facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





جامعة الحسين بن طلال .. سعي دائم نحو التمييز


د.حسن عبد الله العايد
01-01-2011 03:54 AM

تعمل جامعة الحسين بن طلال في إطار سعيها الدائم للتميز على بناء شراكات علمية مع العديد من المؤسسات العلمية الدولية والإقليمية ، لتطوير البحث العلمي ورفع مستوى خريجيها وأعضاء الهيئة التدريسية فيها ، فوفرت لذلك بنية تحتية تتناسب وخططها وبرامجها المستقبلية ودخلت في مشاريع دولية ومحلية وبمساعدة من العديد من الوزارات الأردنية أحيانا ، وبجهود شخصية يبذلها رئيس الجامعة من خلال مشاريع دولية كمشروع تيمبوس والذي يعمل على تعزيز علاقات التعاون بين جامعة الحسين بن طلال وجامعات الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات وبخاصة في مجال تطوير المناهج والتعليم الالكتروني. وفي نفس الإطار فقد تم تبادل الوفود مع عددا من جامعات الاتحاد الأوروبي المشاركة في هذا المشروع حيث تعزز هذه الشراكات فلسفة الجامعة التي تقوم على التميُّز في التخصصات الدراسية بالإضافة إلى الإسهام في تحقيق التنميـة الوطنيـة بجوانبها العلميـة والاقتصاديـة الاجتماعيـة .
ومن خلال مشروع تيمبوس فقد تم الاتفاق على تأسيس مركز الريادة والإبداع في جامعة الحسين بن طلال والذي يهدف إلى تشجيع المبادرات الفردية لدى الطلبة والمجتمع وتعزيز ثقافة الإبداع وتحويل الأفكار المبدعة إلى مشاريع باستخدام احدث وسائل التعليم وخاصة التعليم الإلكتروني حيث خصص مشروع تيمبوس مبلغ خمسين ألف دينار لدعم المركز الجديد .
والجدير بالذكر أن هذا المشروع أحد برامج المجموعة الأوروبية المصممة لدعم عمليات الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والتنمية في الدول المشاركة ويسعى إلى الارتقاء بمنظومة التعليم العالي لشركائها عبر التعاون بين مؤسساتها التعليمية ومؤسسات التعليم العالي للدول الأعضاء في المجموعة الأوروبية.
وينفذ المشروع برامج تهدف إلى إصلاح المناهج الدراسية وتحسين أداء الإدارات الجامعية وخلق مزيد من الروابط مع المجتمعات المحيطة بالجامعات وكذلك تنظيم المؤتمرات والدراسات وتبادل الخبرات.
إضافة لمشروع تيمبوس فقد تم افتتاح المركز الأردني الكوري للمعلومات كثمرة تعاون بين الحكومة الأردنية والحكومة الكورية من خلال وزارة التخطيط والتعاون الدولي ، وتم في هذا الجانب التوقيع على مذكرة تفاهم ما بين جامعة الحسين بن طلال/ معان والوكالة الوطنية الكورية للمعلومات بتاريخ 23-8-2010 لإنشاء مركز معرفة متطور داخل حرم الجامعة وبكلفة تبلغ 400 ألف دولار تم تقديمها من قبل الوكالة الوطنية الكورية للمعلومات.
ويشتمل المركز (الذي باشر أعماله اعتبارا من بداية العام الحالي 2011) على مختبر متطور للحاسوب ومختبر متخصص للانترنت وقاعة مؤتمرات بالفيديو أو ما يسمى بالفيديو كونفرنس، ومكتب لإدارة المركز وذلك لربط طرق الاتصال الحديثة والمتطورة ما بين الجامعة والفضاء المعرفي الخارجي .
ويعتبر المشروع الكوري في جامعة الحسين بن طلال احد ثمار التعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي والوكالة الكورية الوطنية للمعلومات وذلك لمواكبة التطور المستمر الذي تسعى له الجامعة في ميدان المعرفة والمعلوماتية.

hasanayed@yahoo.com




  • 1 أ.د. حســــــــــن البكور /جامعة الحسين 01-01-2011 | 11:43 AM

    أبارك للأخ الفاضل الدكتور حسن العايد الذي يطلّ علينا بين الفينة والأخرى بتقديم الوجه المشرق للجامعة التي تسابق الزمن وتخطو خطوات متميزة نحو تعزيز الشراكات مع المجتمع المحلي وكذلك توثيق العلاقة مع المجتمعات المعرفية المحلية والعالمية .ولعلّ هذا العمل الجاد الذي تتبنّاه إدارة الجامعة نلمسه كل يوم ,ونعايشه واقعا نشارك فيه , ونتفاعل معه ,ونلقى الدعم من الرجل الأول في الجامعة (الأستاذ الدكتور علي الهروط رئيس الجامعة )الذي لا يتوانى عن الحديث الدائم عن ضرورة المضي بالجامعة إلى الأمام وعدم التطلع إلى الوراء إلا بما نستلهم منه الدروس ,وللأمانة أقول :إنّنا في جامعتنا الحبيبة في بدايات تأسيسها كنا نعيش في أحلام التطلع إلى الارتقاء بها والتميز ,ولم نكن نصدّق إنها ستنمو وتتقدّم بهذا الشكل وبهذه الوتيرة , فالحمد لله نحن اليوم نفاخر بهذه الجامعة وبإدارتها وبأعضاء الهيئة التدريسية التي تعيش أسرة واحدة يجمعها الحرص على النهوض بالعملية التعليمية والارتقاء بها ,والتنافس الشريف في البحث العلمي ,ومع كل هذه الانجازات فإننا لسنا زاهدين في الوقوف عند هذا الحد ,بل إننا بإذن الله وبتوفيق منه ,وبالدعم اللامحدود من الإدارة الجامعية عازمون على أن ننحت من الصعب ممكنا, ومن الأمواج مركبا,ومن الرّيح بساطا نمتطيه لخدمة هذه الجامعة التي ستظل بإذن الله الشامة المشرقة في خد الزمان ,لأنها المنارة التي أرادها المخلصون أن تبقى شعلة يهتدي بها الجميع ,حماك الله يا درّة الصحراء ,ويا سفينة الفلاة والنجاة ,فأنت يا حبيبة القلوب ستظلين بمشيئة الله رافعة الرأس ,تسيرين إلى الأمام واثقة الخطوة تمشي ملكا ,لا تنحني هامتك الا لله ,فيا أيتها النشمية الأبية أرى اليوم فيك همّة قويّة ,وإرادة وعزيمة وطنية أردنية , كما عهدناك تيهي بالإكليل الذي شهدناه مرصّعا على هامتك بالعلوم الإنسانية والتطبيقية ,وزغردي في كل مكان للنشامى الرابضين في حمى أبي الحسين يفتدونك بالمهج والأرواح يا جامعة نموذجية . وأخيرا أبشري يا جامعتي أنني سأظل على العهد لن أقذف حجرا في عذب مائك الذي ما زلت أرتوي منه ولن اظمأ بعده أبدا بإذن الله . عشت يا من ملكت عقلي وقلبي بعلومك وأدبك ,رعاك الله وسدّد على طرق الخير خطاك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :