facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المخدرات هل هي في بلد الممر أم بلد المقر؟


د.حسن عبد الله العايد
27-12-2010 02:18 PM

جاء في بيان وزع في المنطقة التي اسكن فيها " نداء عاجل إلى أهالي مدينة.. يقول فيه إلى كل الغيورين على هذا البلد إلى كل مخلص يغار على مصلحة البلد.. وجاء أيضا " أسألكم بالله الذي رفع السماء بلا عمد أن تعطوا هذا الأمر الأهمية البالغة ، لأنه أمر في غاية الخطورة.. انه انتشار المخدرات في المدارس والجامعات وخصوصا في أواسط الشباب... لقد أصبحت كارثة عظيمة .. وكذلك جاء فيه دعوة إلى الوقوف في وجه من يقوم بترويج ويتعاطى المخدرات، لان الموت أصبح لأولادنا بالمرصاد بسبب انتشار هذه الآفة الخ.

علما بأن البيان لم يحمل توقيع معين ووزع في ألاماكن العامة وأمام المساجد يوم الجمعة.

مما لا شك فيه أن ظاهرة المخدرات وتعاطيها قد انتشر بين الشباب في المدارس و الجامعات ، وظهر أنواع عديدة منها ، وتعددت طرق تعاطيها ، مما ساهم في زيادة نسبة المتعاطين من كلا الجنسين . وبدأت العديد من الصحف اليومية والمواقع الالكترونية تطالعنا بحوادث كثيرة بسبب إدمان هذه المواد الفتاكة ، والتي أصبحت أخطر من مرض السرطان والإيدز ، بحيث إن المدمن لم يعد أمامه إلا الموت او السجن او الجنون .

إن عوامل انتشار المخدرات كثيرة ومتنوعة منها؛ رفقاء السوء فتسرى العدوى بسرعة خصوصا إذا كان فكرهم خاليا من الأيمان بالله والخلق السليم، والتربية الأسرية الفاسدة بسبب الخلافات الأسرية بين الزوجين وتعاطي الأب للمخدرات والمسكرات وإهمال الأطفال ،وتفكك الأسر وضعف الأشراف الأبوي ، و الإخفاق في الحياة، والهروب من مواجهة ظروف الحياة ومسؤولياتها ، والوصول إلى حالة اليأس عند الشخص المتعاطي، والبطالة و عدم وجود فرص العمل المناسبة تدفع العاطل عن العمل للاتجاه إلى المخدرات. وكذلك التقليد والمحاكاة والتفاخر بين الشباب في سن المراهقة، وذلك بهدف حب الاستطلاع والتجريب. و رواج بعض الأفكار الزائفة عن المخدرات بأنها تعمل على إدخال الفرح للنفس.

ومن الغريب أن يوزع مثل هذا البيان في مدينة محافظة تشكوا انتشار هذه الآفة كما انه أصبح من المثير للاهتمام قيام بعض خطباء المساجد بالتحذير من انتشار هذه الآفة الخطيرة وإنها بادرة خطيرة أن يصبح بلدنا بلد مقر لهذه الآفة بعد أن كنا نغطي رؤوسنا في الرمال ونقول أننا بلد ممر حتى نعفي أنفسنا من عبء العمل والمسؤولية عن مواجهة هذه الآفة الخطيرة والتي إذا ما دخلت مجتمع أفسدته .

وأخيرا إننا مطالبون حكومة وشعبا وجامعات ومدارس ومعاهد وجمعيات ونوادي بأن نقوم بوضع برامج توعوية وثقافية لجميع شرائح المجتمع ، وكذلك تشديد العقوبات على كل من يتعاطى المخدرات بقصد التجارة ، وعلى كل متنفذ يحمي أو يوفر الحماية لمروجي هذه الآفة الخطيرة ويسهل مهمة تمريرها إلى بلدنا وأطفالنا وشبابنا فهم عماد المستقبل.

hasanayed@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :