facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نكش


عبد الهادي راجي المجالي
30-12-2010 03:03 AM

كيف هي العلاقة بين الإعلام والمؤسسات الأخرى؟..

زمان كان (البابور) هو مصدر الطاقة الوحيد قبل أن يصبح الغاز (أبو 4 عيون) هو الحل الوحيد لمشاكل الطبخ..

وفي عملية الطبخ تصر (أم تهاني) على أن النكش باستعمال (النكاشة) هو الوسيلة الوحيدة لإعطاء شعلة قوية واستواء منقطع النظير للشوربة.

لهذا فإن عملية النكش لدى أم تهاني مرتبطة (بالتفحيج) ومن ثم الانحناء وبعد ذلك البحث عن الثقب الذي يضخ الكاز ثم نكشه... والقيام بعملية (دك) أقوى لضمان ضخ قوي..

في بعض المرات ونتيجة للتعب والسرعة تقوم أم تهاني بعملية (نكش) خاطئة مما يؤدي إلى انكسار الابرة داخل ثقب الكاز وبالتالي حدوث ضغط هائل نتيجة انسداد الثقب ومن ثم انفجار (البابور)... والاصابات في الغالب حروق من الدرجة الاولى في منطقة الركبة وتشوهات في وجه أم تهاني ويصل الأمر إلى الأكتاف نتيجة (طرطشة) الكاز.. وأحيانا يقوم البابور بقذف أم تهاني لمسافة (4) أمتار بسبب حجم الانفجار.

طبعاً أسباب الحادثة واضحة ولا تحتاج لبحث مجرد خطأ فني مرتبط (بالنكش).

وتصبح ام تهاني بعد ذلك حديث المجالس ويقال إن البابور (فقع في وجهها).... وربما يصدر اسمها في تقارير الدفاع المدني اليومية كاحدى ضحايا (البابور).

اشعر أن الإعلام يتعرض للنكش المتواصل.... مع أن الشعلة جيدة وتعطي انارة ودفئاً..

وأحس احيانا ان النكش المتواصل قد يؤدي الى زيادة ضغط الكاز..

في علم (البوابير) طالما أن الشعلة جيدة... ما الحاجة لمزيد من النكش؟.

وفي النهاية (ام تهاني) تكون الضحية.

لا اقصد كتابة مقال هذا الصباح بقدر ما اقصد ان انكش دماغي قليلا... وربما سيقال عني (خالص كازو).

hadimajali@hotmail.com

(الرأي)




  • 1 أردنية وأفتخر 30-12-2010 | 11:13 AM

    الف تحية لك على هذا الوضوح والصراحة كتاباتك رائعة وبتفش الغل والله يكثر من امثالك على قول الحق دوماو كتاباتك شيقة جدا فأنت كاتب وصحفي ومواطن جدير بالإحترام ما بتحب البروزة والى الأمام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :