facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الأجندة الوطنية


عصام قضماني
13-12-2010 04:13 PM

منذ إقرارها ربطت الحكومات المتعاقبة خطط وبرامج عملها بالأجندة الوطنية , بل إن بعض الحكومات تبنتها كاملة , فهل لا تزال كذلك ؟

مع أنها أخذت في اللحظات الأولى لصدورها زخما كبيرا , واعتبرت منهج عمل لسنوات عدت بعشرين , الا أنه سرعان ما خفت الإهتمام بها رغم ثرائها في تشخيص المشاكل وكذلك وضع الحلول , فما الذي حدث وهل ثبت أن المتغيرات من حولنا لا تسمح بالتخطيط طويل الأجل ,؟ .. كان ذلك سيكون صحيحا لو أن الأجندة لم تتبع بخطة مماثلة حملت عنوان « كلنا الأردن « والتي أعدت بذات الطريقة وربما بذات الشرائح التي صاغتها وهي مختلف شرائح المجتمع .

اليوم نحن أمام خطط ثلاثية , تمثلت في البرنامج التنموي التنفيذي للسنوات 2011 حتى 2013 , وإن كان هو الآخر إستند الى مرتكزات الوثيقتين روحا لكنها لم تذكرهما كمرجعية .

قد يكون التخطيط طويل الأمد غير واقعي , بالنسبة لبلد يتأثر في محيطه الإقتصادي والسياسي , لكن ذلك لا يمنع من توفر مبادىء عامة وآليات أساسية , تحدد المشاكل الرئيسية التي لا نقول أنها محيدة عن تأثير المتغيرات الجيوسياسية , بقدر ما تمتلك الآليات المحلية أكثر من 70% من الحلول فيها .

وجود خارطة طريق تتخذ كمرجعية للخطط والبرامج مثل وثيقة الأجندة الثرية في مضامينها والعميقة في تحليلها للواقع وللتطلعات ضرورة , وإن كان من الضروري كذلك أن تخضع للمراجعة والتجديد في ظل المتغيرات والمفاجآت أحيانا .

بالأمس القريب شكلت لجنة لمراجعة الأجندة الوطنية بغرض تجديدها بما يتناسب والوقائع الجديدة , أين نتائجها ؟.

qadmaniisam@yahoo.com
الراي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :