facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سقطوا مع دكتاتور تونس


فهد الخيطان
16-01-2011 02:58 AM

الانتفاضة الشعبية في تونس تكتب نهاية حزب العائلة والتوريث وزواج السلطة والمال



بعد 23 سنة من الحكم البوليسي سقط دكتاتور تونس, لا اجهزة القمع ولا حزبه الحاكم بالتزوير والبلطجة استطاعوا حمايته من غضب الجماهير. شاب تعس معدم في مدينة سيدي بو زيد المهمشة والفقيرة قلب رجال البلدية المرتشون عربة خضاره فانقلب النظام الحديدي وفر زعيمه, ظلت طائرته هائمة على وجهها في الجو بعدما تنكر له الاصدقاء والحلفاء, فتوسل السعودية من اجل ملاذ آمن له ولاسرته.

الشهيد بو عزيزي ضحى بحياته عندما اشعل النار بجسده وسط الشارع فانطلقت من دم هذا المُخَلّص شرارة الانتفاضة الشعبية ولم تتوقف الا بهروب بن علي وليلى ومن معهم من انسباء واقارب نهبوا البلاد وافسدوا العباد.

هي المرة الاولى في التاريخ العربي الحديث التي يسقط فيها حاكم بانتفاضة شعبية, قبل هذا الحدث التاريخي كان اليأس قد دب في صفوف القوى الطامحة للتغيير وسادت القناعة بان الشعوب العربية عاجزة ومتخلفة عن مواكبة امم الارض التي تحررت من الطغاة.

ولم يكن لاحد ان يتصور بان الرد سيأتي من تونس, فرغم القمع والتضييق وكبت الحريات والفساد الذي يطبع نظام بن علي, فان تونس لم تكن مرشحة ابدا للثورة فالانظار كانت تتجه لبلدان اخرى بدت الظروف فيها ناضجة للتغيير.

بيد ان التونسيين الشجعان فاجأوا العالم والعرب مسجلين سبقا تاريخيا ستظل الشعوب العربية كلها ممتنة له.

الذي سقط بالامس ليس نظام بن علي فقط فمعه سقط النظام العربي الرسمي برمته.

الدولة البوليسية سقطت ونظام الحزب الواحد الذي اختصر بالعائلة والزوجة احيانا سقط, وبهروب بن علي »الرئيس الابدي« انهارت مشاريع توريث السلطة وتأبيد الحكم في الجمهوريات المزعومة, واذا كانت السلطة الفردية المطلقة ما زالت ممكنة وقائمة في العالم العربي فان اقترانها بالمال والفساد صار فضيحة لا تحتمل سيدفع كل حاكم يقترفها الثمن من حكمه وحياته.

نجا بن علي من المحاسبة والمحاكمة ولو ان حق التونسيين في المطالبة بتسليمه للمثول امام القضاء لمحاكمته على ما ارتكب هو و»ليلى« من جرائم بحق الشعب التونسي حق محفوظ.

يرتعد حكام عرب اليوم خاصة جيران تونس خوفا من انتقال العدوى لشعوبهم فجميعهم مؤهلون لمواجهة المصير نفسه.

تونس قدمت درسا بليغا لمن يعتبر والشعب التونسي احيا امل الشعوب العربية بالديمقراطية والحرية والانعتاق من حكم الاستبداد والفساد والتبعية. ترى من يكون الدكتاتور التالي الذي سنحتفل بسقوطه?.0


fahed.khitan@alarabalyawm.net

(العرب اليوم)




  • 1 16-01-2011 | 03:41 PM

    واضح ان "ليلى" هي راس المشكله وسبب البلاء.

  • 2 فتحي المومني 16-01-2011 | 08:55 PM

    نعم اصبت يا شيخ الصحافيين -لكني مع الراي رقم 1 ----كله من ليلى يا أخي اه وكم تحملت من الشيء الكثير وحملت ايضا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :