facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





محاربون على أسوار القدس


27-12-2010 07:21 PM

طوبى لهم هؤلاء الذين ظاهروا على الحق، وجاهدوا على أسوار القدس واكناف القدس في حربي 1948 و 1967.

طوبى لهم أهلنا، فقد كانوا خرجوا من بيوتهم في اربد والرمثا ومعان والكرك والغور قاصدين الشهادة في أرض الرباط التي بارك الله فيها وحولها.استظلوا رايات الجيش العربي المصطفوي وسجلوا في تاريخ هذه الأمة فصولا من الضياء والغضب الساطع.

منهم من فاز بالشهادة ومنهم من ينتظر ويحدثنا اليوم عن رحلته تلك، الى الجنة.

يرحمه الله استاذنا الكبير سليمان عرار. فمن موقعه على رأس (الرأي) هذا المنبر الوطني العالي كان قالها (كلنا فلسطينيون من أجل فلسطين، وكلنا اردنيون من أجل الأردن).

ومن هذا المنبر نفسه نستحضر اليوم وبالتفاصيل، ذكريات أهلنا الذين خاضوا في فلسطين، أرض التين والزيتون واولى القبلتين، حربي الدفاع عن بلد اليقين. فيهما سجلوا بطولات لم تأخذ حقها من التوثيق ومن الاضاءات الانسانية المجلّله بالفخر والثواب.

في مثل هذا اليوم من كل اسبوع، ستكون لنا هنا إطلالة عزّ نستحضر فيها ذكريات أهلنا الذين شاركوا في حربي فلسطين 48 و 67 ... نجلس في حضرتهم ونستمع لهم ونجدد معهم أحاسيس البطولة في زمن نأمل ان لا يطول قحطه.

بطل معركة الشيخ حسين العقيد المتقاعد محمد الوقفي

ترفعت استثنائيا وهي نادرة لم تحصل ولجميع أفراد فئتي وسام الاستقلال

ملك التل - محمد أحمد الوقفي، من مواليد اربد عام 1947 . درس المرحلة الالزامية في مدرسة الحصن ومنها الى ثانوية اربد الفرع الأدبي وبعدها التحق بالقوات المسلحة برتبة تلميذ مرشح بعد اجتيازه دورة المرشحين الأولى في 1/4/1965 وكان الملك الحسين طيب الله ثراه ونتيجة حاجة القوات المسلحة بتحويل وحدات الحرس الوطني إلى قوات نظامية وحاجتها لقادة فصائل أمر جلالته بتخريج الدفعة مبكرا ، فالتحق الوقفي بلواء اليرموك ومنه الى كتيبة شرحبيل بن حسنة.

سبب انضمامك للقوات المسلحة الأردنية؟

في ذلك الوقت، في نهاية الخمسينيات وبداية الستينيات كان المد القومي والشعور الوحدوي وعدو محتل وبأننا أصحاب قضية أوجد لدي دافع الالتحاق بالقوات المسلحة إضافة ان الموقع الاجتماعي للضابط في ذلك الحين كما هو الآن موقع تقدير واحترام.

موقع كتيبتك؟

كان موقع كتيتي كتيبة شرحبيل بن حسنة في الأغوار، وكان قائدها ذوقان معاشي العطية، وقائد اللواء العقيد مفضي عبد المصلح السرحاني، ولحسن حظنا أن الكتيبة كانت تحت الخط الأمامي على طول واجهة نهر الأردن، فأرسلت قائد فئة على جسر الشيخ حسين « المعبر الشمالي»، وكنت أقود فصيل من 37 شخصا، وأعتقد أنني كنت أصغرهم سناً في ذلك الحين.
حصل مناوشات بينكم وبين العدو؟

حصل ذلك في عام 1966 عندما بدأ العدو بحملة من أجل حرب الـ67. بدأوا يتحرشون بنا، وكانت الدورية تأتي كل يوم بحدود الساعة الثامنة وتطلق نيرانا كثيفة باتجاه النهر بقصد ارباكنا وإرهابنا .

كنتم تردون عليهم؟

عندما تكرر تحرشهم بنا تشاورت مع قائد السرية يوسف الصعوب ومساعده عبداللطيف كريشان الذي استشهد في جنين في حرب الـ67، تشاورت معهما بأن هذه السيارة تزعجنا وتسبب إرهاب لجنودنا. وكنت حينها تلميذا مرشحا وقائد فصيل، ولأن القوات الاسرائيلية بدأت تزيد في هذا الأمر على الجبهة وتخلق ذرائع للتمهيد لحرب الـ67 أخبرني قائد السرية بمدى امكانية اسكات هذه السيارة ووقفهم عند حدهم ولما في ردنا عليهم اهمية في رفع الروح المعنوية لجنودنا من ناحية ،ومن ناحية أخرى نوقف تحرشهم بنا.

ماذا فعلتم؟

أذكر تحديدا في يوم 12/4 جهزت جندي أول عدد اثنين احدهما اسمه عطا النواصرة من كفر خل، والثاني محمد هويمل من الشوبك، وكنت أنا بينهما، فجاءت الدورية كالعادة فرميناها فوراً، وألهبت النار فيها، ولم ترد علينا، فكانت الخطة بأن الدورية إذا لم ترد علينا فيجب أن نمسك رشاشنا ونرمي على الحائط عندنا حتى نعترف بالإيفاد بأن سيارة الدورية رمتنا وبدورنا رميناها، فحينها لم يرد العدو علينا فأنزلنا الرشاش ورمينا على حائطنا، وأمسكنا الهاتف وأخبرنا بأنه في الساعة المعينة جاءت سيارة إسرائيلية ورمتنا بالرصاص وقمنا بالرد عليها..

وفي اليوم الثاني جاءت لجنة الهدنة الدولية للجانب الأردني ومعهم ضباط أجانب، فكانت الإفادة بالنسبة لي مقتضبة جداً بأن الدورية مرت في الساعة المعينة ورمت علينا وقمنا بالرد عليها، وبعد ساعتين على وجودهم بيننا حتى يروا إن كان هناك تغيير في الإفادة لكن دون جدوى لم نغير افادتنا فقاموا بمعاينة الموقع وقناعتهم حسب افادة العدو أننا نحن من بدأ بالإعتداء وأذكر أن أحد الضباط الأجانب سألني مرة ثانية أريني أين رمت سيارة الدورية عليكم؟ فاصطحبته للمكان عند الحائط وبدأ يفتش بالتراب حتى أخرج رصاصات، ونحن في ذلك الحين كنا نستخدم بندقية 300، والإسرائيليون كانوا يستخدمون بندقية 7.62 اف ام، فأخذوا الرصاص وحللوه فوجدوه من عندنا، فوقعنا بورطة وطلبوا محاكمتي لدى اللجنة الدولية أمام القائد العام بتهمة خرق الهدنة الأردنية الإسرائيلية.

بالطبع لم تحصل المحاكمة، لكن أذكر وأنا بالتحقيق كان هناك ضابط أردني اسمه زهير مهيار، هذا الرجل له فضل كبير علي، قال لي: يا ابني اليهود لا يمكن أن يتركوك، فهم لا يقبلوا أن يُعتدى عليهم، فيجب أن يضربوك ضربة قاصمة.. فنقلت الخبر للقائد، وفي 30/4 الساعة 12 ليلاً بدأنا نسمع حركة آليات أمامنا على جسر الشيخ حسين، في ذلك الحين لم يكن لدينا أجهزة، فكان بيننا وبين الخفراء خيط مربوط بتنكة حليب داخلها حجارة، فعندما يشد العسكري الخيط تنطلق أصوات فوق رأس قائد الفصيل، وأذكر في تلك الليلة كل الخفراء قد سمعوا حركة آليات، فأخبرنا قيادة الوحدة بما سمعناه ويبدو أن الاهتمام كان قليلاً في هذه المعلومة.

في الساعة 12 ليلاً سلم قائد الفصيل مناوبته الليلية لرقيب الفصيل وبدأت علينا حمم نيران كنت أجهلها.. بداية أناروا المنطقة من الطائرات وبدأوا يطلقون علينا، وعندما نبهني زهير مهيار حول هذا الأمر بدأت من حلول وقت المغرب أخرج الجنود من المخفر للنوم في الخنادق، هذا الأمر بالنسبة للجنود غير معهود بأن يناموا في الخنادق، فبدأت أسمع تذمرهم ولحسن الحظ أثناء تواجدنا في الخنادق بدأ اليهود بتدمير المخفر وبدأنا نناوش بالإسرائيليين، وكانوا قد استخدموا كل أنواع الأسلحة الموجودة لديهم في حين كانت اسلحتنا خفيفة ومحددة، وكنا عندما نرى مكان إطلاق نيران العدو نطلق باتجاهها، فبدأت المعركة الساعة 12 بعد منتصف الليل وبقيت لغاية الساعة الواحدة تقريباً فاعتقد اليهود بأنهم دمروا المخفر وقضوا على كل من في داخله وبدأوا يتقدموا ليلقنوا القوات الأردنية درسا.

وأنتم ما زلتم في الخنادق؟

نعم .. فالحرب خدعة فعندما بدأت احدى قواتهم في التقدم باتجاهنا حتى يقضوا على الباقين أو يأخذوا أسرى من عندنا حينها أطلقت طلقة تنوير واحدة ومن فضل الله لم يصب أي جندي لأننا كنا داخل الخنادق كما ذكرت، وبعدها بدأنا نطلق النار باتجاههم فبدأوا يعودون واستمرت المعركة لغاية الساعة الواحدة بعد منتصف الليل حتلى اعلن عن ايقاف الرمي من الجانبين.
المبادرة ذاتية؟

نعم.. كانت مبادرتنا ذاتية وهذا أمر غير معهود من القوات المسلحة الأردنية بأنها لم ترد سوى قائد السرية بمبادرة منه وهو يوسف الصعوب رحمه الله، حيث جاء بمدفعين 106 وأطلق طلقتين باتجاه العدو دون ان نطلق أي طلقة أخرى من الجانب الأردني.
السبب؟

لا أعلم.. وفي الصباح بدأ الضباط الكبار يزورونا، فالكل تفاجأ بأن المخفر مدمر ونحن لم نصاب بأذى.

عمل بطولي وماذا بعد؟

في صباح اليوم الثاني وأذكر في حدود الساعة العشرة والنصف رنّ هاتف ميداني وكان المتصل من أركان حرب الكتيبة هاشم الخصاونة وكان قائد الكتيبة عائش ذوقان موجود معي، فقال لي: يا مرشح محمد جلالة الملك في طريقه اليكم. استعدينا للقاء جلالته وفي لحظات هبطت طائرة هيلوكبترعلى مثلث الزمالية في الأغوار، وإذا بقائد سريتنا النقيب يوسف الصعوب يقف أمام الطائرة قبل هبوطها ونزل منها جلالة الملك وكان بمعيته رئيس الوزراء وصفي التل ونائب القائد العام الشريف ناصر بن جميل تقدموا صوبنا بسيارة الروفر واستقبلناهم ، فقبلنا جلالته جميعنا وهنأنا بالسلامة.. جلالته استحسن موقفي، كما استحسنه الشريف ناصر الذي قام بتقبيلي ايضا ثلاث مرات وبدأ الضباط يجتمعوان وقائد الجبهة الشرقية في ذلك الحين اللواء مشهور حديثه ومدير شرطة اربد اللواء سليمان ارتيمة متواجدون أيضا، تفقد سيدنا الموقع، وسألني كيف حصل الأمر فشرحت لجلالته عن ظروف المعركة فاستحسن جلالته الأمر وأكثر ما سره أنه لم يقتل أحد من الشباب. فشرب سيدنا ومن بمعيته كوبا من الشاي ثم غادر.

وبعد؟

أذكراثناء مغادرة جلالته أنه أخذ الشريف ناصر على جنب كما عرفت فيما بعد وقال له: ماذا فعلت يا أبا جميل للإخوة؟ ، وبعد أسبوع اخبرني قائد الكتيبة بأنني وفئتي مطلوبين غداً 6/5/1966 الساعة العاشرة صباحاً .

للقاء جلالة الملك حتى لتسليمنا أوسمة، فذهبنا في اليوم التالي إلى قيادة الكتيبة في كفر أسد وكان من الموجودين ضباط بمختلف الرتب وكان السكرتير العسكري في ذلك الحين العميد محمد اسحق هاكوز، وعند وصول جلالته ومن على باب السيارة فتحوا له صفحات من دوسية قام بالتوقيع عليها، وبعد ذلك رأيت حركة غير طبيعية في الكتيبة، الضباط يتراكضون، ووضعو أشياء لم اعرفها في حينه ووضعوها على الطاولة مع الأوسمة، وذهب جلالته إلى المنصة وبدأوا ينادوا علينا ليقلدونا الأوسمة، فأعطوا قائد الكتيبة وساما، وقائد السرية وساما، ثم نادوا عليّ « تلميذ مرشح محمد أحمد عمر الوقفي» وسام الاستقلال وترفيعي إلى رتبة ملازم ثاني.. تفاجأت جدا من الترفيع كما تفاجأ الجميع واذكر عندما اقتربت من جلالة الملك صافحني وقبلني وجاء برتبة ملازم وخلع عن كتفي رتبة تلميذ مرشح، وألبسني رتبة الملازم، وهذه نادرة لم تحصل في تاريخ القوات المسلحة إطلاقاً بأن يقوم جلالته بترفيع ضابط ترفيعا استثنائيا ميدانيا، وقبلني مرة أخرى وأذكر كلماته حين قال: يا أخي إنشاء الله أن يملأ الضباط قلوبهم شجاعة مثل شجاعتك.. فألف مبروك... نقلاً عن الرأي




  • 1 ميسون 27-12-2010 | 07:59 PM

    جهد مشكور ورائع يا عمون. وكل التحية والاعتزاز بالعقيد المتقاعد محمد الوقفي.

  • 2 وقفي 27-12-2010 | 08:50 PM

    الوقفية اسود و مش ماخذين حقهم

  • 3 عوض الطراونه/مؤته 27-12-2010 | 09:30 PM

    تحية اجلال للرجال الرجال في وطني الغالي والله اشي برفع الراس الله يطول عمرك يا اخ محمد بيك الوقفي ويرحم زملائك وجميع شهداء الوطن الاردني الاغلى

  • 4 27-12-2010 | 10:11 PM

    كل الاحترام

  • 5 اردني 27-12-2010 | 10:29 PM

    الاردنيون طول عمرهم نشامى ومحمد الوقفي انموذجا

  • 6 الامام 27-12-2010 | 10:47 PM

    اولا اشكر عمون على هذا الجهد المميز واهم ما يميز عمون انك تتصفح الاخبار دون تردد ودون ان تغمض عينيك لانه لا يوجد اي خبر مرفق به صورة لفنانة او فتاة الله يعلم كيف لابسة وثانيا فعمون السباقة لكل ما هو رائع ولا اروع من شهدائنا عمون .,..انت رائعة

  • 7 الردني اصيل 27-12-2010 | 10:52 PM

    طيب شو يعني هالحكي مهو صار سلام مع العدو وما ضل بطولات

  • 8 اخبار جميلة 27-12-2010 | 11:33 PM

    نرجو التكرار لمثل هذة المواقف المشرفة ...

  • 9 سيـف التـل 27-12-2010 | 11:36 PM

    الله حيهم النشامى

  • 10 اردني أصيل 27-12-2010 | 11:57 PM

    كل التحية و الإجلال لهذا الجيل الذي حمى الأردن في أحلك الظروف و بسلاح الرجولة. تحية للعقيد الوقفي.

  • 11 الخبي رمثا 28-12-2010 | 12:37 AM

    بتظلوا ابطال واللة انتوا الجيل القديم

  • 12 ناصر 28-12-2010 | 12:39 AM

    بعد ان قرأت المقابله مع الصور، زاد اعجابي بهذا الوطن الرائع.

  • 13 ابن فلسطين 28-12-2010 | 01:28 AM

    رحم الله كل الجنود الذين استشهدوا في الدفاع عن فلسطين

  • 14 طرزان 28-12-2010 | 02:26 AM

    والنعم

  • 15 محمد امين 28-12-2010 | 02:57 AM

    من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديلا (ص)

    طوبى لمن استظلوا رايات الجيش العربي المصطفوي وسجلوا في تاريخ هذه الأمة فصولا من الضياء والغضب الساطع
    كل الأحترام للصحفيين الذين ينبشون في سفر الأردن العظيم فيعيدون على مسامعنا اخبار بطولات جيشناالعربي وتضحياته من اجل الذود عن حياض الوطن
    لقد ادركت دائما لماذا يحب الأردنيون قائدهم الراحل العظيم فقد كان يقدر الشجاعه ويكرم الشجعان والعقيد الوقفي مثالا

    شكرا لكل من ساهم في انجاز هذا العمل وجزاكم الله خيرا فقد اعدتونا الى زمن الكرامه الجميل

  • 16 م . عــــــمـــر الحـــــــــــمـــــــود - الكويت1 28-12-2010 | 09:04 AM

    الحمدلله ويبقى الأردن شامخا بهامات النشامى والنشميات .. ورحم الله جنودنا الذين استشهدوا دفاعا عن الوطن والعروبة والأسلام .. رحمكم الله ايها الأطهار .

  • 17 عمر-الرياض 28-12-2010 | 09:53 AM

    لقد كان و مازال محمد بيك الوقفي للعدل سيفا و قلما فهاهو نراه في ساحة الوغى اسدا زؤورا يحمل البندقية و في وقت السلم قلما لايفتأ يصدع بكلمة الحق في كل محفل. فهنيئا لك بالوطن وهنيئا للوطن

  • 18 بنتكم رنا في جامعة برستون/ دبي 28-12-2010 | 10:22 AM

    الى عمون رفيقة الأغتراب شكرا لكم وشكرا للصحفيه القديره ملك التل
    لولاكم ما كنت اعرف ان لي عم يمتلك كل هذه الشجاعه وهذا التاريخ المشرف بكم نرفع الراس يا اهل النوماس والى اخي الأردني الأصيل حتى لو كان هناك معاهدة هدنه وسلام مع اليهود لا يمنع ان نستذكر هذه المواقف المشرفه
    والله اني بكيت عندما قرأت كيف ان المغفور له الملك حسين كرّم عمي كل هذا التكريم آل هاشم انتم حقا المناره التي تضيء على كل ما هو جميل في هذا الوطن العظيم

  • 19 28-12-2010 | 10:55 AM

    اقتربت من جلالة الملك صافحني وقبلني وجاء برتبة ملازم وخلع عن كتفي رتبة تلميذ مرشح، وألبسني رتبة الملازم، وهذه نادرة لم تحصل في تاريخ القوات المسلحة إطلاقاً بأن يقوم جلالته بترفيع ضابط ترفيعا استثنائيا ميدانيا، وأذكر كلماته حين قال: يا أخي إنشاء الله أن يملأ الضباط قلوبهم شجاعة مثل شجاعتك.. فألف مبروك...
    رائع

  • 20 حديث شريف 28-12-2010 | 11:07 AM

    من لم يغزو ولم يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من النفاق صدق رسول الله

  • 21 اربداوي مغترب 28-12-2010 | 12:12 PM

    والله يا إخوان نستغرب أن يكون ضابط بهذه الشجاعة و التقدير من جلالة الملك الراحل ولايتقدم إلا لرتبة عقيد.ما السبب؟ طائفية؟إقليمية؟ غير معقول يجب أن يكرم و يقدر حتى الآن بعد 45 سنة من هذه المعركة البطولية. عجبتني هزة تنكة الحليب بالخيط و الله مثل فيتنام. رجال والله رجال الجيش العربي.

  • 22 بنتكم رنا 28-12-2010 | 01:02 PM

    تحية اجلال للرجال الرجال في وطني الغالي والله اشي برفع الراس الله يطول عمرك يا اخ محمد بيك الوقفي ويرحم زملائك وجميع شهداء الوطن الاردني الاغلى

  • 23 اردنى ونص 28-12-2010 | 01:43 PM

    يا رب حرر الاقصى الاسير من ايدى الخنازير اليهود اللهم افتح باب الجهاد لعبادك المسلمين

  • 24 الاردن أولا 28-12-2010 | 02:38 PM

    كل الإحترام

  • 25 فيصل الاردني 28-12-2010 | 04:13 PM

    تستحق التقدير والاحفاء.. استغرب كيف وصلت الى رتبة عقيد.. حتى لو كنت انت طلبت انهاء الخدمة لما كان يجب ان يقبلوها.. الاولى ان نتمسك بمن هم مثل هؤلاء الابطال..

  • 26 محمد لمعايطة 28-12-2010 | 04:22 PM

    هؤلاء هم رجال الوطن, انهم من يسحقون تولي المناصب القيادية في هذا الوطن الذي أسسه الهاشميون الشرفاء على المساواه باختيارهم مثل محمد بيك ليكونوا عونناً وفخراً للوطن

  • 27 أبو شركس 28-12-2010 | 04:27 PM

    طب كيف كل هل عمايل ماشاءالله وما سمعنا فيك إلا بعد ثلاثين سنة؟ والله انك بتستاهل تكون اقل اشي مستشار عسكري..

  • 28 الخلايلة\بني حسن 28-12-2010 | 04:28 PM

    الله حيهم نشامى الاردنيين والله شي يرفع الاس

  • 29 الاسرة الرفاعية 28-12-2010 | 04:36 PM

    كل الاعتزاز والاحترام لابن الاسرة البار محمد بيك الوقفي الرفاعي

  • 30 أنا مش اخوان مسلمين بس الله تعالى لم يترك لا صغيرة الا و ذكرها في كتابه 28-12-2010 | 04:46 PM

    يقول الله في كتابه الكريم: {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين}
    لله دركم يا ابطال

  • 31 صابر 28-12-2010 | 06:50 PM

    نحن في اوقت امس ماتكون فيه الحاجة الى رفع الروح المعنوية لأبناء هذا الشعب حتى يستطيع خوض معركة السلام ضد من يدعون السلام بكل اقتدار كما كان في زمن الحرب و الأيام دول.
    لماذا لايتم تكريمهم من جديد اولئك الأبطال قدامى المحاربين حتى يبقوا في ذاكرة الوطن الخالدة انموذجا جميلا يحتذى به و يبقوا رصيدا في الذاكرة نسترجعه متى دعت الحاجة

  • 32 أسامة محمد أحمد الوقفي 28-12-2010 | 07:16 PM

    علمني والدي أن هذه الموقعة العسكرية التي أبهجت قلب الملك الراحل المرحوم الحسين بن طلال طيب الله ثراه أنها الوحيد التي لم يتم تأريخيها في سجل القوات المسلحة،، عجبا!!
    المقابلة كاملة مع الصورة
    http://www.alrai.com/frame.php?type=PDF&id=305741

  • 33 واجب الرجال 28-12-2010 | 07:50 PM

    الله يرحم كل الشهداء فهم من كسب الاخرة ...
    وهذا واجب كل مسلم لينال رضى الله ويفوز بالجنة .

  • 34 منال 28-12-2010 | 09:12 PM

    مقابله رائعه اعادت لاذهانناايام جميله خلت سوف احكي هذه القصه لابنائي ليشعروا بالفخر دائما انهم اردنيين . تحيه فخر و اعتزاز و محبه للعقيد محمد الوقفي

  • 35 ابنتك ام فارس 28-12-2010 | 10:34 PM

    تحية اعتزاز وافتخار الى والدي الذي علمنا الشجاعة وقوة الموقف ...امد الله في عمرك وتوجك بتاج العافيةودمت قدوة لنا في وقت خلت منه المثل وكما علمتنا "لكل مجتهد نصيب ولو بعد حين"

  • 36 بشار الوقفي-أبوظبي 28-12-2010 | 11:45 PM

    هذا والدي.

  • 37 المحامي محمد الطوباسي 29-12-2010 | 10:08 AM

    تحية اكبار واجلال واعتزاز الى العقيد المتقاعد محمد بيك الوقفي وبارك الله في سواعدكم يا نشامى الوطن الغالي انتم مصدر فخرنا وكرامتنا .

  • 38 المحامي محمد الطوباسي 29-12-2010 | 10:15 AM

    كل التقدير والعرفان لنشامى الوطن ومحاربيه القدماء الذين قدمو كل ما يقدرون للوطن الغالي وما نسيبك يامحمود عبنده الا مثال للكبرياء والكرامة والفخر والاعتزاز

  • 39 محمود عبنده 29-12-2010 | 01:19 PM

    هكذا عهدناك ياعمي العزيز رمزا للفخار والكبرياء ورجل المواقف الصعبة ياجد اولادي ومثلهم الاعلى

  • 40 رنا ثيودوري 29-12-2010 | 01:39 PM

    كل التقدير والشجاعة لابطال الاردن وانت منهم الرجل الشجاع و رجل المواقف والبطولة

  • 41 شريف الشرمان /شركة الفوسفات 29-12-2010 | 03:08 PM

    كل التحيه والاحترام والتقدير والعرفان للعقيد ابا بشار محمد الوقفي الذي كان وما يزال بطلا من ابطال قواتنا المسلحه الباسله وبطلا نفتخر به من ابطال معركه الشيخ حسين امد الله في عمرك وحماك الله من كل مكروه والبسك ثوب الصحه والعافيه وجعل طريق الهدى طريقك ورحم الله زملائك وجميع شهداء قواتنا المسلحه 000000000 مع كل الحب والاحترام لشخصك الكريم يا ابا بشار

  • 42 بشار شنيقات/ شركة الفوسفات 29-12-2010 | 03:58 PM

    موضوع جدير للاحترام والتقدير لمن هم حموا تراب هذا الوطن العزيز والتضحيات التي رسمتموها لنا ولاولادنا من بعدنا، لك الفخر والعز والكرامة يا بطل معركة الشيخ حسين العقيد محمد بيك الوقفي

  • 43 رعد عبدالله الوقفي ـ امريكا 30-12-2010 | 06:42 AM

    كل التقدير والعرفان لنشامى الوطن الذين قدمو كل ما يملكون للوطن الغالي.. وكل التحيه والاحترام والتقدير والفخر للعم الغالي ابو بشار. فطالما عهدناك يا عمي رمزاً للفخر ورجل المواقف الصعبة. وها انت مثالٌ للكبرياء والكرامة والفخر والاعتزاز فأمد الله في عمرك ودمت قدوة لنا.
    ورحم الله زملائك وجميع شهداء قواتنا المسلحه.

  • 44 ابنتك 30-12-2010 | 06:14 PM

    أفاخر بك الدنيا يا أعظم أب. وسأعلم أولادي أن يكونوا كجدهم.

  • 45 أحمد بني هاني 30-12-2010 | 06:44 PM

    لي الشرف ان اكون صهرك لانك انت و امثالك فخر للوطن و تشرفت البندقيه فيك يا عمي العزيز. (صهرك وابنك احمد)

  • 46 أبو حمزة 02-01-2011 | 12:02 PM

    العقيد المتقاعد محمد بيك الوقفي أنت أحد عناوين الفخار لهذا الوطن الأغر .

  • 47 مريم الوقفي 03-01-2011 | 03:07 PM

    الى عمي العزيز
    تحية اعتزاز وتقدير وعرفان الى رمز الفخر والكرامه والكبرياء الاردنيه
    فخرٌ لعائلة الوقفي ان تحتضن بين ابنائها رجل عظيم ورجل عرف دائما بشجاعته وبأنه رجل المواقف الصعبه

  • 48 مريم الوقفي 03-01-2011 | 03:10 PM

    الى عمي العزيز
    تحية اعتزاز وتقدير وعرفان الى رمز الفخر والكرامه والكبرياء الاردنيه
    فخرٌ لعائلة الوقفي ان تحتضن بين ابنائها رجل عظيم ورجل عرف دائما بشجاعته وبأنه رجل المواقف الصعبه

  • 49 عبد الرحمن الوقفي 03-01-2011 | 03:24 PM

    الى عمي محمد
    هذا ما عهدناه عن قادة نشامى الاردن الغالي
    هذه المواقف يجب ان تكون مليئه بالحكمه والشجاعه التي بتصف بها الاردنيين
    وهذا فخرا لاربد


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :