facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بلا منها ..


احمد حسن الزعبي
02-01-2011 01:57 AM

أصبح العنف الجامعي غولاً يتغذّى ويكبر على صمتنا وتساهلنا وارتخائنا..بينما ما زلنا نصرّ على مقاومته بورق الدراسات والأبحاث وطق الحنك الذي لا يؤخر ولا يقدّم..

ما حدث يوم الخميس الماضي في الجامعة الأردنية وقبلها في اليرموك وقبلها في الهاشمية ، «قرصة» قوية تنذرنا ان العنف في تنام مذهل ، يتضاعف يوماً بعد يوم على «هرمونات» التعصّب والتوسط و»لفلفة الشغب» بأدنى درجات العقوبة ..

تكسير ،عشائرية ، تمرد، فرد عضلات ، عصيان، استقواء ..ومفردات عنجهية أخرى تتطاير مع كل مشاجرة جامعية ..لتصيب المؤسسات التعليمية في مقتلها،وتحوّلها الى اصلاحيات مختلطة لا أكثر..كل ذلك والسؤال الأهم غائب،من أجل ماذا؟ ما حاجتنا لانتخابات مجالس الطلبة واتحاداتها؟ أي تعبير عن الرأي هذا اذا كان مخرجه : فصل نهائي وتحويل الى محاكم أمن الدولة ومستشفيات وصلحات عشائرية، انه تعبير عن «القنوة» لا عن الرأي...ثم ما حاجتنا لمجلس طلابي هو صورة مصغرة لمجالس اخرى تفرزه العشيرة وتتحكم ببوصلته الإقليمية الضيقة..بعيداً عن الكفاءة والمسؤولية والبرنامج؟...لقد أصبحت الانتخابات الجامعية انتخابات «تفريق طلاب» وليست انتخابات «اتحاد طلاب»!!

قد لا يعرف معظم القراء ان الجامعات الحكومية تقتطع من موازناتها مخصصات تقدر بعشرات الآلاف..تعطى لمجالس الاتحادات لصرفها على انشطة متواضعة وتنقلات وسفرات ونثريات ومصروفات أخرى في ظل رقابة شبه غائبة، قد تغريهم للتورط في الفساد المبكّر ...اليس صندوق الطالب الفقير أولى بهذه المبالغ ؟؟.

اذا كانت الانتخابات الجامعية «كوبي بيست» عن الانتخابات الأخرى من تنافس عشائري ومناطقي مشحون، يرغب من خلالها المرشح بالبحث عن الوجاهات والسطوة «الشيخوية « بعيداً عن الرؤية والبرنامج الطلابي او السياسي اوالاصلاحي..فدعونا بهمّ واحدٍ اذن..وألغوها..

ahmedalzoubi@hotmail.com

(الرأي)




  • 1 adel btoosh /England-Manchester 02-01-2011 | 03:43 AM

    والله أنا معاك بكل معنى الكلمة لإلغاء هذه مجالس الطلبة

  • 2 02-01-2011 | 12:00 PM

    انا عضو هيئة تدريس في احدى الجمعات المعروفة ارى ان سبب العنف هو اعضاء هيئة التدريس، لان الجامعات اصبحت بلا علم ومن دخل دار ابي سفيان فهو آمن، والطالب يعيش في فراغ والفراغ مفسدة، النجاح مضمون، ولم يعد هاجسه النجاح، لم يعد هناك تحويل من الكليات الصعبة للاقل صعوبة كوني ادرس في كلية هندسة، هذه مسؤولية امام الله، اما ان يتخرج بوجه حق او ان يذهب للشوارع لعمل المشاكل فالحرم الجامعي له قدسيته.

  • 3 إلى 2 عضو هيئة تدريس 02-01-2011 | 12:17 PM

    كلامك والله ما هو واضح ولا مفهوم.... وان كان تدريسك على هالمنوال.... يرحم الله التعليم في هالبلد...

  • 4 لؤي 02-01-2011 | 01:43 PM

    انا من أشد المعجبين بمقالات الاستاذ الزعبي..
    ولكني لا اتفق معه في هذا المقال..
    نعم هناك مشكلة في اتحادات الطلبة في الجامعات و في مفهوم الشباب للانتخابات وتقبل الربح والخسارة وهذا ينطبق ايضا على كرة القدم فهل نقوم بالغائها كما ينطبق على الانتخابات البلدية والنيابية..

    برأيي يجب الابقاء عليها ولكن مع تطويرها لتصبح اكثر فاعلية بالاضافة لتطوير مفهوم الشباب بالعمل الخدماتي ...
    الاهم من هذا هو توعية الشباب على ان الخسارة شيء طبيعي يجب تقبله.. وأن العنف ليس حلا...

    مشاكل طلبة الجامعات لا تقتصر على الانتخابات ففي معظمها ليس لها علاقة بالانتخابات...

    التوعية بمفهوم الانتماء وحماية ممتلكات الوطن والحفاظ على سمعة جامعاته ومؤسساته من اهم ما يجب ان يقوم به المسؤلين.. ما حصل بالجامعة قد يؤثر على اعداد الطلبة العرب الملتحقين بها.. عدم قدرة الامن على حماية الطلبة غير المشاركين بالمشجارة دليل على خلل يجب معالجته...

    التعريف بأهمية العمل الخدماتي والتشجيع على وصول من يقدر على خدمة الطالب في الجامعة سيزيد الوعي لدى الطلاب في اختيار نواب الوطن...
    أجل انا اتفق معك في ان الوضع الحالي لاتحادات الطلبة ليس صحيا وهو اهدار لاموال الجامعات لكن الحل يكون بتصحيح الخلل في مهام الاتحادات وتوعية الطلاب بأهمية الاتحاد وليس بالغاءه

  • 5 02-01-2011 | 02:31 PM

    اه والله بلا منها
    كلها صارت عونطجية ما بدهم علم هدووول بدهم

  • 6 02-01-2011 | 07:20 PM

    رأي المتواضع بلا منها

  • 7 قوي يازعبي 02-01-2011 | 08:04 PM

    "اصلاحيات مختلطة" هاي عبارة لازم تنكتب على أبواب الجامعات

  • 8 ابتسام خرما 02-01-2011 | 09:51 PM

    انتخابات الجامعة عكست ارادة الشباب وتطلعاتهم ويبدو أن هناك من لم يعجبه ذلك وسعى لتشويه هذه الصورة الجميلة باعمال شائنة فهل نتوقف عن كل خطوة للاصلاح لارضاء ومكافئة المفسدين؟!!!!

  • 9 علاء 04-01-2011 | 08:58 AM

    انا مع تعليق لؤي 100%


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :