دقّ» عطوفته ب «.....». والحمد لله اطلعناه بسهولة.

• ابو يحيى: هسّع كل هالصياح ع «دبوس» ، ياما طعمانا «خوازيق» وما فتحنا ثمنا.

(الرأي)




  • 1 ممكن طالب؟ 12-12-2010 | 03:06 AM

    استاذ احمد ممكن طلب؟؟ ممكن تعمل مقابلة مع عمون ....بدنا نعرف اكثر عن شخصية كاتب هذه المقالات "اللي ع الوجع" ....يا رجل انت تتكلم بلسان كل الاردنيين الكاذحين الصامدين ...الى الامام

  • 2 ضمير 12-12-2010 | 12:25 PM

    استاذ الساخرين والله انك عسسسسسسسسل

  • 3 طارق الشياب 12-12-2010 | 06:05 PM

    والله انك على راااااااااااااسي

  • 4 جواد الربابعه - جده 12-12-2010 | 07:56 PM

    فعلا كانت جكه دبوس

    من جد مقالك رائع سلمت يمناك

  • 5 رائع 13-12-2010 | 01:15 AM

    روعه ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :